اضطهاد الكنيسة الكاثوليكية على يد النازية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عانت الكنيسة الكاثوليكية من الإضطهاد الديني في ألمانيا النازية. وبإعتبار النازية أيديولوجية شمولية، ادعى النازيون السيطرة المطلقة على جميع الأنشطة الجماعية والإجتماعي، والتدخل في شؤون التعليم الكاثوليكي والمجموعات الشبابية والأندية العمالية والجمعيات الثقافية.[1] لم تقبل الأيديولوجية النازية أن تكون الكنيسة مؤسسة مستقلة، وكان من المطلوب إخضاع الكنيسة للدولة.[2] وقامت القيادة النازية بمحاولات لمحو المسيحية في ألمانيا على المدى الطويل.[3] ظهرت العدوانية المتطرفة تجاه الكنيسة مع كل من وزير الدعاية السياسية جوزيف غوبلز، ووزير داخلية الرايخ الألماني هاينريش هيملر ومارتين بورمان والذين قادوا حملة ضد الكنائس والقساوسه قوية بين نشطاء الحزب النازي.[4][5]

ويقول بعض المؤرخين أن هتلر لديه خطة سرية، والتي يقول كانت موجودة حتى قبل صعود النازيين إلى السلطة، وهي تدمير المسيحية في الرايخ الثالث، والذي كان من المقرر أن يتم السيطرة وتخريب الكنائس بعد الحرب.[6][7][8][9][10][11][12][13][14] حاول الرايخ الثالث تأسسيس نسختهم الخاصة من المسيحية ودعيت مسيحية إيجابية وقد قال هانز كيرل وزير الشؤون الكنسية عن هذه الحركة : بأن هذه الحركة غير طائفية وتهدف إلى تغيير إيمان المسيحيين الألمان وإلى عدم إيمانهم بالتلاميذ وبكون المسيح ابن ألله وبكون المسيح من العرق السامي ويجب أن يكون إيمان المسيحيين الألمان متماشياً مع المعتقدات النازية في مسألة معاداة السامية وهذا ما أبدى إعتراض رجال الدين المسيحيين في ألمانيا ضد أدولف هتلر. وقد قال المؤرخ البريطاني إيان كيرشو بأن هتلر أسس هذه الحركة لكي يماشي المسيحية مع معتقداته بتفوق الجنس الآري، انتهت هذه الحركة بعد سقوط ألمانيا النازية في سنة 1945.[15]

تعرض القادة والمثقفين المسيحيين للإضطهاد بسبب أنشطتهم السياسية المناهضة للنازية. بين عامي 1939-1945، قتل ما يقدر ب 3,000 شخص، وحوالي 18% من مجمل رجال الدين الكاثوليك البولنديين، للإشتباه في علاقات مع المقاومة البولندية أو جماعات يسارية أو لإيواء اليهود (والذي كان يعاقب عليه بالإعدام). خارج التيار المسيحي العام، كان شهود يهوه هدفًا للإضطهاد النازي، لرفضهم مبايعة الحكومة النازية.

وبحلول عام 1940، تم إنشاء من قبل النازيين ثكنة مخصصة لرجال الدين الكاثوليك في معسكرات الإعتقال في داخاو. من بين 2,720 رجل دين كان مسجل في سجن في داخاو، فإن الأغلبية الساحقة، أي 2,579 (أو 94.88%) كانوا من الكاثوليك ومن بينهم 400 كاهن كاثوليكي ألماني. وقرر النظام النازي التخلص من المدارس الكاثوليكية في ألمانيا من عام 1939 وإغلاق ماكتب الصحافة الكاثوليكية من عام 1941. ومع توسع الحرب في عام 1941، بدأ هجوم النظام على الكنيسة في ألمانيا. حيث استهدفت الأديرة وتمت مصادرة ممتلكات الكنيسة. واستهدفت اليسوعيون بشكل خاص لدورهم بإنقاذ حياة المدنيين اليهود خلال الهولوكست. وحسب البعض من الباحثين أمثال جون بولارد فإنّ "النظام النازي، اعتبر الرهبنة اليسوعية من ألّد الأعداء، فلم يكن هناك من معارضة أشرس للفلسفة النازة من الرهبنة اليسوعية". خصوصًا في كلية مدينة إنسبروغ، التي اعتبرت مما قبل الحرب أحد أهم معاقل مقارعة النازية، حتى قامت السلطات بإغلاقها عام 1938، إلى جانب نفي الكثير من الرهبان وإبعادهم عن ألمانيا، مما قبل الحرب.[16] واتهم الأساقفة الألمان حكومة الرايخ "بالظلم الجائر والكراهية والنضال ضد المسيحية والكنيسة".

المراجع[عدل]

  1. ^ Theodore S. Hamerow; On the Road to the Wolf's Lair - German Resistance to Hitler; Belknap Press of Harvard University Press; 1997; ISBN 0-674-63680-5; p. 136
  2. ^ Theodore S. Hamerow; On the Road to the Wolf's Lair - German Resistance to Hitler; Belknap Press of Harvard University Press; 1997; ISBN 0-674-63680-5; p. 196
  3. ^
  4. ^ Ian Kershaw; Hitler a Biography; 2008 Edn; W.W. Norton & Co; London; pp. 381–82
  5. ^ Peter Longerich; Heinrich Himmler; Translated by Jeremy Noakes and Lesley Sharpe; Oxford University Press; 2012; p.265
  6. ^ Sharkey, Word for Word/The Case Against the Nazis; How Hitler's Forces Planned To Destroy German Christianity, New York Times, 13 January 2002 نسخة محفوظة 04 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ The Nazi Master Plan: The Persecution of the Christian Churches, Rutgers Journal of Law and Religion, Winter 2001, publishing evidence compiled by the O.S.S. for the Nuremberg war-crimes trials of 1945 and 1946 نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ روجر غريفين Fascism's relation to religion in Blamires, Cyprian, World fascism: a historical encyclopedia, Volume 1, p. 10, ABC-CLIO, 2006: "There is no doubt that in the long run Nazi leaders such as Hitler and Himmler intended to eradicate Christianity just as ruthlessly as any other rival ideology, even if in the short term they had to be content to make compromises with it." نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Mosse, George Lachmann, Nazi culture: intellectual, cultural and social life in the Third Reich, p. 240, Univ of Wisconsin Press, 2003: "Had the Nazis won the war their ecclesiastical policies would have gone beyond those of the German Christians, to the utter destruction of both the Protestant and the Catholic Church." نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Bendersky, Joseph W., A concise history of Nazi Germany, p. 147, Rowman & Littlefield, 2007: "Consequently, it was Hitler's long rang goal to eliminate the churches once he had consolidated control over his European empire." نسخة محفوظة 23 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Shirer, William L., Rise and Fall of the Third Reich: A History of Nazi Germany, p. p 240, Simon and Schuster, 1990: "And even fewer paused to reflect that under the leadership of Rosenberg, Bormann and Himmler, who were backed by Hitler, the Nazi regime intended eventually to destroy Christianity in Germany, if it could, and substitute the old paganism of the early tribal Germanic gods and the new paganism of the Nazi extremists." نسخة محفوظة 23 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Fischel, Jack R., Historical Dictionary of the Holocaust, p. 123, Scarecrow Press, 2010: "The objective was to either destroy Christianity and restore the German gods of antiquity or to turn Jesus into an Aryan." نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Dill, Marshall, Germany: a modern history, p. 365, University of Michigan Press, 1970: "It seems no exaggeration to insist that the greatest challenge the Nazis had to face was their effort to eradicate Christianity in Germany or at least to subjugate it to their general world outlook." نسخة محفوظة 23 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Wheaton, Eliot Barculo The Nazi revolution, 1933–1935: prelude to calamity:with a background survey of the Weimar era, p. 290, 363, Doubleday 1968: The Nazis sought "to eradicate Christianity in Germany root and branch." نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Dictionary of Antisemitism from the Earliest Times to the Present - Robert Michael, Philip Rosen - كتب Google نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ John S. Conway; The Nazi Persecution of the Churches, 1933-1945; Regent College Publishing; p. 255

انظر أيضًا[عدل]