داء كرون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
داء كرون
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع داء كرون
المواقع الثلاث الأكثر تعرضا للإصابة بداء كرون

ت.د.أ.-10 K50.
وراثة مندلية بشرية 266600
ق.ب.الأمراض 3178
مدلاين بلس 000249
إي ميديسين med/477
ن.ف.م.ط. [1]


صورة منظار، تظهر التهاب كرون المزمن

داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) هو التهاب مزمن للأمعاء حيث يصيب جميع الطبقات النسيجية للجهاز الهضمي وهو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية. وما يميزه هو إمكانية إصابة كل الجهاز الهضمي (من الفم إلى الشرج) وخصوصا نهاية الأمعاء الدقيقة. سمي المرض على اسم الطبيب الأول الذي وصفه (Crohn Ginzberg Oppenheimer).

أسباب المرض[عدل]

مسببات المرض غير واضحة حتى الآن, ويعتقد بأن عوامل عدة تلعب في نشأة المرض ومنها:

  • عوامل وراثيه: حيث ان 50% من المرضى يحملون طفرة الجين NOD2=CARD15-Gen على الكروموسوم ال16. و 75% من المرضى هم HLA-B27 موجب
  • جهاز المناعة: ليس معروف بالضبط كيف يلعب جهاز المناعة دوره في نشأة المرض ولكن من المؤكد ان الأدوية التي تعطل جهاز المناعة مثل الستيرويد تخفف عوارض أي من الممكن بأن الحساسية تلعب دورا ما, حيث يهاجم جهاز المناعة الامعاء ويسبب التهابها بدون عامل خارجي اي يمكن اعتباره داء مناعه ذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune disease)
  • في دراسة قام بها أكسيل ديغناس من جامعة غوته في ألمانيا، أوضح بأن تطور هذا المرض يتفاقم بشدة لدى المدخنين، وأوضح أن التدخين أحد أكثر المؤثرات السلبية على المرض الذي يصاب به الأشخاص خلال الفئة العمرية 20 و 40 عاماً، كما أكد وجوب تعرض المدخنين تحديدا لعملية جراحية في حال إصابتهم بهذا المرض.[1]

أعراض المرض[عدل]

علاجه[عدل]

لا يوجد علاج شافي لداء كرون ولكن هناك العديد من الأدوية التي تقلل من حدته أو توقف الالتهاب المعوي. وهذه الأدوية موجهه لتثبيط جهاز المناعة والذي يعتقد هو السبب وراء الالتهاب. في الحالات المستعصية قد يحتاج المريض إلى إزالة جزء من الأمعاء جراحياً.

تغيير في أسلوب الحياة[عدل]

بعض التغييرات في نظام الحياة يمكن ان تخفف من العوارض. منها التغييرات في النظام الغذائي، المحافظة على الترطيب السليم والإقلاع عن التدخين. إن التدخين قد يؤدي إلى زيادة في داء الكرون لذلك ينصح بعدم التدخين. تناول وجبات صغيرة متكررة بدل من تناول وجبات كبيرة قد يساعد في حال انخفاض الشهية. للسيطرة على العوارض ينصح باتباع نظام غذائي متوازن مع التحكم بكمية الطعام المتناولة. يمكن السيطرة على التعب مع ممارسة الرياضة بانتظام، اتباع نظام غذائي صحي والنوم جيداً.

ينبغي على المرضى تجنّب الحليب أو منتجات الحليب حيث أظهرت الأبحاث مؤخراً (2007) أن هذه المنتجات تلعب دور في المساهمة أو حتى التسبب برمض كرون.[2]

أمراض مشابهة[عدل]

المصادر[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.