هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تدليك الرضع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تدليك الرضع هو عملية تدليك الطفل الرضيع عن طريق تربيت ولمسات علاجية من اجل تنشيط وتحفيز وتعزيز النمو الذهني والبدني. ولقد لوحظ هذا النوع من الإتصال لدى بعض أنواع الثدييات الأخرى حيث تقوم الأم بعملية اللمس كجزء من الرعاية من خلال اللعق، والاستمالة، والاتصال الجسدي بأطفالها. عرفت عملية تدليك الرضع على نطاق واسع في كثير من المجتمعات التقليدية. ولقد اثبتت البحوث ان عملية التدليك تعزز عملية النمو العصبي في جسم الإنسان والقوارض وهذه العملية مهمة جدا بالنسبة للاطفال الخدج.

فوائد تدليك الرضع[عدل المصدر]

الأطفال مكتملي النمو[عدل المصدر]

لقد بينت الدراسات ان عملية تدليك الرضع مكتملي النمو ساعدت في عملية زيادة الوزن، والطول، وتقيل التهيج وتحسن نوعية النوم.[1] كما تقلل عملية تدليك الرضع من البكاء وتحسن القدرة لدى الرضيع في تنظيم هرمونات التوتر لديه.[2] وهو أيضا يساعد الأمهات الذين يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة للحد من آثارهذا الاكتئاب وتحسين نوعية التفاعلات الاجتماعية مع أطفالهن الرضع.[3]

الأطفال الخدج[عدل المصدر]

ان عملية تدليك الرضع للأطفال حديثي الولادة المبسترة في وحدات العناية المركزة أدى إلى زيادة وزن الرضيع.[4] وتشمل المزايا الأخرى زيادة تمعدن العظام، وكثافة العظام، وطول العظام، ومحيط الرأس.[5] كما أظهرت النتائج أعلى مستوى نمو نفسي وحركي ونمو عقلي بشكل ملحوظ [6]. اثبت التدليك فعاليه أكثر حين تكون عملية الضغط بشكل قوى مقارنة بالتدليك عندما تكون عملية الضغط خفيفة[7] وتبين ان بعض الرضع ينامون بشكل أفضل.[8] ان عملية تدليك الرضع للأطفال الخدج تساعد على زيادة درجة حرارة اجسامهم "حتى ولو بقيت الحاضنة غير مغلقة ولمدة 15 دقيقة خلال عملية التدليك " [9] وقد اقترح أن يكون هذا بسبب قدرة الرضيع العقلية على السيطرة على حالته البدنية وحركة الدم[10] وبالنسبة للأمهات الاتي لايعانون من اكتئاب فقد لوحظ انخفاض نسبة القلق لديهم عند قيامهم بتدليك اطفالهم.[11] ولقد لوحظ أيضا قصر مدة الإقامة في المستشفيات من قبل الأمهات أطفالهن.[12]

آليات التدليك[عدل المصدر]

لقد اظهرت عملية التدليك زيادة مستويات الانسولين في مصل الدم ووزن الجسم لدى الرضع.[13] مما أدى إلى تسريع عملية النمو العصبي وتم معرفة ذلك عن طريق تخطيط النشاط الكهربائي ووحدة البصر في القشرة البصرية في كل من القوارض والبشر.[14]

ولقد ادت عملية التدليك لدى الرضع الذين لايتجاوز اعمارهم شهر واحد إلى تقليل لأمهات يعانن من الاكتئاب إلى الحد من التوتر.[15] ولقد لوحظ ان زيادة النمو قد تكون بسبب انخفاض صرف الطاقة في الرضع الذين يتلقون العلاج بالتدليك.[16]

المخاطر[عدل المصدر]

ولعل استخدام الزيوت معينة في المجتمعات التقليدية مثل زيت الخردل تؤثر على صحة وسلامة جلد الرضيع ونفاذيتة.[17] على الرغم من الزيوت الأخرى التي غنية يينولييت مثل زيت بذور عباد الشمس هي آمنة وتحسن صحة الجلد.[18] ولقد اثبتت الدراسات بأن بعض الزيوت التي يتم استخدامها في المجتمعات التقليدية مثل زيت السمسم تعمل على تحسين الوزن، والطول، ومحيطا رجل وذراع الرضيع.[19]

نبذة تاريخة[عدل المصدر]

لقد قام الطب الايورفيدا في الهند القديمة بتدريس استخدام عملية تدليك الرضع.[20] وكان أيضا قد تم تشجيعها في الصين منذ عهد أسرة تشينغ.[21] في الوقت الحاضر هو جزء من رعاية الأطفال التقليدية في جنوب آسيا وأماكن أخرى حيث أصبح التدليك اليومي من قبل الأمهات ينظر إليها على انها "غرس عدم الخوف، تقوية بنية العظام، وتعزيز حركة أطرافهم وتنسيقها، وزيادة الوزن".[22] غالبا ماتستخدم في عملية التدليك زيوت غير امنه مثل زيت الخردل على الرغم بأن تثقيف الجمهور الآن أصبح يشجع على استخدام بدائل آمنة.[23]

وصلات خارجية[عدل المصدر]

BBC: Baby Massage -- provides instructions

المراجع[عدل المصدر]

  1. ^ Field M, Hernandez-Reif M, Diego L, Feijo Y. Vera Y, Gil K. (1996). Massage therapy by parents improves early growth and development. Infant Behavior & Development 27: 435–442. doi:10.1016/j.infbeh.2004.03.004
  2. ^ Underdown، A؛ Barlow، J؛ Chung، V؛ Stewart-Brown، S؛ Underdown، Angela (2006). "Massage intervention for promoting mental and physical health in infants aged under six months". Cochrane database of systematic reviews (Online) (4): CD005038. PMID 17054233. doi:10.1002/14651858.CD005038.pub2. 
  3. ^ Onozawa، K؛ Glover، V؛ Adams، D؛ Modi، N؛ Kumar، RC. (2001). "Infant massage improves mother-infant interaction for mothers with postnatal depression". J Affect Disord. 63 (1-3): 201–7. PMID 11246096. doi:10.1016/S0165-0327(00)00198-1. 
  4. ^ Field T. (Ed.). (2004). Touch and massage in early child development. New Brunswick, NJ: Johnson and Johnson Pediatric Institute. (ردمك 978-0-931562-30-3 )
  5. ^ Moyer-Mileur, L; Luetkemeier, M; Boomer, L; Chan, GM. (1995). "Effect of physical activity on bone mineralization in premature infants". J Pediatr 127 (4): 620–5. doi:10.1016/S0022-3476(95)70127-3. ببمد 7562289.
  6. ^ Procianoy, RS; Mendes, EW; Silveira, RC (2010). "Massage therapy improves neurodevelopment outcome at two years corrected age for very low birth weight infants.". Early human development 86 (1): 7–11. doi:10.1016/j.earlhumdev.2009.12.001. PMC 2889164. ببمد 20022717. http://www.pubmedcentral.nih.gov/articlerender.fcgi?tool=pmcentrez&artid=2889164.
  7. ^ Field, T; Diego, MA; Hernandez-Reif, M; Deeds, O; Figuereido, B (2006). "Moderate versus light pressure massage therapy leads to greater weight gain in preterm infants.". Infant behavior & development 29 (4): 574–8. doi:10.1016/j.infbeh.2006.07.011. PMC 1821345. ببمد 17138310. http://www.pubmedcentral.nih.gov/articlerender.fcgi?tool=pmcentrez&artid=1821345.
  8. ^ Kelmanson, IA; Adulas, EI (2006). "Massage therapy and sleep behaviour in infants born with low birth weight.". Complementary therapies in clinical practice 12 (3): 200–5. doi:10.1016/j.ctcp.2005.11.007. ببمد 16835031.
  9. ^ Diego, MA; Field, T; Hernandez-Reif, M (2008). "Temperature increases in preterm infants during massage therapy.". Infant behavior & development 31 (1): 149–52. doi:10.1016/j.infbeh.2007.07.002. PMC 2262938. ببمد 17692385. http://www.pubmedcentral.nih.gov/articlerender.fcgi?tool=pmcentrez&artid=2262938.
  10. ^ Jain, S; Kumar, P; McMillan, DD. (2006). "Prior leg massage decreases pain responses to heel stick in preterm babies". J Paediatr Child Health 42 (9): 505–8. doi:10.1111/j.1440-1754.2006.00912.x. ببمد 16925535.
  11. ^ Feijó, L; Hernandez-Reif, M; Field, T; Burns, W; Valley-Gray, S; Simco, E (2006). "Mothers' depressed mood and anxiety levels are reduced after massaging their preterm infants.". Infant behavior & development 29 (3): 476–80. doi:10.1016/j.infbeh.2006.02.003. ببمد 17138300.
  12. ^ Mendes, EW; Procianoy, RS. (2008). "Massage therapy reduces hospital stay and occurrence of late-onset sepsis in very preterm neonates". J Perinatol 28 (12): 815–20. doi:10.1038/jp.2008.108. ببمد 18633421
  13. ^ Field, T; Diego, M; Hernandez-Reif, M; Dieter, JN; Kumar, AM; Schanberg, S; Kuhn, C (2008). "Insulin and insulin-like growth factor-1 increased in preterm neonates following massage therapy.". Journal of developmental and behavioral pediatrics : JDBP 29 (6): 463–6. doi:10.1097/DBP.0b013e3181856d3b. PMC 2663361. ببمد 18714203. http://www.pubmedcentral.nih.gov/articlerender.fcgi?tool=pmcentrez&artid=2663361.
  14. ^ Guzzetta, Andrea; Baldini, S; Bancale, A; Baroncelli, L; Ciucci, F; Ghirri, P; Putignano, E; Sale, A et al. (05/06/2009). "Massage Accelerates Brain Development and the Maturation of Visual Function". Journal of Neuroscience 29 (18): 6042. doi:10.1523/JNEUROSCI.5548-08.2009. ببمد 19420271. http://www.jneurosci.org/cgi/reprint/29/18/6042.
  15. ^ ones NA, Field T, Davalos M. (1998). Massage therapy attenuates right frontal EEG asymmetry in one-month-old infants. Infant Behavior and Development, 21: 527-530 doi:10.1016/S0163-6383(98)90025-X
  16. ^ Lahat, Sharon; Mimouni, FB; Ashbel, G; Dollberg, S (08/01/2007). "Energy Expenditure in Growing Preterm Infants Receiving Massage Therapy". Journal of the American College of Nutrition 26 (4): 356. ببمد 17906188. http://www.jacn.org/cgi/reprint/26/4/356.
  17. ^ Darmstadt, GL; Mao-Qiang, M; Chi, E; Saha, SK; Ziboh, VA; Black, RE; Santosham, M; Elias, PM. (2002). "Impact of topical oils on the skin barrier: possible implications for neonatal health in developing countries". Acta Paediatr 91 (5): 546–54. doi:10.1080/080352502753711678. ببمد 12113324.
  18. ^ Darmstadt, GL; Badrawi, N; Law, PA; Ahmed, S; Bashir, M; Iskander, I; Al Said, D; El Kholy, A et al. (2004). "Topically applied sunflower seed oil prevents invasive bacterial infections in preterm infants in Egypt: a randomized, controlled clinical trial.". The Pediatric infectious disease journal 23 (8): 719–25. ببمد 15295221.
  19. ^ Agarwal, KN; Gupta, A; Pushkarna, R; Faridi, MM; Prabhu, MK (2000). "Effects of massage & use of oil on growth, blood flow & sleep pattern in infants". Inian J Med Res. 112 (212): 7. ببمد 11247199.
  20. ^ Johari H. (1996). Ayurvedic Massage: Traditional Indian Techniques for Balancing Body and Mind. Inner Traditions Bear and Company. (ردمك 978-0-89281-489-3 )
  21. ^ Furth C. (1987). Concepts of Pregnancy, Childbirth, and Infancy in Ch'ing Dynasty China. Journal of Asian Studies, 46:7-35. JSTOR 2056664
  22. ^ Reissland, N; Burghart, R (1987). "The role of massage in south Asia: child health and development.". Social science & medicine (1982) 25 (3): 231–9. ببمد 3629298
  23. ^ Mullany, LC; Darmstadt, GL; Khatry, SK; Tielsch, JM (2005). "Traditional massage of newborns in Nepal: implications for trials of improved practice.". Journal of tropical pediatrics 51 (2): 82–6. doi:10.1093/tropej/fmh083. PMC 1317296. ببمد 15677372. http://www.pubmedcentral.nih.gov/articlerender.fcgi?tool=pmcentrez&artid=1317296.