يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عثمان الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2005)
Osmanli-nisani.svg عثمان الثالث
صورة معبرة عن عثمان الثالث
صورة معبرة عن عثمان الثالث

عهد دور جمود الدولة العثمانية
اللقب السلطان
لقب2 خليفة المسلمين
ألقاب أخرى صوفو (الوّرِع، الصوفي)
ولادة 2/3 يناير 1699
وفاة 30 أكتوبر 1757
العقيدة مسلم سني
الحكم
التتويج 1755
العائلة الحاكمة آل عثمان
السلالة الملكية العثمانية
Fleche-defaut-droite.png محمود الأول
مصطفى الثالث Fleche-defaut-gauche.png
العائلة
الأب مصطفى الثاني
الأم شاه سوار سُلطان
تصغيرnail

السلطان عثمان الثالث بن مصطفى الثاني بن محمد الرابع بن إبراهيم الأول بن أحمد الأول بن محمد الثالث بن مراد الثالث بن سليم الثاني بن سليمان القانوني بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول جلبي بن بايزيد الأول بن مراد الأول بن أورخان غازي بن عثمان بن أرطغل.

أخ السلطان محمود الأول (1110 هـ -3/2 يناير 1699 - 1170 هـ 30 أكتوبر 1757). أحد سلاطين الدولة العثمانية. تولى الخلافة بعد موت أخيه السلطان محمود الأول، وكان عمره وقتئذ يزيد على السادسة والخمسين، وعين محمد راغب باشا مكانه، فكان عونًا له. يقال أن الخليفة عثمان كان يسير متنكرًا في الليل، ويطلع على أحوال الرعية فقتل الصدر الاعظم علي باشا لشكوى السكان من تصرفاته و سار على عمل الإصلاح كما اغلق خمارات اسطنبول و طرد الموسيقيين من القصر و منع كل ما يخالف شريعة الله و و لقبه صوفو اي الورع الصوفي .تصوفه ادى بصورةغير مباشرة الى مقاربة سلبية في العقل الجمعي الشرق اسلامي بين استحسان التغريب وحقيقةان العودة للجذور تخلف ذلك ان الاسلام لايعارض في الواقع العلم و التطور ذلك انه راس الشرق كله و قدوته العليا كونه خليفة خلفاء رسول الله صلى الله عليه و سلم . كان اكثر السلاطين غموضا توفى عام 1757 و هو في 58 من العمر و لم ينجب اولاد.

مصادر[عدل]

  • إسلام أون لاين.
→ سبقه
محمود الأول
سلاطين عثمانيون
خلفه ←
مصطفى الثالث
Turkishflag.png
هذه بذرة مقالة عن شخصية تركية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.