حجاب (ملابس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
موظفة تعمل في شركة أليطاليا ترتدي الحجاب عام 1970

الحجاب (بالإنجليزية: Veil)‏ هو مصطلح لغطاء الرأس والشعر للمرأة،[1][2] وله أهمية عند بعض الناس وخصوصا المتدينين منهم، إذ تقوم بعض النساء بلبسه تأدية واحتراما للتعاليم الدينية. وهذا الزي أيضاً له أهمية اجتماعية وثقافية. ويعد القرآن من الكتب التي أوصت النساء بلبس الحجاب، حيث أوصى المرأة بتغطية جسمها. ويسميه البعض بالبرقع أو الجادور وقد كان الحجاب يلبس في العصور القديمة وهو يعتبر فريضة عند بعض الطوائف المسيحية مثل الآميش والمينونايت وأيضاً في بعض الطوائف اليهودية والهندوسية والوثنية ويعتبر فريضة بالنسبة للراهبات في المسيحية.[3]

الحجاب في المسيحية[عدل]

غطاء الرأس أو الحجاب من الرأس الذي تضعه النساء في التقاليد المسيحية. إذ تقوم بعض النساء بلبسه تأدية واحتراما للتعاليم الدينية. وهذا الزي أيضاً له أهمية اجتماعية وثقافية. وهو يعتبر فريضة عند بعض الطوائف المسيحية مثل الآميش والمينونايت ويعتبر فريضة بالنسبة للراهبات في الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية.

في الكاثوليكية، تغطية الرأس للمرأة في الكنيسة واجبة منذ عام 1917 ويكون من خلال ارتداء المانتيلا وهي قطعة من الدانتيل أو الحرير توضع على الراس والكتف ويتم عادة وضعها على مشط مزخرف كبير. بعض الكنائس الكاثوليكية الشرقية والأرثوذكسية الشرقية والأرثوذكسية المشرقية تطلب من النساء تغطية رؤوسهن في الكنيسة. في الطوائف المسيحية مثل كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة وأتباع كنائس تجديدية العماد البروتستانتية مثل الأميش حيث تلتزم نسائها بلبس نوع من الطاقية أو غطاء الرأس وهن لا يلبسن إلا الأكمام الطويلة واللباس الفضفاض الطويل ويلتزم رجالها بلبس القبعات التي يختلف نوعها باختلاف المناسبة، كما ويلتزم الرجال من مذهب تجديدية العماد بلبس ملابس خاصة.

تاريخ[عدل]

تمثال روماني لعذراء فيستال محجبة.

العصور القديمة[عدل]

ارتدت النساء في بلاد ما بين النهرين القديمة وفي الإمبراطوريتين اليونانية والفارسية الحجاب كعلامة على الاحترام والمكانة العالية. تم العثور على أول إشارة مشهود لها بالحجاب على قانون القانون الآشوري الأوسط الذي يرجع تاريخه إلى ما بين 1400 و 1100 قبل الميلاد. كان لدى آشور قوانين صريحة صريحة توضح بالتفصيل أنه على النساء أن يرتدين الحجاب، مُنعت العاهرات من ارتداء الحجاب وواجهن عقوبات قاسية إذا فعلن ذلك. [4][5][6]

كان الحجاب شائعًا في اليونان القديمة. بين 550 و 323 قبل الميلاد ، كان يُتوقع من النساء المحترمات في المجتمع اليوناني أن يعزلن أنفسهن ويرتدين ملابس تخفيهن عن أعين الرجال الغريبين.

عند الرومان عادة ما لا تحجب الفتيات غير المتزوجات رؤوسهن في تلك الفترة، لكن احياناً يفعلون ذلك لإظهار تواضعهن وعفتهن ، في عام 166 قبل الميلاد ، قام القنصل سولبيسيوس جالوس بتطليق زوجته لأنها تركت المنزل وشعرها مكشوف، [7]

ملكة فرنسا ، مرتدية الحجاب

التاريخ اللاحق[عدل]

لعدة قرون ، كانت النساء في أوروبا ، باستثناء الفتيات الصغيرات غير المتزوجات ، يرتدين الحجاب الذي يغطي شعرهن بالكامل ، وكان شيوع الحجاب يختلف من بلد إلى آخر. في إيطاليا ، تم ارتداء الحجاب ، بما في ذلك حجاب الوجه ، في بعض المناطق حتى السبعينيات. غالبًا ما كانت النساء في جنوب إيطاليا يغطين رؤوسهن لإظهار أنهن متواضعات وعفيفات وذات سلوك جيد ورع. كانوا يرتدون بشكل عام الكفة (القبعة) ، ثم "fazzoletto" (منديل / وشاح الرأس) قطعة قماش طويلة مثلثة أو مستطيلة يمكن ربطها بطرق مختلفة ، وأحيانًا تغطي الوجه بالكامل باستثناء العينين ،

في اليهودية والمسيحية والإسلام ، كان مفهوم تغطية الرأس مرتبطًا أو مناسبًا بالسلامة والتواضع. تظهر معظم الصور التقليدية لمريم العذراء ، والدة المسيح ، محجبة. خلال العصور الوسطى ، غطت معظم النساء المتزوجات الأوروبيات شعرهن،

وكانت النساء الكاثوليكيات يستخدمن الدانتيل عادةً ، ويحتفظ عدد من الكنائس التقليدية جدًا بهذه العادة. كانت الأغطية هي القاعدة في الكنائس غير الكاثوليكية. لا تزال حجاب الوجه من الدانتيل ترتديه في كثير من الأحيان الأقارب الإناث في الجنازات في بعض البلدان الكاثوليكية. في اليهودية الأرثوذكسية ترتدي العديد من النساء اليهوديات الحجاب .

غطاء الرأس في اليهودية[عدل]

تحدث العهد القديم وسفر التكوين عن غطاء الرأس للمرأة و التلمود الحبر الشهير موسى بن ميمون يقول إذا خرجت المرأة من بيتها دون النقاب فقد خرجت من اليهودية.[8][9] يرتدي النساء اليهوديات البرقع خاصة النساء اليهود الحريديم، المتواجدات في إسرائيل حيث تعتقد النساء أن تغطية الرأس والجسد بالكامل هي أحد مظاهر التواضع والزهد،[10]

الحجاب في ثقافات أخرى[عدل]

الديانات الهندية[عدل]

في شبه القارة الهندية من القرن الأول قبل الميلاد كانت النساء في مجتمعات الهندوس برتدين "غطاء الرأس" الحجاب، الذي يُعرف باسم غونغات. حاول البوذيون مواجهة هذه الممارسة المتزايدة حوالي القرن الثالث الميلادي، في القرون الوسطى كان على المرأة الهندوسية تغطية رأسها ووجهها

وقد سبق لبابا الهندوس أروناكيرينادار في معبد مادوراي النساء الهندوسيات بلبس الحجاب وذلك تحاشيًا لنظرات الرجال، وتخفيضًا للجرائم الجنسية المنتشرة في الهند[11]

زي المرأة في الإسلام[عدل]

في الإسلام هو لباس يستر جسد المرأة. وهو أحد الفروض الواجبة على المرأة في الشريعة الإسلامية. لغويا الحجاب هو الساتر، وحجب الشئ أي ستره، وامرأة مُحَجَّبَة أي امرأة قد سُترت بستر. عادة ما يسمى غطاء رأس المرأة بالحجاب في الأوساط العربية والإسلامية. وهناك إجماع من علماء الدين الإسلامي على وجوب الحجاب على المرأة، 

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "الحجاب بين الدين والتقاليد". مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "غطاء الرأس لا يقتصر على المسلمات والإسلام بل إنه موروث مسيحي ومرتبط بثقافات العالم منذ 2000 سنة". Qantara.de موقع قنطرة للحوار مع العالم الإسلامي ـ. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Why Does a Bride Wear a Veil? - Marriage نسخة محفوظة 22 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Ahmed, Leila (1992). Women and Gender in Islam. New Haven: Yale University Press. p. 15.
  5. ^ "Debt : the first 5,000 years : Graeber, David : Free Download, Borrow, and Streaming". Internet Archive (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ The Oxford Encyclopedia of the Islamic World (باللغة الإنجليزية). Oxford University Press. 2009. doi:10.1093/acref/9780195305135.001.0001/acref-9780195305135. ISBN 978-0-19-530513-5. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Sebesta, Judith Lynn. "Symbolism in the Costume of the Roman Woman", pp. 46–53 in Judith Lynn Sebesta & Larissa Bonfante, The World of Roman Costume, University of Wisconsin Press 2001, p.48
  8. ^ ""النقاب" عادة يهودية أم من الإسلام؟". برلمانى. 2016-03-16. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "د. آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر لـ«المصرى اليوم»: النقاب شريعة يهودية | المصري اليوم". www.almasryalyoum.com. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "ISRAEL Controversy in Israel over burqa-wearing ultra-Orthodox Jews". web.archive.org. 2018-06-12. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "الهند: قس الهندوس يدعو النساء إلى لبس الحجاب مثل المسلمات". www.alukah.net. 2013-01-05. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)