قوراية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قوراية
Gouraya.JPG
ميناء قوراية

Dz - 42-14 - Gouraya - Wilaya de Tipaza map.svg
خريطة البلدية

إحداثيات: 36°34′00″N 1°54′00″E / 36.56666667°N 1.9°E / 36.56666667; 1.9  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد  الجزائر
ولاية ولاية تيبازة
دائرة دائرة قوراية
عدد السكان (2008[1])
 • المجموع 20٬144
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 42135
رمز جيونيمز 2495921  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي www.gouraya.keuf.net


قوراية أو إيوراين هي بلدية ساحلية تقع غربي ولاية تيبازة بنحو 60 كيلومترا، و تبعد 120 كيلومترا عن الجزائر العاصمة. مدينة قوراية معروفة بجمال شواطئها ، مينائها و دفء سكانها الأمازيغ الذي يتكلم أغلبهم باللّغة الأمازيغية (اللّهجة الشلحية).

أصل الاسم قوراية[عدل]

أصل هذه التسمية يعود إلى القديم وهي كلمة أمازيغية وهي إيوراين والتي تعني اتباع القمر واصبح يطلق عليها في يومنا هذا بإسم قوراية نظرا لعملية التعريب و في العهد الاسلامي كانت تسمى - برشك - وقد ذكرها العديد من المؤرخين في مؤلفاتهم واقام بها الأندلسيون بعدما وجدوها خاوية على عروشها. ويقال أنه كان يطلق عليها اسم "عدّالة" .

أعلام[عدل]

من الاعلام الذين اشتهروا في هذه المنطقة[2]:

  • عبدالرحمن أبو زيد بن الإمام

تاريخ[عدل]

الفينيقيون، الملاحون الكبار، والتجار رسو في كثير من الأحيان في قوراية الذي كان نوعا من المحطة التجارية للمقايضة و التبادل السلع. تظهر آثار ميناء في المخرج الغربي للمدينة تكوين نموذجي إلى حد ما في تلك الفترة. كما كشفت أعمال التنقيب التي أجريت في السبعينيات، أثناء بناء الملعب، عن أطلال وقطع أثرية نموذجية في تلك الفترة. وكان لهذه المحطة التجارية ممثل دائم للفينيقيين، الذين تعلموا التحدث باللغة المحلية والذين سموا سكان قوراية بـ "إيوراين".

مراجع[عدل]

  1. ^ بي دي إف Recensement 2008 de la population algérienne, wilaya de Tipaza, sur le site de l'ONS. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ كتاب معجم أعلام الجزائر من صدر الإسلام حتى الوقت الحاضر


Flag and map of Algeria.svg
هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في الجزائر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.