يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

سوبدو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2015)


سوبدو
الإله سوبدو على هيئة المقاتل الآسيوي من المعبد الجنازي للفرعون ساحو رع..
الإله سوبدو على هيئة المقاتل الآسيوي من المعبد الجنازي للفرعون ساحو رع..

يرمز إلى إله للسماء و المناطق الحدودية الشرقية
اسمه في الهيروغليفية
M44 G43

كان سوبدو (ايضا سيبتو أو سوبيدو) إله السماء و المناطق الحدودية الشرقية في الديانة المصرية القديمة[1] .

كإله للسماء كان سوبدو على علاقة مع الإله ساح ، الذي كان يعتبر تجسيداً لكوكبة الجبار، كذلك مع الإلهة سوبدت ، التي كانت تمثل نجم الشعرى اليمانية ، و وفقا لنصوص الأهرام كان الإله «حور - سوبدو» مزيجاً من سوبدو وأكبر آلهة السماء حورس، و كان ابن الأإلهين المزيجين كذلك أوزوريس- ساح و إيزيس- سوبدت.[1]

سوبدو على هيئة الصقر الجالس

و كإله للشرق، كان سودو يحم المواقع المصرية على طول الحدود ، و يساعد الفرعون في السيطرة على السكان الأجانب في هذه المناطق ، و كان يشار إليه بلقب "رب الشرق" ، وكان أكبر مركز عبادته في المقاطعة الموجودة في أقصى الشرق من مصر السفلى (الوجه البحري)، التي سميت «بر سوبدو» و معنى الاسم «بيت سوبدو» ، و كان له أيضا أضرحة و مزارات في التجمعات السكانية المصرية في شبه جزيرة سيناء، مثل مناجم الفيروز في سرابيط الخادم[1].

يتكون اسم سوبدو من من الكلمة المصرية القديمة «سوبد» التي تعني «الحاد»، على شكل مثلث مدبب الزوايا، ولاحقة جمع الشخص الغائب ، على شكل فرخ السمان؛ وبالتالي يُترجم حرفياً : «الحادّون» [2]، وقد قيل في نصوص الأهرام إنه يحمي أسنان الفرعون المتوفى[1].

و قد كان يصور سوبدو على هيئة صقر يجلس بشكل ديني ، و غالبا مع تاج تعلوه ريشتان على رأسه و ينسدل على كتفه ، و بالنسبة لدوره في حماية الحدود فكان بتصويره محاربا من الشرق الأدنى مع حزام «شمست» ممسكاً فأساً أو رمحاً[1].

الهوامش[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج Wilkinson, Richard H. (2003). The Complete Gods and Goddesses of Ancient Egypt. Thames & Hudson. p. 211
  2. ^ Greek and Egyptian Mythologies By Yves Bonnefoy and Wendy Doniger, p. 221. University of Chicago Press, 1992 ISBN 0-226-06454-9