المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

إرنست رينان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إرنست رينان
إرنست رينان

معلومات شخصية
الميلاد فبراير 28, 1823
الوفاة أكتوبر 2, 1892
باريس
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في أكاديمية اللغة الفرنسية،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية،  وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم،  والأكاديمية الهنغارية للعلوم،  والجمعية الآسيوية الفرنسية،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية البروسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فيلسوف،  ومؤرخ،  وكاتب،  وبروفسور،  وعالم آثار،  ومستشرق،  وناقد أدبي،  وفقيه لغة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
إدارة كوليج دو فرانس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
الضابط الأكبر من وسام جوقة الشرف (1888)  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
إرنست رينان
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

أرنست رينو (28 فبراير 1823 - 1892)، مؤرخ وكاتب فرنسي اشتهر بترجمته ليسوع التي دعا فيها إلى نقد المصادر الدينية نقدًا تاريخيًا علميًا وإلى التمييز بين العناصر التاريخية والعناصر الأسطورية الموجودة في الكتاب المقدس. ما أدّى إلى قيام الكنيسة الكاثوليكية بمعارضته.

اشتهر أيضًا بتعريف للقوم وخاض نقاشًا حاد مع المفكرين الألمان الذين كانوا يرون سكان منطقتي الألزاس ولورين (الفرنسيتين اللتين كانت ألمانيا تحتلها منذ 1870 ) ألمانية من حيث العرق فردّ رينان قائلا إن الانتماء إلى قوم ليس مسألة عرق بل مسألة إرادة ووصفه بالـاستفتاء اليومي. فلا يزال هذا التعريف للقوم يلعب دورًا كبيرًا في تصور الفرنسيين لشعبهم وهويتهم. فلذلك أصبح رينو رمزًا من رموز فرنسا الجمهورية العلمانية القومية وأطلق اسمه على كثير من المدارس والمباني العمومية.

إرنست رينو

تمرتب الأعراق[عدل]

كان رينان يؤمن بتمرتب الأعراق.

  • "خَلَقت الطبيعة عرقًا من العمال. هو العرق الصيني المتصف بشطارة يده العجيبة وبخلوه من عز النفس. احكموه بالعدل آخذين منها مقابل نعمة هذه السياسة أجرًا كبيرًا لصالح العرق المظفر يرضَ. ثم من عرقًا من الفلاحين: الزنج. عاملوه بالمعروف والإنسانية يستتبُّ النظام. ثم عرقًا من الأسياد والجنود: الأوربيين. ليعمل كل واحد ما خُلق من أجله يستقِمِ الأمر."

La Réforme intellectuelle et morale,1871

نظرته للإسلام[عدل]

كما أنه يعبّر في طيات ترجمته ليسوع وأعماله الأخرى عن احتقاره للإسلام.

  • "الإسلام هو تعصب لم تكد تعرف مثيله إسبانيا في زمان فيليلبي الثاني أو إيطاليا في زمان بي الخامس. الإسلام هو الاستخفاف بالعلم، هو إزالة المجتمع المدني. هو بساطة العقل الساميّ الفظيعة التي تقلص دماغ الإنسان وتغلقه دون أية فكرة لطيفة ودون كل إحساس رقيق ثم دون كل بحث عقلاني ليواجهه بالتحصيل الحاصل الأزلي: الإله هو الإله."

المراجع[عدل]