يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الطيران والبيئة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2009)
طائرة تغيم بعوادمها فوق أنتاركتيكا

تؤثر الطائرات تأثيرا سلبيا على البيئة لما تصدره محركاتها من ضوضاء، وغازات تساهم في تغير المناخ الجوي [1][2] والتعتيم العالمي [3] ورغم محاولات التقليل من عوادم السيارات ومحاولات إنتاج وقود أكثر كفاءة ومحركات أقل تلويثا، إلا أن معدل النمو المتسارع لرحلات الطيران في السنوات الأخيرة ساهم في زيادة معدلات التلوث التي يتسبب فيها الطيران.ففي دول الاتحاد الأوروبي زادت معدلات انبعاث عوادم غازات الاحتباس الحراري 87% بين عامي 1990 و2006.[4]

وهناك مناقشات جارية حول إمكانية فرض ضريبة على رحلات الطيران وإدخال الطيران إلى مخطط تجارة الانبعاثات مع التأكد من وجود التكاليف الخارجية للطيران في الحسبان.[5]

انظر ايضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ International Civil Aviation Organization, Air Transport Bureau (ATB) (undated). "Aircraft Engine Emissions". اطلع عليه بتاريخ 2008-03-19. 
  2. ^ Enviro.aero (undated). "What is the impact of flying?". اطلع عليه بتاريخ 2008-03-19. 
  3. ^ Travis، David J. (2002). "Contrails reduce daily temperature range" (PDF). [[نيتشر (مجلة)|]]. 418: 601. doi:10.1038/418601a.  الوسيط |المؤلف= و |الأخير= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  4. ^ "Climate change: Commission proposes bringing air transport into EU Emissions Trading Scheme" (Press release). EU press release. 2006-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-02. 
  5. ^ Including Aviation into the EU ETS: Impact on EU allowance prices ICF Consulting for DEFRA February 2006
AVIA BUTTON big.png
هذه بذرة مقالة عن الطيران أو الطائرات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.