أبو بكر البغدادي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو بكر البغدادي
إبراهيم عواد إبراهيم علي محمد البدري السامرائي
أبو بكر البغدادي

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة إبراهيم عواد محمد إبراهيم علي محمد البدري[1]
الميلاد 28 يونيو 1971 (العمر 45 سنة)[2]
قرب سامراء، العراق العراق[2]
الجنسية عراقي
الديانة مسلم  تعديل قيمة خاصية الديانة (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة خليفة الدولة الإسلامية
الخدمة العسكرية
في الخدمة
2003–الحاضر
الولاء جماعة جيش أهل السنة والجماعة
(2003–2006)
مجلس شورى المجاهدين (يناير 2006–أكتوبر 2006)
دولة العراق الإسلامية (أكتوبر 2006–أبريل 2013)
الدولة الإسلامية في العراق والشام
(أبريل 2013–الحاضر)
الرتبة خليفة الدولة الإسلامية في العراق والشام
المعارك والحروب الحرب على الإرهاب

العراق

سوريا

التدخل العسكري ضد داعش

إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي[4] وشهرته أبو بكر البغدادي قائد تنظيم القاعدة في العراق والمُلقب بأمير دولة العراق الإسلامية، قام بإعلان الوحدة بين دولة العراق الإسلامية وجبهة نصرة أهل الشام في سوريا تحت مُسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وبعد ذلك صدر التسجيل للرد على هذا الإعلان من خلال أمير جبهة النصرة (أبو محمد الجولاني) وقد جاء بعدم تأييد هذا الإعلان. بعد سلسلة من العمليات أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 أكتوبر 2011 أن أبا بكر البغدادي يعتبر إرهابيًا عالميًا. وأعلنت عن مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يُدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه أو قتله.[5]

في 29 يونيو 2014، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قيام "الدولة الإسلامية"، ونُصب أبو بكر البغدادي خليفة لها.[6] وذكر تقرير صادر يوم الجمعة 1 مايو من صحيفة الغارديان البريطانية بأن البغدادي تمت إصابته في العمود الفقري إثر غارة أمريكية مما أدى إلى شلله .[7] وقد ورد اسمه في قائمة العشرة من أخطر القادة في الجماعات الارهابية.[8]

وفي 11 أكتوبر 2015، وجهت طائرة تابعة للقوة الجوية العراقية ضربة لمكان في منطقة الكرابلة اجتمع فيه أبو بكر البغدادي مع قياداته، ويعتقد مقتل الكثير من الحماية الشخصية لأبي بكر البغدادي وبعض من القيادات الكبار، وقيل حينذٍ أن أبا بكر البغدادي لا يُعرَف مصيره[9][10] ، بينما صدر له تسجيلًا صوتيًا بعد ذلك في 27 ديسمبر 2015 .[11][12]

من المدرسة إلى الدكتوراه[عدل]

وثائق تعود لأبو بكر البغدادي جمعتها وزارة الداخلية العراقية

حين كان تلميذًا في المدرسة اضطر إلى إعادة دراسة إحدى السنوات المدرسية لمرة واحدة، وتمكن بعد ذلك من تخطي الثانوية العامة عام 1991 بنتيجة 481 من أصل 600 نقطة. وقد حصل في شهادة الثانوية العامة على درجات إضافية كونه "شقيقاً لأحد الشهداء"، فقد توفي شقيقه الأصغر حين كان جنديًا في الجيش العراقي في عهد صدام حسين. أما البغدادي نفسه فلم يتم قبوله لتأدية الخدمة العسكرية، لأن شهادة صحية صادرة عن جامعته أظهرت أنه يعاني من قصر النظر في العينين.

وبعد إنهائه التعليم الثانوي تقدم البغدادي بطلب الدراسة في جامعة بغداد. وأراد بحسب وثائق إدارة الجامعة دراسة القانون. وكانت رغبته الثانية والثالثة هما علم اللغات وعلم التربية. ولكن درجاته في شهادة الثانوية العامة لم تكن كافية لدخول أحد هذه الفروع الدراسية، فالتحق في نهاية المطاف بكلية الشريعة الإسلامية في جامعة بغداد

وثيقة تخرج إبراهيم عواد إبراهيم من المرحلة الثانوية و معنونة الى كلية الشريعة

حصل منها على البكالوريوس في الدراسات القرآنية. و بعدها على الماجستير 2002 ، وتمحورت رسالته حول موضوع تلاوات القرآن الكريم، وبعد ذلك على شهادة الدكتوراه 2006 في الاختصاص ذاته[13]. وفي عام 2003 تزوج من زوجته الأولى في محافظة الأنبار العراقية، كان أماما و خطيباً لأحد الجوامع في بغداد ما قبل الغزو الأمريكي للعراق

صورة للبغدادي حين كان أماما و خطيبا في احد جوامع بغداد

النشاط العسكري[عدل]

صورة لأبي بكر البغدادي في سجن بوكا أثناء اعتقاله
صورة للبغدادي بعد انتمائه للسلفية الجهادية

أبو بكر البغدادي هو المسؤول عن كافة النشاطات العسكرية لتنظيم القاعدة في العراق ووجه وأدار مجموعة كبيرة من الهجمات والعمليات كهجوم 28 أغسطس 2011 على جامع أم القرى الذي أدى لمقتل 6 أشخاص (من بينهم النائب في البرلمان العراقي خالد الفهداوي).[5] وبعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هدد أبو بكر بالانتقام العنيف بسبب وفاته. وأعلن في 5 مايو عن مسؤولية تنظيمه في الهجوم الذي وقع في مدينة الحلة والذي نتج عنه مقتل 24 عسكري وإصابة 72 آخرين.[5] في شهرين فقط بين مارس وأبريل أعلن التنظيم عن مسؤوليته عن 23 عملية هجومية في جنوب بغداد بناءً على أوامر أبي بكر.[5]

في 15 أغسطس 2011 تم تنفيذ مجموعة من العمليات والتفجيرات في مدينة الموصل، ونتج عنها وفاة 70 شخص. وتعهد التنظيم بتنفيذ 100 عملية أخرى انتقامًا لمقتل أسامة بن لادن.[5]

في 22 ديسمبر 2011 وقعت سلسلة انفجارات بالعبوات الناسفة والسيارات الملغمة ضربت كثير من أحياء بغداد نتج عنها مقتل 63 شخص وإصابة 180 آخرين. وجاء الهجوم بعد أيام قليلة من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.[14]

محاولات الاغتيال[عدل]

في 26 أكتوبر 2006 ضربت طائرة حربية أمريكية مخبأ مشتبه للمسلحين بالقرب من الحدود السورية في محاولة اغتيال لقتل البغدادي.[15] في ذلك الوقت كان يعرف بأنه شخص بارز في تنظيم القاعدة في العراق. وكان جزءًا من شبكة القاعدة في بلدات صغيرة بالقرب من الحدود السورية. كانت مهمة البغدادي في ذلك الوقت هي تسهيل وترتيب قدوم النشطاء والراغبين في الانضمام إلى صفوف القاعدة من سوريا والسعودية.[15] وأيضًا كشفت بعض الملفات الاستخباراتية أن البغدادي كان مسؤولًا عن ما يسميه تنظيم القاعدة بالمحكمة الإسلامية.[16] على الرغم من تقرير الاستخبارات بأن أبي بكر كان موجودًا في ذلك المخبأ وقت تنفيذ الهجوم إلّا أنه لم يتم العثور على جثته.[15] وفي النهاية تبين أنه لم يقتل في ذلك الهجوم وأصبح زعيم تنظيم القاعدة في العراق عام 2010.

محاولات الاعتقال[عدل]

في 2 ديسمبر 2012 إدعى مسؤولون عراقيون أنهم قد ألقوا القبض على البغدادي بعد عملية تجسس وتتبع استمرت لشهرين وقالوا أنهم حصلوا على أسماء وأماكن متعلقة بتنظيم القاعدة.[17][18] وفي رد على الإدعاء نفى التنظيم صحة هذا البيان.[19] في مقابلة مع قناة الجزيرة قال وزير الداخلية المكلف أن الذي ألقي القبض عليه ليس البغدادي بل هو قائد منطقة تمتد من شمال بغداد وحتى التاجي.[20]

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Hanna, Laurie. "Report card emerges showing ISIS leader struggled at school". Mail Online. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  2. ^ أ ب "Security Council Al-Qaida Sanctions Committee adds Ibrahim Awwad Ibrahim Ali al-Badri al-Samarrai to its Sanctions List". United Nations Security Council, SC/10405. 5 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2015. 
  3. ^ "Rewards for Justice - Wanted". U.S. Department of State's Bureau of Diplomatic Security. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2015.  (webcitation)
  4. ^ تقرير عن خطبته من قناة الجزيرة
  5. ^ أ ب ت ث ج "Terrorist Designation of Ibrahim Awwad Ibrahim Ali al-Badri". United States Department of State. 4 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 8 أكتوبر 2011. 
  6. ^ "«داعش» يعلن «الخلافة الإسلامية» ويبايع البغدادي «خليفة»". الشرق الأوسط. 29-06-2014. اطلع عليه بتاريخ 29-06-2014. 
  7. ^ Isis leader incapacitated with suspected spinal injuries after air strike | World news | The Guardian
  8. ^ Leaders of deadliest terrorist groups-cnn.
  9. ^ موقع روسيا اليوم، تاريخ النشر:11.10.2015 | 14:50 GMT | ،وآخر تحديث:11.10.2015 | 14:53 GMT واطلع عليه في 11.10.2015
  10. ^ الفجر الجديد في 11 إكتوبر 2015 واطلع عليه في 11 إكتوبر 2015
  11. ^ تسجيلات البغدادي وتوعده السعودية وإسرائيل - جريدة صوت الأمة
  12. ^ البغدادي يتوعد إسرائيل ويدعو إلى انتفاضة في السعودية
  13. ^ البروفايل المعمق الذي أجراه معهد بروكيجنز الأمريكي عن أبي بكر البغدادي، مجلة المصدر ، © 2015 AL MASDAR, All rights reserved.
  14. ^ "Al Qaeda in Iraq claims Baghdad suicide attack, bombings". The Long War Journal. 27 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2011. 
  15. ^ أ ب ت "US launches airstrike near Syrian border". Jerusalem Post. 26 أكتوبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 8 أكتوبر 2011. 
  16. ^ "Western Anbar Roundup". The Long War Journal. 28 أكتوبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 8 أكتوبر 2011. 
  17. ^ "Iraq's 'al-Qaeda chief' arrested". Al Jazeera. 2 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2012. 
  18. ^ "High-ranking al Qaeda in Iraq figure arrested, officials say". CNN. 2 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2012. 
  19. ^ "Islamic State of Iraq denies its emir captured". 7 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2012.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  20. ^ "Detained man is not al-Qaeda in Iraq leader". Al Jazeera. 7 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2012.