العلاقات الإسرائيلية البحرينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات الإسرائيلية البحرينية
البحرين إسرائيل
Bahrain Israel Locator.png

السفارات
لا توجد سفارة للبحرين في إسرائيل
لا توجد سفارة لإسرائيل في البحرين
الحدود
لا توجد حدود برية مشتركة

العلاقات الإسرائيلية البحرينية لا توجد علاقات ديبلوماسية بين دولة إسرائيل و مملكة البحرين. و العلاقات الإسرائيلية البحرينية عادة ما تكون متوترة والدولتين ليس لديهما علاقات دبلوماسية رسمية و تبادل تجاري و إقتصادي. مثل بقية دول شبه الجزيرة العربية فإن مملكة البحرين لا تعترف بدولة إسرائيل وتدعم تقليديا إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.[1]

التاريخ[عدل]

كان أول وفد رسمي إسرائيلي قام بزيارة البحرين في أواخر سبتمبر 1994.

في أكتوبر 2007 عقد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة اجتماعا مع اللجنة اليهودية الأمريكية حيث قال "يجب على اللاجئين الفلسطينيين العودة إلى فلسطين". في الشهر نفسه من خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة وقال أنه التقى بعد ذلك وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني حيث لاقى انتقادات شديدة من مجلس النواب البحريني.

في 16 يناير 2009 نقلت صحيفة القدس العربي عن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التقيا قبل نحو شهر بشكل سري في نيويورك ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة. أضافت الصحيفة: "أشار المراسل السياسي للصحيفة ايتمار آيخنر استنادا إلى مصادر مطلعة وموثوقة في تل أبيب إلى أن هذا اللقاء هو الأرفع مستوى الذي يتم بين شخصيات إسرائيلية وبحرينية مضيفا أنه في الفترة ذاتها التقت ليفني في نيويورك نظيرها العماني. هذه اللقاءات تندرج ضمن ما سمته النشاط الدبلوماسي الهادئ الذي تقوم به الدولة العبرية في عدد من دول شبه الجزيرة العربية التي ترفض الإعتراف بدولة إسرائيل و لا إقامة علاقات دبلوماسية معها قبل تأسيس دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".

وكان ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة التقى بيريز في الأمم المتحدة كما سبق للمسؤول الإسرائيلي يوسي بيلين أن زار المنامة على رأس وفد إسرائيلي وكان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة دعا إلى إقامة منظمة إقليمية تضم الدول العربية وإسرائيل وإيران وتركيا مشددا على أن هذه المنظمة يجب أن تضم الجميع وأن تتجاوز الأعراق والأديان.[2]

ويكيليكس[عدل]

في عام 2011 وسط الاحتجاجات كشفت برقيات ويكيليكس نشرتها صحيفة هاآرتس بعض العلاقات الخفية بين المسؤولين البحرينيين والإسرائيليين. في لقاء مع سفير الولايات المتحدة في فبراير 2005 تفاخر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حول وجود اتصال مع وكالة الاستخبارات الوطنية الإسرائيلية الموساد. أشار إلى أن البحرين مستعدة لتطوير العلاقات في المجالات الأخرى أيضا. يقال أن الملك أعطى أوامر بأن التصريحات الرسمية لا تستخدم عبارات مثل العدو والكيان الصهيوني عند الإشارة إلى إسرائيل بعد الآن. ومع ذلك رفض فكرة وجود علاقات تجارية قائلا أنه من المبكر جدا سوف يتم تأجيلها حتى إقامة دولة فلسطين المستقلة.[3]

طالع أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ عاهل البلاد يستقبل الرئيس الفلسطيني
  2. ^ صحف: ملك البحرين التقى بيريز سرا والسحر ينتشر بالأردن نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ يوسي ميلمان (8 April 2011). "Haaretz Wikileaks exclusive / Bahrain King boasted of intelligence ties with Israel". Haaretz. تمت أرشفته من الأصل في 14 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2012.