ظهير بن رافع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ظهير بن رافع
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة ظهير بن رافع
مكان الميلاد المدينة المنورة
الزوجة فاطمة بنت بشر
أبناء أسيد
عَمِيرَة
عبد الرحمن
الأم كلثوم بنت عَمرو بن كعب
أقرباء عم رافع بن خديج
الحياة العملية
الطبقة صحابة
النسب الأنصاري الأوسي
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب غزوة أحد

ظهير بن رافع صحابي من الأنصار، شهد العقبة الثانية وبايع النبي بها، ولم يشهد غزوة بدر، وشهد غزوة أحد وما بعدها من المشاهد هو وأخوه مظهر بن رافع، هو عم رافع بن خديج ووالد أسيد بن ظهير، روى عنه الحديث رافع بن خديج.[1]

نسبه[عدل]

هو أبو رافع الأنصاري ظُهَيْرُ بنُ رَافِع بن عَدِيّ بن زَيْد بن جُشَم بن حارثة بن الحارث بن الخَزْرج بن عَمْرو، وهو النَّبيت بن مالك بن الأَوس الأَنصاري الأَوسي، أمه كلثوم بنت عَمرو بن كعب بن عَبْس بن حَرام بن جُندَب مِن بني عدي بن النجار، وَلَدَ ظُهَير بن رافع: أسيدًا وعَمِيرَةَ وأمهما فاطمة بنت بشر بن عدي، وعبد الرحمن لا عَقِبَ له، وأمه أم ولد.[2]

سيرته[عدل]

شهد ظهير العقبَة الثّانية،[3] وبايع النبيَّ، ولم يشهد بدرًا، وشهد أُحدًا، وما بعدها من المشاهد، هو وأخوه مُظهر بن رافع، روى الحديث، فقد وقع ذكره في حديث المخابرة عند أبي داود من طريق مجاهد عن ابن رافع بن خَدِيج،[4] فعن رافع بن خديج، عن عمه ظهير بن رافع، قال: «نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أمر كان لنا نافعًا، دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "ما تصنعون بمحاقلكم؟ قلت: نكريها على الربع والثمن. فقال: "لا تفعلوا، أو ازرعوها، أو أمسكوها". قلت: سمعا وطاعة.»[5]

المراجع[عدل]