إله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هذه المقالة تتحدث عن الإله كمفهوم ديني ضمن الديانات، للإطلاع على مفهوم الإله في الديانات التوحيدية، أنظر مقالة الله.

يُعرف الإله (أو المعبود) في الأديان بأنه ذو طبيعة فوق طبيعة البشر، وذو قدرات خارقة، يقدسه ويعبده الإنسان.

لغة[عدل]

جاء في لسان العرب (إله) أن الإله هو الله، وأن كل ما اتخذ من دونه معبوداً إله عند متخذه وأن الجمع آلهة.

فكل ما يعبده شخص يسمى إلهاً، كما قال موسى للسامري في سورة طه الآية 97 عن العجل الذي عبده بنو إسرائيل:

وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا سورة طه :97

فالعجل إله للسامري لأنه عبده. فلفظ إله على إطلاقه لا يشير إلى الإله الحق وحده، وإنما يشير إلى كل ما يُعبد.

مقالات حول
الله

اعتقادات دينية

توحيد . ربوبية كلية
إلحاد . لاإلهية
إلهيات طبيعية . إلهيات
إلهية . إلوهية
بعد إلهية . إلهية متعددة
ربوبية كلية . ربوبية
غنوصية . لاأدرية
لامبالية . هينوثية . واحدية
وحدة الموجود . وحدة الوجود

قضايا متنوعة

الإله و الجنس · العلي
الله المعيل · إلهيات عصبية
بيضة كونية · ثورة روحانية
ثيوديسيا · خوذة الإله
شواش · كون
مشكلة الشر · معضلة يوثيفرو
معقد إلهي . وجود
الدفاع الفكري عن الدين

مصطلحات خاصة

الروح القدس . الكل · الله (إسلام)
الله في البوذية · الله في السيخية
المطلق . ألاها
ألفا و أوميغا . آهورا مازدا
باغافان . بانغو 盤古
بعل · الثالوث
إله خالق . ديفا (بوذية)
ديفا (هندوسية) . ديميورج
دييوس . الرب
سوموم (SUMMUM) · شانغ تي
كائن فائق . كريشنا
المسيح . منشيء الكون الأعظم
موناد . نوا 女媧
وحدانية (مصطلح) . يسوع . يهوه

ممارسات عامة وشعائر

عصر جديد · إحيائية
ديانة . روحيات
غموضية . غنوسيس
فلسفة . ميتافيزيقيا
هرمتيكية

عرض · نقاش · تعديل

المعتقدات الدينية[عدل]

يأخذ الإله أشكالاً مختلفة حسب المعتقد الديني، ففي الكثير من المعتقدات البدائية والأديان الوثنية يأخذ الإله شكل إنسان أو حيوان أو ربما جماد، لكن الكثير من الأديان المتأخرة خاصة الأديان التوحيدية تعتبر هذا التجسيد شكلا من أشكال التجديف. وغالبا ما يكون الإله خالداً لا يموت، وفي الغالب يمتلك الإله شخصية ووعي وإدراك فهو الذي يسير شؤون الكون والعباد، وهو من يتوجه له الناس بطلب المعونة والمساعدة.

ميثولوجيا إغريقية[عدل]

في الميثولوجيا الإغريقية، تصبح الآلهة أشبه بالبشر حيث يمتلكون عواطف ومشاعر بشرية وخطايا وآثام، يحبون ويعشقون ويتزوجون ويولدون ويموتون ويأثمون، ويغضبون من بعضهم كما من البشر، وغالباً مايكون الغضب مرافقاً مع عقاب يكون بشكل كارثة طبيعية كالعواصف والرعد والمطر والخسوف.

إضافة للطبيعة فالإله يمتلك تحكما بحياة البشر من مولده إلى مماته وحتى في ما بعد الموت.

الأديان الأخرى[عدل]

الأديان الأخرى كالهندوسية والبوذية والفرعونية، وأغلب الأديان الوثنية يشير الإله إلى الذي يملك القدرة المطلقة على الإعطاء، أي واهب الحياة والرزق والقادر على سلبه، وبعض الأديان تقسم الوظائف والقدرة على أكثر من إله، فهذا إله للمطر وذاك إله للريح وهكذا.

الديانات الإبراهيمية (الديانات التوحيدية)[عدل]

معتقد الإله في الأديان الإبراهيمية (اليهودية، المسيحية، الإسلام) يشير إلى الخالق الذي يملك القدرة المطلقة على الإعطاء، أي واهب الكمال كله من الحياة والرزق والجمال، والقادر على سلبه، وإن كان المفهوم يختلف كثيرا من أصحاب رسالة لأخرى.

الإله في الإسلام[عدل]

الإله في الإسلام هو الذي تألهه القلوب أي تحبه وتذل له، وأصل التأله التعبد، والتعبد آخر مراتب الحب يقال عبده الحب وتيمه إذا ملكه وذله لمحبوبه، فالله هو الذي تألهه القلوب محبة وإجلالاً وإنابة، وإكراماً وتعظيماً، وذلاً وخضوعاً، وخوفاً ورجاءً وتوكلاً.

والألوهية هي العبادة والإله هو المعبود ويدل على ذلك: ما جاء في قراءة ابن عباس أنه قرأ في سورة الأعراف: 127

كان ابن عباس يقرأها: وَيَذَرَكَ وَإلَاهَتَكَ يعني: وعبادتك قال: لأن فرعون كان يُعبَد ولم يكن يَعْبُد، وقد قال الراجز: لله در الغانيات المدَّةِ... سبَّحن واسترجعن من تألهِ يعني: من عبادتي.

وقال ابن عباس: الله ذو الألوهية والعبودية على خلقه أجمعين رواه ابن جرير

يشهد المسلمون أنه لا إله إلا الله أي لا تحق عبادة إلا الله. أما من عبد غير الله فهو مشرك. حيث جاء في القرآن

مراجع[عدل]

P religion world.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع ديني أو كهنوتي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.