يرسينيا طاعونية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

يرسينيا طاعونية

Yersinia pestis.jpg
صورة مجهرية إلكترونية تصور كتلة من بكتيريا يرسينيا في مقدمة برغوث مصاب

المرتبة التصنيفية نوع  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية اﻷصنوفة اﻷعلى (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  بدائيات النوى
مملكة  بكتيريا
عويلم  بكتيريا سالبة
شعبة  متقلبات
طائفة  متقلبات غاما
رتبة  معويات
فصيلة  أمعائيات
جنس  يرسينية
الاسم العلمي
Yersinia pestis[1]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
معرض صور يرسينيا طاعونية  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات


اليرسينيا الطاعونية أو سابقاً باستوريلا طاعونية (بالإنجليزية: 'Yersinia pestis' formerly Pasteurella pestis) هي بكتيريا قضيبية الشكل سالبة الغرام، لا هوائية إختيارياً يمكن أن يصيب البشر وحيوانات أخرى.[2] يسبب مرض الطاعون، والذي يأخذ ثلاثة أشكال رئيسية: الطاعون الرئوي، وتسمم الدموي، والطاعون الدبيلي. كانت الأشكال الثلاثة جميعها مسؤولة عن عدد من الأوبئة العالية الوفيات على مدار التاريخ البشري، بما في ذلك: طاعون جستنيان في القرن السادس، وهو طاعون الموت الأسود، الذي تسبب في وفاة ثلث سكان أوروبا على الأقل بين عامي 1347 و 1353، والوباء الثالث، يشار إليه أحيانا باسم الطاعون الحديث، والذي بدأ في أواخر القرن التاسع عشر في الصين وانتشر عن طريق الجرذان على القوارب البخارية مما أودى بحياة 10 ملايين شخص.


اكتشفت هذه البكتريا في عام 1894 على يد ألكسندر يرسن، وهو طبيب سويسري فرنسي وعالم جراثيم من معهد باستير. سميت البكتريا هكذا نسبة إليه.

الصفات العامة[عدل]

ي.بيستيس لا متحركة، عصوية الشكل، هوائية اختيارية، ثنائية القطب عند صبغها (مما يعطيعا شكل دبوس الامان) وتنتج طبقة لزجة مضادة للبلعمة. وكايرها من اليرسينيات فهي تعطي نتيجة سالبة في اختبارات اليورياز، تخوير اللاكتوز والاندول. اقرب الاصناف إليها هو يرسينيا سيدوتبركيولوسيس وابعدها يرسينيا انتيروكوليتيكا.

التركيب الجيني[عدل]

الامراض والمناعة[عدل]

في المضيف المستودع[عدل]

في الناقل[عدل]

في الانسان والعوائل سريعة التأثر الاخرى[عدل]

المناعة[عدل]

الجوانب العيادية[عدل]

الاعراض وتقدم المرض[عدل]

  1. الطاعون الدبلي. - فترة الحضانة تستمر من 2_6 ايام في فترة تضاعف البكتيريا. - توعك عام. - حمى. - الام في العضلات. - غرغرينا. - صداع وقشعريرة تحدث فجأة عند انتهاء فترة الحضانة. - ضعف شديد. - تضخم العقد الليمفية مما يؤدي الي تكون الدبل، وهو أحد الأعراض الكلاسيكية لطاعون الدبلي. وبما أن معظم عضات البراغيث تحدث في الاقدام فان التضخم عادة مايكون في العقد الفخذية. - قد تحدث الوفاة خلال اسبوعين من الاصابة.
  2. طاعون الانتان الدموي - غثيان. - تقيؤ. - اسهال. - الام في البطن. - انخفاض في ضغط الدم. - تضخم الكبد والطحال. - هذيان. - نوبات صرع. - صدمة. - توعك عام. - حمى - اعراض طاعون الدبلي قد لا تتواجد دائما قد تحدث وفاة المريض قبل ظهور اي اعراض.
  3. طاعون ذات الرئة - حمى- قشعريرة- سعال- الام في الصدر - عطاس- سرعة التنفس- صدمة- انخفاض ضغط الدم- ضيق التنفس- نفث الدم- نعاس أو سبات- قد لا تظهر اعراض طاعون الدبلي دائما- احتمال الوفاة 100% إذا لم يتم العلاج

التقرير السريري[عدل]

العلاج[عدل]

الوقاية[عدل]

  1. تجنب الاختلاط بالحيوانات المريضة خاصة الجرذان.
  2. تجنب لمس اعشاش واوجار القوارض المختلفة.
  3. في حالة السكن في مناطق ينتشر فيها الطاعون بفحص الحيوانات كالكلاب والقطط للتأكد من خلوهم من البراغيث مع عدم السماح لهم بالتجول بحرية.
  4. استخدام مضادات الحشرات المناسبة للجلد في حالة التخوف من التعرض لعضة براغيث الجرذان.
  5. استخدام الكفات عن التعامل مع الحيوانات المصابة والميتة.
  6. الحصول على تطعيم ضد الطاعون

الاحداث الاخيرة[عدل]

  • سيبتيمبر 2009, تم ربط وفاة مالكوم كاسادبان بروفيسور الجينات الجزيئية في جامعة شيكاغو بعمله على نوع ضعيف من سلالة مختبر من ي.بيستس. حيث يعتقد أن داء ترسب الاصبغة الدموية الناتج عن دراسة هذه السلالة أحد الاسباب التي هيئت وفاته.
  • عام 2012 قام عدة باحثين المانيين بجمع عينات من ي.بيستيس من موقع قبور على امل إعادة بناء الحمض النووي الخاص بالابكتيريا،.
  • عام 2015 قامت مجلة cell بنشر دراسة اجريت على قبور قديمة حيث تموالعثور على بلازميدات ي.بيستيس في عينات احفورية من اسنان اشخاص من القرن البرونز السابع في اطباق مناطق مختلفة كسيبيريا، استونيا، روسيا، و بولندا
  • 6 حزيران 2016، تم إيجاد بكتريا ي.بيستيس عن طريق حمض نووي من اسنان هياكل عظمية وجدت عند مفترق سكك حديدية في لندن اظهرت ان هؤلاء الاشخاص كانو ضحايا للطاعون. http://www.crossrail.co.uk/news/articles/dna-of-bacteria-responsible-for-london-great-plague-of-1665-identified-for-first-time

طالع أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Yersinia pestis في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2018. 
  2. ^ Ryan KJ, Ray CG (editors) (2004). Sherris Medical Microbiology (الطبعة 4th). McGraw Hill. صفحات 484–488. ISBN 0-8385-8529-9.