المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الأنباط (شعب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الأنباط هو مجموعة من العرب القدماء الذين كانوا يقطنون في شمال الجزيرة العربية و جنوب الشام. حيث أعطيت مستوطناتهم التي استمرت من عام 100 إلى 37 قبل الميلاد الاسم "نباطين" كمنطقة عازلة بين الجزيرة العربية و سوريا و امتداد من الفرات و حتى البحر الأحمر. كان يملك الأنباط شبكة تجارة شبه متحكم بها قائمة على مجموعة من الواحات المتصلة ببعضها البعض حيث كانت تمارس الزراعة بشكل مكثف في مناطق معينة باللإضافة إلى الطرق الرابطة بين الواحات حيث لم يكون هناك حدود معينة إلى الصحراء. احتل تراجان المملكة النبطية وضمها إلى الإمبراطورية الرومانية حيث استمرت الثقافة النبطية داخل الإمبراطورية وتميزت بصناعات السيراميك الناعم المزين و التي شاعت في أوساط الثقافة الإغريقية الرومانية و اختفت في ما بعد.

الثقافة[عدل]

لقد وجد العديد من رسومات الجدران والكتابات التي تدون حياة الأنباط التي امتدت شمالا حتى أطراف البحر الميت. تشهد تلك الكتابات و الرسومات على مجتمع مثقف و قادر على القراءة و الكتابة ولكن رغم ذلك لم تنجوا أغلب الأعمال الأدبية باستثناء بعض الرسائل. علاوة عليه قلما تم الإشارة إلى ثقافة الأنباط في القدم و حتى المعابد لم تحمل أي كتابات متعلقة بهم. تقترح الدراسات أن الثقافة النبطية كانت متأثرة بعدة تأثيرات و ظهرت أولى الإشارات إليهم خلال فترة ديودورس الصقلي. تقترح المراجع الكلاسيكية أن طرق تجارة الأنباط و مصادر سلعهم لم تعتبرا فقط سر مهني و لكن كان يتعمد إخفاء الإشارة إلى تلك الأسرار و إبقائها بعيدا عن الأغراب. يصف ديودورس الصقلي في كتابه الثاني الأنباط على أنهم قبيلة قوية تتألف من 10,000 محارب بارزين من بين الرحل في الجزيرة العربية و متميزين بزراعة, البيوت الثابتة و شرب الأنبذة. ليس ذلك فقط و لكن إضافة إلى ما عرف عن الأنباط, اشتهر الأخيرون بنمط الحياة الرعوي و تجارة سلع كالمر و اللبان و التي ازدهرت بين الموانئ الرابطة العربية السعيدة (اليمن حاليا) مع الأمصار الأخرى. إضافة إلى ذلك ازدهرت تجارة الأسفلت القادمة إلى مصر من البحر الميت. كان قطر الأنباط الجاف أفضل حامي للقلاع التي عرفوا بها و التي كانوا يحفروها في التربة الغنية بصلصال على شكل قوارير.

الديانة[عدل]

أدى مدى تجارة الأنباط الواسعة إلى الاختلاط و التداخل بين ثقافات مختلفة والتي وصل مداها حتى الساحل الجنوبي للبحر الأحمر. كانت الآلهة المعبودة في البتراء ذو الشرى و العزى حيث كانت تصور على هيئة أعمدة أو كتل عديمة الملامح. كانت أبرز المعالم للآلهة تعرف بكتل الآلهة والتي تضمنت قطع و تسويت جزء كامل من ربوة أو واجهة جرف للتكوين ما يشبه "كتلة".غالبا ما تأثر الأنباط بثقافات الأخرى كالإغريق و الروم حتى غدت آلهتهم تصور بملامح بشرية.