لقد اقترح دمج مقالة أخرى مع هذه المقالة، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

فيروسات مخاطية قويمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Merge-arrow.svg
لقد اقترح أن تدمج محتويات فيروس إنفلونزا إلى هذه المقالة أو إلى هذا القسم. (ناقش)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

الفيروسات المخاطية القويمة (باللاتينية: Orthomyxoviridae) هي مجموعة من فيروسات تحتوي على سته أجناس وهي: فيروس إنفلونزا أ وفيروس إنفلونزا ب وفيروس إنفلونزا ج وإيسافيروس وثوقوتوفيروس وكارانجافيروس. الفيروسات الثلاث الأولى تسبب الإنفلونزا للبشر والطيور وبعض الثديات. بينما إيسافيروس يسبب المرض لسمك السالمون وثوقوتوفيروس يسبب المرض لمجموعة كبيرة من الكائنات الحية تشمل اللافقاريات كالبعوضيات وبعض أنواع القمل.

تصنيف الفيروسات[عدل]

فيروس إنفلونزا أ[عدل]

يصيب هذا النوع من الفيروسات الطيور المائية في العادة، لكن له القدرة للإصابة الحيوان الأخرى والبشر. وعند انتقالة يسبب الأوبئة والتي عادة ما تكون مميتة. ويعتبر فيروس أ هو الأشد فتكاً للإنسان من بين الأنواع الأخرى من فيروسات الإنفلونزا. و لفيروس أ عدة أنماط مصلية تقسم حسب أنماط الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم كردة فعل ضد العدوى. والأنماط المعروفة بقابليتها لإصابة الإنسان هي:

فيروس إنفلونزا ب[عدل]

يصيب الفيروس ب الإنسان فقط، وهو أقل انشاراً من الفيروس أ. والحيوانات الأخرى التي قد تصاب بالفيروس هي النمس والفقمة. وفيروس ب يتعرض لطفرات بمعدل أقل ب٢-٣ مرات من فيروس أ. وبسبب البطء في تغير المستضدات تنيجة الطفرات فإن عادة ما يكتسب الإنسان المناعة ضد الفيروس في مرحلة مبكرة من العمر. ونتيجة لهذا فإن احتمالية انتشار وباء عالمي بسبب الفيروس ب تكون شبه معدومة.

فيروس إنفلونزا ج[عدل]

فيروس ج هو الأقل انتشاراً مقارنة بالأنواع الأخرى ويسبب أعراضا بسيطة عادة في الأطفال، وأحياناً يسبب وباءً محدوداً في منطقة صغيرة.

Adenovirus.jpg
هذه بذرة مقالة عن فيروس أو شيء متعلق به بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.