أولو جامع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من جامع بورصة الكبير)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أولو جامع
(جامع بورصة الكبير)
بُنيَ أولو جامع في 1399م بمدينة بورصة، بتركيا
بُنيَ أولو جامع في 1399م بمدينة بورصة، بتركيا
Ulu Camii - door (3).jpg
معلومات أساسيّة
الموقع  تركيا
الإحداثيات الجغرافية 40°11′02″N 29°03′42″E / 40.18389°N 29.06167°E / 40.18389; 29.06167إحداثيات: 40°11′02″N 29°03′42″E / 40.18389°N 29.06167°E / 40.18389; 29.06167
المدينة بورصة
الموقع الإلكتروني www.bursaulucamii.com/%20BursaUluCamii.com
العمارة
المصمم علي نجّار وحاجي عوض
بأمر من السلطان بايزيد الأول
نوع العمارة إسلامية
الطراز المعماري عمارة سلجوقية، عمارة عثمانية
بدء الإنشاء 1396م
تاريخ الانتهاء عام 1399؛ منذ 619 سنوات (1399)
القباب 20
المآذن 2


مسجد "أُولُو جامع" ببورصة (بالتركية: Bursa Ulu Camii) وفي التسمية الأجنبية: "جامع بورصة الكبير" (بالإنجليزية: Bursa Grand Mosque). هو مسجد كبير بناه السلطان العثماني بايزيد الأول أواخر القرن 14 بمدينة بورصة، بتركيا. اسم الجامع مأخوذ من اسم جبل "أُولو" (بالتركية: Uludağ) الشاهق ببورصة. بُني الجامع على الطريقة المعمارية السلجوقية [1] بين عامي 1396م و 1399م [2]. وللجامع 20 قُبّة بحسب النذر الذي نذره السلطان بايزيد الأول، وللجامع مئذنتان [3][4].

كان مسجد "أُولُو جامع" أحد أهم خمسة مساجد في العالم الإسلامي [5] في وقته.

يوجد بالجامع كسوة باب الكعبة الشريفة التي أعدها المماليك في مصر عام 1516م، وقد أُحضرت الكسوة من مكة بعد استبدالها بأخرى جديدة في أول حج بعد الفتح العثماني لمصر والحجاز، وأُعطيت لخليفة المسلمين السلطان سليم الأول (سليم يافوز) عام 1517م فأودعها بأولو جامع ببورصة. تلك الكسوة هي وثيقة سياسية هامة تمثل انتقال الخلافة من مصر إلى الدولة العثمانية، وهي أقدم كسوة كاملة لباب الكعبة معروفة حالياً في العالم [5].

يُشير المنبر الخشبي بالجامع الذي صُنع عام 1399م إلى تقدّم العلوم الإسلامية، إذ توجد على جانبي منبر الجامع تراكيب خشبية دقيقة عن النظام الشمسي وعن المجرة مُشكّلة بفن تعشيق الخشب، توضح الحركات المدارية لكواكب المجموعة الشمسية وبُعدها عن الشمس وفرق الحجم بينهما [2].

بنى السلطان بايزيد الأول المئذنة الأولى في الزاوية الشمالية الغربية للجامع. وبنى ابنه السلطان محمد الأول لاحقا المئذنة الشرقية في الركن الشمالي الشرقي للجامع.

يقع الجامع الآن في شارع أتاتورك، ويوجد حوله السوق الكبير (البازار) بمدينة بورصة بتركيا.

اسم الجامع[عدل]

"أولوداغ" أو "جبل أولو"، حيث "داغ" تُعني "جبل" بالتركية (بالتُركيَّة العُثمانيَّة: أُلُوطاغ؛ وبالتُركيَّة المُعاصرة: Uludağ)، هو جبل ضخم شاهق ببورصة وهو مصدر اعتزاز عند أهل بورصة، وهناك العديد من الأسماء التي تحمل اسمه منها عدة مساجد بتركيا تحمل نفس الاسم: "أولو جامع"، و"جامعة أولوداغ" ببورصة، وأسماء عوائل تركية.

اسم هذا الجامع هو "أُولُو"، مأخوذ من اسم جبل "أُولُو" الشهير (جبل أولوداغ) (بالتركية: Uludağ) ببورصة (داغ: معناها "جبل" بالتركية)، والمصادر الأجنبية تُسمي الجامع "جامع بورصة الكبير"، ولكن هذا الاسم غير معروف في تركيا.

هناك مساجد أخرى عديدة مبنية في تركيا بمحافظات أخرى تحمل نفس الاسم: "أُولُو جامع"، منها علي سبيل المثال مساجد موجودة في محافظات ومدن: أضنة، أفيون قره حصار، آق سراي، أماصيا، أنقرة، هاتاي، أنطاليا، قونية، كوتاهية، أيدين، بالق أسير، بطمان، بايبورت، بدليس، بوردور، جانقري، ديار بكر، جوروم، ادرنة، خربوط، أرضروم، إزمير، يوزغات، أوشاك، إسكي شهر، موغلا، نيدا، سيواس، شرناق، وجوامع ومساجد أخرى كثيرة جدا.

يمكن الرجوع إلى الصفحة التركية لمطالعة صفحة: "حصر المساجد والجوامع التي تحمل اسم "أُولُو جامع"، ووصلاتها".

قصة بناء المسجد[عدل]

قُبيل معركة نيقوپولس، نذر السلطان بايزيد الأول أن يبني عشرين جامعًا من مال غنائم الحرب إن قُدِّر لهُ النصر في هذه الحرب، وهذا ما كان، فقد انهزمت جيوش التحالف المجري البلغاري الويلزي الفرنسي البرغندي الألماني وقوات متنوعة (بمساعدة بحرية من البندقية) على يد الجيوش العثمانية، وكانت نهاية الإمبراطورية المجرية الثانية.

بعد تمام النصر، سارع السلطان بايزيد الأول مع رجاله على تحديد الأماكن التي ستُبنى فيها هذه المساجد وفاءً بنذره. ولكن بعد فترة اكتشف صُعوبة بناء عشرين جامعًا، فطلب من عُلماء الإسلام المُحيطين به إيجاد حلٍّ له، فوجدوا أنَّهُ قد قال في نذره «عشرين قبَّة» ولم يقل مساجد حرفيًّا، على اعتبار أن القبّة تعني مسجد، فاعتبروا أنَّهُ إذا بَنَى مسجدًا جامعًا بِعشرين قبَّة يكون قد أوفى بِالنذر [6].

وهكذا بُني أُولو جامع (جامع بورصة الكبير) على شكلِ مستطيلٍ تَعلُوُه عِشرُونَ قُبَّة كبيرة مُتلاصقة توجد تحت كل قبَّة منها مساحة كبيرة لِلصلاة، والمستطيل على شكل مصفوفة قباب «5x4»: خمسة قباب بِاتجاه القبلة، وورائهم مثلهم لأربعةِ صفوفٍ، وتحت كُل قبَّة مساحة مسجد من مساجد ذلك الزمان.

شاهد فيلم مصور: مسجد "أولو جامع" الذي أمر ببنائه السلطان العثماني بايزيد الأول عام 1399م بمدينة "بورصا" بتركيا

مازال الجامع يُعتبر كبيرًا بِالمقاييس المُعاصرة، فمساحته حوالي 5000 م2 [2]، يوم كان تعداد سكان العالم أجمع حوالي 350 مليون نسمة [7][8][9]. ويوجد بجانب الجامع المدرسة التي دُفن فيها السلطان بايزيد الأول [10].

كان مسجد "أُولُو جامع" أحد أهم خمسة مساجد في العالم الإسلامي [5]، وهي:

  1. المسجد الحرام، بمكة المكرمة.
  2. المسجد النبوي، بالمدينة المنورة.
  3. المسجد الأقصى، بالقدس الشريف.
  4. المسجد الأموي، بدمشق.
  5. أولو جامع، ببورصة.

تاريخ المسجد[عدل]

تم بناء أُولو جامع من قبل السلطان العثماني بايزيد الأول بعد عودته منتصراً من معركة نيقوپولس. لا يوجد نقش يحدد تاريخ بناء الجامع؛ ولكن تم اعتبار التاريخ المكتوب أعلى باب المنبر "عام 802 هـ (1399م)" هو تاريخ بناء الجامع.

كان المسجد وقت بنائه ذا مكانة واحترام كبيرين بين الناس، وكان شرفا عظيما للعلماء أن يُدرّسوا في رحابه. وفي عقود لاحقة تم رسم لوحات بالخط العربي داخل المسجد ممل جعل له شهرة خاصة في المجتمع واهتمام به خاص به.

لوحة فنية بالخط العربي معلقة على جدار قبلة مسجد أُولو جامع ببورصة فوق "كسوة الكعبة الشريفة"، مكتوب فيها: "وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ" (سورة النساء الآية 58)

محاولات احراق الجامع[عدل]

لوحة فنية بالخط العربي معلقة على أحد أعمدة مسجد أُولو جامع ببورصة مكتوب فيها:
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّمَا يَعْمُر مَسَاجِد اللَّه مَنْ آمَنَ بِاَللَّهِ
صدق الله العظيم
قال النبي عليه السلام السلطان ظل الله في الأرض يأوي إليه كل مظلوم
صدق رسول الله
  • كانت نتيجة تلك الحرائق المتلاحقة تدمير الواجهة الخارجية للجامع، فتم تغطية الركام الناتج من أثر الحريق على الجدار الخارجي للجامع بطبقة من الجص السميك (الجبس)، واستمر ذلك الغطاء حتي تم ترميم الجامع في خمسينيات القرن العشرين.
  • عقب حريق السوق الكبير (بازار بورصا [11]) الموجود في الفناء الشمالي للجامع، تم تجديد الجامع مرة أخرى عام 1958م، وفيه تمت إزالة أعمال الجص (الجبس) السابقة واصلاح الجدار الخارجي.

إصلاحات وإعادة إعمار الجامع[عدل]

افتُتح الجامع مرة أخرى للعبادة في عام 1421م بعد انقضاء عهد الفترة (الحرب الأهلية بين أبناء السلطان بايزيد الأول بعد وفاته في الأسر)، وكان أول إصلاح وإعادة تعمير للمسجد في عام 1494م، وبحلول عام 1862م كانت قد تمت 23 عملية إصلاح وإعادة تعمير للمسجد عبر السنين.

كسوة باب الكعبة الشريفة[عدل]

في عام 1517م، بعد أن فتح السلطان يافوز سليم الأول مصر وانتقلت الخلافة إلى الإمبراطورية العثمانية، أهدى السلطان إلى أولو جامع كسوة باب الكعبة الشريفة وتم تعليقها في الجامع على يسار المنبر والمحراب.

زلزال 1855م[عدل]

أصيب المسجد بأضرار بالغة في الزلزال الكبير الذي وقع عام 1855م. انهارت 18 قبة، ماعدا القبة التي أمام المئذنة الغربية والقبة التي أمام المحراب.

بعد انقضاء الزلزال، خضع الجامع لعملية إصلاح جوهرية كبيرة، وتم ارسال أشهر الخطاطين في ذلك الوقت من إسطنبول بأمر من السلطان عبد المجيد الأول لرسم كتابات كبيرة داخل الجامع بخط اليد. كما تم إضافة خطوط جديدة في المسجد وكتابتها بخط حسن جميل.

حريق 1889م[عدل]

في حريق عام 1889م، احترق المخروط الخشبي الموجود علي رأس كل مِئذنة، ثم أعيد بنائهما بعدها.

التصميم المعماري[عدل]

يُعتقد أن على نجّار (بالتركية: Ali Neccar) و حاجي عوض (بالتركية: Hacı İvaz) هم المعماريان اللذان قاما بتصميم وبناء "أُولُو جامع".

القباب العشرون[عدل]

صورة "لمجسم" نموذجي موجود بحديقة متحف "مينيا تورك"، يُبيّن جدار الباب الخلفي "لأُولُو جامع". يُمكن تصور ضخامة الجامع وارتفاع الجامع، كما يُمكن تصور توزيع القباب العشرين في مصفوفة 5x4.

بُنيَ أولو جامع على مساحة تعدل 20 مسجدا من ذلك العصر. ولتوضيح تلك الفكرة يمكن مقارنة تلك القباب مع مسجد السلطان أورخان غازي جَدّ السلطان بايزيد الأول، والذي يبعد 130 مترا عن أولو جامع (شرقاً). يعلو مسجد السلطان أورخان غازي قبتان كبيرتان أحدهما فوق صالة الصلاة الرئيسية والثانية خلفها فوق الملحق الخلفي للصلاة، وكلتا القبتين أصغر وأقل ارتفاعا من قباب أولو جامع.

كذلك، فإن كل المساجد المبنية في بورصة من غير السلاطين في نفس العهد بنهايات القرن 14 وبنفس العمارة السلجوقية، مبنية تحت قبة واحدة تشمل كل المسجد وتعدل أو تصغر عن قبة واحدة من قباب أُولُو جامع العشرون، وبهذا يكون السلطان بايزيد الأول قد بنى 20 مسجدا في مسجد واحد ضخم.

القبة الواحدة مثبتة فوق 4 أعمدة ضخمة والمساحة تحتها وحدة معمارية واحدة، متكررة 20 مرة. ولهذا تكثر الأعمدة الضخمة داخل الجامع.

يُمكن تصور توزيع القباب العشرين في مصفوفة 5x4.

كل القباب مبنية عدا قبة واحدة كانت مفتوحة لإدخال ضوء النهار إلي الجامع فوق حوض ماء الوضوء كما في تقاليد العمارة السلجوقية، وقد بُنيت تلك القبة حديثاً من زجاج لحفظ مقتنيات المسجد الحديثة والسجاد من الغبار والأمطار والثلوج خلال العام.

وصف المسجد[عدل]

صورة داخلية للمسجد عام 1901م، وتظهر في الخلف نوافذ الجدار الأيمن للمسجد، كما تظهر نافورة ماء الوضوء يسار الصورة، في وسط المسجد.

يُعتبر أولو جامع أكبر مسجد في مدينة بورصة كلها حتى هذا الوقت، وهو علامة على جمال فن العمارة العثمانية القديمة، والتي استَخدمت كثيرا من عناصر العمارة السلجوقية.

بنى هذا الجامع المعماريان هما "علي نجّار" و"حاجي عوض" بأمر من السلطان بايزيد الأول.

والجامع مبنى كبير مستطيل الشكل له عشرون قُبة مرتبة في أربعة صفوف، في كل صف خمسة قباب، مدعمة بواسطة 12 عمودا ضخماً في وسط المسجد. وقد كان السلطان بايزيد الأول قد نذر ببناء عشرين مسجداً إذا انتصر بمعركة نيقوبولس عام 1396م.

للمسجد مئذنتان اثنتان في الركنين الخلفيين للمسجد.

وبوسط المسجد حوض ماء كبير للوضوء، فوقه قبة زجاجية.

شُيد منبر المسجد عام 1399م بواسطة فن تعشيق الخشب، ومازال موجوداً.

والمسجد على ضخامته، قد رُوعي في تصميمه توزيع الضوء والحرارة داخل المسجد.

صورة داخلية للمسجد عام 1901م، ويظهر المحراب في الخلف، كما تظهر نافورة ماء الوضوء وسط الصورة، في وسط المسجد.

جدران المسجد[عدل]

الركن الجنوبي الغربي لأولو جامع، حيث القبلة في اتجاه الجنوب. يُلاحظ الأقواس المتكررة على جدران الواجهة الخارجية للجامع، بحيث يلتقي قوسان مقابل كل صف من صفوف القباب. يوجد داخل كل قوسين متلاقيين زوج من النوافذ العلوية وزوج آخر من النوافذ الأرضية، وذلك للتخفيف النفسي من حدة الجدران السميكة للجامع.
زوج من النوافذ العلوية من داخل المسجد عند الركن الجنوبي الشرقي للجامع.

جدران المسجد سميكة جدا تبلغ حوالي 2 متر عرضاً، شأن المباني الضخمة قديماً قبل اختراع الأسمنت والخرسانة، وشأن كل الجوامع العثمانية في أساليب العمارة القديمة باستخدام الجدران الحاملة قبل انتشار استخدام الخرسانة المسلحة في البناء حديثاً.

يمكن ملاحظة سُمك الجدران من خلال مشاهدة النوافذ المفتوحة في الجدران، حتى أنه يُمكن لبضعة مصلين الصلاة في نوافذ الجامع.

يزداد سُمك الجدران عند قاعدة البناء، ويقل كلما ارتفع الجدار لأعلى.

بُنيت جدران الجامع السميكة بخمسة طوابق من قطع الأحجار المقطوعة بدقّة، ولتقليل التأثير البصري الضخم على النفس، بُنيت القباب بأحزمة من الأقواس المقببة، وفي كل حزام زوجان من النوافذ [2] لتقليل هول ضخامة الحجم على الناظر إليها.

أُقيمت على الواجهات الخارجية لجدران المسجد أقواس متوازية مع كل صف من صفوف القباب، في كل قوس نافذتان علويتان ونافذتان في مستوى أرضية الجامع لإدخال الضوء إلى ساحة الصلاة.

زوج من النوافذ الأرضية أسفل الجدار الغربي لمسجد "أولو جامع"، بينهما لوحة فنية خطية عليها آيات قرآنية من سورة الشمس. يُلاحظ سُمك الجدار عبر النافذتين المفتوحتين فيه.

المئذنتان[عدل]

للمسجد مئذنتان اثنتان في الركنين الخلفيين للمسجد، على الجدار الشمالي للمبنى. تم بناء المئذنتين لاحقا بعد اتمام بناء الجامع.

كلتا المأذنتين لا تستندان على جداران الجامع السميكة، بل منفصلتان تبدأن من الأرض.

قاعدة المئذنة على شكل مثمن ومن الرخام الخالص، وباقي جسم المئذنة مصنوع من الطوب [2].

بُنيت المئذنة الغربية من قبل السلطان بايزيد الأول، شرفتها مبنية من الرخام في الخارج ومن الطوب في الداخل.

وبُنيت المئذنة الشرقية لاحقا من قبل ابنه السلطان محمد الأول على بعد متر واحد عن جدار الجامع، أما الشرف فمبنية على  شكل مربع، وتوجد لكل مئذنة شرفة [2].

قاعدتا المئذنتين مزينتان بالمقرنصات.

اندلع حريق في عام 1889م، فتم استبدال رأسي المئذنتين اللتين كانتا من الرصاص، بمخروطين مصنوعين من الحجر، لمنع تراكم الثلوج فوق المئذنة.

منظر توضيحي شامل (بانوراما) خارجي من الباب الخلفي (الشمالي) للجامع، وتُرى قاعدة المئذنة الغربية في أقصى يسار الصورة (والمئذنة الشرقية على يمين الصورة لاتُرى في هذه اللقطة)، كما يُرى حوضين مياه للوضوء خارج الجامع تحت قبتين في يمين ويسار الصورة، وجزء من الدرج الرخامي للجامع ظاهر، كما تظهر بعض أعمال النحت على الرخام على باب الجامع أقصي يمين ويسار الصورة.

المنبر[عدل]

المنبر على شكل مثلث كبير، وفن تعشيق الخشب ظاهر في أشكال هندسية متناظرة ونجوم، وهناك شكل "مثمّن" على سور المنبر، والجزء السفلي من المنبر محفوظ عبر لوح شفاف. صُنه هذا المنبر عام 1399م.

بُنيَ منبر أولو جامع بطريقة "تعشيق الخشب" (بالتركية: Kündekari) وهو عمل فنّي قيّم، يُعتبر واحدا من أهم الأمثلة على الانتقال من فن الحفر السلجوقي إلى فن النحت الخشبي العثماني.

قام حِرَفيّ اسمه "محمد بن حاجي عبد العزيز" بصناعة المنبر من خشب الجوز القاسي، بتقنية تعشيق الخشب (بالتركية: Kündekari).

لا توجد معلومات كافية في المصادر المتاحة عن اسم المعلم (الأوسطي) الذي صمم هذا المنبر، ولكن اسمه محفور بخط الثلث على الجانب الأيمن للمنبر، ولكن هذا الاسم يُقرأ بطرق مختلفة، فالبعض يقرأها "عنتبلي"، وتفيد مصادر أخرى أنه من قرية "دفاك" (Devak) من تبريز.

ظهر فن تعشيق الخشب (بالتركية: Kündekari) في الأناضول في عهد الدولة السلجوقية [12]، وكان يُستخدم لصناعة أبواب المساجد والمحاريب وأبواب الخِزانات كعناصر معمارية، بدون استخدام مسامير أو غراء، بضم قطع الأخشاب الصغيرة والحصول على مساحات خشبية أكبر. كان يتم تحضير قطع صغيرة من الخشب، كل واحدة على حدة، ثم يتم ضمها بعضا إلى بعض بواسطة شرائح من الخشب.

ULU CAMİİ KÜNDEKARİ MİNBER BURSA - panoramio (1).jpg
ULU CAMİİ KÜNDEKARİ MİNBER BURSA - panoramio.jpg
ULU CAMİİ BURSA KÜNDEKARİ MİNBER - panoramio.jpg
منبر أولو جامع، ويظهر فيه فن "تعشيق الخشب" (بالتركية: Kündekari).
(اضغط على كل صورة للتكبير ورؤية التفاصيل)


بدء فن تعشيق الخشب (بالتركية: Kündekari) في ثلاثة مراكز: في مصر وحلب والأناضول، ونما كل منهم علي التوازى. وتم تطبيقة في مصر في عهد الدولة الفاطمية والدولة المملوكية في القرن 12، إلا أن أغني التطبيقات ظهرت بالأناضول في عهد الدولة السلجوقية والدولة العثمانية.

ويتم في هذا الفن تكوين مثمنات خشبية (أشكال هندسية ذات ثمانية أضلاع)، نجمية، أو معينية. ثم يتم زخرفتها بالأزهار والمنمنمات وما شابه.

البناء السلجوقي ظاهر في تشييد منبر "أُولو جامع"، إذا أنه على شكل مثلث كبير، وللمنبر باب ذو ضلفتين، يفتح لارتقاء الدرجات الأربعة عشر للمنبر. والكتابة أعلى الباب تبين تاريخ الإنشاء واسم المبنى.

أسرار المنبر[عدل]

التركيب الهندسي في الناحية الشرقية للمنبر يرمز إلى الشمس والكواكب من حولها؛ بمسافات متناسبة مع الأبعاد الفعلية للمسافات بين الشمس وتلك الكواكب.

نُسبت بعض الأسرار الهندسية إلى منبر أولو جامع الخشبي.

ففي عام 1980م، لوحظ أن التركيب الهندسي للبروزات الخشبية المعشّقة في الجانب الشرقي للمنبر يرمز إلى الشمس والكواكب من حولها؛ بمسافات متناسبة مع الأبعاد الفعلية للمسافات بين الشمس وتلك الكواكب [13][14].

أما في الناحية الغربية للمنبر، فهي ترمز لنظام المجرة.

منبر ومحراب "أولو جامع".

المحراب[عدل]

Ulu Camii - Mihrab (2).jpg
Ulu Camii - Mihrab (3).jpg

يقع المحراب في وسط الجدار الجنوبي للجامع في اتجاه القبلة، وعن يمينه يقع المنبر.

عُلقت في أولو جامع كسوة باب الكعبة الشريفة التي جاءت من مكة المكرمة بعد تغييرها السنوي عام 1517م وأُتي بها إلى خليفة المسلمين السلطان العثماني سليم الأول (سليم يافوز) الذي أمر بتعليقها في مسجد أولو جامع ببورصة.

توجد كسوة باب الكعبة الشريفة الآن على يسار المحراب، وفي ركن المسجد الأيسر.

يوجد عن يمين وعن يسار المحاريب العثمانية شمعتان عظيمتان مثبتتان على قاعدة من النحاس. كان يتم إشعال الشمعتين في الصلوات الليلية لإنارة المسجد، ويوجد على القاعدتين النحاسيتين.

في العصر الحديث، ومع استخدام الكهرباء، تم الاحتفاظ بتلك الشموع كجزء من تقاليد المسجد العثماني، ويتم أحيانا تثبيت مصباح كهربائي واحد فوق كل شمعة للإيحاء بأنه تُضئ.

يمكن ملاحظة الشمعتان في الصورتين أدناه للمحراب، عام 1901م و 2017م.

قد يصل طول الشموع في بعض المساجد إلي خمسة أمتار ارتفاعاً، وذلك حسب كبر المسجد الجامع.

محراب "أولو جامع" عام 1901م.
محراب "أولو جامع" عام 1901م.
محراب "أولو جامع" عام 2017م.
محراب "أولو جامع" عام 2017م.

مقصورة المؤذنين[عدل]

أُنشئت مقصورة المؤذنين (بالتركية: Müezzin mahfilin) عام 1549م، وهي مكان مرتفع داخل الجامع يجلس فيه المؤذنون لإقامة الصلاة وقراءة القرآن والدعاء بعد الصلوات، ومنها يُكرر أحد المؤذنين تكبيرات الإمام في الصلاة بعد كل تكبيرة كي يسمع المصلون في الصفوف البعيدة ويتابعوا الصلاة مع الإمام.

مقصورة المؤذنين موجودة في كل مساجد تركيا وتكون مقابلة للمنبر.

Ulu Camii - Pillars Calligraphy (3).jpg
Ulu Camii - Interior (7).jpg
الطابق الخشبي العلوي الذي يُحيط بالعمود هو "مقصورة المؤذنين" المواجهة للمنبر والمحراب، وهي مكان مرتفع داخل الجامع يجلس فيه المؤذنون لإقامة الصلاة وقراءة القرآن والدعاء بعد الصلوات، ومنها يُكرر أحد المؤذنين تكبيرات الإمام في الصلاة بعد كل تكبيرة كي يسمع المصلون في الصفوف البعيدة ويتابعوا الصلاة مع الإمام.


منظر شامل (بانوراما) من داخل مسجد "أولو جامع"، صورة من وسط الجامع أمام القِبلة."مقصورة المؤذنين" هي ذلك البناء الخشبي العلوي المقابل للمحراب وسُلّمه لا يٌرى في الصورة من خلف العمود. يجلس فيه المؤذنون لإقامة الصلاة وقراءة القرآن والدعاء بعد الصلوات وتكرار تكبيرات الإمام في الصلاة كي يسمع المصلون في الصفوف البعيدة. في أقصي يمين الصورة يُرى جزء من حوض ماء الوضوء بدون سجاد ومُحاط بسور أرضي صغير من الخشب. وكسوة الكعبة تُرى مُعلقة في يسار الصورة.
منظر شامل (بانوراما) من داخل مسجد "أولو جامع"، صورة من وسط الجامع أمام القِبلة.
"مقصورة المؤذنين" هي ذلك البناء الخشبي العلوي المقابل للمحراب وسُلّمه لا يٌرى في الصورة من خلف العمود. يجلس فيه المؤذنون لإقامة الصلاة وقراءة القرآن والدعاء بعد الصلوات وتكرار تكبيرات الإمام في الصلاة كي يسمع المصلون في الصفوف البعيدة.
في أقصي يمين الصورة يُرى جزء من حوض ماء الوضوء بدون سجاد ومُحاط بسور أرضي صغير من الخشب. وكسوة الكعبة تُرى مُعلقة في يسار الصورة.


كرسي الواعظ[عدل]

في عام 1815م، أُضيف إلى الجامع "كُرْسِيُّ الوَاعِظِ" (بالتركية: vaiz kürsüsü) وصُنع من الحجر، و جُعل في مقابل مقصورة المؤذنين.

يوجد في كل مساجد تركيا "كرسي الواعظ"، مصنوع من الخشب أو الحجر أو الرخام، ومنه يرتقي الواعظ بضعة درجات علي سلم صغير ثابت أو متنقل، ويجلس به مرتفعاً كي يلقي الدرس على الحاضرين ويكون صوته مسموعاً بسهولة من مكان بعيد.

Ulu Camii - Vaiz kürsüsü (1).jpg
Ulu Camii - Vaiz kürsüsü (2).jpg
ULU CAMİİ BURSA - panoramio (11).jpg
"كُرْسِيُّ الوَاعِظِ" (بالتركية: vaiz kürsüsü) مصنوع من الحجر، ويوجد في مقابل مقصورة المؤذنين.
يجلس الشيخ مرتفعاً كي يلقي الدرس على الحاضرين ويكون صوته مسموعاً بسهولة من مكان بعيد.
أُضيف "كُرْسِيُّ الوَاعِظِ" إلى الجامع عام 1815م.


حوض ماء الوضوء[عدل]

في وسط الجامع يوجد حوض ماء (بالتركية: şadırvan) تحت القبة المفتوحة يستخدمه المصلّون للوضوء قبل الصلاة [15]، وهي أحد المعالم الشهير والسمات البارزة لأولو جامع.

توجد النافورة وملحقاتها تحت أحد القباب العشرون للمسجد، وهذه القبة هي الوحيدة المزججة لتكون منوراً لإدخال الضوء الطبيعي من السقف، لإضاءة النافورة و الداخل.

كان السقف مفتوحا فوق حوض الماء، إلا أنه تمت تغطيته الآن بزجاج لحماية المسجد من الأتربة والأمطار والثلوج.

هذه الميزة، السقف المفتوح بوسط المسجد فوق حوض ماء الوضوء، هي استمرار لتقاليد الانشاءات السلجوقية بعمل حوض ماء للوضوء بداخل المسجد، وهي دليل يربط المسجد بأسلوب العمارة السلجوقية [16].

منظر عام لحوض ماء الوضوء بداخل الجامع، ويظهر في خلفية الصورة محراب المسجد والمنبر و"مقصورة المؤذنين" (البناء الخشبي المرتفع). القبة الزجاجية الوحيدة بالمسجد تعلو فوق حوض ماء الوضوء لإنارة المكان، ويُمكن ملاحظة الإضاءة البيضاء الطبيعية فوق الحوض، وإضاءة الكشّافات الصفراء في مقدّمة المسجد عند المنبر والمحراب.
منظر توضيحي شامل (بانوراما) من داخل مسجد "أولو جامع" في المساء، صورة من وسط الجامع والقِبلة يمين الصورة.
في أقصي يسار الصورة يُرى حوض ماء الوضوء بدون سجاد ومُحاط بسور أرضي صغير من الخشب. وأرضيته من الرخام، ومن وراءه يظهر الباب الخلفي (الشمالي) للجامع.
كسوة الكعبة تُرى مُعلقة في ركن المسجد وسط الصورة تقريباً. و "مقصورة المؤذنين هي ذلك البناء الخشبي العلوي المقابل للمحراب على يمين الصورة وسُلّمه لا يٌرى من خلف العمود.
صورة من بعد صلاة العشاء، بإنارة داخلية والنوافذ مُعتمة لا تُلقي ضوءاً.

كسوة باب الكعبة الشريفة[عدل]

موضع كسوة باب الكعبة الشريفة لعام 1517م محفوظة بأولو جامع ومعروضة بالركن الجنوبي الشرقي للجامع. كان المماليك في مصر قد أعدوا هذه الكسوة في العام السابق للفتح العثماني لمصر، ثم أودعها السلطان سليم الأول في أولو جامع ببورصة بعد استبدالها بأخرى جديدة في العام التالي.
لوحة تعريفية بتاريخ كسوة باب الكعبة الشريفة لعام 1517م باللغة التركية، بأولو جامع.

بعد أن فتح السلطان سليم الأول (سليم يافوز) مصر والحجاز عام 1516م وأصبح خليفة للمسلمين، أُرسلت إليه عام 1517م من مكة المكرمة كسوة باب الكعبة الشريفة التي كان قد أعدها المماليك في مصر في العام السابق، بعد استبدالها بالكسوة الجديدة.، فأودعها السلطان في أولو جامع ببورصة.

وهي بذلك وثيقة سياسية هامة تمثل انتقال الخلافة من مصر إلى الدولة العثمانية.

يبلغ طول الكسوة الشريفة 6.5 مترا وعرضها 3.45 مترا وبها خيوط من حرير.

ترميم الكسوة الشريفة[عدل]

ظلت الكسوة الشريفة معروضة بالجامع مُعلقة على جدار الجامع حتى تم البدء في ترميمها عام 2009م بعدما اهترئت بشدة .

كان الكسوة في حالة متهالكة للغاية بعد عرضها مدة 600 عام بالجامع مُعلقة في وضع رأسي وفي هواء الجامع المتغير برودة وحرارة خلال الشهور والأعوام. فتم إصلاح المناطق المتصدعة منها باستخدام الأقمشة الداعمة واستُخدمت التقنيات الحديثة لإعادتها إلى وضعها الحالي بعد الترميم دون تدخل في حالتها الأصلية.

وُضعت الكسوة بعد الترميم عام 2013م في صندوق زجاجي محكم تحت درجة حرارة ورطوبة ثابتة للمحافظة عليها، وتم تعليقها في وضع مائل قليلا للمحافظة عليها، وعرضها للمصلين ولزوّار الجامع.

Ulu Camii - Kaaba Curtain - Kabe Örtüsü (3).jpg
Ulu Camii - Kaaba Curtain - Kabe Örtüsü (4).jpg
كتابات وزخارف على كسوة باب الكعبة الشريفة لعام 1517م المعروضة بأولو جامع.


الكتابة على كسوة باب الكعبة الشريفة[عدل]

هناك خمسة أجزاء معلقة أعلى الكسوة، يتدلي أربعة منهم بنهاية مثلثة، أما الخامسة الوُسطى فشكلها مربع ومكتوب عليها باللغة العثمانية أسماء السلاطين العثمانيين.

هناك دلائل تُشير أن تلك الكسوة كانت قد أعدها السلطان المملوكي طومان باي للكعبة حينما تولي حكم مصر بعد هزيمة ومقتل سلفه السلطان المملوكي قنصوه الغوري في موقعة مرج دابق. تشير المصادر التاريخية أنه لم يحج أحد عام 1516م (من مصر) نظرا لانشغال المماليك بالإعداد لمعركتهم مع العثمانيين. فأرسل طومان باي تلك الكسوة سرا بالبحر إلى مكة مع بعض المال للعاملين في الحرمين. وما يثبت ذلك هو أن الشعار الخاص بطومان باي هو نفسه الموجود على الكسوة الموجودة الآن بأولو جامع. وعلى الأرجح أن تلك الكسوة صُنِّعت في القاهرة [5].

الفارق الظاهر للعيان بين الأجزاء الأربعة المعلقة أعلى الكسوة والجزء الخامس المستطيل المُعلق في وسطهم والذي عليه الكتابة العثمانية تُشير بأن تلك الكتابة قد تكون قد أُضيفت لاحقاً [5].

لما هُزم طومان باي في معركة الريدانية، استمر الخليفة العثماني السلطان سليم الأول في تصنيع كسوة جديدة للكعبة في القاهرة من كل عام حتى وفاته، محافظاً على التقليد السنوي بإرسال "المحمل المصري" [5] إلى الحجاز.

مكتوب على الكسوة الشريفة مايلي [5]:

  • أمر بعمل ھذه لمحمل لشریف مولانا الملك المعظم المظفر الملك
  • العادل المجاهد المرابط المثاغر سلطان الاسلام والمسلمين محيي
  • العدل في العالمين خادم الحرمين الشريفين اسكندرالزمان سلطان
  • سليم شاه بن السلطان بايزيد خان بن السلطان محمد خان بن السلطان مراد خان
  • بن السلطان محمد خان بن السلطان بايزيد خان بن السلطان مراد خان بن السلطان
  • ارخان بن السلطان عثمان خلد الله ملكه وسلطانه ونصر جيوشه ومولانا
  • محمد وآله بتاريخ خامس عشر شهر شوال المبارك من شهور سنة
  • الاثنين وعشرين وتسع مائة بدمشق المحروسة وصلي على محمد وسلم (يوافق هذا التاريخ بالميلادي: 26 أكتوبر 1517م)
منظر عام لكسوة باب الكعبة الشريفة التي أعدها المماليك في مصر عام 1516م، والمحفوظة في أولو جامع ببورصة. يبلغ طول تلك الكسوة الشريفة 6.5 مترا وعرضها 3.45 مترا وبها خيوط من حرير. ظلت الكسوة الشريفة معروضة بالجامع مُعلقة على الحائط حتى تم ترميمها عام 2009م بعدما اهترئت بشدة، فوُضعت بعد الترميم في صندوق زجاجي محكم تحت درجة حرارة ورطوبة منخفضة للمحافظة عليها، وهي معروضة للمصلين ولزوّار الجامع.

تصميم الإضاءة داخل الجامع[عدل]

النوافذ[عدل]

تم تصميم الإضاءة الطبيعية داخل الجامع بفتح نوافذ عديدة في جدران الجامع لإدخال الضوء الطبيعي. تتوزع النوافذ على مدار الجدران الأربعة للجامع، على هيئة صفّين: صف نوافذ عُلوي وآخر أرضيّ. وتوجد نافذتان علويتان وأُخرتان بمستوى أرض الجامع تحت كل قُبة ملامسة لجدران الجامع.

نوافذ القباب[عدل]

القبة الزجاجية الوحيدة بالمسجد والتي تعلو فوق حوض ماء الوضوء للإنارة. لايوجد بها نوافذ صغيرة عند عُنُق القُبّة.

توجد نوافذ صغيرة مفتوحة بكل قباب الجامع على مدار دائرة قاعدة القُبّة لإدخال المزيد من ضوء النهار، عدا القُبّة الزجاجية فليس بها نوافذ صغيرة.

القبة الزجاجية[عدل]

كل قباب الجامع مبنية، عدا قُبّة زجاجية واحدة توجد أعلى حوض ماء الوضوء (النافورة)، والتي تؤدي دورا هاما في إضاءة وسط المبنى الكبير في النهار [17].

فلسفة تصميم الإنارة[عدل]

تم تصميم المناطق الداخلية لتكون ذات اتساع أفقي، وذات إضاءة خفيفة لبث الشعور بالهدوء والطمأنينة.

تخلق التقسيمات الفرعية لفضاء الجامع والتي يشكلها القباب العشرون والأعمدة المتعددة، والتدرج في أنواع الإضاءة داخل الجامع نوعاً من الشعور بالخصوصية والأُنس.

الإضاءة الحديثة[عدل]

تتوزع الإضاءة الحديثة بين مصابيح صفراء مسلطة على جدار القبلة، ومصابيح بيضاء حول حوض ماء الوضوء، ومصبيح خافتة في باقي أرجاء الجامع، للحفاظ على فلسفة الإضاءة القديمة، عدا إضاءة القبلة الصفراء.

يمكن تحريك الصورة يساراً لرؤية الجدار الأيسر (الشرقي) للجامع.

وصف اللقطة:
منظر شامل (بانوراما) من داخل مسجد "أولو جامع"، مأخوذ من الباب الشرقي للجامع (الباب الأيسر للجامع) الذي يُرى المصلون في يمين الصورة يغادرون منه المسجد بعد صلاة العصر.
المحراب يوضح اتجاه القِبلة (إلى يسار الصورة)، وكسوة الكعبة تُرى قريباً من يسار الصورة، والباب الغربي (الباب الأيمن للجامع) يُرى جزء منه في وسط الصورة خلف العمود ومن خلال القُبّة المُضاءة بنور النهار الأبيض. أما الباب الخلفي فيُمكن مُلاحظته خلف الشاشة الزرقاء في منتصف النصف الأيمن من الصورة.
تصميم الإضاءة داخل المسجد:
يُلاحظ في النصف الأيمن من الصورة ضوء النهار الأبيض النازل من القُبّة الزجاجية أعلى حوض ماء الوضوء الموجود في وسط الصورة، أما إضاءة المصابيح الصفراء المسلطة على جدار القبلة فتصبغ اللون الأصفر على القبلة والمحراب وكسوة الكعبة في الشق الأيسر من الصورة.

والنوافذ العلوية والسفلية جميعها في يمين ويسار الصورة تُدخل ضوء النهار الأبيض إلى الجامع.

أبواب الجامع[عدل]

Ulu Camii - door (2).jpg
Ulu Camii - door (1).jpg
الباب الغربي كما يُرى من داخل الجامع ومن خارجه.

للمسجد ثلاثة أبواب مُستخدمة.

البوابة الرئيسية للجامع تقع خلف المسجد جهة الشمال وعن يسارها مصلى النساء الذي يحوطة سور خشبي مرتفع.

وهناك بابان آخران أحدهما في الجهة الشرقية للجامع والآخر في الجهة الغربية.

هناك باب رابع كان مفتوحا على مقصورة السلطان، ثم خُصص لدخول السلطان بعد ذلك.

فيكون للجامع بذلك أربعة أبواب في المُجمل، ولكن المُستخدم منها حالياً أربعة أبواب فقط للمصلين.

مساحة الأبواب صغيرة مقارنة بعِظَم مساحة وحجم الجامع، وذلك للحد من التأثير الحراري داخل الجامع في موسم هطول الثلوج، أو الحرارة المرتفعة في الصيف. ولا يوجد بالمسجد أجهزة تكييف حتى الآن.

يمكن تحريك الصورة يساراً لرؤية الجدار الأيسر (الشرقي) للجامع.
منظر شامل (بانوراما) من داخل مسجد "أولو جامع". صورة مأخوذة من الباب الغربي للجامع (الباب الأيمن)، والمنبر يوضح اتجاه القبلة في الصورة ومن وراءه المحراب، وحوض ماء الوضوء في وسط الصورة ووراءه الباب الشرقي (الباب الأيسر للجامع)، وعلى أقصى اليسار يُرى الباب الخلفي (الشمالي).

لوحات الخط العربي[عدل]

لوحة خط فنيّة مرسومة على الجدار بين نافذتين: الله مُفتّح الأبواب افتح لنا أبواب الخيرات

في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين تم عمل 192 لوحة وكتابات جدارية بالخط العربي رسمها خطاطون مختلفون داخل الجامع. قام بهذا العمل أشهر الخطاطين العثمانيين في ذلك الزمان، ويُعدّ هذا المسجد أحد أعظم الأمثلة على فن الخط العربي الإسلامي في العالم.

توجد لوحات الخط على الجدران وعلى الأعمدة وكذلك على شكل لوحات صغيرة وكبيرة موزعة بعناية داخل الجامع.

الكتابات في مجملها آيات قرآنية وأحاديث نبوية وأسماء الله الحسنى.

لوحات مُعلقة فيها آيات قرآنية[عدل]

كتابات بالخط العربي في لوحات مُعلقة بمسجد "أولو جامع":

"وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ" (سورة يوسف الآية 21).
رسم على العمود:
-غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ آمين
- إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ
رسم على اللوحة: بسم الله الرحمن الرحيم وبه - قال الله تعالى - "تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" صدق الله العظيم (سورة المُلك الآية 1)
"وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ" (سورة البروج الآية 21

آيات قرآنية مرسومة علي الجدران[عدل]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا
(آيات من سورة سورة الشمس)
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)
سورة الناس مكية، ست آيات
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ
صدق الله العظيم (سورة المنافقون الآية 8)
-هذا مهر الشريف-

خطوط على جدران مصلى النساء[عدل]

منظر عام لسقف مصلى السيدات خلف المسجد، مكتوب عليه:
-رأس الحكمة مخافة الله
-الجماعة رحمة والفرقة عذاب
-عجلوا بالصلاة قبل الفوت، وعجلوا بالتوبة قبل الموت
"رَأْسُ الْحِكْمَةِ مَخَافَةُ اللهِ"
"عجلوا بالصلاة قبل الفوت، وعجلوا بالتوبة قبل الموت"
ومكتوب تحتها بالخط الكوفي:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
(آية الكرسي من سورة البقرة - الآية )255
"الجماعة رحمة والفرقة عذاب"

لوحات مخطوطة معلقة على الجدران[عدل]

فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ
هو اللَّه
الله وليُّ التوفيق

لوحات خط فنية[عدل]

توجد بعض اللوحات الفنية التي تبرز مهارة الخطاطين العثمانيين، معلقة على جدران المسجد:

لوحة فنية بالخط العربي معلقة على جدران مسجد أُولو جامع ببورصة، مكتوب فيها: تحصّنت بذي الملك والملكوت واعتصمت بذي العزة والعظمة والكبرياء والجبروت وتوكلت على الحي الذي لاينام ولا يموت سبوح قدوس ربنا ورب الملائكة والروح والله ربي لاشريك له 1275 (هجرية)
كتابات بالخط العربي في مسجد "أولو جامع" الذي أمر ببنائه السلطان العثماني بايزيد الأول عام 1399م بمدينة "بورصا" بتركيا سلسلة من الكتابة بخط الثُلُث. كان بعض الخطاطين الأتراك لا يرون بأسا في وضع النقاط بعيدا عن حروفها. اللوحة ذات معنى غامض وهي حالة ابداع عند القدامى أن يأتوا بكتابة لفظ أو معضلة كتابية لاظهار المهارة والمقدرة الفنية قد تكون: تحجّج بتحجّج تحجّج بحجّاج .. تحجّجت بتحجيج حججت حججا بي وقد تكون: نحجج بتحجج .. تحجج بحجاج تحججت بتحجيج .. حججت حججاتي

الكتابة على أعمدة الجامع[عدل]

كتابة فنية على أحد أعمدة المسجد:

لا إله إلا الله محمد رسول الله - قال الله تعالى - هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
بسم الله الرحمن الرحيم إِنَّمَا يَعْمُر مَسَاجِد اللَّه مَنْ آمَنَ بِاَللَّهِ صدق الله العظيم.
قال النبي عليه السلام السلطان ظل الله في الأرض يأوي إليه كل مظلوم، صدق رسول الله.

أعمدة الجامع من الضخامة بحيث تحمل الإرتفاع الهائل لسقف المسجد والقباب العشرين.

لم يترك الخطاط العثماني المساحات الكبيرة لأضلاع الأعمدة المربعة بدون تزيينها بأسماء الله الحُسنى، والآيات القرآنية والأحاديث النبوية والمأثورات التي تدعو إلى الفضيلة.

تلك مجموعة مختارة لبعض الكتابات المرسومة على أعمدة أولو جامع:

أسماء الله الحسنى[عدل]

يا منّان بالعطاء والإحسان
الكبير اللطيف الحليم الله العدل
يا شكور يا كبير يا حفيظ - إن الله لغفور
الله الحكم البصير السميع المذلّ
هذا الرسم تُرك نصفه بدون تجديد حتى يُرى الفارق. مكتوب على العمود:
يا فتّاح يا رزّاق الله الخالق
مكتوب على اللوحة في يمين الصورة، فوق باب المسجد الأيمن:
وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ
الله جل جلاله - هو الله العالي
يا ديّان - من القبول والإحسان
يا رافع الدرجات يا مُعزّ - يا حافظ
يا مجيب هو الله الواسع الحكيم الودود - يامجيد
يا مقتدر يا مُقدّم - الله القادر
يا بديع يا باقي الهادي - يا نور

آيات قرآنية وأحاديث نبوية[عدل]

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ - وتحتها لوحة مُعلقة كُتب عليها: "من صَبَرَ ظَفَرَ"
الرحمن الرحيم مالك يوم الدين
السموات وما في الأرض من ذا الذي
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ
قال الله عز وجل تعالي
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ
بسم اللله الرحمن الرحيم
وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا
يا جامعَ الكبير ويا مَجمَعَ الكبار طوبى لمن يزورك في الليل والنهار
لَا إِلٰهَ إِلَّا ٱلله مُحَمَّدٌ رَسُولُ ٱلله جل جلاله وعمّ نواله قال الله تعالى في الكلام القديم: إنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا
رأس الحكمة مخافة الله
يا حفيظ
علو الهمّة من الإيمان
لَا إِلٰهَ إِلَّا ٱلله مُحَمَّدٌ رَسُولُ ٱلله
يا حضرة بلال الحبشي رضي الله عنه
فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
قال النبي عليه السلام المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة
صدق رسول الله
لا إله إلا الله محمد رسول الله - قال الله تعالى - هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
بسم الله الرحمن الرحيم إِنَّمَا يَعْمُر مَسَاجِد اللَّه مَنْ آمَنَ بِاَللَّهِ صدق الله العظيم
قال النبي عليه السلام السلطان ظل الله في الأرض يأوي إليه كل مظلوم - صدق رسول الله

معرض الصور[عدل]

صورة بانوراما من داخل المسجد، عام 2009م، وفيه يُرى الباب الخلفي للجامع (الباب الشمالي) في يمين الصورة، و"مقصورة المؤذنين" الخشبية في وسط الصورة وعندها القبلة. أما "كسوة الكعبة" فلا تظهر في يسار الكعبة كونها كانت تحت الترميم في تلك الفترة، وهي موجودة الآن.
صورة بانوراما من داخل المسجد، عام 2009م، وفيه يُرى الباب الخلفي للجامع (الباب الشمالي) في يمين الصورة، و"مقصورة المؤذنين" الخشبية في وسط الصورة وعندها القبلة. أما "كسوة الكعبة" فلا تظهر في يسار الكعبة كونها كانت تحت الترميم في تلك الفترة، وهي موجودة الآن.

شاهد[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "بالصور.. مسجد بورصة الكبير بتركيا". مصراوي.كوم. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-04. 
  2. ^ أ ب ت ث ج ح ""أولو جامع" الجامع الكبير في بورصة". ترك برس. 2017-07-13. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-04. 
  3. ^ Mustafa Tunç (2012-08-02)، Bursa Ulu Cami'nin Bilinmeyen Yüzü، اطلع عليه بتاريخ 2018-01-01 
  4. ^ erdal akkus (2017-07-29)، Ulu Camiyi Hiç Böyle Dinlemediniz (Sezgin Boler)، اطلع عليه بتاريخ 2018-01-01 
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ [1]SumiyoOkumuro, The Mamluk Kaaba Curtain in the Bursa Grand Mosque (Bursa Ulu Cami’deki Kabe Örtüsü)
  6. ^ ""أولو جامع" الجامع الكبير في بورصة". ترك برس. 2017-07-13. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-04. 
  7. ^ "Population Estimates | Ecology Global Network". Ecology Global Network (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-12-31. 
  8. ^ "How Many People Have Ever Lived on Earth?". www.prb.org. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-31. 
  9. ^ "Year-by-Year World Population Estimates: 10,000 B.C. to 2007 A.D.". Historian on the Warpath (باللغة الإنجليزية). 2008-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-31. 
  10. ^ أرمغان، مُصطفى؛ ترجمة: مُصطفى حمزة (1435هـ - 2014م). التَّاريخ السرّي للإمبراطوريَّة العُثمانيَّة: جوانب غير معروفة من حياة سلاطين بني عُثمان (الطبعة الأولى). بيروت - لُبنان: الدار العربيَّة للعُلوم ناشرون. صفحة 27. ISBN 9786140111226. 
  11. ^ Bursa Büyükşehir Belediyesi (2015-08-05)، BURSA KAPALI CARSI BELGESELİ، اطلع عليه بتاريخ 2018-01-01 
  12. ^ https://bozoksempozyumu.bozok.edu.tr/dosya/cilt3/592-601.pdf
  13. ^ "Ulu Cami'nin Minberinde Güneş Sistemi mi var?". KOZMİK ANAFOR (باللغة التركية). 2015-07-22. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-03. 
  14. ^ Özen، Seda (2017-02-25). "Hacı Abdülaziz oğlu Mehmed adlı sanatkarın yapmış olduğu Bursa Ulu Cami minberi.pic.twitter.com/RxrYHGBPxG". @seda_ozen (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 2018-01-03. 
  15. ^ Ömer Kaptan (2017-05-11)، Bursa Ulucami Şadırvanı hikayesi gerçek mi، اطلع عليه بتاريخ 2018-01-01 
  16. ^ قالب:Web kaynağı
  17. ^ "جامع بورصة الكبير.. 600 عام من نشر العلم والفنون والجمال – تركيا بوست". www.turkey-post.net. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-04.