سهل التستري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سهل التستري
الحقبة 200 هـ - 283 هـ
الوفاة 283 هـ
العقيدة أهل السنة
الأفكار التصوف
تأثر بـ محمد بن سوار
تأثر به أبو محمد الجريري
علي بن محمد المزين

أبو محمد سهل بن عبد الله بن يونس التستري، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الثالث الهجري[1]، وصفه أبو عبد الرحمن السلمي بأنه «أحد أئمة الصوفية وعلمائهم والمتكلمين في علوم الإخلاص والرياضيات وعيوب الأفعال»[1]، أصله من "تستر" أحد مدن محافظة خوزستان الموجودة حاليًا في إيران.

سكن البصرة وعبادان مدة. وكان سبب سلوكه التصوف خاله محمد بن سوار. وروى أنه قال: "قال لي خالي يوماً: يا سهل! ألا تذكر الله الذي خلقك؟". قلت: "فكيف أذكره؟ قال: "عند تقلبك في فراشك ثلاث مرات من غير أن تحرك به لسانك: الله معي، الله ناظر إلي، الله شاهدي" فقلت ذلك، ثم أعلمته فقال: "قلها كل ليلة إحدى عشرة مرة"، فقلت ذلك، فوقع في قلبي حلاوة. فلما كان بعد سنة قال لي خالي: "احفظ ما علمتُك، ودم عليه، إلى إن تدخل القبر. فإنه ينفعل في الدنيا والآخرة" . فلم أزل على ذلك سنسن، فوجدت له حلاوة في سري. ثم قال لى خالي يوماً: "يا سهل! من كان الله معه، وهو ناظر إليه، وشاهده، يعصيه؟ إياك والمعصية" فكان ذلك أول أمره[2]، وروى أن عمره كان إذ ذاك ثلاث سنين ما فوقها.

له كتاب في «تفسير القرآن» وكتاب «رقائق المحبين» وغير ذلك.[3]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب طبقات الصوفية، تأليف: أبو عبد الرحمن السلمي، ص166-171، دار الكتب العلمية، ط2003.
  2. ^ طبقات الأولياء، تأليف: ابن الملقن، ج1، ص39-40
  3. ^ الزركلي، خير الدين. التستري. موسوعة الأعلام . مكتبة العرب. وصل لهذا المسار في أيلول 2012.
MirSyedAliHamdani.jpg هذه بذرة مقالة عن عالم من علماء الدين الإسلامي تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.