علامات الساعة في الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Basmala White.png
Allah-eser-green New version.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

علامات الساعة أو أشراط الساعة في الدين الإسلامي هي مجموعة من الظواهر والأحداث يدّل وقوعها على قُرب يوم القيامة، والأشراط في اللغة العربية: جمع شَرَط، والشرط: العلامة، وأشراط الساعة أي علاماتها، فهي العلامات التي يكون بعدها قيام الساعة.[1] والساعة: الوقت الذي تقوم فيه القيامة، وسميت الساعة لأنها تفاجئ الناس في ساعة فيموت الخلق كلهم بصيحة واحدة.[2]

أقسام أشراط الساعة[عدل]

القسم الأول: الأشراط والعلامات الصغرى[عدل]

  • النوع الأول الأمارات البعيدة: وهي التي ظهرت وانقضت وهي علامات صغرى لبعد زمن وقوعها عن قيام الساعة، مثل بعثة النبي محمد، ووفاته وانشقاق القمر وخروج نار عظيمة بالمدينة تضيئ لها أعناق الأبل ببصرى، وانتهاء عصر الصحابة.
  • النوع الثاني الأمارات المتوسطة: وهي التي ظهرت ولم تنقض بل تزيد وتكثر وهي كثيرة وهي علامات صغرى أيضاً كما سيأتي منها: أن تلد الأمة ربتها، وتطاول الحفاة العراة رعاة الشاة في البنيان، وخروج ثلاثين دجالاً يدعون النبوة.

القسم الثاني: العلامات الكبرى[عدل]

وهي التي تعقبها الساعة إذا ظهرت وهي عشر علامات.

قال حذيفة بن اليمان: "اطلع النبي علينا ونحن نتذاكر فقال: ما تذكرون؟ قالوا نذكر الساعة، قال: إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر:

  1. الدخان
  2. الدجال
  3. ظهور دابة تكلم الناس
  4. طلوع الشمس من مغربها
  5. نزول عيسى بن مريم
  6. ظهور يأجوج ومأجوج
  7. خسف بالمشرق
  8. خسف بالمغرب
  9. خسف بجزيرة العرب
  10. نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم"[3]

أشراط الساعة الصغرى[عدل]

  1. بعثة النبي محمد.
  2. انشقاق القمر.
  3. وفاة النبي محمد.
  4. وفاة الصحابة.
  5. فتح بيت المقدس.
  6. موتان يبيدوكم كقصاص الغنم.
  7. كثرة ظهور الفتن بأنواعها.
  8. إخبار محمد عن معركة صفين.
  9. ظهور الخوارج.
  10. خروج أدعياء النبوة والدجالين والكذابين.
  11. شيوع الأمن والرخاء.
  12. ظهور نار من الحجاز.
  13. قتال الترك.
  14. ظهور رجال ظلمة يضربون الناس بالسياط.
  15. كثرة الهرج (كثرة القتل).
  16. ضياع الأمانة ورفعها من القلوب.
  17. اتباع سنن الأمم الماضية.
  18. ولادة الأمة ربتها.
  19. ظهور الكاسيات العاريات.
  20. تطاول الحفاة العراة رعاة الشاء بالبنيان.
  21. تسليم الخاصة.
  22. فشو التجارة.
  23. مشاركة المرأة زوجها في التجارة.
  24. سيطرة بعض التجار على السوق.
  25. شهادة الزور.
  26. كتمان شهادة الحق.
  27. ظهور الجهل.
  28. كثرة الشح والبخل.
  29. قطيعة الرحم.
  30. سوء الجوار.
  31. ظهور الفحش.
  32. تخوين الأمين وائتمان الخائن.
  33. هلاك الوعول وظهور التخوت.
  34. عدم المبالاة بمصدر المال من حرام أم من حلال.
  35. أن يتخذ الفيء دولاً.
  36. ان تكون الأمانة مغنمًا.
  37. ألا تطيب نفوس الناس بإخراج زكاتهم (والزكاة مغرمًا).
  38. تعلم العلم لغير الله.
  39. طاعة الزوجة وعقوق الأم.
  40. إدناء الأصدقاء وإقصاء الآباء.
  41. رفع الأصوات في المساجد.
  42. سيادة الفساق على القبائل.
  43. يكون زعيم القوم أرذلهم.
  44. إكرام الرجل اتقاءً لشره.
  45. استحلال الحر.
  46. استحلال الحرير للرجال.
  47. استحلال الخمر.
  48. استحلال المعازف.
  49. تمني الناس الموت.
  50. مجيء زمان يصبح الرجل مؤمنًا ويمسي كافرًا.
  51. زخرفة المساجد والتباهي بها.
  52. زخرفة البيوت وتزيينها.
  53. كثرة الصواعق عند اقتراب الساعة.
  54. كثرة الكتابة وانتشارها.
  55. اكتساب المال باللسان والتباهي بالكلام.
  56. انتشار الكتب غير القرآن.
  57. كثرة القراء وقلة الفقهاء والعلماء.
  58. التماس العلم عند الأصاغر.
  59. كثرة موت الفجأة.
  60. إمارة السفهاء.
  61. تقارب الزمان.
  62. أن ينطق الرويبضة.
  63. أن يصبح أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع.
  64. اتخاذ المساجد طرقاً.
  65. غلاء المهور ثم ترخص.
  66. غلاء الخيل ثم ترخص.
  67. تقارب الأسواق.
  68. تداعي الأمم على الأمة الإسلامية.
  69. تدافع الناس عن الإمامة في الصلاة.
  70. صدق رؤيا المؤمن.
  71. كثرة الكذب.
  72. وقوع التناكر بين الناس.
  73. كثرة الزلازل.
  74. كثرة النساء وقلة الرجال.
  75. ظهور الفاحشة والمجاهرة بها.
  76. أخذ الأجرة على قراءة القرآن.
  77. أن يكثر في الناس السمن.
  78. ظهور قوم يشهدون ولا يستشهدون.
  79. ظهور قوم ينذرون ولا يفون.
  80. أن يأكل القوي الضعيف.
  81. ترك الحكم بما أنزل الله.
  82. كثرة الروم وقلة العرب.
  83. ظهور الرواحل الجديدة (السيارات).
  84. إخراج الأرض لكنوزها.
  85. ظهور الخسف.
  86. فتنة تستنظف العرب.
  87. استفاضة المال وكثرته بين الناس.
  88. استباحة القذف.
  89. مجيء زمان يخير الرجل فيه بين العجز والفجور.
  90. ظهور المسخ.
  91. مطر لا تكن منه بيوت المدر.
  92. نزول المطر من السماء ولا تنبت الأرض شيئاً.
  93. كلام الشجر نصرة للمسلمين.
  94. كلام الحجر نصرة للمسلمين.
  95. قتال المسلمين لليهود.
  96. يحسر الفرات عن جبل من ذهب.
  97. عودة جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً.
  98. ظهور فتنة الأحلاس.
  99. ظهور فتنة السراء.
  100. ظهور فتنة الدهيماء.
  101. مجيء زمان السجدة فيه تعدل الدنيا وما فيها.
  102. انتفاخ الأهلة.
  103. مجيء زمان لا يبقى أحد إلا لحق بالشام.
  104. لعن آخر الامة أولها.
  105. عودة الخلافة.
  106. غزوة الهند.
  107. ظهور محمد المهدي.
  108. جيش يغزو البيت الحرام يخسف بأوله وآخره.
  109. الملحمة الكبرى بين المسلمين والروم.
  110. فتح القسطنطينية.
  111. فتح رومية.
  112. أن لا يقسم الميراث.
  113. أن لا يفرح الناس بالغنيمة.
  114. عودة الناس إلى الأسلحة والمركوبات القديمة.
  115. عمران بيت المقدس.
  116. خراب المدينة وخلوها من السكان والزائرين.
  117. نفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد.
  118. خروج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه.
  119. خروج رجل يقال له الجهجاه من الموالي.[4]
  120. تكلم السباع والجمادات.
  121. تكلم طرف السوط.
  122. تكلم شراك النعل.
  123. إخبار فخذ الرجل بأخبار أهله.
  124. لا تقوم الساعة حتى يمحى ويزول الإسلام.
  125. رفع القرآن من المصاحف والصدور.
  126. ترك الحج لبيت الله الحرام.
  127. عودة بعض قبائل العرب لعبادة الأصنام.
  128. فناء قبيلة قريش.
  129. هدم الكعبة على يدي رجل من الحبشة.

المراجع والمصادر[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ انظر الصحاح للجوهري (136/3)، وغريب الحديث لابن الأثير (460/2).
  2. ^ غريب الحديث لابن الأثير (460/2).
  3. ^ رواه مسلم، من حديث حذيفة بن أسيد.
  4. ^ الموضوع الاصلي : خروج رجل يقال له الجهجاه موقع نهاية العالم نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.

المصادر[عدل]