التهاب القولون التقرحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التهاب القولون التقرحي
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع التهاب القولون التقرحي
صورة بالتنظير الداخلي لمقطع من الأمعاء معروف باسم القولون السيني (على شكل الحرف الإنجليزي S ) مصابة بالتهاب القولون التقرحي.السطح الداخلي للقولون فيه بقع وجروح في بعض المناطق.

ت.د.أ.-10 K51.
وراثة مندلية بشرية 191390
ق.ب.الأمراض 13495
مدلاين بلس 000250
إي ميديسين med/2336
ن.ف.م.ط. [1]

التهاب القولون التقرحي (بالإنكليزية: Ulcerative colitis) او القولون التقرحي، هو نوع من أنواع أمراض الأمعاء الالتهابية. وهو مرض مزمن يتميز بالتهاب غير متواصل للطبقة السطحية من الغشاء المخاطي للقولون مع تشكل تقرحات في هذه الطبقة .

أسبابه[عدل]

أسباب المرض غير معروفة ولكن يعتقد الأطباء أن الجهاز المناعيّ يستجيب لتأثير فيروسي أو جرثومي معين يؤدي إلى التهاب جدار القولون وحين يهاجم الجهاز المناعي جدار الأمعاء فإنه يمكن أن يسبب فيه التهاباً وتورما وتلفاً و تقيحاً.

النظريات تشير النظريات إلى تدخل أكثر من عامل في تكوين المرض وهي :

  • الغذاء: وجد أن العادات الغذائية تؤثر باحتمالية حدوث المرض, ووجد أن الغذاء الغني بالألياف له صفة واقية من المرض. كما وجد أن الأطفال الذين تغذوا على الحليب الطبيعي أقل عرضة للمرض.
  • يعتقد أن بعض الكائنات الحية الدقيقة قد تسبب المرض ولكنه لم يثبت شيء علمياً

انتشار المرض[عدل]

هناك 10-20 حالة في الولايات المتحدة الأمريكية في كل 100000 شخص من السكان. وعادة ما يصيب المرض الأشخاص بين سن 15 و25. ويشابه التوزيع الجغرافي للمرض انتشار داء كرون حيث أنهما أكثر انتشاراً في الدول الواقعة في شمال الكرة الأرضية.

أعراض[عدل]

  • النزف من المستقيم .
  • الام في البطن أحيانا بشكل مغص فبل تفريغ الامعاء.
  • التعب و الإرهاق الجسدي والنفسي.
  • فقدان الوزن
  • فقدان الشهية

& تأخر النمو لدى الأطفال.

التشخيص التفريقي[عدل]

من الامراض التي قد يكون لها اعراض متشابهة مع الالتهاب القولوني التقرحي:

1.التهاب قولون طفيلي أو جرثومي السبب: وهنا يمكننا ان نميز عدة أنواع لهذا الالتهاب عن طريق أنواع من :

  • البكتريا مثل: السلمونيلا والشيغلا والإشريكية القولونية
  • الطفيليات: مثل البالانتيديوم كولي.

2.التهاب غير جرثومي:

التهاب قولوني بسبب نقص تروية دموية:

التهاب قولني سببه تسمم دوائي: مثلا تسمم بمسكنات الالم غير الستيروئيدية -NSAR-colitis- أو تسمم بالايرغوتامين :دواء يستخدم في حالات الشقيقة


3.امراض معوية أخرى: ـ متلازمة قرحة المستقيم الانفراديه وأهمها على الإطلاق داء كرون ـ التهاب الزائدة ـ حساسية ضد طعام معين ـ سرطان قولوني ـ

تشخيص[عدل]

صبغة الهيماتوكسيلين والأيوزين لمريض القولون التقرحي

للوصول غلى التشخيص الصحيح يحتاج المريض إلى فحص سريري شامل وإلى إجراء سلسلة من الفحوص الطبية تشتمل على إختبارات الدم التي قد توضح وجود نقص في تعداد خلايا الدم الحمراء، أي فقر الدم أو الأنيميا، مما يشير إلى حدوث نزيف من القولون. كما يمكن أن تكشف اختبارات الدم عن زيادة في عدد الكريات البيضاء، وهذا ما يشير إلى وجود التهاب. كم يمكن أن يبين فحص عينة من البراز أن هناك يكشف عن وجود نزف أو عدوى في القولون )من اجل استبعاد التهاب القولون الجرثومي). والأفضل في التشخيص هو رؤية ما يحدث داخل القولون و ذلك إما بالمنظار القولوني أو التصوير بالأشعة السينية بعد إعطاء المريض حقنة باريوم أو ما يسمى بالتصوير اليلفزيوني الملون. حيث يستطيع الطبيب رؤية القولون رؤية واضحة عندما يصبح مليئاً بالباريوم، وهو محلول أبيض طباشيري الباريوم يظهر بالأشعة السينية. ولكن تبقى اليد العليا في التشخيص لإجراء تنظير للقولون، أي إلى إدخال المنظار عبر فتحة الشَرْج لرؤية بطانة الأمعاء الغليظة (القولون). والمنظار هو أنبوب طويل مرن مزود بضوء ومتصل بجهاز كمبيوتر وشاشة تلفزيون. ومن خلاله يرى الطبيب أي التهاب أو نزف، يمكنه من أخذ خزعة، أي عينة من نسيج بطانة الأمعاء (على الاقل من خمس مناطق مختلفة من القولون بالإضافة للمستقيم) لفحصها تحت المجهر. كما يجب عمل فحوصات للبراز من اجل استبعاد التهاب القولون الجرثومي.

علاج[عدل]

علاج محافظ[عدل]

1. علاج غذائي: في حالات نقص التغذية يجب أن تتم نغذية اضافية عن طريق السوائل.

2. علاج دوائي:

ـ ميزالازين : الاستطباب: هو علاج مثالي في الحالات الخفيفة لحد المتوسطة من مرض التهاب القولون التقرحي وكما يستخدم للوقاية من نوبات الاتهاب المفاجئة مضادات الاستطباب: الفشل الكلوي وامراض الكبد التي تترافق مع ضعف وضيفته

ـ الكورتيكوستيروئيد: الاستطبابات :حالات متوسطة لحد صعبة من المرض: ـ بريدنيسولون : كبداية 40 إلى 60 مغ باليوم حتى تلاشي اعراض المرض بعد ذلك يتم تخفيض تدريجي في الجرعة على فترة اربع اسابيع

ـ بوديسونيد : هو أيضا ستيروئيد من خاصياته انه اثبت فعاليته في حالة اصابة الطرف البعيد من القولون لوحده بهذا المرض أو اصابة المستقيم والشرج فقط : الاستخدام في هذه الحالة كتحاميل

ـ مثبطات جهاز المناعة: ـ سيكلوسبورين : يستخدم في حال عدم النجاح في العلاج بالستيروئيد ـ ازاثيوبرين: يستخدم في علاج الحالات المزمنة اذا لم يؤدي هذا العلاج المحافظ الغذائي والدوائي الي اي تحسن بعد ثلاث ايام من المداومة عليه ياتي هنا خيار استئصال القولون.

3. علاج نفسي.

علاج جراحي[عدل]

دواعي العمل الجراحي العاجل : التهاب قولون حاد مع خمج دم، توسع كولون سام، ثقب معوي، ونزيف بكمية كبيرة

دواعي العمل الجراحي الخياري: نوبات صعبة ومتكررة للمرض تغيرات في بنية الخلايا الظهارية للغشاء المخاطي مثبتة بالتشريح المرضي(هذه التغيرات تعتبر عامل من عوامل نشوء سرطان القولون) مضادات استطبابية لمعالجة طويلة الامد بالادوية

طرق العلاج الجراحي: في حالة العمل الجراحي العاجل تتم العملية على مرحلتين في وقتين مختلفين: في المرحلة الأولى يتم استئصال القولون فقط مع ترك المستقيم في المرحلة التالية يتم استئصال الاجزاء المتبقية عملية pouch

الحمية الغذائية[عدل]

تختلف من مريض لمريض، لكن من تجربتي الشخصية، هذه الحمية هي أفضل حمية جربتها، وشعرت بعدها بتحسن كبير جداً، وتوقف الألم والدم، طبعاً مع الاستمرار على العلاج الذي وصفه الطبيب >> نصحني بها طبيب

الحمية ببساطة هي الابتعاد تماماً عن هذه الأطعمة : الأطعمة الحارة (فلفل - شطة - نعناع - زنجبيل - هيل.... وغيرها)، الأطعمة التي تحتوي على الألياف (الخضروات والفواكة والمكسرات وخبز البر أو الخبز الأسمر والكتشب....)، الحليب ومشتقات الألبان كلها (زبادي - حليب - قشطة.....)، البيض

أما الأطعمة المسموح بها فهي : النشويات (البطاطس - الرز - المكرونة - الخبز الأبيض....)، اللحوم (السمك - الدجاج - اللحوم الحمراء....)، الدهون لكن يفضل عدم الإكثار منها، بعض الخضروات والفواكة (باذنجان مقشر - كوسى مقشره - فاصوليا خضراء مقشره - تمر مقشر - طماطم مقشرة)، الفواكة التي تحتوي الكثير من الماء يسمح بها بعد عصرها جيداً، يعني نأخذ منها عصيرها فقط (مثل الليمون - البرتقال - التفاح - البطيخ الأحمر - وغيرها)، المهم أن العصير يجب أن يكون سائل كالماء ولا يحتوي أي ألياف، الشاي، القهوة (لكن يفضل عدم الإكثار منها فحثالتها تحتوي على الألياف)، التوابل غير الحارة مع الطعام، الماء طبعاً، قد يجد المريض أن هذه الحمية صعبة في البداية، لكن يمكن تجربة العديد من وصفات الطعام بإزالة المواد الغير مسموح بها في الحمية (بالتأكيد الطعم سيختلف قليلاً، لكن مايزال بإمكان المريض التنويع في الأطعمة ^_^)، أتمنى للجميع الشفاء العاجل

الابتعاد تماما عن الطماطم - اللحوم الحمراء - التوابل - الابتعاد تماماً عن الحميات وخاصة الليمون البرتقال الاطعمة المقلية.


مضاعفات المرض[عدل]

تقرح في الفم
  1. فقدان في الوزن والنحول العام
  1. التهاب العين
  1. التهاب المفاصل
  1. تقرحات في الفم
  1. أرتفاع أنزيمات الكبد و التهاب الكبد ونادرا تليفه
  1. اضطرابات في النمو في مرحلة الطفولة
  1. فقر دم شديد.
  1. نوسعات سامة في القولون مترافقة مع التهاب الصفاق(الاغشية المعوية) مع خطر تشكل ثقوب
  1. خطر الاصابة بالسرطان: خطر التسرطن في حالة هذا المرض يتعلق مع درجة اصابة القولون ومدة الاصابة

[1]

مسار المرض[عدل]

1.مسار مزمن يختفي لفترة من الزمن ويعود على شكل انتكاسات (85%): هذه الانتكاسات والعودة للمرض يمكن ان تحدث بسبب ارهاقات جسدية ونفسية تتنواب هذه الانتكاسات مع مراحل أخرى يغيب فيها المرض(شفاء من المرض) 5ـ10% من المرضى اصابتهم بالمرض لمرة واحدة عدة سنين بدون اي شكوى(أصحاء)

2.مسار مزمن متواصل بدون شفاء تام(10%): حدة المرض وشكاويه تختلف من فترة لأخرى ولكن لا يوجد هناك اوقات بدون شكاوي بسبب المرض

3.مسار حاد مفاجئ (5%): بداية مفاجئة للمرض مع اسهال حاد كما هو الحال في الاصابة بالكوليرا مترافق مع ارتفاع بالحرارة وجفاف

انظر أيضا[عدل]


المراجع[عدل]

Gerd Herold Internal Medicine Germany

[www.leitlinien.de]