أنا أيضا (هاشتاج)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

"أنا أيضا" (أو #أنا_أيضاً أو "#أنا_كمان"، مع مردافاته في لغات العالم الأخرى) هو وسم (هاشتاج) مؤلف من كلمتين انتشر بصورة كبيرة وواسعة على وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم خلال شهر أكتوبر من عام 2017، لإدانة واستنكار الاعتداء والتحرش الجنسي وذلك على خلفية فضيحة هارفي وينشتاين الجنسية التي وجهتها عشرات النساء لمنتج أفلام هوليوود البارز هارفي واينستين.[1][2][3] يعود أصل استخدام العبارة في اللغة الإنجليزية إلى الناشطة تارانا بيرك، وحصل الوسم على شعبية كبيرة عالمياً بعدما استخدمته الممثلة أليسا ميلانو ما شجع كثير من النساء على التغريد به لأجل التحدث عن ما تعرضوا له من انتهاك ولإظهار مدى انتشار طبيعة السلوك المزدري للمرأة.[4][5] وقد غردت ملايين النساء حول العالم من خلال الوسم ومنهم كثير من المشاهير بعد ذلك متحدثين عن ما مروا به.[6] [7] اختارات مجلة تايم الأمريكية "كاسري الصمت" الذين كشفوا عن حوداث الاعتداء والتحرش الجنسي ليصبحوا شخصية العام لسنة 2017.[8]

التفاعل والتأثير[عدل]

استخدمت العبارة أكثر من 200,000 مرة بحلول يوم 15 أكتوبر،[9] وغُردت أكثر من 500,000 بحلول 16 أكتوبر.[1] فيما استخدمه أكثر من 4.7 مليون شخص على فيسبوك في 12 مليون منشور خلال الأربع وعشرون ساعة الأولى.[7] قالت فيسبوك أن نسبة 45% من مستخدميها في الولايات المتحدة كان لديهم صديق وضع منشوراً يستخدم العبارة.[10]

التجاوب الدولي[عدل]

تصدر الهاشتاج تويتر في 85 بلد حول العالم على الأقل،[11] ومنها الهند وباكستان والمملكة المتحدة. كما تصدرت مرادفات العبارة وسائل التواصل الاجتماعي في فرنسا،[9] باستخدام جملة "BalanceTonPorc" (استنكر خنزيرك)،[12] ما شجع المستخدمين على مشاركة أسماء المتحرشين والمعتدين المزعومين.[13] شارك النساء والرجال في الفلبين قصص ما تعرضوا له على أيدي معتديهم.[14] نشرت النساء في إيطاليا قصص الاعتداء والتحرش باستخدام هاشتاغ #QuellaVoltaChe الذي يعني حرفياً "#الوقت_ذلك."[15][16] أما الرديف الإسباني للهاشتاغ فكان "#YoTambién". أما في المناطق الناطقة بالفرنسية بكندا فاستخدم الوسم "#MoiAussi". بدأ وسم "גםאנחנו#" (#نحن_أيضاً) في إسرائيل تصدر وسائل التواصل الاجتماعي يوم 18 أكتوبر، ما جعل الوسم يحتل الصفحة الرئيسية لصحيفة "يديعوت أحرنوت".[12] استخدمت عدة نساء في السويد الهاشتاغ لمواجهة المقدم التلفزيزني مارتن تيمل،[17] والذي ألغي برنامجه على قناة TV4 المحلية يوم 20 أكتوبر 2017،[18][19] والصحفي فريدريك فيرتانين.[20]

قائمة الوسوم البديلة المستخدمة محلياً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب France، Lisa Respers (October 16, 2017). "#MeToo: Social media flooded with personal stories of assault". CNN. تمت أرشفته من الأصل في 06 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2017. 
  2. ^ Schmidt، Samantha (October 16, 2017). "#MeToo: Harvey Weinstein case moves thousands to tell their own stories of abuse, break silence". واشنطن بوست. تمت أرشفته من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2017. 
  3. ^ Chuck، Elizabeth (October 16, 2017). "#MeToo: Alyssa Milano promotes hashtag that becomes anti-harassment rallying cry". NBC News. تمت أرشفته من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2017. 
  4. ^ Guerra، Cristela (October 17, 2017). "Where'd the "Me Too" initiative really come from? Activist Tarana Burke, long before hashtags - The Boston Globe". BostonGlobe.com. اطلع عليه بتاريخ October 18, 2017. 
  5. ^ Khomami، Nadia (October 20, 2017). "#MeToo: how a hashtag became a rallying cry against sexual harassment". تمت أرشفته من الأصل في 12 يونيو 2018 – عبر www.theguardian.com. 
  6. ^ "#MeToo: Sexual Harassment and Assault Movement Tweeted Over 500,000 Times as Celebs Share Stories". People. October 16, 2017. تمت أرشفته من الأصل في 28 يوليو 2018. 
  7. ^ أ ب CNN، Cassandra Santiago and Doug Criss. "An activist, a little girl and the heartbreaking origin of 'Me too'". CNN. تمت أرشفته من الأصل في 04 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2017. 
  8. ^ "#MeToo movement named Time magazine's Person of the Year". The Guardian. December 6, 2017. اطلع عليه بتاريخ 6 ديسمبر 2017. 
  9. ^ أ ب Sini، Rozina (October 16, 2017). "'MeToo' and the scale of sexual abuse". BBC News. تمت أرشفته من الأصل في 05 يناير 2018. 
  10. ^ "More than 12M "Me Too" Facebook posts, comments, reactions in 24 hours". CBS News. October 17, 2017. تمت أرشفته من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2017. 
  11. ^ Strum، Laura. "Twitter chat: What #MeToo says about sexual abuse in society". PBS NewsHour. تمت أرشفته من الأصل في 30 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ October 25, 2017. 
  12. ^ أ ب Etehad، Melissa (October 18, 2017). "A global primal scream: #MeToo (#YoTambien #QuellaVoltaChe #גםאנחנו أنا_كمان#)". Los Angeles Times. تمت أرشفته من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  13. ^ Donadio، Rachel. "#BalanceTonPorc Is France's #MeToo". The Atlantic. تمت أرشفته من الأصل في 30 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  14. ^ Filipinos join #MeToo anti-sexual harassment campaign - CNN Philippines نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Montini، Beatrice (October 17, 2017). "Weinstein, Giulia Blasi e le storie su #quellavoltache: «Se c'è squilibrio di potere non c'è mai consenso. Basta processare le vittime»" [Weinstein, Giulia Blasi, and stories posted to #quellavoltache: "When there's a power imbalance, it can never be consensual. Quit putting victims on trial."]. كوريري ديلا سيرا (باللغة الإيطالية). Milan. تمت أرشفته من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2017. 
  16. ^ See also: ResistanceItaly (October 17, 2017). "#quellavoltache is the Italian #metoo hashtag." (تغريدة). 
  17. ^ "Martin Timell anklagas för sexism och rasism under inspelningar av "Äntligen hemma"". Expressen. تمت أرشفته من الأصل في 30 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ October 20, 2017. 
  18. ^ "Timell bryter tystnaden och erkänner: "Är chockad över att jag gjort så mycket fel"". Expressen. تمت أرشفته من الأصل في 31 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ October 20, 2017. 
  19. ^ "Swedish media probe sexual offence allegations". The Local. October 20, 2017. تمت أرشفته من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ October 20, 2017. 
  20. ^ "Cissi Wallin om anklagelserna mot Virtanen: "Bara toppen av ett isberg"". تمت أرشفته من الأصل في 01 أغسطس 2018. 
  21. ^ ‘Revolt’ in France Against Sexual Harassment Hits Cultural Resistance https://nyti.ms/2jCTJxD