نار (علامة ساعة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Basmala White.png
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

صورة تدل على النار التي قد تكون النار من عدن مشابهة لها.

هي نار تخرج من عدن تسوق الناس إلى محشرهم؛ أي تقوم بإرغام الناس إلى أرض المحشر ألا وهي الشام. وهي آخر علامة كبرى وهي تدل على نهاية الدنيا ومجيء الحياة الأخرة حسب اعتقاد المسلمين.[1]

وصف النار[عدل]

النار المذكورة لا يقصد بها إحراق الناس فهي تتوقف مع توقف الناس حتى يكملوا المسير فتلحقهم؛ فهي ليست للحرق إنما لإرغام الناس الذهاب إلى أرض المحشر.[2]

الأحاديث[عدل]

  1. عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال: اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر الساعة، فقال: ما تذكرون؟ قلنا: نذكر الساعة. قال: إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات: الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى ابن مريم، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من قبل عدن - في اليمن - تطرد الناس إلى محشرهم.[3]
  2. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: أن النبي قال: ستخرج نار قبل يوم القيامة من بحر حضرموت أو من حضرموت تحشر الناس. قالوا: فيم تأمرنا يا رسول الله. قال: عليكم بالشام.[4]
  3. وقال النبي أيضا: تبعث نار على أهل المشرق فتحشرهم إلى المغرب تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا يكون لها ما سقط منهم وتخلَّفَ وتسوقهم سوق الجمل الكسير.[5]

المصادر[عدل]

  1. ^ كتاب نهاية العالم، د.محمد بن عبد الرحمن العريفي، ص365
  2. ^ كتاب نهاية العالم، د.محمد بن عبد الرحمن العريفي، ص368
  3. ^ أخرجه مسلم حديث ( 2901 ) ، والترمذي حديث ( 2183 )، وقال: هذا حديث حسن صحيح.
  4. ^ رواه أحمد وصححه أحمد شاكر والألباني
  5. ^ رواه الطبراني والحاكم وصححه ووافقه الذهبي
Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.