متلازمة انحلال الدم اليوريمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Hemolytic-uremic syndrome
كريات منفلقة كما ترى لدى مريض مصاب بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي
كريات منفلقة كما ترى لدى مريض مصاب بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي

من أنواع اعتلال الكلية  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص طب الكلى
عقاقير
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 D59.3
ت.د.أ.-9 283.11
وراثة مندلية بشرية 235400
ق.ب.الأمراض 13052
مدلاين بلس 000510
إي ميديسين ped/960
ن.ف.م.ط. D006463
ن.ف.م.ط.

متلازمة انحلال الدم اليوريمية[1] أو متلازمة انحلال الدم اليوريميائية[2] (م.ا.د.ي.) وتسمى أيضاً (متلازمة-Gasser) (بالإنجليزية: Hemolytic-uremic syndrome)، هي مرض يأخذ بأوعية الدم الدقيقة وبذلك فهو أحد ضربَيْ اعْتِلالِ الأَوعِيَةِ الدَّقيقَةِ الخُثارِيّ.[3][4][5] إذ تدمر لأسباب مختلفة- غالباً سموم البكتيريا- الخلايا وتؤذَى وظيفة الكلية. هذه المتلازمة النادرة تصيب الأطفال والرضّع بالدرجة الأولى وتكون بذلك السبب الأشيع لقصور كلوي حاد.

الخصائص والأشكال[عدل]

تمتاز الـ م.ا.د.ي. بـــ :

  • فقْرِ الدَّمِ الانْحِلالِيِّ النَّاجِمِ عَن اعْتِلالِ الأَوعيةِ الدَّقيقة (فقدان الكريات الحمر بأذية الأوعية الدقيقة).
  • قِلَّةِ الصُّفَيحات.
  • قصور كلوي حاد.

إن وجدت علامات المرض الثلاث فإنه يُدعى متلازمة انحلال الدم اليوريمي الاعتلالي المعوي الكلي، أما إذا وجدت علامتان فيدعى متلازمة انحلال الدم اليوريمي الاعتلالي المعوي الغير كلي. تُقسم متلازمة انحلال الدم اليوريمي عادة إلى ضربٍ نمطي مصحوبٍ بإسهال، سببه غالباً العدوى وضرب لا نمطي لا يصحبه إسهال. كلا الضربين يظهر عند الأطفال والكبار. الضرب النمطي يظهر غالباً عند الأطفال، أما اللانمطي فيظهر عند الكبار.

الأسباب[عدل]

الــ م.ا.د.ي. النمطية سببها الرئيسي بكتيريا الأمعاء المنتجة لسم-Shiga: الإشريكيّة القولونية أو إشريكية قولونية أخرى منتجة للـ Vero-toxin أو شيغيلة زحارية. وبما أن البكتيريا في هذا المرض لا تغادر الأمعاء ولا تجتاز الغشاء القاعدي لظهارة الأمعاء ولا تصل إلى الدم، فإننا في هذه الحالة لا نتحدث عن عدوى بل عن انسمام بكتيري. الإصابة بــ م.ا.د.ي. له أيضاً علاقة بالعدوى الفيروسية، وخاص في الإنفلونزا (النزلة الوافدة). الــ م.ا.د.ي. اللانمطية سببها زرع نقي العظم أو معالجة كابتة للمناعة بعد الزرع أو في الحمل أو السرطان أو العلاج الكيميائي أو نقص المناعة المكتسب. كما أن العوامل الجينية لها دور أيضاً.

الوقاية[عدل]

يتم تفادي الإصابة بالمرض بشكل كبير عن طريق إتباع الأتي:

  1. الحفاظ على النظافة
  2. فصل المواد الغذائية النيئة عن المطبوخة
  3. الطهي الجيد للأطعمة
  4. حفظ الأطعمة في درجات حرارة آمنة
  5. استخدام المياه والمواد الخام المأمونة

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ المعجم الموحد نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ قاموس تشخيص الأمراض نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Robert Koch Institute. "Technical Report: EHEC/HUS O104:H4 Outbreak, Germany, May/June 2011" (PDF). Berlin, Germany: Robert Koch Institute. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 2016-04-08. 
  4. ^ Zoja، C؛ Buelli، S؛ Morigi، M (2010). "Shoga toxin-associated hemolytic uremic syndrome: pathophysiology of endothelial dysfunction". Pediatr Nephrol. 25 (11): 2231–2240. PMID 20424866. doi:10.1007/s00467-010-1522-1. 
  5. ^ Ståhl، A.-L.؛ Vazir-Sani، F.؛ Heinen، S.؛ وآخرون. (2008). "Factor H dysfunction in patients with atypical hemolytic uremic syndrome contributes to complement deposition on platelets and their activation". Blood. 111 (11): 5307–5317. PMID 18268093. doi:10.1182/blood-2007-08-106153. 
Star of life.svg
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.