مطار الملكة علياء الدولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 31°43′21″N 35°59′36″E / 31.72250°N 35.99333°E / 31.72250; 35.99333

مطار الملكة علياء الدولي

Queen Alia Airport.jpg
شعار المطار

Queen Alia International Airport.jpg
مبنى المطار من الجو

إياتا: AMMايكاو: OJAI
موجز
نوع المطار عام
المشغل سلطة الطيران المدني
يخدم عمان
الموقع عمان - علم الأردن الأردن.
الارتفاع م س ب 730 م / 2,395 قدم
إحداثيات 31°43′21″N 35°59′36″E / 31.72250°N 35.99333°E / 31.72250; 35.99333
مدارج
الاتجاه الطول نوع السطح
م قدم
08R/26L 3,660 12,008 خرساني
08L/26R 12,008 3,660 أسفلت

مطار الملكة علياء الدولي (إياتا: AMM، إيكاو: OJAI) هو مطار دولي يقع على بعد 35 كم جنوب مدينة عمان عاصمة المملكة الأردنية، يعتبر مطار الملكة علياء أكبر مطارات الأردن حيث تبلغ مساحة أرض المطار حوالي 22 ألف دونم، ويعتبر المطار المقر الرئيسي ومركز لعمليات شركة الملكية الأردنية. يرجع تاريخ إنشاء المطار إلى سنة 1982، وسمي المطار بهذا الاسم نسبة للملكة علياء الحسين ملكة الأردن السابقة، والتي توفيت في حادث طيران عام 1978.

شهد مطار الملكة علياء الدولي توقيع اتفاقية بناء وإعادة تأهيل وتشغيل ونقل للملكية BOT لمدة 25 سنة بين الحكومة الأردنية ومجموعة المطار الدولي باستثمار 75 مليون دولار أمريكي، تحتفظ بموجبه الحكومة الأردنية بملكية المطار وتتلقى 54.47% من إجمالي الإيرادات طيلة مدة العقد. ويشار إلى أن مجموعة المطار الدولي هي شركة أردنية تتكون من ائتلاف شركات عالمية وإقليمية ومحلية تضم شركة أبو ظبي للاستثمار بنسبة 38%، وشركة نور للاستثمار المالي من الكويت بنسبة 24% ومجموعة إدجو الاستثمارية القابضة الأردنية بنسبة 9.5% وجي أند بي لما وراء البحار القبرصية بنسبة 9.5% وجي أند بي أفاكس اليونانية بنسبة 9.5% وشركة مطارات باريس بنسبة 9.5%. أنيط بمجموعة المطار مهمة إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي. حيث يصار إلى العمل على توسعة مطار الملكة علياء على أرض مساحتها 100000 متر مربع وإعادة تأهيل المرافق الحالية سعياً لاستقطاب عدد أكبر من المسافرين ليصل إلى 9 ملايين مسافر سنوياً في المرحلة الأولى و12 مليون مسافر سنوياً في المرحلة الثانية. وتبلغ تكلفة مشروع التوسعة 750 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى 100 مليون دولار أمريكي لإعادة تأهيل مباني المسافرين الحالية. هذا وقد أفتتح الملك عبدالله الثاني المبنى الجديد للمسافرين في 14 آذار (مارس) 2013.

مبنى الركاب[عدل]

يتكون مبنى الركاب بمطار الملكة علياء الدولي من بنائين توأمين يحتوي كل بناء على قاعة للمغادرين وأخرى للقادمين وقاعة للمسافرين الترانزيت، يتجمع بها المسافرين لدخول البوابات المؤدية للطائرات، بالإضافة إلى مكاتب وقاعات الخدمات والخدمات المساندة، ويتألف كل مبنى من ثلاثة طوابق مساحتها (62) ألف متر مربع يربط بينهما جسر علوي ممتد بين الطابقين الأوسطين حيث توجد منطقة السوق الحرة، ويطل كل مبنى على موقف طائرات مستقل ولكل بناء خمس بوابات لمرور المسافرين من الطائرة للمبنى مباشرة عن طريق الجسور وبالعكس، بالإضافة إلى بوابة لكل مبنى لإيصال المسافرين بالحافلات من والى مواقف الطائرات التي تتسع لوقوف 25 طائرة في نفس الوقت، ويضم المبنى صالات متوفرة لرجال الأعمال وكبار الشخصيات وأيضاً لمسافري الدرجة الأولى والمسافرين كثيري السفر ومن أهمها صالة كراون التابعة للخطوط الملكية الأردنية، وتبلغ مساحتها حوالي 18000 متر مربع تتسع لـ 340 مسافر، ويخدم المبنى ست مواقف للسيارات تتسع لـ 1392 سيارة، وتبلغ السعة الاستيعابية للمبنى حوالي 4.5 مليون مسافر سنوياً.

مبنى المسافرين الجديد[عدل]

مدخل مبنى المسافرين الجديد.
صورة جوية لمبنى الركاب الجديد

أفتتح مبنى المسافرين الجديد في 3 آذار (مارس) عام 2013. ويعد من أهم البوابات الجوية على مستوى المنطقة، والداعم للنشاطات الاقتصادية والسياحية وحركة التجارة والاستثمار في المملكة. وجاء تنفيذ المشروع من قبل مجموعة المطار الدولي كأبرز مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بعقد امتياز على مبدأ التأسيس والإدارة. تم تصنيف مشروع المبنى الجديد للمطار كأحد أفضل 40 مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص في الأسواق الناشئة حسب تقييم مؤسسة التمويل الدولية. في المبنى الجديد، تم الفصل بين المغادرين والقادمين، وتم تخصيص بوابة لكل نصف مليون مسافر حسب المعايير الدولية، وقد تم تشغيل 8 بوابات منها. تليها في المرحلة التالية تشغيل 14 بوابة، للوصول في المرحلة النهائية إلى 25 بوابة.

صالة كراون[عدل]

تعد صالة كراون بمثابة مركز للأعمال يتمكن فيها المسافرون من الاستفادة مما توفره من خدمات مصممة خصيصاً لراحة المسافرين وتواصلهم مع عالم المال والأعمال. تتميز صالة كراون بتوفر خدمة الاتصال اللاسلكي Wi-Fi وغرفة مجهزة بحواسيب وغرفة صغيرة خاصة بالاجتماعات، بالأضافة إلى شواحن لكافة أنواع أجهزة الهواتف الخلوية. كما تعد صالة كراون مكاناً مثالياً لأخذ قسط من الراحة قبل الانطلاق في رحلتك أو أثناء الانتظار في رحلات الترانزيت. تضم الصالة أربع غرف للنوم تحمل كل منها اسم احدى المواقع التاريخية والسياحية في الأردن وتوفر لك الراحة التي تمزج الفخامة والأناقة والبساطة، حيث يمكن للمسافر النوم بعد أن يطلب من مكتب الاستقبال الاحتفاظ ببطاقة صعوده على الطائرة وإيقاظه قبل موعد الرحلة بوقت كافٍ. وتضم هذه المنطقة أيضاً غرفة هادئة مجهزة بآرائك وثيرة يمكن للمسافر فيها الاستمتاع بقراءة كتاب أو مجرد الاسترخاء وسط أجواء هادئة ومريحة. [1]

مواقف السيارات[عدل]

المواقف مقسمة إلى 3 مناطق رئيسية هي منطقة رصيف المغادرين، ومواقف السيارات للفترات القصيرة، ومواقف السيارات للفترات الطويلة. وتتضمن آلية الاصطفاف،استلام السائقين القادمين إلى مبنى المغادرين في المطار تذكرة تسمح لهم بالدخول مجاناً إلى رصيف المغادرين لمدة 10 دقائق فقط. وفي حال التوقف لمدة تزيد عن 11 دقيقة وحتى 20 دقيقة في منطقة تنزيل المسافرين، يتم استيفاء 4 دنانير كرسوم اصطفاف، أما في حال الانتظار لمدة تزيد عن 20 دقيقة وتقل عن ساعة واحدة، يتم استيفاء 13 ديناراً. والمركبات المتروكة دون سائق في منطقة رصيف المغادرين تكون تحت طائلة السحب من قبل الشرطة. ويمكن لكافة سائقي المركبات استعمال مواقف السيارات للفترات القصيرة لدى استقبال المسافرين القادمين. وهنالك لافتات إرشادية موجودة عند المدخل المؤدي إلى منطقة القادمين، لتوجيه السائقين لمواقف السيارات للفترات القصيرة، و هنالك حاجز وجهاز يوفر تذاكر الاصطفاف. وتبلغ رسوم الاصطفاف للساعة الواحدة في مواقف السيارات للفترات القصيرة ديناراً واحداً. ويمكن للسائقين تسديد رسوم التذكرة من خلال أجهزة الدفع الذاتي الموجودة في منطقة رصيف القادمين، أو بإمكانهم تسديد الرسوم من خلال الكشك الموجود على مخرج الموقف. ويُسمح لكافة المسافرين الراغبين بإيقاف سياراتهم لمدة زمنية طويلة أثناء السفر بالدخول إلى مواقف الفترات الطويلة، وفور دخولهم يحصلون على تذكرة لاحتساب عدد أيام اصطفاف السيارة في الموقف. وتبلغ رسوم الاصطفاف لكل 24 ساعة في مواقف الفترات الطويلة في المبنى الجديد للمطار 10 دنانير، وستتوفر في المواقف حافلات لنقل المسافرين المغادرين والقادمين من وإلى مبنى المطار الجديد. كذلك يتوفر في المواقف لافتات إرشادية باللغتين العربية والإنجليزية لتوجيه السائقين، حيث صممت المواقف بطريقة تضمن سهولة سير السيارات فيها. المواقف صممت في مبنى المطار الجديد بالتماشي مع تقنيات ومعايير السلامة العالمية، ما يوفر للمسافرين ولزوار المطار خدمة متكاملة لاصطفاف السيارات وبمقاييس دولية.

الكفاءة في استخدام الطاقة في مبنى مطار الملكه علياء الدولي الجديد[عدل]

-صمم السقف بلون أسود مستوحى و بشكل من الخيمة البدوية التقليدية. في كان السقف على شكل وحدات بحيث يسمح لتوسع المطار في المستقبل،والتي خطط لزيادة طاقته من 3.5 مليون راكب إلى 12 مليون راكب سنوياً بحلول عام 2030م.

-القباب الضحلة، التي تم إنشاؤها من الخرسانة، تمتد لتغطي الواجهات الزجاجية للمبنى لتوفير الظل الإضافي، بينما الجانب السفلي من القباب يتميز بأنماط و زخارف إسلامية على شكل سطح ورقة شجر، في حين أن شبكة دعم الأعمدة الخرسانية مصممة لتبدو وكأنها سيقان النبات ونقط الالتقاء تسمح بمرور ضوء النهار الطبيعي.

-الخرسانه المستخدمه في المبنى عازله للحرارة تساعد على ضمان درجة حرارة ثابتة داخل المبنى في ظل المتغيرات الحادة في درجات الحرارة التي تحدث خلال فصل الصيف, الخرسانة الانشائيه مرئية من الداخل فقد تم خلطها مع حصى محليه بالوان من درجات البني لتتناسب مع ظلال الصحراء المحيطة بها ولاعطاء مسحه تقليديه للمبنى مما يساعد على خلق التواصل البصري بين المطار الحديث والمناظر الطبيعية في الخارج.

-الساحات خارجية تخدم البيئة، فهي لأغراض اجتماعية وجمالية. وتم انشاء المساحات الخضراء لملء جناحي المطار بمساحات تفاعليه تكسر جمود المبنى الخرساني ،مما يساعد على تنقية الهواء في المنشأة التي بطبيعتها فيها حركة المرور كبيرة، في الوقت الذي توفر فيه أيضا منظرا خلابا من داخل الصالة. تتوسع الساحة عند مدخل المبنى و تم زراعتها بالأشجار الخضراء ومقاعد لتوفير مساحة للمسافرين و كأنها تقول للمودعين وداعا لأحبائكم.

الوصول من وإلى مطار الملكة علياء الدولي[عدل]

هناك عدة خيارات للوصول من وإلى مطار الملكة علياء الدولي. وأرخص تلك الوسائل هي الباصات التي تقل الركاب من وإلى المطار بشكل دوري وتقوم بتشغيلها عدة شركات منها شركة الخطوط الملكية الأردنية.

من عمان إلى المطار:

  • تاكسي مدينة عمان الأصفر. وتكون الأجور حسب الاتفاق بين 15 و 25 دينار أردني.
  • الباصات الصفراء: شركة سارية التي تنتطلق من مجمع الشمال ومن الدوار السابع كل ساعة. والأجرة فيها 3.25 دينار أردني.
  • باصات الملكية الأردنية: تنطلق كل ساعة من مقر الشركة في الدوار السابع وتعمل من 8 صباحاً حتى 10 مساءً. الأجرة فيها 3 دنانير.
  • السيارات الخاصة: يمكن لأي سيارة دخول حرم المطار لتوصيل الركاب.

من المطار إلى عمان:

  • تاكسي المطار
  • التاكسي المميز [1]
  • باصات المطار الصفراء: شركة سارية التي تنطلق كل ساعة من المطار وتتوقف في الدوار السابع ومجمع الشمال.
  • السيارات الخاصة.

خطوط وشركات الطيران[عدل]

مواقع مرتبطة[عدل]


مراجع[عدل]