عملية بيرنهارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعد عملية بيرنهارد من أكبر عمليات التزوير في تاريخنا المعاصر والتي استحدثها نازيو الرايخ الثالث ابان الحرب العالمية الثانية وكانت العملية ترمي لزعزعة الاقتصاد الإنجليزي عن طريق ضخ ملايين الجنيهات الاسترلينية من فئة 5، 10، 20، وفئة 50 المزورة في السوق العالمية، وقام الاعلام العالمي بتجسيد العملية عن طريق المسلسلات والافلام ولعل أشهر إنتاج هو ماقام به النمساويون عام 2007 بفيلم "المزورون".

تاريخ[عدل]

يعود تاريخ الفكرة إلى الضابط النازي "بيرنهارد كروغر" الذي سميت العملية باسمه وبدأت بعدما شكل الضابط النازي في عام 1942 فريقا (142 مزور) من المزورين اليهود في أحد معسكرات الاعتقال وبعدها بدأ الضابط باستقدام مزورين من معسكرات اعتقال مختلفة وبالأخص من معتقل "اوشويتز"، وكانت مهمة المزورين تتمثل في تصنيع الألواح المعدنية التي ستقوم على طباعة الأوراق النقدية، وكسر الشيفرة التي ستعطي الأوراق النقدية رقمها المتسلسل المميز فضلا عن تصنيع الورق المستخدم في صناعة الأوراق النقدية. تعد الأوراق النقدية التي أصدرتها "عملية بيرنهارد" من أتقنّ الأوراق النقدية المزورة على الأطلاق ومن الصعب جدا اكتشاف زيفها، وقد انتج الألمان 134,610,810 جنيها استرلينيا حتى وقت اغلاق معسكر الاعتقال في عام 1945.

السينما[عدل]

أنتج تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية مسلسل يتناول موضوع "عملية بيرنهارد" بشكل درامي-فكاهي. كما يسرد الإنتاج النمساوي لفيلم المزورون صورة عن عملية بيرنهارد وهو مستوحى من مذكرات أدولف بورغر[1]، وقد حاز الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية في عام 2007.

مرجع[عدل]

مراجع[عدل]