يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

رضة رئوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كدمة رئوية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (مايو 2013)


رضة رئوية
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن رضة رئوية
تصوير مقطعي محوسب يظهر رضة رئوية (السهم الأحمر) مع كسر ضلعي (السهم الأزرق).

ت.د.أ.-10 [1]

الرضة الرئوية هي رضة تصيب الرئة نتيجة لصدمة على الصدر مؤدية إلى إحداث ضرر على الشعيرات الدموية فينتج عن ذلك تكوم الدم والسوائل الأخرى في أنسجة الرئة، فتتداخل السوائل الفائضة مع تبادل الغازات و هو ما يحتمل أن يؤدي لنقص في مستويات الاوكسجين، و بخلاف الإصابة بالتمزق الرئوي لا ينتج عن الرضة الرئوية تمزق في أنسجة الرئة.

تحدث الرضة الرئوية نتيجة لرضة أو صدمة قوية، كما يمكن أن تحدث أثناء التعرض للانفجارات أو موجات الصدمات المرتبطة بالرضوض الحادة. و قد لقيت الرضة الرئوية الناتجة عن الانفجارات اهتماما خاصا أثناء استعمال المتفجرات في الحربين العالمتين الأولى و الثانية. و لقيت اهتمام أكبر في الستينيات من القرن العشرين لحدوثها بين المدنيين بسبب حوادث السيارات عادة، و يذكر أن استعمال حزام الأمان و الوسائد الهوائية يقللان نسبة الخطر على الركاب.

تبدأ عملية تشخيص المرض بعرفة سبب الاصابة، ثم بالفحص السريري و تصوير الصدر بالأشعة السينية، و تشمل الأعراض آثارًا مباشرة للرضة الجسدية مثل ألم الصدر و نفث الدم و الزرقة التي تدل على أن الجسم لا يمتص الأوكسجين الكافي، و تشفى الرضة عادة بشكل طبيعي مع تلقي الرعاية الصحية اللازمة، و لا يحتاج الأمر إلا إلى إمداد الجسم بأوكسجين كافي و المتابعة الدقيقة ولكن قد يُلجئ إلى الرعاية المركزة، فعلى سبيل المثال إذا كان التنفس وضعه خطر يكون استعمال التنفس الصناعي ضروريا، بالإضافة إلى تعويض السوائل لتأمين مستوى دم كافي مع توخي الحذر لأن زيادة السوئل تفاقم من الوذمة الرئوية مما يؤدي للموت.

تتراوح درجة الخطورة من الخفيف إلى المميت، فالرضوض الصغيرة قد لا يكون لها أثر أو أثر بسيط على صحة المريض، إلا أن الرضة الرئوية تعتبر سبب مؤديا للموت أكثر من أي نوع آخر من الرضوض. و تترواح نسبة حدوثها من 30% إلى 70% من بين إصابات الصدر الخطرة، و لأن معدلات الوفاة المتوقعة من 14-40% تلعب الرضة الرئوية دورا هاما في تحديد ما إذا كان الشخص سيموت أو سيعاني أثار خطيرة للرضوض، و عادة ما تحدث إصابات أخرى مصاحبة للرضة الرئوية، و على الرغم من أن الوفاة تحدث عادة بسبب الإصابات المرتبطة فإنه يعتقد أن الرضة الرئوية هي سبب مباشر للوفاة في ربع إلى نصف الحالات، خطورة الاصابة على الأطفال أكبر لأن مرونة عظامهم النسبية تمنع القفص الصدري من امتصاص قوة الصدمة فيصل الضرر للرئة، وللرضة الرئوية مضاعفات مثل ذات الرئة و متلازمة الضائقة التنفسية الحادة و يمكن أن تسبب إعاقة تنفسية طويلة الأمد.

مراجع[عدل]