فتخاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تمثال فتخاء عُثِر عليه في سقارة (مصر)
افتخاء أخميني في برسيبوليس.
الفتخاء

الفَتْخَاء حيوان أسطوري له جسم أسد، ورأس وجناحي عقاب، استخدم الأوربيون صوره وقصصه كثيرا في تراثهم ورمزا لأسرهم ومؤسساتهم ودولهم. استخدموه في العمارة في منشآتهم الدينية والمدنية والعسكرية. يماثله أيضا أبو الهول، ولكن الفرق أن رأس أبو الهول رأس إنسان وجسمه جسم أسد.

أصل التسمية[عدل]

ورد في لسان العرب: الفَتْخَاء: العُقاب اللينة الجناح تقلبه كيف شاءت...[1] وعُقاب فَتْـخاءُ: لـيِّنة الـجناح، لأَنها إِذا انـحطت كسرت جناحيها وغمزتهما، وهذا لا يكون إِلاَّ من اللين. والفَتَـخُ: عَرْض الكف والقدم وطولهما. وأَسَد أَفْتَـخُ: عَريض الكف. والفَتَـخ: عرض مخالب الأَسد ولـين مفاصلها.[1]

وفي القاموس المحيط: والفَتَخُ، محركةً: اسْتِرْخاءُ المفاصِلِ، ولِينُها، أو عَرْضُ الكَفِّ والقَدَمِ، وطُولُهما، ومنه: أسَدٌ أَفْتَخُ...[2] والفَتْخَاء من العِقْبَانِ: اللَّيِّنَةُ الجَناحِ...[2] وفُتوخُ الأَسَدِ: مَفاصِلُ مَخالِبِه.[2]

وفي كتاب العين: فُتُوخ الأسَدِ: مَفاصلَ مَخالبهِ، وإذا كان عريضَ الكَفِّ قيل له: أَفْتَخُ. وسُمِّيَتِ العُقابُ فَتْخاء لِعَرضِ جَناحَيْها.[3]

وردت كلمة الفتخاء أيضا في أشعار العرب، فقال بِشْر يصف فرساً:[4]

هُفُوًّا ظِلَّ فَتْخاءِ الجنـاحِ يُشَبَّهُ شَخْصُها والخيلُ تَهْفُو

وقال عنترة بن الأخرس الطائي في مرثية خالد بن يزيد:[5]

لقد حَلَّقَتْ بالجود فَتْخَاءُ كَاسِرُ كفَتْخَاء دَمْخ حَلَّقَتْ بالحَزَوَّرِ

وقال عمران بن قحطان السدوسي يعيّر الحجاج لما هرب من غزالة في بعض حروبه مع شبيب الخارجي:

أسد علـي وفـي الـحروب نعامة فتـخاء تنفر من صفـير الصافر
هلا كررت إلى غزالة في الوغى بل كان قلبـك في جناحي طائر

منشأ الأسطورة[عدل]

حسب بعض علماء الآثار[بحاجة لمصدر] فهذا الحیوان الأسطوري جاء بعد العثور على مستحاثات دیناصور (Protoceratops) الذي كان لها جمجمة مقدمتها مشابهة لمنقار الببغاء... عند مشاهدتهم لتلك المستحاثات، تخیل القدماء وجود كائنات مثل الغرفین. علم المستحاثات علم حدیث نسبیا حیث أن ظهوره بصورته التي نعرفها الیوم كان في القرن التاسع عشر.

مراجع[عدل]