مساكن

تحتاج هذه للتهذيب لتتوافق مع أسلوب الكتابة في ويكيبيديا.
يرجى تنسيق المقالة حسب أسلوب التنسيق المُتبع في ويكيبيديا.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مساكن
 

تقسيم إداري
البلد تونس  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات[1]
التقسيم الأعلى ولاية سوسة  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
إحداثيات 35°44′00″N 10°35′00″E / 35.733333333333°N 10.583333333333°E / 35.733333333333; 10.583333333333   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 143 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 110000   تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المدينة التوأم
الرمز البريدي
4070  تعديل قيمة خاصية (P281) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 2469140  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
خريطة

تتكون تضاريس منطقة مساكن من سهول وربى منخفضة الارتفاع ملائمة للزراعة ولغراسة الأشجار وخاصة الزيتون ولتربية الماشية. والمناخ متوسطي معتدل وكميات الأمطار بين 250 و 400 مم وهي كافية لبعض زراعات الحبوب ونمو الأشجار المثمرة كالزيتون واللوز والمشمش وغيره. والمائدة المائية بالمنطقة قليلة الأهمية والآبار الموجودة عميقة ولا تتميز بالعذوبة الكاملة. وتتوسط مساكن شبكة من الطرقات البرية وتمر عبرها الطريق الرئيسية رقم واحد والطريق السيارة والسكة الحديدية وهي قريبة جدا من مطار المنستير وميناء سوسة.

تعد مساكن حوالي 110 ألف ساكن منهم 40 ألف مقيم بالخارج ويتواجدون خاصة بفرنسا. وتنقسم معتمدية مساكن إلى 10 عمادات ولها قرى تابعة لها إداريا هي المسعدين والكنايس وبني كلثوم والبرجين والموردين وبني ربيعة والفرادة. والمدينة مقر لفريق الهلال الرياضي بمساكن الذي ينشط في الرابطة التونسية المحترفة الثانية لكرة القدم.

تاريخ مدينة مساكن[عدل]

يرجع تأسيس المدينة إلى العهد الحفصي، ومن الأرجح أن يكون ذلك في القرن السابع الهجري أي القرن الثالث عشر الميلادي، فهي مدينة إسلامية ناشئة تضخمت في العصر الحديث. وكانت المدينة تحمل اسم مساكن الأشراف ثم صارت تحمل اسم مساكن فقط.

التاريخ الثقافي للمدينة[عدل]

تعرف المدينة بأنها مدينة المساجد والقرآن. ونجد فيها في الوقت الحاضر ما لا يقل عن خمسين مسجدا وجامعا كما نجد فيها عددا من الكتاتيب وجمعا من حفاظ القرآن. وظاهرة تحفيظ القرآن قديمة ومعروفة في الآفاق. وقد أكد تأسيس مدرسة الشيخ علي بن خليفة في آخر القرن 17 م هذه الأهمية.

شيء آخر مهم بالمدينة هو وجود ما لايقل عن 50 مقراً للأولياء والصالحين وكذلك وجود زوايا كانت تُقرأ فيها أذكار كبار المتصوفين كزاوية سيدي عبد السلام (الأسمر) وزاوية سيدي أبي الحسن الشاذلي.

شخصيات من المدينة[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات"صفحة مساكن في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-21.