هنري برجسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هنري برجسون
(بالفرنسية: Henri Bergsonتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
هنري برجسون

معلومات شخصية
الميلاد 18 أكتوبر 1859(1859-10-18)
باريس
الوفاة 4 يناير 1941 (81 سنة)
باريس
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في أكاديمية اللغة الفرنسية،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  وأكاديمية العلوم الأخلاقية والسياسية الفرنسية،  وأكاديمية لينسيان  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة الأساتذة العليا
شهادة جامعية دكتوراه[1]  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة فيلسوف،  وكاتب،  وبروفيسور[2]،  واجتماعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[3]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في كوليج دو فرانس[2]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
تأثر بـ زينون الإيلي[4]،  وأفلاطون[4]،  وأرسطو[4]،  وأفلوطين[4]،  ورينيه ديكارت[4]،  وباروخ سبينوزا[4]،  وغوتفريد لايبنتس[4]،  وجورج بيركلي[4]،  وديفيد هيوم[4]،  وإيمانويل كانت[4]،  وكلود برنارد[4]،  وجول لاشوليي[4]،  وهربرت سبنسر[4]،  وتشارلز داروين[4]،  وألبرت أينشتاين[4]،  وبليز باسكال  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات
الجوائز
Nobel prize medal.svg جائزة نوبل في الأدب  (1927)[5][6]
Legion Honneur GC ribbon.svg وسام الصليب الأكبر من وسام جوقة الشرف 
Legion Honneur Officier ribbon.svg ضابط وسام جوقة الشرف   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
LeagueOfNations HenriBergson.JPG 
هنري برجسون

Henri Bergsonهنري برغسون (18 أكتوبر 1859 - 4 يناير 1941فيلسوف فرنسي. حصل على جائزة نوبل للآداب عام1927. يعتبر هنري برغسون من أهم الفلاسفة في العصر الحديث، كان نفوذه واسعا وعميقا فقد اذاع لونا من التفكير وأسلوبا من التعبير تركا بصماتهما على مجمل النتاج الفكري في مرحلة الخمسينيات ولقد حاول أن ينفذ القيم التي اطاحها المذهب المادي، ويؤكد ايمانا لا يتزعزع بالروح.

حظي ابان حياته بشهرة واسعة الانتشار في فرنسا تؤثر في دوائر مختلفة: فلسفية ودينية وادبية حدث له العكس تماما بعد وفاته إذ حدث انصراف تام أو شبه تام عن فلسفته حتى صارت تقبع في ظلال النسيان ابتداء من نهاية الحرب العالمية الثانية حتى اليوم خصوصا وقد اكتسحتها الوجودية تماما.

فلسفته[عدل]

ركزت أعماله على نقطة جوهرية الا وهي: الفكر والمتحرك والتي اعتبرت نوعا من انقلاب أو ثورة فلسفية.

فلسفة الحياة[عدل]

عند برغسون فيها التطبيق الأكثر منطقية وتنظيما لعيانه للمدة الخالقة ويتساءل عن معنى الحياة فيقول:(بالنسبة إلى الوجود الواعي: ان يوجد هو ان يتغير، وان يتغير هو ان ينضج, وان ينضج هو ان يخلق نفسه باستمرار) (التطور الخالق). ان الكون يعاني المدة والمدة معناها الاختراع وخلق الاشكال والصنع المستمر لما هو جديد على وجه الإطلاق والمدة تقدم مستمر من الماضي الذي يعرض المستقبل وينتفخ وهو يتقدم. (ان استمرار التغير والاحتفاظ بالماضي في الحاضر والمدة الحقة: هذه الصفات المشتركة بين الشعور والكائن الحي). (ان الحياة تلوح كتيار يمضي من جرثومة إلى أخرى عن طريق كائن عضوي متطور).

ويتحدث برغسون عن خصائص الحياة النفسية وكيف تتحقق في الحياة النامية فالكائن الحي ليس مجرد مركب من (عناصر سابقة) الحياة شيء غير العناصر وشيء أكثر من العناصر ان الكائن الحي (يدوم) ديمومة حقة إذ انه يؤكد وينمو ويهرم ويموت وهذه ظواهر خاصة به لا تبدو بأي حال في المادة البحتة وليست الأنواع الحية ناشئة من اصول متجانسة نمت وتحولت بتأثير القوى الفيزيائية والكيميائية بطريقة الصدفة العمياء.

النمو والتطور[عدل]

حسب برجسون كل نوع من الأنواع الحية قد صدر دفعة واحدة عن (نزوة حية) من وجدان شبيه بوجداننا وأعلى منه فهو في النبات سبات وجمود وفي الحيوان غريزة وفي الإنسان عقل وهذه طبقات مختلفة بالطبيعة لا بالدرجة فقط اما المادة فقد نشأت من وهن التيار الحيوي أو توقفه فما هي ا لا شيء نفسي تجمد وتمدد ويعطي برغسون تشبيها هو الاتي عن نشوء المادة:

«ان الماء عندما يخرج من النافورة يرتفع خطا كثيفا، ثم يهبط على شكل مروحة فتنفصل نقط الماء المتراصة فتتباعد وتتساقط في مساحة اوسع، كذلك المادة فهي شيء نفسي متراخ صار متجانسا وهي إمكانية محضة وحدا ادنى من الوجود والفعل والعالم اجمع ديمومة اي اختراع وتجديد وخلق وتقدم متصل.»

الأفكار السياسية[عدل]

يتناول برغسون بعض الأفكار السياسية الرئيسية. فهو يشيد بالديمقراطية لانها من بين كل النظم السياسية هي التي تعلو - في مقاصدها على الاقل- على ظروف المجتمع المغلق. ويرى ان السلام محاولة لتجاوز حالة الطبيعة الموجودة في المجتمع المغلق إذ الاصل في الحروب هو الملكية سواء اكانت فردية ام جماعية.

ويشيد هاهنا، بقيام عصبة الأمم لكنه يرى ان منظمة دولية تهدف إلى القضاء على الحروب يجب أن تعمل للقضاء على الأسباب المؤدية للحروب تلك الأسباب هي تضخم السكان وعدم توزيع الثروة توزيعا عادلا.

مؤلفاته[عدل]

من مؤلفاته:

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل — تاريخ الاطلاع: 2 أبريل 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ أ ب النص الكامل متوفر في: http://www.college-de-france.fr/media/chaires-et-professeurs/UPL4953952915996097727_LISTE_DES_PROFESSEURS.pdf
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11891433v — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ISBN 978-0-415-06043-1
  5. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/literature/laureates/1927/
  6. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  7. ^ The Physicist and the Philosopher: Einstein, Bergson and the Debate That Changed Our Understanding of Time Princeton, Princeton Press, 2015.
  8. ^ Anne Fagot-Largeau, 21 December 2006 course at the College of France (audio file of the course)