بوكو حرام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوكو حرام
Logo of Boko Haram.svg
جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد
التاريخ يناير، 2008 إلى الآن
الموقع ولايات شمال نيجيريا

جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد.. المعروفة بالهوساوية باسم بوكو حرام أي "التعاليم الغربية حرام"،[1] هي جماعة إسلامية نيجيرية سلفية جهادية مسلحة تتبنى العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا.[2]

القائد الحالى لها هو أبو بكر شيكاو، وسميت هذه الجماعة بـطالبان نيجيريا وهي مجموعة مؤلفة خصوصاً من طلبة تخلوا عن الدراسة وأقاموا قاعدة لهم في قرية كاناما بولاية يوبه شمال شرقي البلاد على الحدود مع النيجر.[3].

التسمية[عدل]

الاسم الرسمي للمجموعة "جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد"، أما اسم بوكو حرام فيتألف من كلمتين الأولى بوكو وتعني بلغة الهاوسا "التعليم الغربي"، وحرام وهي كلمة عربية، فبوكو حرام تعني "منع التعليم الغربي".

التأسيس[عدل]

صورة أبوبكر شيكو زعيم بوكو حرام في الفيديو الذي ظهر يوم 2 أكتوبر 2014

تأسست الجماعة في يناير 2002، على يد محمد يوسف[4]، وهو الذي أسس قاعدة الجماعة المسماة أفغانستان، في كناما، ولاية يوبه. يدعو يوسف إلى الشريعة الإسلامية وإلى تغيير نظام التعليم، وعلى حسب قوله: "هذه الحرب التي بدأت الآن سوف تستمر لوقت طويل".[5] عرف عن الجماعة في باوتشي رفضها الإندماج مع الأهالي المحليين، ورفضها للتعليم الغربي والثقافة الغربية، والعلوم.[2] تتضمن هذه الجماعة قادمين من تشاد ويتحدثون فقط اللغة العربية.[6] وعند تأسيسها في 2004 كانت الحركة تضم نحو مئتي شاب مسلم، بينهم نساء ومنذ ذلك الحين تخوض من حين لآخر مصادمات مع قوات الأمن في بوشي ومناطق أخرى بالبلاد. وفي 24 آب /أغسطس 2014 أعلنت بوكو حرام الخلافة في مدينة غووزا شمال نيجيريا.

في يوليو 2009 بدأت الشرطة النيجرية في التحري عن الجماعة، بعد تقارير أفادت بقيام الجماعة بتسليح نفسها. تم القبض على عدد من قادة الجماعة في باوتشي، مما أدى إلى اشتعال اشتباكات مميتة بين قوات الأمن النيجيري وقدر عدد الضحايا بحوالي 150 قتيل. كما عرضت قناة الجزيرة في 9 فبراير 2010 صور قتل جماعي تقوم بها قوات الجيش والشرطة لأشخاص مدنيين يقال أنهم من أعضاء بوكو حرام[7][8][9][10].

الإشتباكات[عدل]

خريطة تبين الولايات النيجيرية التي تستهدفها الجماعة لتطبيق الشريعة

الهجمات[عدل]

خط زمني
يوليو 2009 في ولاية يوبه، ووردت تقارير تفيد باستخدام المقاتلين درجات نارية محملة بالوقود وأقواس مزودة بأسهم سامة للهجوم على مقر للشرطة.[11] في 30 يوليو، أثيرت ادعاءات عن مقتل الزعيم محمد يوسف نفسه بعد احتجازه من قبل قوات الأمن.[12]
يناير 2010 قامت الجماعة بمهاجمة ولاية بورنو النيجيرية، مما أسفر عن مقتل أربع أشخاص.[13]
7 سبتمبر 2010 سهلت بوكو حرام فرار 700 من المعتقلين في سجن ولاية باتوشي.[14]
ديسمبر 2010 نسب للجماعة مسؤولياتها عن تفجيرات سوق أبوجا، بعدما ألقت الشرطة القبض على 92 من أعضائها.[15]
28 يناير 2011 اغتيل أحد المرشحين لمنصب حكومي، مع شقيقه وأربعة من ضباط الشرطة.[16]
29 مارس، 2011 أحبطت الشرطة محاولة تفجير في مسيرة انتخابية في مايدوگوري، بولاية بورنو (موضح في الخريطة). واتهمت بوكو حرام بالتخطيط للقيام بها.
1 أبريل 2011 (قبل يوم واحد من مواعد الانتخابات التشريعية النيجيرية)، اشتبه في أحد أعضاء بوكو حرام بالهجوم على مقر للشرطة في ولاية باوتشي (موضح في الخريطة).
9 أبريل، 2011 تم تفجير مركز للشرطة في مايدوگوري. في 15 أبريل، فجر مكتب للجنة الانتخابية الوطنية المستقلة في مايدوگوري، وأطلق الرصاص على عدة الأشخاص في حوادث منفصلة في نفس اليوم. واشتبهت السلطات في بوكو حرام.
20 أبريل، 2011 قتلت بوكو حرام رجل دين مسلم ونصبت كمين لعدة أفراد من الشرطة في مايدوگوري. في 22 أبريل، أطلقت بوكو حرام سراح 14 سجين أثناء فرار السجناء في يولا، ولاية أداماوا (موضح في الخريطة)[17]
8 فبراير 2011 وضعت بوكو حرام شروط لتحقيق السلام. وطالب الراديكاليون باقالة فورية لعلي مودو شريف حاكم ولاية بورنو، والسماح لأعضاء الجماعة باستعادة مسجدهم في مايدوگوري، عاصمة ولاية بورنو.[18]
9 مايو 2011 رفضت بوكو حرام عرض للعفو قدمه الحاكم المنتخب لولاية بورنو، كاشيم شتيما[19]
29 مايو 2011 اتهمت بوكو حرام بمسؤوليتها عن سلسلة تفجيرات في شمال نيجريا في 29 مايو 2011، والتي أدت إلى مقتل 15 شخص.[20]
17 يونيو 2011 أعلنت بوكو حرام مسؤوليتها عن تفجير انتحاري لمقرات الشرطة في أبوجا، كانت قد وقعت في اليوم السابق. وتعتقد السلطات أن هذه التفجيرات الانتحارية هي الأولى من نوعها في تاريخ نيجريا.[21]
14 أبريل 2014 اختطف التنظيم 276 فتاة من مدرسة ثانوية في ولاية برنو.


انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ (فرنسية) وكالة فرانس برس: أكثر من مئتين وستين قتيلا في معارك بين الشرطة وطالبان، في جون أفريك، 29.07.2011 - أرشيف
  2. ^ أ ب العديد قتلوا في اصطدامات نيجريا، BBC، 2009-07-26
  3. ^ "اتساع نطاق هجمات المتشددين الإسلاميين في نيجيريا". بي بي سي العربية. 2007. 
  4. ^ http://www.aljazeera.net/NR/exeres/484479EF-E520-4833-85CF-AC61F85048F0.htm
  5. ^ انتشار معارك مميتة في نيجيريا، الجزيرة، 2009-07-27
  6. ^ > انتشار العصيان الديني إلى كانو، يوبه، وبورنو، THISDAY، 2009-07-28
  7. ^ صور للجزيرة لأعمال قتل بنيجيريا، الجزيرة نت، 9 فبراير 2010
  8. ^ صور أعمال القتل، الجزيرة نت، 9 فبراير 2010
  9. ^ فيديو: أعمال القتل الجماعي على يوتيوب، قناة الجزيرة، 9 فبراير 2010، يوتيوب
  10. ^ التقرير المصور للجزيرة، 9 فبراير 2010
  11. ^ Scores Die as Fighters Battle Nigerian Police By ADAM NOSSITER July 27, 2009, accessed 31-July-2009
  12. ^ Al-Jazeera: Nigeria to hold inquiry into unrest. Retrieved 2009-08-04
  13. ^ http://www.tribune.com.ng/index.php/front-page-news/16402-boko-haram-strikes-again-in-borno-kills-4
  14. ^ Sani, Sani Muh'd. "Attack On Bauchi Prison - Boko Haram Frees 721 Inmates." allAfrica.com. 8 September 2010. Retrieved on 31 May 2011.
  15. ^ http://english.aljazeera.net/news/africa/2010/12/2010123120182342788.html
  16. ^ "Nigerian police: Gubernatorial candidate assassinated". CNN. 2011-01-28. 
  17. ^ http://sahelblog.wordpress.com/2011/04/25/boko-haram-and-nigerias-elections
  18. ^ http://www.vanguardngr.com/2011/02/boko-haram-gives-conditions-to-stop-killings/
  19. ^ http://www.stratfor.com/./20110509-nigeria-boko-haram-rejects-amnesty-offer
  20. ^ More bombs follow Nigeria inauguration UPI, May 30, 2011.
  21. ^ Brock، Joe (2011-06-17). "Nigerian Islamist sect claims bomb attack: paper". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-17.