أومبرتو إكو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


أومبرتو إكو
صورة معبرة عن أومبرتو إكو
أومبرتو إكو عام 2005
معلومات شخصية
الميلاد 5 يناير 1932(1932-01-05)
ألساندريا[1][2] تعديل القيمة في ويكي بيانات
الوفاة 19 فبراير 2016 (84 سنة)
ميلان، إيطاليا
الإقامة ألساندريا 
ميلانو 
أوربينو تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجنسية إيطاليا إيطالي [3]
الحياة العملية
الاهتمامات الرئيسية لغويات، تفسيرية (الهرمنيوطيقا)، نظرية المعرفة، جماليات، أدب
أفكار مهمة موسوعة، استعارة
المدرسة الأم جامعة تورينو (–1954)[4] تعديل القيمة في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي فلسفة  تعديل القيمة في ويكي بيانات [5]
المهنة فيلسوف، وروائي[6]، ومقالاتي، وتربوي، وكاتب سيناريو، ومترجم، وبروفسور، وكاتب، وناقد أدبي تعديل القيمة في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة القرون الوسطى، وثقافة جماهيرية تعديل القيمة في ويكي بيانات
أعمال بارزة اسم الوردة تعديل القيمة في ويكي بيانات
تأثر بـ أرسطو، توماس الأكويني، بيار أبيلار، وليم الأوكامي، شارل ساندرز بيرس، كارل بوبر،
التوقيع
صورة معبرة عن أومبرتو إكو
المواقع
الموقع http://umbertoeco.it/ تعديل القيمة في ويكي بيانات


أومبيرتو إكو (بالإيطالية: Umberto Eco)‏ (5 يناير 1932 - 19 فبراير 2016م[7]) فيلسوف إيطالي، وروائي وباحث في القرون الوسطى، ويُعرف بروايته الشهيرة اسم الوردة، ومقالاته العديدة. وهو أحد أهم النقاد اللادينيين في العالم.

سيرة ذاتية[عدل]

وُلد إيكو في مدينة ألساندريا بإقليم بييمونتي، وكان أبوه جوليو مُحاسباً قبل أن تستدعيه الحكومة للخدمة في ثلاثة حروب. خلال الحرب العالمية الثانية، انتقلت أم أومبرتو، جيوفانا، مع ابنها إلى قرية صغيرة في حيد بييمونتي الجبلي.

أُخذ اسم عائلته إكو (Eco) من الحروف الأولى للعبارة اللاتينية ex coelis oblatus (هبة السماء)، ومُنح لجده (الذي كان لقيطاً) من قبل مكتب المدينة.

كان أبوه ابناً لعائلة فيها ثلاثة عشر ابناً آخرين، وحاول دفعه لأن يصبح محامياً، غير أنه انتسب إلى جامعة تورينو لدراسة فلسفة القرون الوسطى والأدب. كتب أطروحته حول توما الأكويني، وحصل على دكتوراة في الفلسفة في 1954، وخلال هذا الوقت، هجر إيكو الكنيسة الكاثوليكية الرومانية بعد أزمة إيمان.

عمل إكو محرراً ثقافياً للتلفزيون والإذاعة الفرنسية، وحَاضَرَ في جامعة تورينو. كما صادق مجموعة من الرسامين والموسيقيين والكتاب في الإذاعة والتلفزيون الفرنسيين الأمر الذي أثر على مهنته ككاتب فيما بعد. خصوصاً بعد نشر كتابه الأول مشكلة الجمال عند توما الأكويني Il Problema Estetico di San Tommaso الذي كان توسعة لأطروحة الدكتوراة خاصته.

في سبتمبر 1962 تزوج ريناتي رامج، رسامة ألمانية.

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]