ختان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الختان عند القدماء المصريين

الخِتان هي عملية خَتن قُلفَة الذَّكَر أي إزالته، والعادة منتشرة بين كثير من الأجناس والشعوب ومنهم الفراعنة واليهود وبعض الطوائف المسيحية[2] والعرب قبل الإسلام. وفي العهد القديم أمر إبراهيم عليه السلام بالختان وختن أبنائه وأوصاهم به.[1] وعلى ذلك سار المسلمون الآن حيث أن الإسلام وصاهم به.

وقد دعى العهد القديم في الكتاب المقدس إلى الختان:

  • يُختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك فيكون عهدى في لحمكم عهداً أبدياً. سفر التكوين 17 : 13.
  • وأما الذكر الأغلف الذي لا يُختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدى. سفر التكوين 17 : 14.

الآثار الصحية[عدل]

الاستطبابات[عدل]

يوصي الأطباء بالختان لعلاج بعض الأمراض كالتهاب القلفة و الحشفة المزمن، والتهابات المسالك البولية المتكررة لدى الذكور وتضيق القلفة.[3]

موانع الاستعمال[عدل]

يمنع إجراء الختان طبياً في بعض الحالات مثل الاطفال الذين يعانون من بعض العيوب التناسلية الهيكلية، مثل وجود فتحة مجرى البول في غير محلها ، انحناء القضيب ، لأنه في مثل هذه الحالات قد تستعمل القلفة لإجراء جراحة ترميمية . كما يمنع إجراء الختان للأطفال الخدج وأولئك الذين ليسوا بصحة جيدة. [4] إذا كان من المعروف أن للشخص تاريخ عائلي باضطرابات النزيف الخطيرة (الهيموفيليا )، فمن المستحسن أن يتم فحص تخثر الدم قبل الشروع في الإجراء. [5]

ختان الرجل ومرض الأيدز[عدل]

أظهرت دراسات حديثة أهمية الختان في تقليل خطر الإصابة بفيروس الأيدز بنسبة النصف، حيث بينت ذلك دراسة أجريت سنة 2006 في أفريقيا. وقد أقرت منظمة الصحة العالمية في مارس 2007 الختان رسمياً كوسيلة للوقاية من مرض الايدز[6]. كما طالب خبراء صحة من جنوب إفريقيا في شهر حزيران 2007 بإعداد برنامج للختان الجماعي، بعد أن أظهرت الدراسات أن الختان يقلص من معدل الإصابة بالفيروس المتسبب في الإيدز بنسبة 60%.حيث أن الدعوة ركزت على المواليد الذكور الجدد في المستشفيات العامة في جنوب أفريقيا[7].

صدرت أكثر من 40 دراسة تؤكد أن ختان الذكور يوفر حماية كبيرة ضد الإصابة بفيروس نقص المناعة؛ ففرص إصابة الشخص المختون بالمرض أقل بمرتين إلى ثماني مرات من الشخص غير المختون.[8] فضلاً على ذلك، فإن الختان يحمي أيضاً من الأمراض الأخرى التي تنتقل بالاتصال الجنسي، مثل الزهري والسيلان ،[9]. وبالنظر إلى حقيقة أن المصابين بأمراض جنسية مختلفة لديهم احتمال أعلى للإصابة بالإيدز يتراوح من مثلي إلى خمس امثال احتمال الإصابة بفيروس نقص المناعه [10] فهذا يعني أن الشخص الذي أجرى الختان سيتمتع بحماية أعلى. أحد أكثر الأدلة الطبية إثارة يأتي من دراسة جديدة أجريت في أوغندا للأزواج الذين كانت زوجاتهم مصابات بالإيدز، بينما الأزواج لم يكونوا كذلك.[11]. من هؤلاء الرجال كان خمسون شخصا مختونا و 137 غير مختونين، على مدى 30 شهراً لم يصب أي من الأزواج المختونين، في حين أن 40 من الرجال غير المختونين أصيبوا خلال هذا الوقت.

ختان الرجل وسرطان القضيب[عدل]

أثبتت دراسات عديدة أن نسبة الإصابة بسرطان القضيب لدى الرجال المختونين (و خصوصاً من تم ختانهم في مرحلة الطفولة) تقل بنسبة ثلاثة أضعاف مقارنة مع غير المختونين[12][13][14][15].

صورة لعملية ختان في اسيا الوسطى في القرن التاسع عشر

تاريخ الختان[عدل]

يقدر البعض بداية إجراء الختان بفترة 4000 قبل الميلاد [16] بينما يردها البعض إلى النبي إبراهيم (2000 قبل الميلاد)

في الديانات السماوية[عدل]

للختان مكانة خاصة عند أصحاب الديانات السماوية الثلاث.

في اليهودية[عدل]

يعتبر عند اليهود حكما إلهيا إذ جرى ذكره في التوراة 17:9-14 يقول:"(9) والرب قال لابراهام : واما بشأنك فعليك ان تحافظ على تحريم ماحرمته، أنت ونسلك من بعدك وكل اجيالك. (10) هذا هو العهد بيني وبين وبين نسلك، هذا العهد تحافظ عليه: كل الذكور يجري ختانهم. (11) أنت ستختن نفسك وهذا سيكون علامة العهد بيني وبينك. (12) وجميع الذكور من نسلك ، عندما يبلغون الثمانية ايام من العمر، يجب ان يجري ختانهم. وحتى الذين يولدون في بيتك او تشتريهم بالمال من الغريب، وليسوا من نسلك. (13) كل من يولد في بيتك او تشتريه بأموالك، يجب ختانه. علامة العهد بيننا في جسدك ستبقى إلى الابد شاهد على العهد. (15) الرجل الغير مختون ، الذي لم يختن لحمه، سيقضى عليه من بين شعبك، لقد نقض العهد بيننا".

في المسيحية[عدل]

رغم أن شريعة الختان قد أسقطت في العهد الجديد أي أغلب الكنائس لا تلزم أتباعها بها ولا تمنعهم، بعض الكنائس البروتستانتية والأرثوذكسية المشرقية مثل كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية تفرض شريعة الختان على الذكور،[2] المسيحيون العرب يختنون ذكورهم ويمارس أيضًا المسيحيين الختان في الولايات المتحدة الإمريكية والفلبين وكوريا الجنوبية وأفريقيا[2] تأثرًا بالعادات الاجتماعية والثقافة السائدة.

في الإسلام[عدل]

على الرغم من أن الختان لم يأتي ذكره في القرآن الكريم على الإطلاق، وليس من حدود الله تعالى ولكن يجري تنفيذه من جميع المسلمين، سنة وشيعة على السواء، والبعض يعتبره لا غنى عنه ليكون المرء مسلما، على الرغم من أنه يعتبر سنة. والمسلمون يفعلونه اتباعا للنبي إبراهيم.

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Patrice Jullien de Pommerol. http://books.google.com/books?id=lL8BlKApYN0C&pg=PA873 Dictionnaire arabe tchadien-français
  2. ^ أ ب ت Customary in some Coptic and other churches:
    • "The Coptic Christians in Egypt and the Ethiopian Orthodox Christians—two of the oldest surviving forms of Christianity—retain many of the features of early Christianity, including male circumcision. Circumcision is not prescribed in other forms of Christianity... Some Christian churches in South Africa oppose the practice, viewing it as a pagan ritual, while others, including the Nomiya church in Kenya, require circumcision for membership and participants in focus group discussions in Zambia and Malawi mentioned similar beliefs that Christians should practice circumcision since Jesus was circumcised and the Bible teaches the practice."
    • "The decision that Christians need not practice circumcision is recorded in Acts 15 {{{3}}}; there was never, however, a prohibition of circumcision, and it is practiced by Coptic Christians." "circumcision", The Columbia Encyclopedia, Sixth Edition, 2001-05.
  3. ^ نص الوصلة، نص إضافي.
  4. ^ نص الوصلة، نص إضافي.
  5. ^ نص الوصلة، نص إضافي.
  6. ^ http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/sci_tech/newsid_6508000/6508875.stm
  7. ^ http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/sci_tech/newsid_6732000/6732419.stm
  8. ^ Halperin DT, Bailey RC. Male circumcision and HIV infection: 10 years and counting. Lancet 1999; 354 ألسفير بوبميد
  9. ^ Cook LS, Koutsky LA, Holmes KK. Circumcision and sexually transmitted diseases. Am J Public Health 1994; 84: 197-201 Abstract/Free Full Text
  10. ^ Fleming DT, Wasserheit JN. From epidemiological synergy to public health policy and practice: the contribution of other sexually transmitted diseases to sexual transmission of HIV infection. Sex Transm Infect 1999; 75: 3-17 Abstract.
  11. ^ Quinn TC, Wawer MJ, Sewankambo N, Serwadda D, Li C, Wabwire-Mangen F, et al. Viral load and heterosexual transmission of human immunodeficiency virus type 1. N Engl J Med 2000; 342: 921-929 Abstract/Free Full Text.
  12. ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/sites/entrez?cmd=Retrieve&db=PubMed&list_uids=11144896&dopt=AbstractPlus
  13. ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/entrez/query.fcgi?cmd=Retrieve&db=PubMed&list_uids=8380060&dopt=Abstract
  14. ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/entrez/query.fcgi?cmd=Retrieve&db=PubMed&list_uids=8260177&dopt=Abstract
  15. ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/entrez/query.fcgi?cmd=Retrieve&db=PubMed&list_uids=11196386&dopt=Abstract
  16. ^ http://tfj.sagepub.com/cgi/reprint/14/3/283.pdf