عمر بن أبي سلمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عمر بن أبي سلمة
معلومات شخصية
الميلاد سنة 620  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مملكة أكسوم  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 702 (81–82 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
المدينة المنورة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الأب أبو سلمة بن عبد الأسد  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم أم سلمة  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
الطبقة 1 : صحابي
مرتبته عند ابن حجر صحابي
مرتبته عند الذهبي صحابي
عدد الأحاديث التي رواها (12) حديث
تعلم لدى محمد،  وأم سلمة  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة وال،  ومُحَدِّث  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب موقعة الجمل  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

عمر بن أبي سلمة، (2 ق هـ - 83 هـ) هو ربيب النبي محمد، وابن أم سلمة زوجة النبي من زوجها الأول أبي سلمة بن عبد الأسد، ولد قبل الهجرة بسنتين، روى أحاديث عن النبي، واستعمله علي بن أبي طالب على البحرين وفارس.

سيرته[عدل]

هو عمر بن أبي سلمة بن عبد الأسود بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشيّ المخزوميّ، يُكْنَى أبا حفص، ولد بالحبشة في السنة الثانية قبل الهجرة، وأخطأ ابن عبد البر وقال في 2 هـ، وكان النبي عمه من الرضاع، حيث أن النبي وأبو سلمة أخوة من الرضاعة، كان عمر أصغر سنًّا من أخيه سلمة بن أبي سلمة، مات أبوه سنة 3 هـ، تزوج وقد احتلم وكبر في حياة النبي، شارك في غزوة الخندق هو وعبد الله بن الزبير في الخندق في أطُم حسان بن ثابت. عاش مع أمه في بيت النبي،[1][2][3] وهو الذي قال له النبي محمد الحديث المعروف: «يَا غُلاَمُ، سَمِّ اللَّهَ، وَكُلْ بِيَمِينِكَ، وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ».[4]

تزوج ملكيةُ بنتُ رفاعة بن عبد المنذر، وأنجب منها: سلمةَ، ومحمدًا، وزينبَ.[3]

بعث علي بن أبي طالب إلى أم سلمة، أن تخرج معه إلى البصرة فأبت، وقالت: «أبعث معك أحب الناس إليّ»، فبعثت معه عمر بن أبي سلمة، فشهد مع علي موقعة الجمل، ولاه علي بن أبي طالب على ولاية البحرين، حيث خرج مع علي من المدينة أثناء سفره إلى العراق، ثم بعثه على واليًا على البحرين، لفترة من الوقت، ثم استدعاه على لمصاحبته في العراق بعد ذلك.[5] وجاء في خطاب عزله:[6]

عمر بن أبي سلمة أما بعد فإني قد وليت النعمان بن عجلان الزرقي على البحرين، ونزعت يدك بلا ذم لك ولا تثريب عليك، فلقد أحسنت الولاية وأديت الأمانة. فأقبل غير ظنين ولا ملوم ولا متهم ولا مأثوم. عمر بن أبي سلمة

كما استعمله على فارس. مات عمر بالمدينة المنورة سنة 83 هـ [الموافق 702 م،[7]] في خلافةِ عبد الملك بن مروان.[2]

روايته للحديث النبوي[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "ص169 - كتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة ط العلمية - عمر بن أبي سلمة القرشي - المكتبة الشاملة". shamela.ws. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت الذهبي. سير أعلام النبلاء، ومن صغار الصحابة، عمر بن أبي سلمة، جـ 3. مكتبة إسلام ويب. بيروت: مؤسسة الرسالة. صفحة 407، 408. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب "ص532 - كتاب الطبقات الكبرى ط الخانجي - سلمة بن أبى سلمة - المكتبة الشاملة". shamela.ws. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "صحيح مسلم، كتاب الأطعمة، باب التسمية على الطعام والأكل باليمين، حديث رقم 5376". hadithportal.com. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ أسمى المطالب في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، د. علي محمد الصلابي، الفصل الخامس مؤسسة الولاية في عهد أمير المؤمنين علي، جـ 431، على المكتبة الشاملة نسخة محفوظة 08 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  6. ^ "شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج 16 - الصفحة 173". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ الزركلي, خير الدين (2002). الأعلام. مج5 (الطبعة 15). بيروت: دار العلم للملايين. صفحة 51. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)