رأسمالية بيئية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جزء من سلسلة حول
سياسة خضراء
Sunflower symbol

رأسمالية بيئية كما تُعرف باسم رأسمالية خضراء هي وجهة النظر القائلة بوجود رأس المال في الطبيعية على صورة رأس مال طبيعي (أنظمة بيئية تعطي عائداً بيئياً) والذي تقوم عليه الثروة بكاملها، وعليه يجب توظيف الآلات السياسة الحكومية المعتمدة على السوق (مثل أنظمة تجارة الانبعاثات) بهدف حل المشاكل البيئة.[1]

تاريخ[عدل]

يمكن تتبع جذور الرأسمالية البيئية إلى فترة أواخر ستينيات القرن العشرين. كتب غاريت هاردين مقالة نُشرت في دورية ساينس عام 1968 حملت عنوان "تراجيديا المشاع"، أدعى فيها هاردين حتمية وقوع كارثة مالتوسية نتيجة سياسات الحكومة الديمقراطية أو الليبرالية التي تركت شؤون تقرير حجم العائلة إلى العائلة وقامت بتمكين دولة الرفاه من رعاية أي زيادة سكانية محتملة الوقوع طواعيةً.[2] رأى هاردين أنه إذا ما مُنحت العائلات حرية الاختيار في مسألة تقرير حجم العائلة وألغي نظام دولة الرفاه سيؤدي ذلك إلى عدم استطاعة الأهل من تأمين الموارد التي يحتاجها أطفالهم ما يعني حل مشكلة الزيادة السكانية. يمثل هذا إحدى الآراء الأولى تبعاً لوجهة نظر رأسمالية بيئية: يمكن حل مشكلة الزيادة السكانية عبر السوق الحر.

الانتقال نحو الرأسمالية الخضراء[عدل]

اُعتمدت أيديولوجيا الرأسمالية البيئية بغية تحقيق حاجتين متنافستين اثنتين: أولهما هي رغبة الأعمال التجارية في توليد الأرباح في مجتمع رأسمالي. وثانيهما هي الحاجة الملحة لتبني إجراءات مناسبة بهدف معالجة البيئة المتضررة نتيجة النشاط البشري. ووفقاً للمذهب البيئي الرأسمالي فإن الأعمال التجارية تنظر إلى حل القضايا البيئية على أنها سلعة.[3][4]

تعد المبادئ الآتية شائعة في إطار عملية الانتقال نحو الرأسمالية الخضراء.

الاستهلاك الأخضر[عدل]

يرى منظرون رئيسيون للرأسمالية البيئية في إطارها المفاهيمي من أمثال بول هوكين وليستر براون وفرانسيس كيرنكروس الفرصة لتأسيس مقاربة مختلفة لمذهب البيئية في مجتمع رأسمالي. [4] يعتقد هؤلاء المنظرون بقدرة المنتجين والمستهلكين على تحمل المسؤلية الاجتماعية للاستعادة البيئية شريطة تواجد "التقنية الخضراء والضرائب الخضراء والوسم الأخضر والتسوق المدرك للبيئة".[4] وبدورها تعمل عقلية "شراء طريقنا نحو الاستدامة" على تشجيع تطوير الزراعة العضوية والطاقة المتجددة والشهادات الخضراء وجميع الممارسات الأخرى الصديقة بالبيئة.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Definition of Eco-Capitalism". collinsdictionary.com. تمت أرشفته من الأصل في 06 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2015. 
  2. ^ Hardin، Garrett (1968-12-13). "The Tragedy of the Commons". Science (باللغة الإنجليزية). 162 (3859): 1243–1248. Bibcode:1968Sci...162.1243H. ISSN 0036-8075. PMID 17756331. doi:10.1126/science.162.3859.1243. 
  3. ^ Prothero، Andrea؛ Fitchett، James (June 2000). "Greening Capitalism: Opportunities for a Green Commodity". Journal of Macromarketing. 20 (1): 46–55. 
  4. أ ب ت ث Smith، Richard (2015). Green Capitalism: the god that failed. World Economics Association. صفحات 55–61. ISBN 978-1-911156-22-2.