داء المبيضات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مستعمرات المبيضات ظاهرة على طبق الزرع

داء المبيضات أو السفاد (باللاتينية: Candidiasis) هو عدوى فطرية يسببها فطر المبيضة البيضاء بشكل خاص أو أي من فطور عائلة جنس المبيضات السفيديات، تسبب هذه الفطور عدوى مختلفة تتراوح ما بين عدوى سطحية مقتصرة على الجلد إلى عدوى مجموعية تهدد حياة المصاب. فقد يحدث وجود المبيضات في الدم (باللاتينية: Candidemia) لدى المرضى ممن لديهم عوز مناعي كمرضى الإيدز والسرطان ومن خضعوا لعمليات نقل أعضاء.

توجد خمائر المبيضات على سطح الجلد والأغشية المخاطية بشكل طبيعي ويحد جهاز المناعة من نموها غير المنظم الذي قد يسبب الداء، كما أن بكتيريا النبيت الموجودة على سطح الجسم تمنع انتشار مبيضة البيضاء، تسبب العدوى السطحية للمبيضات الالتهاب في الجلد والأغشية المخاطية المصابة، وهي عدوى شائعة لدى البشر [1][2] خاصة لدى النساء حيث تصيب المهبل على وجه الخصوص. تصنف عدوى المبيضات بشكل عام على أنها عدوى انتهازية إلا أنها قد تحدث كجزء من متلأزمات مختلفة في أسبابها ومآلها.

الأعراض والصورة السريرية[عدل]

معظم حالات عدوى المبيضات محصورة حيث تصيب الجلد والأغشية المخاطية، وتنحصر أعراضها على الحكة والاحمرار، بالرغم من أن الأعرض قد تكون شديدة وقاتلة لدى فئة معينة من المرضى (المصابين بالعوز المناعي)، تصيب العدوى لدى المعوزين مناعيا كلاً من التجويف الفموي والبلعوم والمريء والجهاز الهضمي والمجاري البولية بالإضافة للأعضاء التناسلية، كما يمكن أن تتفاقم إلى حد وجود المبيضات في الدم أو القلب أو الدماغ.

يمكن أن يظهر داء المبيضات لدى النساء في المهبل بعد التداوي (الخاطئ أو المستمر لفترة طويلة) بالمضادات الحيوية. وعادة مايزول بعد وقف التداوي بفترة قصيرة.

يظهر عادةً مرض القلاع عند الأطفال الرضع. لا تعتبر هذه الحالة غير طبيعية عند الرضع ما لم تستمر لفترة أطول من بضعة أسابيع.[3]

التشخيص[عدل]

عينة ميكروسكوبية تظهر وجود فطور المبيضات

يعتمد المختصون أحد الطريقتين الآتيتين في تشخيص داء المبيضات، الطريقتان هما:

  • الزرع.
  • الفحص الميكروسكوبي للعينة.

الفحص الميكروسكوبي للعينة[عدل]

يتم فحص المسحة المأخوذة (العينة) تحت الميكروسكوب البؤري بعد معالجتها بمحلول هيدروكسيد البوتاسيوم 10% وتثبيتها على الشريحة. يقوم محلول هيدروكسيد البوتاسيوم بتحليل خلايا الجلد تاركا خلايا المبيضة مما يسمح برؤية الخيطان الكاذبة النامية من خلايا الخميرة بوضوح، وهو المشهد المميز للمبيضة.

الزرع[عدل]

يتم أخذ مسحة من المنطقة المصابة بداء المبيضات، ويتم دهنها على طبق الزرع ويحضن على حرارة 37 درجة مئوية لعدة أيام، ويكن من لون وشكل طريقة نمو المستعمرات أن تساعد على التعرف على الكائن الحي الموجود في المنطقة المصابة. هذه الطريقة أقل استعمالاً من الفصح الميكروسكوبي نظراً إلى أنها تستغرق وقتاً طويلاً كما أنها حساسة جداً ويمكن للعينة أن تتلوث مما يجعلها غير مفيدة في التشخيص.

العلاج بالادويه[عدل]

يمكن للتداوي (الخاطئ أو المستمر لفترة طويلة) بالمضادات الحيوية أن يساهم في حدوث داء المبيضات لدى الأشخاص الأصحاء. وعادة مايزول المرض تلقائياً بعد وقف التداوي بفترة قصيرة. وتستخدم عادة الأدوية المضادة للفطور في علاج داء المبيضات. وأهم الأدوية المضادة للفطور المستخدمة:

  • الكلوتريمازول الموضعي clotrimazole
  • نيستاتين موضعي nystatin
  • فلوكونازول موضعي fluconazole
  • كيتوكونازول ketoconazole

ورد أن التداوي بجرعة واحدة من الفلوكونازول 150 ملغ كانت شافيه لـ90 % من الحالات.[4]

العلاج بالاعشاب الطبيعيه[عدل]

يفضل بعض الاطباء علاج داء المبيضات الغير حاد أو البسيط بالنباتات التي اثبتت فاعليتها وكذلك عن طريق حميه تسمى حمية الكانديدا ومن أشهر هذه النباتات

1- الصبار

2-الثوم

3-مردكوش

4-Caprylic acid

5-زنباع أو الجريب فروت

6- اوراق زيتون

7-القرنفل

مراجع[عدل]

  1. ^ Fidel PL (2002). "Immunity to Candida". Oral Dis. 8: 69–75. doi:10.1034/j.1601-0825.2002.00015.x. PMID 12164664. 
  2. ^ Pappas PG (2006). "Invasive candidiasis". Infect. Dis. Clin. North Am. 20 (3): 485–506. doi:10.1016/j.idc.2006.07.004. PMID 16984866. 
  3. ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmedhealth/PMH0001650/
  4. ^ Moosa MY, Sobel JD, Elhalis H, Du W, Akins RA (2004). "Fungicidal activity of fluconazole against Candida albicans in a synthetic vagina-simulative medium". Antimicrob. Agents Chemother. 48 (1): 161–7. doi:10.1128/AAC.48.1.161-167.2004. PMID 14693534.