ابن الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ابن الله مصطلح عقائدي، ولا يعني المصطلح في العقائد المسيحية اليوم أن الله قد أنجب ولدًا أو أنه قد اتخذ زوجة أو أنجبه وفق علاقة بشرية طبيعية،[1] وحتى مع استبعاد المعنى الحرفي السابق أثار المصطلح جدلاً بين الباحثين حول معناه الحقيقي، فبينما جنح عدد من اللاهوتيين لاعتبار أن اللقب يشير إلى الطبيعة الإلهية الماورائية له، باعتباره الابن وكلمة الله الأزلي،[2] أما المعنى الثاني الذي يناصره عدد آخر من الباحثين فهو يشير إلى أن يسوع بوصفه قد ولد من دون تدخل أب بشري فهذا يعني أنه ينسب لله مباشرة، وقد صادق عدد من الباحثين المسلمين على هذا التعريف منهم فراس السواح.[3] عدد من اللاهوتيين جمعوا بين التعريفين في تعريف واحد يجمع بين كلا الصفتين، فهو ابن الله لصلته المباشرة به ولمشاركته إياه في طبيعته.في العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.. وكلمة الأب تعني المعلم كما كانت انبياء إسرائيل تنادي الأب، أبوكم. وتعني معلمكم والمعلم البشري للبشر لتعاليم يعني أب أيضا وفي العائلة تعني رب الأسرة أي معلمهاوابوهم

ابن الله في المسيحية[عدل]

ابن الله هو مصطلح روحي (وليس جسدي) يدل على يسوع المسيح حسب الاعتقاد المسيحي فوفقا لقانون الإيمان هو ابن الله الوحيد. المولود من الأب قبل كل الدهور إله من إله نور من نور. إله حق من إله حق مولود غير مخلوق مساوي الأب في الجوهر الذي على يده صار كل شيء الذي من اجلنا نحن البشر ومن اجل خلاصنا نزل من السماء وتجسد من الروح القدس وولد من مريم العذراء وصار إنسانا وصلب عوضنا في عهد بيلاطس البنطي تألم ومات ودفن وقام في اليوم الثالث كما في الكتب وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب وأيضا سيأتي بمجده العظيم ليدين الأحياء والأموات الذي ليس لملكه انقضاء، الذي هو بنفسه الله الابن أي الله المتجسد والمتحد بالإنسان ويطلق على يسوع المسيح ابن الله وابن الإنسان وقد وردت لفظة ابن الله في الكتاب المقدس على لسان يسوع فيما يلي:

الشيطان أو الأرواح الشريرة تنادي يسوع بـ ابن الله:

بشر ينادون يسوع بـ ابن الله:

"أبناء الله" في اليهودية[عدل]

للفظ "أبناء الله" في التناخ عدة معانٍ:

  • استخدمت للدلالة على القاضي أو الحاكم البشري كما جاء في سفر المزامير 82 : 6 ("بنو العلي") [4]. وبشكل أخص، استخدمت لوصف ملك إسرائيل الحقيقي (في سفر صموئيل الثاني 7 : 14، إشارة إلى النبي داود ومن خلفوه، وكذلك في سفر المزامير 89 : 27 و 28).

استخدامات أخرى[عدل]

تحتوي الميثولوجيا القديمة على العديد من الشخصيات التي تعتبر كأب بشري أو إلهي. من بين الشخصيات هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن فينوس. كما أن في الثقافتين الإغريقية والرومانية، كانت مفاهيم "ابن" أو "ابنة الله" سائدة ومعروفة ومقبولة، ومثال على ذلك فرساوس.

في الراستافارية، يعد هيلاسلاسي الأول من إثيوبيا ابناً لله بالنسبة للراستافاريين، رغم أنه بنفسه لم يقبل اعتبار نفسه كذلك. وفي ملحمة جلجامش، كانت والدة جلجامش من الآلهة واسمها نينسون، وكان والده بشراً عادياً واسمه لوجالباندا.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ لماذا تقولون أن المسيح ابن الله؟، الأنبا تكلا، 3 يناير 2010.
  2. ^ المسيح ابن الله، موقع الكلمة، 3 يناير، 2011.
  3. ^ الإنجيل برواية القرآن، فراس السواح، دار علاء الدين للطباعة والنشر، ص.120.
  4. ^ http://st-takla.org/pub_oldtest/19_psalm.html