طب الروماتزم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من طب الرثية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

طب الروماتزم[1] أو طب الرثية أو طب الأمراض المفصلية أو علم الروماتزم (بالإنجليزية: Rheumatology) هو فرع من فروع الطب الباطني يعنى بدراسة الأمراض التي تصيب العظام والمفاصل والأنسجة الرخوة، وهو يختلف عن طب العظام من حيث أنه لا يتدخل في العلاجات الجراحية وإنما يسعى لدراسة الآلية الإمراضية وتحديد أسباب المرض ومعالجته بالأدوية، ويعتبر مرض التهاب المفاصل الرثياني أهم الأمراض التي تتم دراستها في هذا الاختصاص، يليه الداء التنكسي أو ما يعرف بالروماتيزم. كما يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض التي يكثر انتشارها حاليا وبالتالي الاهتمام بها في هذا الفرع من الطب، بالإضافة إلى الذئبة والتهابات الأوعية (باللاتينية: Vasculitis) وهي عموما أمراض قليلة الشيوع.

يشار إلى هذا الاختصاص أحيانا باسم طب أمراض الجهاز الحركي أو الجهاز الهيكلي إذ أنه يتناول أيضا دراسة الأمراض التي تصيب كافة المكونات الأساسية للهيكل البشري من عظام ومفاصل وأوتار وأربطة وعضلات وأنسجة ضامة بالإضافة إلى العمود الفقري ومكوناته من فقرات وأقراص بين فقرية ومفاصل بين فقرية وأوتار.

بالإضافة إلى ما ذكر، يتناول هذا الاختصاص أيضا زمرة من الأمراض يشار إليها بأمراض المناعة ضد الذات وهي الأمراض الناجمة عن خلل في جهاز المناعة البشري.

الأمراض[عدل]

  1. التهاب المفاصل: ويشمل التهاب المفاصل الرثياني والتهاب المفاصل الصدافي والتهاب المفاصل الارتكاسي والتهاب المفاصل الإنتاني.
  2. الداء التنكسي.
  3. النقرس.
  4. الذئبة الحمامية الجهازية.
  5. أمراض النسج الرخوة: وتشمل التصلب الجهازي وداء رينو
  6. التهاب الفقار المقسط (Ankylosing spondylitis)
  7. التهاب الجلد والعضلات
  8. أمراض العظام الاستقلابية: وتشمل تخلخل العظام (الهشاشة العظمية) والخرع وتلين العظام وداء باجيت
  9. الحمى الرثوية
  10. الروماتزم
  11. التهابات الأوعية: وتشمل التهاب الشريان ذو الخلايا العرطلة والتهاب الشريان العديد العقدي ومرض بهجت وداء واغنر الحبيبومي وداء تاكاياسو

الروماتيزم يعني الروماتيزم وجود الم حاد او مزمن مع عدم القدرة على تحريك الجزء المصاب مصحوبا باعراض عامه كالحمى والتورم وغالبا ما تكون الإصابة في المفاصل والمناطق الميحطة بها هناك عدة انواع من الروماتيزم فمنها ما يصيب المقاصل الزلليه وينتج عنه تاكل غضروف

العلاج[عدل]

يتم علاج معظم الأمراض الروماتيزمية بالمسكنات، المسكنات غير الستيرودية المضادة للالتهاب، المنشطات في الحالات الخطيرة و DMARDs (الأدوية المضادة للروماتيزم)، الأجسام المضادة وحيدة النسل مثل infliximab و adalimumab ومستقبلات لالميثوتركسات لالتهاب المفاصل الروماتويدي المعتدل إلى الحاد.[2]

الوصايا العشر في علم الروماتزم[عدل]

إن علم الرثية من العلوم المربكة للعديد من الأطباء، وذلك بسبب صعوبة تشخيصها والتفريق بينها، ولهذا فقد وضع علماء الرثية عددا من القواعد الهامة لعل من أهمها ما يسمى بالقواعد الذهبية العشر – ويسميها البعض الوصايا العشر – في علم الرثية، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه القواعد ليست صحيحة دائما بنسبة 100%، وعموما لا يوجد في الطب شيء صحيح بنسبة 100% أبدا، وهذه الوصايا العشر تتمثل فيما يلي:-

  • يعد التاريخ المرضي المفصل والفحص السريري المنظم، جنبا إلى جنب مع المعلومة التشريحية الصحيحة أهم عوامل النجاح في الوصول إلى تشخيص صحيح للأمراض الرثوية، وفي كل الحالات يجب أن تفحص المريض.
  • لا تطلب من المريض إجراء أية فحوصات معملية أو إشعاعية إلا إذا كنت تعرف بالضبط ماذا تريد من هذه الفحوصات، وما هي خطة العلاج لديك بعد إجرائها.
  • مرضى الالتهابات المفصلية الحادة وحيدة المفصل يحتاجون إلى عمل شفط أو سحب لجزء من سائل المفصل، وذلك لتشخيص أو نفي الالتهابات الإنتانية أو البلورية.
  • معظم مرضى الالتهابات المفصلية المزمنة وحيدة المفصل، والتي جاوزت ثمانية أسابيع بدون تشخيص السبب يحتاجون إلى عمل خزعة زليلية[3].
  • من غير المعتاد أن يصيب النقرس السيدات قبل سن اليأس، كما أنه من غير المتوقع أن يصيب المفاصل القريبة من العمود الفقري (السيساء).
  • معظم آلام مفصل الكتف تكون ناتجة من الأنسجة المحيطة بالمفصل وليس من المفصل نفسه (كالتهابات الأوتار والأجربة)، وكذلك فإن معظم آلام أسفل الظهر تكون أسبابها غير جراحية.
  • مرضى خشونة المفاصل (الفصال العظمي) الذي يصيب مفاصل لا تصاب عادة بالفصال الأولي (كالرسغ والمرفق والكاحل) يجب أن يعاد تقييمهم بحثا عن أسباب أخرى سببت فصالا ثانويا (كاختلالات الأيض أو أمراض المناعة ضد الذات أو غيرها).
  • الآلام العضلية الليفية الأولية[4] لا تصيب عادة المرضى لأول مرة بعد سن الخامسة والخمسين، كما أنها لا تكون التشخيص السليم في معظم الحالات التي تكون نتائج تحاليلها وفحوصاتها غير سليمة.
  • ليس كل المرضى الذين لديهم عامل رثياني موجب يعانون فعلا من الداء الرثياني، كذلك ليس كل المرضى الذين لديهم مضادات أنوية يعانون من الذئبة الحمراء.
  • عندما تواجه بمريض يعاني من مرض روماتزمي جهازي معروف، ويعاني من حمى وأعراض متعددة الأجهزة، عليك أن تستبعد أولا احتمالية حدوث عدوى أو وجود أمراض غير رثوية أخرى، ولا تتسرع في تفسير هذه الأعراض على أنها من الأعراض المتوقعة للمرض الرثوي الذي يعاني منه، وعليك أن تذكر دائما أن مرضى الرثية الذين يموتون بسبب العدوى أكثر من المرضى الذين يموتون من الأمراض الرثوية نفسها.

روابط خارجية[عدل]


المصادر[عدل]

  1. ^ المعجم الطبي الموحد
  2. ^ http://arthritis.about.com/cs/mtx/a/mtx.htm
  3. ^ synovial biopsy
  4. ^ primary fibromyalgia