مضر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مضر بن نزار)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مضر
إقامة مكة
أعمال بارزة أول من حدا الإبل
أولاد إلياس
قيس عيلان
والدان الأب: نزار بن معدّ بن عدنان

الأم: سودة بن عك بن الديث بن عدنان

إخوته: ربيعة بن نزار، إياد بن نزار، أنمار بن نزار


مضر، الجد السابع عشر للنبي محمد بن عبد الله، وكان يكنى بابنه إلياس، وكان يقال له مضر الحمراء. أحد الشعبين الرئيسيين الذين ينقسم إليهما جذم القبائل العربية العدنانية، إلى جانب ربيعة ويطلق عليهم اسم المضريين.

نسبه[عدل]

أمه[عدل]

خلافهم في أم مُضَرْ ثلاثة أقوال، بعد أن اتفقت كلمتهم على أنها ابنة عك بن عدنان :

  1. القول الأول : هي سودة بن عك بن الديث بن عدنان. وعليه أكثر أهل النسب.
  2. القول الثاني : هي خبية بنت عك وهو الحارث بن عدنان.
  3. القول الثالث : هي شقيقة بنت عك. حكاه في الإشتاق، وهي هي أم ربيعة وأنمار ابنا نزار بن معد بن عدنان. قال البلاذري : وأم ربيعة وأنمار ابنا نزار بن معد بن عدنان هي الجذالة بنت وعلان بن جوشم بن جلهمة بن عمرو بن جرهم، قال: وقال بعضهم ؛ اسم أم ربيعة وأنمار : الشقيقة بنت عك، والأول قول ابن الكلبي وهو أثبت.

قبيلة مضر[عدل]

وقد كانت مضر هي الفرع الأكبر مقارنة بربيعة، حتى إنه يستعاض أحياناً عن اسم عدنان باسم المضرية بمقابل القبائل المسماة باليمانية أو القحطانية، ويطلق ابن خلدون على اللغة العربية اسم "لغة مضر". وينتمي إلى مضر النبي محمد. قال ابن حجر:

   
مضر
ومضر بضم الميم وفتح المعجمة، يقال سمي بذلك لأنه كان مولعاً بشرب اللبن الماضـر وهو الحامض، وفيه نظر لأنه يستدعي أنه كان له اسم غيره قبل أن يتصف بهذه الصفة، نعم يمكن أن يكون هذا اشتقاقه ولا يلزم أن يكون متصفاً به حال التسمية، وهو أول من حدا الإبل.
   
مضر

فروع مضر[عدل]

تنقسم قبائل مضر إلى قسمين رئيسيين هما قبائل قيس عيلان بن مضر وهم القيسية، وقبائل إلياس بن مضر وهم الخندفية:

  • قبائل قيس عيلان وتتفرع إلى ثلاثة فروع هي:
    • بنو سعد بن قيس عيلان بن مضر: ومنهم قبائل:
      • غطفان: وتنقسم إلى: بني عبد الله، بني أشجع، بني ذبيان، بني عبس، بني أنمار، ومن ذبيان قبائل: فزارة وبني ثعلبة وبني مرة، وغطفان من من جماجم العرب الكبرى.
      • أعصر: وتنقسم إلى باهلة وغني والطفاوة.
    • بنو خصفة بن قيس عيلان بن مضر: ومنهم قبائل:
      • هوازن: وهي بدورها تنقسم إلى قسمين، قسم حجازي يسمى "عجز هوازن"، ويشمل قبائل ثقيف، وجشم بن معاوية بن بكر، ونصر بن معاوية بن بكر، وسعد بن بكر، وقسم نجدي يسمى عامر بن صعصعة يشمل قبائل مثل بني عقيل وبني كلاب وبني نمير وبني هلال وغيرها. وقد فسر البعض ضخامة هذه القبيلة بأنها في الأصل تشكلت كتحالف بين عامر بن صعصعة وهوازن الحجاز تحوّل مع مرور الزمن إلى نسب واحد. وهوازن من جماجم العرب الكبرى.[2]
      • بنو سليم: وكانت مساكنها شمال الحجاز قرب المدينة ثم هاجر جل القبيلة إلى شمال إفريقيا زمن الفاطميين باستثناء بقية صغيرة في موطن القبيلة الأصلي.
      • محارب و مازن.
    • بنو عمرو بن قيس عيلان بن مضر: ومنهم قبائل:
  • قبائل الياس بن مضر أو خندف وتتفرع إلى ثلاثة فروع هي:

وصف قبائل مضر[عدل]

دخل صعصعة بن ناجية المجاشعي الدارمي التميمي جد الفرزدق على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: " كيف علمك بمضر؟ " قال: " يا رسول الله أنا أعلم الناس بهم تميم هامتها وكاهلها الشديد الذي يوثق به ويحمل عليه، وكنانة وجهها الذي فيه السمع والبصر، وقيس فرسانها ونجومها، وأسد لسانها ". فقال النبي صلى الله عليه و سلم: " صدقت ".[3]

المراجع[عدل]

طالع كذلك[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

سبقه
نزار بن معد
نسب النبي محمد تبعه
إلياس بن مضر