ويكيبيديا:عناوين المقالات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Gold seal policy v4.svg
هذه الصفحة أو القسم سياسة رسمية في ويكيبيديا العربية.
يتم اعتماد السياسات من قبل مجتمع ويكيبيديا بعد إتمام النقاش والتوافق حولها، تعديل وإلغاء السياسات يتم فقط عبر آلية إقرار السياسات.

تحتوي هذه الصفحة على قواعد كتابة العناوين الأنسب والأصح للمقالات، يجب أن تصف عناوين المقالات محتوى المقالات وأن تجعل ويكيبيديا سهلة الاستخدام.

القواعد العامة

يجب ان تكون أسماء المقالات حسب القواعد التالية:

  • مألوفة – العنوان الجيد يجب أن يعطي القارئ العربي غير المتخصص فكرة عن محتوى المقال بسهولة ويسر ما أمكن. القاعدة هي: استخدم أقل العناوين غرابة.
  • سهلة الإيجاد – استخدم أكثر اسم شائع صحيح للمقال وذلك لتسهيل إيجاده. مثلا استخدم "فاكس" ولا تستخدم "بارق". إذا كان هناك أكثر من اسم صحيح شائع اجعل الاسم الأكثر شيوعاً هو عنوان المقال وأدرج بقية الأسماء في مقدمة المقال.
  • عربية فصيحة – لغة ويكيبيديا العربية هي العربية الفصحى، فابتعد عن اللهجات العامية في تسمية عناوين المقالات.
  • بلا ألقاب - عدم استعمال الألقاب أو البادئات وأسماء المقامات والديباجات والتفخيمات في أسماء المقالات حول الأشخاص والأعلام، فلا يجوز وضع الألقاب مثل "الدكتور ( د.)" أو "السيد" أو "فخامة" أو "الرئيس" أو "الشيخ" أو "الأمير " أو "القديس" وغيره، وكذلك الحال لما يلحق بأسماء الأشخاص مثل "حفظه الله" و"المعظم" و"رضي الله عنه". وذلك منعا لتكرار المقالة أو تعدد الألقاب وحتى يتم العثور بسهولة على المقالة. لكن من الممكن وضع هذه الألقاب والتفخيمات مرة واحدة في بداية المقالة لتوضيح الشكل الشائع للاسم والألقاب المصاحبة له.
  • محددة – يجب أن يكون العنوان محددا ما أمكن ومرتبطا مباشرة بمحتوى المقال، وهذا يقلل من اشتباه عناوين المقالات ببعضها.
  • موجزة – العنوان الجيد يجب أن يكون موجزا قدر الإمكان.
  • متناسقة مع بعضها – المقالات المرتبطة ببعضها يجب أن تكون عناوينها من نفس النمط. مثلا، في المقالات عن أباطرة الإمبراطورية الرومانية يجب أن تكون كل أسماء الأباطرة في عناوين المقالات معربة على نفس النمط. يتحقق التناسق غالبا بتحديد قواعد تسمية معينة لكل نوع من المقالات.
  • فريدة – البرمجيات الذي يدار بها نظام ويكيبيديا لا تسمح لمقالتين أن يكون لهما نفس العنوان.

قواعد التسمية

  • يتم وضع اسم الموضوع مباشرة كأسم للمقالة في حالة عدم تعارضه مع مسميات أخرى.
  • في حالة وجود تشابه مع مسميات أخرى يتم اتباع الخطوات التالية بالترتيب:
  1. وضع التسمية ثلاثية (إن كان يشتهر بها)، مثل: محمد إبراهيم مصطفى - محمد إبراهيم يوسف - محمد إبراهيم الشعار، أو وضع التسمية مع إضافات (إن كان اسم شائع او يشتهر به)، مثل: محمد علي باشا - محمد علي كلاي
  2. إذا كان الاسم ثنائي ولا يقبل إضافات يوضع الاسم مع (قوس توضيحي)، مثل: محمد عبده (مغني) - محمد عبده (عالم دين) .. الخ.
  3. في حالة تشابه الأسم والقوس التوضيحي بين أكثر من مقالة، يتم إضافة: الجنسية - تاريخ الانتاج او الميلاد إلى القوس التوضيحي، مثل: محمد إبراهيم (لاعب كرة قدم مواليد 1962) - محمد إبراهيم (لاعب كرة قدم مواليد 1986) أو كازينو رويال (رواية) - كازينو رويال (فيلم 2006) - كازينو رويال (فيلم 1967)
  • الاسم الأصلي أو الأكثر شهرة يكون له الأولوية في هذا الأسم ويتم اتخاذه كعنوان للمقالة بدون أقواس توضيحية مع وضع صندوق توضيح بأعلى المقالة، بينما أسماء المقالات المشتقة أو المشابهة يتم وضع أقواس توضيحية لها، وفي حالة فقط تساوي الاسمين في الأهمية والشهرة يتم وضع الاسم كوصلة لصفحة التوضيح، مثل: الإسكندرية تشتهر بها المدينةالمصرية وهي أصل التسمية والأقدم تاريخياً لذلك تحتفظ بالأسم المجرد، بينما باقي المدن الاخرى يوضع معها قوس توضيحي.

إرشادات إملائية ونحوية

  • تفادي وضع الحركات (التشكيل) في عناوين المقالات: عند استعمال الحركات يكون من الصعب إيجاد المقالات بدون حركات. فمثلا عندما ينشأ مقال بعنوان مُحَمَّدٌ فإن هذا المقال لن يتم إيجاده عند البحث عن "محمد". كما أن الوصلات لهذا المقال ستكون صعبة. في حال كانت الحركة ضرورية جدا لمنع اللبس مع كلمة أخرى بذات الأحرف ولكن بحركات مختلفة مثل "عَمّان" و"عُمان" أو ما شابه ذلك، من الممكن استعمال الحركات، لكن مع ضرورة إنشاء صفحة تحويل عنوانها بلا حركات. (لكن تشكيل متون المقالات مقبول تماما ومحبذ بشدة عندما يسهل فهم المعاني، كما يساعد التشكيل على استخدام تراكيب لغوية محكمة ودقيقة وتفادي الركاكة التي قد يلجأ الكاتب إليها خشية التباس الكلمات في غياب التشكيل).
  • تفادي العناوين التي تبدأ ب "ال" التعريف: في الكثير من الأحيان للإشارة للأشياء والمفاهيم مثل (الطماطم - البطاطس ..الخ) ، حتى أن الكلمة قد تبدو ناقصة بدون "ال" التعريف. إلا أن استعمالها يؤدي إلى أن تكون أغلب مدخلات المواضيع تبدأ بالألف واللام. لذا يجب تفادي إنشاء مواضيع تبدأ أسمائها بأل التعريف. بالطبع هناك العديد من المقالات والأشياء التي توجد في بداية أسمائها "ال" كجزء أصلي من الاسم وتوضع كما هي مثل "المغرب" (دولة) مع ملاحظة أن الأسماء المعرفة بطبيعتها لا يجوز تنكيرها، وخاصةً الأسماء المركبة، مثل: الدولة العثمانية - المملكة العربية السعودية - اللغة العربية - الحرب العالمية الثانية ..إلخ.
  • مراعاة الفرق الشاسع بين الألف اللينة (ـى) والياء (ـي) في نهاية الأسماء. الألف اللينة مثل : مصطفى وهدى. ولا تكتب ياء مصطفي أو هدي.
  • مراعاة الهمزة: إغفال الهمزة خطأ إملائي شائع لا ينبغي تكريسه في مقالات موسوعة. لتسهيل البحث في ظل قصور محرك البحث الموجود حاليا ولمراعاة عدم دراية بعض المستخدمين بالشكل الصحيح للهمزة، يمكن إنشاء صفحة تحويل لنفس اسم المثال دون الهمزة لتسهيل إيجاد المقالات.
  • لا تنسَ أن واو العطف بالعربية تلحق بالكلمة التي بعدها دون فجوة. ف"كليلة و دمنة" خطأ إملائي. يجب أن تكتب كليلة ودمنة دون فجوة؛ ولا تكتب "اشتريَت 14 دبابة و 30 مقاتلة" بل اشتريَت 14 دبابة و30 مقاتلة؛ غير أنه في الحالة التي تكون فيها واو العطف ملحوقة بكلمة أجنبية تكتب على الشكل الآتي: وستحسن مايكروسوفت منتجي Windows و Office بداية العام القادم.
  • في حالة إنشاء مقالة لشخصية تحتوي على كلمة "عبد" مثل جمال عبد الناصر، يراعى ترك مسافة بين كلمة "عبد" و"الناصر" فتكتب "جمال عبد الناصر" بمسافة بين "عبد" و"الناصر"، وليس "عبدالناصر"، ثم تصنع صفحة إعادة توجيه من الاسم جمال عبدالناصر إلى الصفحة الأساسية جمال عبد الناصر.
  • استعمال الصيغة المفردة المجردة للأسماء: من الضروري أيضا استعمال الصيغة المفردة للإشارة للحيوانات، والطيور، والأشياء، فمثلا يكون عنوان المقال "سنجاب" وليس "سناجب"، ويكون العنوان كذلك "لبن" وليس "ألبان". من الاستثناءات أسماء فصائل الأحياء وبعض المراتب التصنيفية العليا (عائلة، أسرة) التي تستخدم في صيغة الجمع دائماً، مثل سنجابيات أو أرنبيات أو فواصد، وبعض الكلمات التي لا مفرد لها، أو مفردها له معنى مختلف تماماً (مثلاً، بيانات).
  • مراعاة استخدام كل من التاء المربوطة (ـة) والهاء (ـه) في محليهما.
  • عدم استخدام الرموز التالية : # + < > [ ] | { } في عناوين المقالات لأسباب تقنية.
  • إذا كان اسم المقالة مكرراً، على سبيل المثال: إبراهيم هو اسم النبي، واسم فيلم، واسم قرية، يراعى إضافة توضيح مختصر إلى جانب الاسم بين أقواس وبترك مسافة واحدة عن الاسم، وعدم ترك فراغ بعد القوس الأول وقبل القوس الثاني. مثال: إبراهيم (نبي)، إبراهيم (فيلم). تجنّب استخدام الفاصلة لإضافة التوضيح. إن استخدام الأقواس يسهل عملية ربط المقالة بالوصلات الداخلية دون الالتزام باستخدام إضافة التوضيح.

الكلمات الأجنبية

  • تجوز في تعريب المصطلحات الأجنبية طريقتان:
    • التعريب الحرفي — مثلا Thermometer تعرب إلى ثِرْمُومِتْر.
    • الترجمة — مثلا Thermometer تترجم إلى مقياس حرارة.

في تسمية عناوين المقالات في ويكيبيديا، يجب استخدام الاسم الأكثر شيوعاً (الأكثر تداولاً بين المصادر)، في حال وجود أكثر من اسم شائع تدرج بقية الأسماء الشائعة في صدر المقال.

  • لاحظ أن قاعدة الشيوع لا تنطبق على الأخطاء الإملائية والنحوية، وبالتالي يجب كتابة الأسماء المعربة حرفيا كتابة صحيحة حسب قواعد التعريب، مثلا Thermometer تكتب ثرمومتر بالثاء وليس ترمومتر بالتاء، وتستثنى من هذا أخطاء التعريب في الكلمات الشائعة جدا.
  • في حال انعدام تعريب شائع أكثر من غيره، نلجأ للتعريب من اللغة الأصلية للمصطلح—فمثلا، يعرب المصطلح اللاتيني الأصل من اللغة اللاتينية وليس من اللغة الإنكليزية، وذلك وفق قواعد التعريب.


تسمية التصنيفات

التصنيفات هي صفحات خاصة توفر وسيلة لتصفح المقالات المرتبطة منطقيا، أو التي تدور حول موضوع معين، وهي صفحات بها جزء يُولد تلقائيا ويضم قائمة بروابط إلى المقالات التي وضعت فيها علامات تدل على انتمائها للتصنيف المعين. عند تسمية التصنيفات -وعلى عكس المقالات- تستخدم صيغة الجمع من اسم الجنس المراد الدلالة عليه، مثل فقاريات، أو قبائل عربية أو الصفة التي تجمع بين الأشياء التي تتناولها المثالات الأصلية مثل أعضاء جامعة الدول العربية.

عند عمل تصنيفات تتناول الأشخاص يراعى عدم إضافة ألفاظ تدل على معنى "أشخاص" أو "أفراد" أو أصحاب مهنة معينة، مثلا:

  • استخدم صيغة الجمع السالم نكرة بدون ال التعريف، كصفة، من الكلمة الدالة على الجنسية، مثل: مصريون، أو سوريون دون أن تسبقها لفظة "مواطنون" أو "أعلام" أو "مشاهير".
  • في صفحات التصنيفات حسب مجال التخصص، تستخدم كلمة واحدة كلما أمكن. مثل: رياضياتيون، كيميائيون، لكن: مؤرخون وليس "تاريخيون".

عموما فكر في اسم صفحة التصنيف على أنها صفة (نعت) لما تصنفه.

طالع أيضًا