كامالا هاريس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كامالا هاريس
(بالإنجليزية: Kamala Harris)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Kamala Harris official photo (cropped2).jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Kamala Devi Harris)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 20 أكتوبر 1964 (56 سنة)[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أوكلاند، كاليفورنيا[4][5]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة لوس أنجلوس[6]
سان فرانسيسكو
واشنطن[7]
مونتريال  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة (1964–)[8]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
العرق أمريكية أفريقية[9][10]  تعديل قيمة خاصية (P172) في ويكي بيانات
الطول 1.57 متر[11]  تعديل قيمة خاصية (P2048) في ويكي بيانات
استعمال اليد يَسَر[12]  تعديل قيمة خاصية (P552) في ويكي بيانات
عضوة في ألفا كابا ألفا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الشريك فيلي براون (مايو 1994–ديسمبر 1994)[13][14]  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
مناصب
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي[16]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضوة خلال الفترة
3 يناير 2017  – 3 يناير 2019 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الخامس عشر بعد المائة  [لغات أخرى] 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي[16]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضوة خلال الفترة
3 يناير 2019  – 3 يناير 2021 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ116  [لغات أخرى] 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هوارد (الشهادة:بكالوريوس في الفنون) (–1986)[17][18]
جامعة كاليفورنيا، كلية هاستينغز للحقوق  [لغات أخرى] (الشهادة:دكتوراه في القانون) (–1989)[17][19]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون[18]،  ودكتوراه في القانون  [لغات أخرى][19]  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة سياسية[10]،  ومحامية[20]،  ومدعية[21]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم إنجليزية أمريكية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل عدالة جنائية  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
التوقيع
Kamala Harris Signature.svg
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

كامالا ديفي هاريس (بالإنجليزية: Kamala Harris)‏[22][23] (20 أكتوبر 1964)[24] هي سياسية ومحامية أمريكية شغلت منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي الأحدث عن ولاية كاليفورنيا منذ عام 2017. هي أيضًا المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس لانتخابات عام 2020.

وُلِدت هاريس في أوكلاند في كاليفورنيا، وتخرجت من جامعة هوارد وجامعة كاليفورنيا من كلية هيستينغز للقانون. بدأت حياتها المهنية في مكتب المدعي العام لمقاطعة ألاميدا، وذلك قبل تعيينها في مكتب المدعي العام لمقاطعة سان فرانسيسكو، وبعد ذلك في مكتب المدعي العام لمدينة سان فرانسيسكو. انتُخِبت في عام 2003 مدعية عامة لمنطقة سان فرانسيسكو. انتُخِبت لمنصب المدعي العام لولاية كاليفورنيا في عام 2010 وأُعيد انتخابها في عام 2014.

هزمت هاريس لوريتا سانشيز في انتخابات مجلس الشيوخ لعام 2016، لتصبح ثاني أمريكية من أصل أفريقي وأول أمريكية من جنوب آسيا تعمل في مجلس الشيوخ الأمريكي.[25][26] دعت هاريس، بصفتها عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى إصلاح الرعاية الصحية، وإلغاء الجدولة الفيدرالية للماريغوانا، ودعت أيضًا إلى طريقة لحصول المهاجرين غير المسجلين على الجنسية، وقانون دريم، وحظر الأسلحة الهجومية، وإصلاح الضريبة التصاعدية. اكتسبت شهرة وطنية لتشكيكها الواضح في مسؤولي إدارة ترامب خلال جلسات استماع مجلس الشيوخ.[27]

ترشحت هاريس للانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الديمقراطي لعام 2020، وجذبت الاهتمام الوطني قبل أن تنهي حملتها في 3 ديسمبر عام 2019.[28] أُعلِن أنها ستكون نائبة نائب الرئيس السابق جو بايدن في انتخابات عام 2020 في 11 أغسطس عام 2020؛ وهي أول أمريكية من أصل أفريقي، وأول أمريكية آسيوية، وثالث امرأة تُرَّشح لمنصب نائب الرئيس على قائمة حزب كبير بعد جيرالدين فيرارو وسارة بالين على التوالي.[29][30][31]

حياتها المبكرة والتعليم[عدل]

كانت والدتها (شيامالا غوبالان) عالمة تاميلية هندية متخصصة بسرطان الثدي، هاجرت إلى الولايات المتحدة من مدينة مدراس بولاية تاميل نادو الهندية عام 1960 بهدف الحصول على درجة الدكتوراه في علم الغدد الصماء من جامعة كاليفورنيا في بركلي.[32][33] أما والدها، دونالد هاريس، فهو أستاذ في علوم الاقتصاد في جامعة ستانفورد هاجر من جامايكا في عام 1961 بهدف إكمال دراساته العليا في الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا في بركلي.[34][35] لكامالا شقيقة واحد فقط تصغرها بالعمر، واسمها مايا هاريس.[36][37] اختارت الوالدة أن تمنح كلتا طفلتيها أسماء سنسكريتية مستمدة من الأساطير الهندوسية بهدف الحفاظ على هويتهما الثقافية،[38] كامالا أيضًا سليلة أحد ملّاك الرقيق الجامايكيين.[39]

تصنف كامالا على أنها هندية ومن أصحاب البشرة السوداء،[40] لكنها ترى نفسها أمريكية بالدرجة الأولى.[41] نشأت هاريس في مدينة بركلي بولاية كاليفورنيا الأمريكية،[42] واعتادت، منذ صغرها، على ارتياد كنيسة السود المعمدانية، حيث غنت مع أختها في جوقتها الموسيقية، واعتادت أيضًا على ارتياد أحد المعابد الهندوسية.[43][44]

كانت والدة هاريس من طبقة البراهمة العليا في الهندوسية،[45] وتعود أصولها إلى حي بيسانت ناجار في مدينة مدراس بولاية تاميل نادو الهندية، ويمكن أن تعود بنسلها إلى عائلة الغوبالان لأكثر من ألف عام.[46] وُصفت شيامالا بأنها «ناشطة نسوية تعتبر النساء اللاتي كنّ يعملن في غسل ثيابها ضحايا للعنف المنزلي». اعتادت هاريس، في فترة طفولتها، على زيارة أفراد أسرتها الموسعة في مدينة مدراس، وكانت مقربة جدًا من جدها لأمها «بي في غوبالان» الذي كان دبلوماسيًا هنديًا.[46]

بدأت هاريس بارتياد روضة للأطفال خلال السنة الثانية من تطبيق برنامج مدارس بركلي لإلغاء الفصل العنصري في الحافلات المدرسية، والذي اعتمد على الاستخدام المكثف للحافلات، في محاولة لتحقيق التوازن العرقي في المدارس العامة في المدينة، كانت نسبة الركاب البيض في الباص الذي كان يقلها إلى مدرستها، قبل عامين من دخولها للروضة، 95%.[47][48]

انفصل والدا هاريس عندما كانت في السابعة من عمرها، ومُنحت الأم شيمالا حضانة الطفلتين. ذكرت هاريس أنّه لم يكن من المسموح لأطفال الجيران أن يلعبوا معها ومع شقيقتها، عندما كنّ يزرن والدهنّ في عطلة نهاية الأسبوع، لأنهنّ من أصحاب البشرة السوداء.

انتقلت هاريس، عندما بلغت الثانية عشر من عمرها، مع شقيقتها مايا ووالدتها إلى مدينة مونتريال الواقعة في مقاطعة كيبك الكندية، حيث عملت -فيما بعد- بوظيفة بحثية في المستشفى اليهودي العام، إضافة إلى عملها بالتدريس في جامعة ماكجيل.[49][50][51] كانت هاريس تتمتع بشعبية كبيرة في مدرسة ويستماونت الثانوية في مدينة ويستماونت في مقاطعة كيبك.[52] شاركت هاريس -في فترة مراهقتها- في تأسيس فرقة راقصة صغيرة تتكون من ستة راقصين، وأدت معها عددًا من العروض الراقصة في المراكز المجتمعية وفي الجمعيات الخيرية.[53]

تخرجت هاريس من المدرسة الثانوية في عام 1981.[54][55] التحقت بعدها بجامعة هوارد في واشنطن، باختصاص الاقتصاد والعلوم السياسية، انتُخبت لعضوية مجلس طلاب الفنون الليبرالية، فشاركت في محادثات الفريق، ونظمت برامج توجيه الشباب المحلي، وتظاهرت ضد الفصل العنصري، وانضمت إلى منظمة ألفا كابا ألفا.[56][57]

عادت هاريس بعد ذلك إلى كاليفورنيا، حيث حصلت في عام 1989 على درجة الدكتوراه في القانون من كلية هاستينغز للقانون في جامعة كاليفورنيا،[58] وحصلت في عام 1990 على قبول في نقابة المحامين في ولاية كاليفورنيا. قررت هاريس، إيمانًا منها بحاجة العالم إلى «مدعين عامين أكثر وعيًا اجتماعيًا»، البحثَ عن وظيفة تمكنها من تطبيق القانون، لأنها أرادت أن تكون «موجودة على الطاولة حيث يتم اتخاذ القرارات».[59]

حياتها المهنية[عدل]

في عام 1990، عُينت هاريس كنائب للمحامي العام في مقاطعة ألاميدا، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث لوحظ بأنها «مدعٍ عام صاعد». تخصصت في محاكمات الاعتداء الجنسي على الأطفال، بعد أن لاحظت صعوبة العمل على هذا النوع من القضايا بسبب ميل هيئة المحلفين إلى قبول كلام البالغين أكثر من قبولهم لكلام الأطفال.[60]

«يعتبر حضور هاريس في قاعة المحكمة جيدًا، ومعدل ربح القضايا التي تعمل عليها مرتفع. إنها شخص جيد، وستكون قيمتها الاجتماعية في سان فرانسيسكو عالية.»--- توم أورلوف، المدعي العام لمقاطعة ألاميدا.

عملت هاريس خلال هذه الفترة أيضًا بتدريس مهارات الدعوة السياسية في جامعتي ستانفورد، وسان فرانسيسكو. واعدت هاريس، بين عامي 1994 و 1995، رئيس جمعية ولاية كاليفورنيا حينها ويلي براون. بدأ براون بتقديم هاريس إلى شبكته السياسية، الأمر الذي زاد من ظهورها في الصحف المحلية وفي أعمدة المجتمع. كان براون، وفقًا لجاك ديفيس، مدير حملة براون الانتخابية لمنصب عمدة سان فرانسيسكو، «محبوبًا من قبل أفراد الطبقة ميسورة الحال.. وكانت هاريس خليلته، والتقت بهذه الطريقة جميع الأشخاص المهمين».[61][62][63]

استقالت هاريس، في عام 1994، من منصبها في مقاطعة ألاميدا، إذ عينها براون في لجنة طعون التأمين ضد البطالة. يقُدر راتبها الذي كانت تتلقاه عن منصبها هذا بـ 100 ألف دولارٍ سنويًا، وعملت فيه لمدة ستة أشهر. ثمّ عين براون هاريس، أثناء فترة انعقاد دورة البطة العرجاء في الكونغرس الأمريكي، في هيئة كاليفورنيا للرعاية الطبية لمدة ثلاث سنوات. يُقال بأن اجتماعات اللجنة كانت تُغقد لمرة واحدة في الشهر فقط، وكان يُدفع لأعضائها أكثر من 70 ألف دولار سنويًا. تحدثت هاريس عن وظائف الرعاية هذه: «وُجدت فرص العمل هذه قبل ولادتي، لقد قمت بهذا العمل، سواء كنتَ موافق عليه أم لم تكن كذلك. عملت بجدّ لإبقاء مشفى سانت لوقا مفتوحًا. جلبت لهذه الوظائف مستوى جديدًا من المعرفة بالحياة ومن الحس السليم. أعني، في حال طُلب منك أن تكون في مجلس يعمل على تنظيم الرعاية الطبية، هل ستقول لا؟».[64][65][66][45]

في عام 2010، فازت هاريس في انتخابات المدعي العام لكاليفورنيا، وأُعيد انتخابها لنفس المنصب مرة أخرى عام 2014 بفارق أصوات كبير عن باقي المرشحين. في 8 نوفمبر من عام 2016، هزمت هاريس لوريتا سانشيز في انتخابات مجلس الشيوخ لتخلف السيناتور باربرا بوكسر المنتتهية ولايتها، وأصبحت بذلك ثالث امرأة تشغل مقعد السيناتور الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا، وأول سيناتور من أصول هندية أو جامايكية.[67] دعمت هاريس، بعد حصولها على مقعد مجلس الشيوخ، الرعاية الصحية ذات الدفع الفردي، ومشروع إزالة القنب من الجدول الأول للمواد الخاضعة للرقابة، إضافة لدعمها لإيجاد سبل لمساعدة المهاجرين غير المسجلين للحصول على الجنسية، ولقانون تطوير ورعاية وتثقيف المهاجرين القُصّر (المعروف اختصارًا باللغة الانكليزية بـ (DREAM ACT))، ولحظر البنادق الهجومية، ولتخفيض الأعباء الضريبية عن الطبقتين العاملة والمتوسطة مقابل زيادتها على الشركات وعلى ما نسبته 1% من الأمريكيين الأكثر ثراءً.

المدعي العام لولاية كاليفورنيا (2011-2017)[عدل]

حقوق مجتمع الميم[عدل]

معارضة الاقتراح الثامن[عدل]

أقر الناخبون في كاليفورنيا الاقتراح الثامن في عام 2008، وهو تعديل دستوري للولاية ينص على حصر الزواج الصحيح بين رجل وامرأة. طعن المعارضون هذا الاقتراح بعد الموافقة عليه بفترة وجيزة، ورفع زوجان مثليان دعوى قضائية ضد المبادرة في المحكمة الفيدرالية في قضية بيري ضد شوارزنيغر (التي عُرِفت لاحقًا باسم هولينغسورث ضد بيري). تعهد المدعي العام لولاية كاليفورنيا جيري براون وهاريس بعدم الدفاع عن الاقتراح الثامن في حملتهما لعام 2010.[68]

حظر الدفاع عند الذعر من المثليين ومغايري النوع الاجتماعي

شاركت المدعية العامة كامالا هاريس في عام 2014 في رعاية تشريع لحظر الدفاع عند الذعر من المثليين والمغايرين في المحكمة؛ والذي أُقَرّ وأصبحت كاليفورنيا أول ولاية تملك مثل هذا التشريع. يهدف تشريع مثل هذا إلى التعامل مع جرائم الكراهية.[69]

انتخابات عام 2020 الرئاسية[عدل]

حملة الانتخابات الرئاسية[عدل]

اعتُبِرت هاريس من كبار المنافسين والمرشحين الأوفر حظًا في الانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الديمقراطي لعام 2020.[70] نُقل عنها في يونيو عام 2018 قولها بإنها «لا تستبعد ذلك».[71] أُعلن في يوليو عام 2018 أنها ستنشر مذكرة كإشارة إلى احتمال خوضها للانتخابات.[72] أعلنت هاريس رسميًا في 21 يناير عام 2019 ترشحها لمنصب رئيس الولايات المتحدة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020.[73] سجلت هاريس خلال 24 ساعة من إعلانها ذلك رقمًا قياسيًا سجله بيرني ساندرز في عام 2016 لأكبر عدد من التبرعات التي جُمِعت في اليوم التالي من إعلان ترشيحها.[74] حضر أكثر من عشرين ألف شخص حفل إطلاق حملتها الرسمي في مسقط رأسها أوكلاند في كاليفورنيا في 27 يناير، وذلك وفقًا لتقديرات الشرطة.[75]

وبخت هاريس، خلال المناظرة الرئاسية الديمقراطية الأولى في يونيو عام 2019، نائب الرئيس السابق جو بايدن بسبب تصريحاته «المؤذية» التي أدلى بها، وتحدثت باعتزاز عن أعضاء مجلس الشيوخ الذين عارضوا جهود الاندماج في سبعينيات القرن العشرين، وعمله معهم لمعارضة النقل المدرسي الإلزامي.[76] ارتفع دعم هاريس بما يتراوح بين ست إلى تسع نقاط في استطلاعات الرأي بعد هذا النقاش.[77] واجه بايدن وعضو الكونغرس تولسي جابرد هاريس في المناظرة الثانية في أغسطس بشأن سجلها كمدعية عامة.[78]

قيمت صحيفة سان خوسيه ميركوري نيوز أن بعض اتهامات جابرد وبايدن كانت في محلها، مثل منع اختبار الحمض النووي لنزيل محكوم عليه بالإعدام، وذلك في الوقت الذي لم يُدقق به على الاتهامات الأخرى. وُضِعت هاريس في استطلاعات الرأي بعد هذا النقاش مباشرة.[79][80] انخفضت أعداد استطلاعات الرأي الخاصة بها إلى أقل من 10% خلال الأشهر القليلة التالية.[81] واجهت هاريس انتقادات من الإصلاحيين بسبب سياسات صارمة ضد الجريمة اتبعتها عندما كانت مدعية عامة في كاليفورنيا؛ وذلك في الوقت الذي تزايد به قلق الليبراليون بشأن تجاوزات نظام العدالة الجنائية؛ فعلى سبيل المثال، قرارها في عام 2014 بالدفاع في المحكمة عن عقوبة الإعدام في كاليفورنيا.[82]

تشكلت قبل وخلال حملتها الرئاسية منظمة غير رسمية عبر الإنترنت تستخدم هاشتاغ كيه-هايف لدعم ترشيحها والدفاع عنها من الهجمات العنصرية والمميزة على أساس الجنس.[83][84][85][86] تقول صحيفة ذا ديلي دوت أن جوي ريد هي أول من استخدم هذا المصطلح في أغسطس عام 2017 في تغريدة تقول بها «عقدت أنا والدكتور جايسون جونسون وزيرلينا ماكسويل اجتماعًا وقررت تسميته كيه-هايف».[87]

انسحبت هاريس في 3 ديسمبر عام 2019 من ترشيحها لانتخابات الحزب الديمقراطي الرئاسية لعام 2020، وأشارت بذلك إلى نقص الأموال. أيدت هاريس جو بايدن لاستلام منصب الرئيس في مارس عام 2020.[88][89]

حملة نائب الرئيس[عدل]

أيد أعضاء بارزون في الكتلة السوداء بالكونغرس فكرة قائمة بايدن-هاريس في مايو عام 2019.[90] حقق بايدن فوزًا ساحقًا في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في ساوث كارولينا لعام 2020 في أواخر شهر فبراير بتأييد مراقب مجلس النواب جيم كلايبورن، وذلك مع المزيد من الانتصارات في يوم الثلاثاء الكبير. اقترح كلايبورن على بايدن في أوائل شهر مارس اختيار امرأة سوداء لتكون نائبة له؛[91] وعلق قائلاً: «يجب مكافأة النساء الأمريكيات من أصول أفريقية على ولائهن». التزم بايدن في مارس باختيار امرأة لتشغل منصب نائبته.[92]

ردت هاريس في 17 أبريل عام 2020 على تكهنات وسائل الإعلام، وقالت إنه «من الشرف لها» أن تكون نائبة بايدن في الانتخابات.[93] واجه بايدن دعوات متجددة لاختيار امرأة سوداء لتكون نائبته في الانتخابات، وذلك في أواخر مايو بعد وفاة جورج فلويد وما أعقب ذلك من احتجاجات ومظاهرات، فسلط ذلك الضوء على أوراق اعتماد هاريس وفال ديمينغز لتطبيق القانون.[94]

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في 12 يونيو ظهور هاريس لتكون المرشحة الأولى لبايدن، وذلك لأنها المرأة الأمريكية الأفريقية الوحيدة التي تتمتع بالخبرة السياسية المثالية لنواب الرئيس.[95] ذكرت شبكة سي إن إن في 26 يونيو أن أكثر من عشرة أشخاص مقربين من عملية بحث بايدن يعتبرون هاريس أحد المنافسين الأربعة الأوائل له، وذلك إلى جانب إليزابيث وارن وفال ديمينغز وكيشا لانس بوتومز.[96]

أعلن بايدن اختياره لهاريس في 11 أغسطس عام 2020، وهي أول أمريكية من أصل أفريقي، وأول أمريكية هندية، وثالث امرأة بعد جيرالدين فيرارو وسارة بالين يُخترن كمرشحات لمنصب نائب الرئيس من قائمة حزب كبير.[97]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت Encyclopædia Britannica — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2020 — المؤلف: Andrew Bell — المجلد: 22 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة — إقتباس: Kamala Harris, in full Kamala Devi Harris, (born October 20, 1964, Oakland, California, U.S.),
  2. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6q534xz — باسم: Kamala Harris — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ GeneaStar person ID: https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=harriskamal — باسم: Kamala Harris
  4. ^ https://www.latimes.com/california/newsletter/2020-08-12/kamala-harris-veepstakes-essential-california
  5. ^ https://abc7news.com/who-is-kamala-harris-california-senator-bay-area-prosecutor/6365951/ — تاريخ الاطلاع: 23 أغسطس 2020 — الناشر: KGO-TV — تاريخ النشر: 12 أغسطس 2020 — إقتباس: Harris was born in 1964 at a Kaiser hospital in Oakland and grew up in the East Bay.
  6. ^ Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: She lives in Los Angeles with her husband, Doug Emhoff, and is stepmother to Ella and Cole Emhoff.
  7. ^ Encyclopædia Britannica — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2020 — المؤلف: Andrew Bell — المجلد: 22 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة — إقتباس: After taking office in January 2017, Harris began serving on both the Select Committee on Intelligence and the Judiciary Committee
  8. ^ AP Fact Check: Harris Eligible to Serve as VP, President — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2020 — نشر في: صوت أمريكا — تاريخ النشر: 14 أغسطس 2020 — إقتباس: Harris was born on Oct. 20, 1964, in Oakland, California, according to a copy of her birth certificate, obtained by The Associated Press.
  9. ^ The Wikipedia War That Shows How Ugly This Election Will Be — المؤلف: جوشوا بينتون — نشر في: ذا أتلانتيك — إقتباس: As of this writing, the Kamala Harris article on Wikipedia says, accurately: “She is the first African American and the first Asian American to be chosen as the running mate of a major party’s presidential candidate.”
  10. أ ب Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: n 2017, Kamala D. Harris was sworn in as a United States Senator for California, the second African-American woman and first South Asian-American senator in history
  11. ^ https://www.sfchronicle.com/columnists/article/Running-mate-Harris-aims-for-great-heights-15517908.php
  12. ^ https://twitter.com/KamalaHarris/status/1294380794127974412/photo/1
  13. ^ https://www.sfchronicle.com/politics/article/Sure-I-dated-Kamala-Harris-So-what-13562972.php
  14. ^ https://www.sfweekly.com/news/kamalas-karma/ — إقتباس: Harris met Brown in 1994 when he was speaker of the state Assembly. She was 29, he was 60. Their May/December affair was the talk of the town during the year before Brown's successful 1995 bid to become mayor.
  15. ^ Encyclopædia Britannica — تاريخ الاطلاع: 17 أغسطس 2020 — المؤلف: Andrew Bell — المجلد: 22 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة — إقتباس: Her younger sister, Maya, later became a public policy advocate.
  16. ^ https://bioguideretro.congress.gov/Home/MemberDetails?memIndex=H001075
  17. ^ http://bioguide.congress.gov/scripts/biodisplay.pl?index=H001075
  18. أ ب Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: After earning an undergraduate degree from Howard University[...]
  19. أ ب Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: [...] and a law degree from the University of California, Hastings
  20. ^ Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: After earning [...] a law degree from the University of California, Hastings, she began her career in the Alameda County District Attorney's Office.
  21. ^ Senate Biography of Kamala D. Harris — المؤلف: كامالا هاريس — الناشر: مجلس الشيوخ الأمريكي — إقتباس: In 2003, Kamala became the District Attorney of the City and County of San Francisco. [...] Having completed two terms as the District Attorney of San Francisco, Kamala was elected as the first African-American and first woman to serve as California's Attorney General.
  22. ^ Thomas, Ken (February 15, 2013). "You Say 'Ka-MILLA;' I Say 'KUH-ma-la.' Both Are Wrong". وول ستريت جورنال: 1. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Tucker Carlson doesn't pronounce Kamala Harris's name correctly, and doesn't seem to care". National Post. August 12, 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ قالب:Congbio
  25. ^ "Kamala D. Harris: US Senator from California". United States Senate. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2020. In 2017, Kamala D. Harris was sworn in as a United States senator for California, the second African-American woman and first South Asian-American senator in history. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Weinberg, Tessa; Palaniappan, Sruthi (December 3, 2019). "Kamala Harris: Everything you need to know about the 2020 presidential candidate". ABC News. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2020. Harris is the daughter of an Indian mother and Jamaican father, and is the second African-American woman and first South Asian-American senator in history. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Viser, Matt (January 21, 2019). "Kamala Harris enters 2020 Presidential Race". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Herndon, Astead; Goldmacher, Shane (December 3, 2019). "Kamala Harris Is Dropping Out of 2020 Race". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 3, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Zeleny, Jeff; Merica, Dan; Saenz, Arlette (August 11, 2020). "Joe Biden picks Kamala Harris as his running mate". CNN. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Joe Biden selects California Sen. Kamala Harris as running mate". tampabay.com. Associated Press. August 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. selecting the first African American woman and South Asian American to compete on a major party's presidential ticket الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Stafford, Kat (August 12, 2020). "Kamala Harris' selection as VP resonates with Black women". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2020. making her the first Black woman on a major party's presidential ticket ... It also marks the first time a person of Asian descent is on the presidential ticket. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ ": The New Face of Politics… An Interview with Kamala Harris". DesiClub. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Obituary: Dr. Shyamala G. Harris". San Francisco Chronicle. March 22, 2009. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ See "PM Golding congratulates Kamala Harris-daughter of Jamaican – on appointment as California's First Woman Attorney General". Jamaican Information Service. December 2, 2010. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة), "California Attorney General Kamala Harris marries Douglas Emhoff". The American Bazaar. September 2, 2014. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Bazelon, Emily (May 25, 2016). "Kamala Harris, a 'Top Cop' in the era of Black Lives Matter". The New York Times Magazine. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Sari Horwitz (February 27, 2012). "Justice Dept. lawyer Tony West to take over as acting associate attorney general". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Shaban, Hamza (October 27, 2017). "Uber hires PepsiCo's Tony West as general counsel". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في October 28, 20172020-01-01. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  38. ^ "Kamala Harris". The Los Angeles Times. October 24, 2004. صفحة 108. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2019 – عبر Newspapers.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Kamala Harris' Jamaican Heritage". jamaicaglobalonline.com. October 1, 2018. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ November 1, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Cadelago, Christopher (February 12, 2019), "Why Kamala Harris is glad people are asking if she's black enough", Politico نسخة محفوظة 9 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ Sullivan, Kevin (February 2, 2019). "'I am who I am': Kamala Harris, daughter of Indian and Jamaican immigrants, defines herself simply as 'American'". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ October 6, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Martinez, Michael (October 23, 2010). "A 'female Obama' seeks California attorney general post". CNN. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Finnegan, Michael (September 30, 2015). "How race helped shape the politics of Senate candidate Kamala Harris". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Bazelon, Emily (May 25, 2016). "Kamala Harris, a 'Top Cop' in the Era of Black Lives Matter". The New York Times Magazine. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. أ ب Peter Byrne (September 24, 2003). "Kamala's Karma". San Francisco Weekly. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. أ ب Sreevatsan, Ajai (November 28, 2010). "California's next A-G, city's pride". الصحيفة الهندوسية. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Spencer, Saranac Hale (July 13, 2018). "Sen. Harris Didn't 'Lie' About Integration". Factcheck.org. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ Daniel Dale. "Fact check: Kamala Harris was correct on integration in Berkeley, school district confirms". CNN. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Kamala Harris, The Truths We Hold: An American Journey (New York: Penguin Press, 2019), p. 19.
  50. ^ Sam Whiting (May 14, 2009). "Kamala Harris grew up idolizing lawyers". San Francisco Chronicle. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Brilliant Careers". Super Lawyers. August 1, 2010. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ Dale, Daniel (December 29, 2018). "U.S. Sen. Kamala Harris's classmates from her Canadian high school cheer her potential run for president". thestar.com. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Will ex-Montrealer Kamala Harris be the one to unseat Donald Trump?". Montreal Gazette. October 9, 2017. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "Rising Democratic party star Kamala Harris has Montreal roots". CTV News. The Canadian Press. October 9, 2017. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Dale, Daniel (December 29, 2018). "U.S. Sen. Kamala Harris's classmates from her Canadian high school cheer her potential run for president". Toronto Star. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Owens, Donna (November 8, 2016). "Meet Kamala Harris, the second Black woman elected to the U.S. Senate". NBC News. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Howard Alumna Becomes First Woman Elected as California Attorney General" (Press release). Howard University. December 17, 2010. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "Kamala Harris '89 Wins Race for California Attorney General". UC Hastings News Room. November 24, 2010. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ California, The State Bar of. "State Bar of CA :: Kamala Devi Harris". members.calbar.ca.gov. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ Peter Hartlaub (August 3, 2000). "Division Chief Quits DA's Office". The San Francisco Examiner. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Richardson, James (1996). Willie Brown: A Biography. University of California Press. صفحات 390, 394, 402, 404. ISBN 0520204565. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Zhou, Li (January 28, 2019). "Willie Brown's op-ed about Kamala Harris, explained". Vox. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ February 1, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Michael Kruse (August 9, 2019). "How San Francisco's Wealthiest Families Launched Kamala Harris". Politico. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Dan Walters (December 1, 1994). "Political Connections Can Lead to Cushy jobs". North County Times. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Doug Willis (November 30, 1994). "'Tis the Season to Appoint Friends". Santa Maria Times. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ Dan Morain (November 29, 1994). "2 More Brown Associates Get Well-Paid Posts". لوس أنجلوس تايمز. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ Viser, Matt (January 21, 2019). "Kamala Harris enters 2020 Presidential Race". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Egelko, Bob (November 8, 2010). "Kamala Harris-Steve Cooley race could affect Prop. 8". سان فرانسيسكو كرونيكل. مؤرشف من الأصل في June 8, 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "California On Track To Become First State To Ban 'Gay Panic' Defense In Courtrooms". September 5, 2014. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Beckett, Lois (July 22, 2017). "Kamala Harris: young, black, female – and the Democrats' best bet for 2020?". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Hunt, Kasie (June 24, 2018). "Sen. Kamala Harris not ruling out 2020 White House run". إن بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ July 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ Bradner, Eric. "Kamala Harris signs book deal amid 2020 speculation". مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Reston, Maeve (January 21, 2019). "Kamala Harris to run for president in 2020". CNN. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ "Kamala Harris raises $1.5 million in first 24 hours; ties record set by Sanders in 2016". اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  75. ^ Beckett, Lois (January 27, 2019). "Kamala Harris kicks off 2020 campaign with hometown Oakland rally". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 4, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Flegenheimer, Matt; Burns, Alexander (June 27, 2019). "Kamala Harris Makes the Case That Joe Biden Should Pass That Torch to Her". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Agiesta, Jennifer (July 1, 2019). "CNN Poll: Harris and Warren rise and Biden slides after first Democratic debates". CNN. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Vagianos, Alanna (July 31, 2019). "Tulsi Gabbard Takes Kamala Harris To Task On Marijuana Prosecution Record". HuffPost. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ Tolan, Casey (August 1, 2019). "Democratic debate: Fact-checking the attacks on Kamala Harris' criminal justice record". سان خوسيه ميركوري نيوز. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Silver, Nate (August 7, 2019). "Polls Since The Second Debate Show Kamala Harris Slipping". FiveThirtyEight. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ Bacon Jr., Perry (October 8, 2019). "What Happened To The Kamala Harris Campaign?". FiveThirtyEight. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 3, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ Dolan, Maura (August 21, 2014). "California AG Kamala Harris to appeal ruling against death penalty". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ "Analysis | The Technology 202: Kamala Harris is already facing online attacks in her bid for the vice presidency". Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ Zakrzewski, Cat (August 13, 2020). "Kamala Harris is already facing online attacks in her bid for the vice presidency". Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ Zhou, Li (July 25, 2019). "The #KHive, Kamala Harris's most devoted online supporters, explained". Vox (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Bixby, Scott (August 12, 2020). "Kamala Harris Built a 'Digital Army' – Now She Gets to Use It". The Daily Beast (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Thomas, Alex (August 12, 2020). "What Is the K-Hive, Kamala Harris' Online Twitter Support?". The Daily Dot (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ Harris, Kamala. "I am suspending my campaign today". Medium. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ December 4, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Wootson Jr., Cleve R. "Sen. Kamala D. Harris endorses Joe Biden for president". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Caygle, Heather (May 12, 2019). "'A dream ticket': Black lawmakers pitch Biden-Harris to beat Trump". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ Timm, Jane C.; Gregorian, Dareh (March 10, 2020). "Clyburn calls for Democrats to 'shut this primary down' if Biden has big night". إن بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ July 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ "Joe Biden commits to picking a woman as his running mate". Axios. March 16, 2020. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ Garofoli, Joe; Kopan, Tal (April 17, 2020). "Kamala Harris 'would be honored' to be Joe Biden's running mate". سان فرانسيسكو كرونيكل. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ May 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ Caputo, Marc; Korecki, Natasha (May 31, 2020). "Minneapolis unrest shakes up VP shortlist". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ Leonhardt, David (June 12, 2020). "Kamala Harris, Front-runner (Again)". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ Zeleny, Jeff; Merica, Dan; Lee, MJ (June 26, 2020). "Nation's reckoning on race looms large over final month of Biden's running mate search". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ "Biden VP pick: Kamala Harris chosen as running mate". BBC News. August 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]