ليو فرادكار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليو فرادكار
(بالأيرلندية: Leo Varadkar تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Leo Varadkar 2016.jpg

رئيس وزراء إيرلندا
الرئيس مايكل دانييل هيجينز
Fleche-defaut-droite-gris-32.png إندا كيني
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الصحة
الرئيس مايكل دانييل هيجينز
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جيمس رالي
سيمون هاريس Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير النقل والسياحة والرياضة
الرئيس مايكل دانييل هيجينز
Fleche-defaut-droite-gris-32.png بات كاري
باسكال دونوهو Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 18 يناير 1979 (العمر 39 سنة)
دبلن -  جمهورية أيرلندا
الجنسية أيرلندية
الحزب فاين جايل
الشريك ماثيو باريت (منذ 2015)
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الثالوث في دبلن  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي طب  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
ليو فرادكار
رئيس وزراء أيرلندا

ليو فرادكار (بالأيرلندية: Leo Varadkar) (ولد في 18 يناير 1979 في دبلن) هو سياسي أيرلندي يشغل منصب رئيس وزراء إيرلندا، ووزير الدفاع وقائد حزب فاين جايل منذ يونيو عام 2017. وهو نائب في البرلمان عن دائرة دبلن الغربية الانتخابية منذ عام 2007. وقد شغل سابقًا منصب وزير الحماية الاجتماعية من عام 2016 إلى 2017، ووزير الصحة من 2014 إلى 2016 ووزير النقل والسياحة والرياضة من 2011 إلى 2014.[1]

ولد فارادكار في دبلن ودرس الطب في كلية الثالوث في دبلن. قضى عدة سنوات كطبيب غير استشاري قبل قبوله كطبيب عام في سنة 2010. وفي عام 2004، تم اختياره في مجلس مقاطعة فينغال وعمل نائباً لرئيس البلدية، قبل انتخابه في البرلمان الأيرلندي في عام 2007.

كان عمره 38 سنة عند انتخاب رئيساً لوزراء أيرلندا، وأصبح أصغر شخص يتولى المنصب.[2] خلال إستفتاء زواج المثليين لعام 2015، أصبح أول وزير حكومي إيرلندي يعلن عن كونه مثلي الجنس. وهو أول رئيس حكومة في أيرلندا ورابع رئيس حكومة في العالم في العصر الحديث يعلن عن كونه مثلي الجنس (بعد رئيسة وزراء آيسلندا السابقة من 2009 إلى 2013 يوهانا سيغورذاردوتير ورئيس وزراء بلجيكا السابق من 2011 الى 2014 إليو دي روبو ورئيس وزراء لكسمبورغ الحالي منذ سنة 2013 كزافييه بيتل).[3]

النشأة والدراسة[عدل]

ولد في 18 كانون الثاني / يناير 1979 ، في دبلن. فارادكار هو الطفل الثالث والولد الوحيد لكل من أشوك ومريام فارادكار. ولد والده في مومباي، الهند، وانتقل إلى المملكة المتحدة في الستينات، للعمل كطبيب.[4] ولدت أمه في دونجارفان، مقاطعة وترفورد، والتقت بزوجها المستقبلي أثناء عملها كممرضة في سلاو (باركشير).[5] تزوجا في المملكة المتحدة، في عام 1971،[6] ثم عاشت في ليستر، حيث ولدت أكبر أبنائهم الثلاثة ، صوفي. انتقلت العائلة إلى الهند ، قبل أن تستقر في دبلن في عام 1973، حيث ولد طفلتهما الثانية، سونيا.

وافق والدا فارادكار على تربية ابنهما، المولود لأب هندوسي وأم كاثوليكية، في العقيدة الكاثوليكية.[7] تلقى تعليمه في مدرسة سانت فرانسيس كزافييه الوطنية، بلانشاردزتاون. وقد تم تعليمه الثانوي في مستشفى الملك في بالمرستاون، وهي مدرسة داخلية تديرها كنيسة أيرلندا.

خلال دراسته الثانوية، انضم إلى الجناح الشبابي لحزب فاين جايل. تم قبوله في كلية الثالوث في دبلن حيث درس القانون لفترة وجيزة. وتحول لاحقا إلى دراسة الطب. كان ناشطا في الجناح الشبابي لحزب فاين جايل بالجامعة وشغل منصب نائب رئيس شباب حزب الشعب الأوروبي، وهو الجناح الشبابي التابع لحزب الشعب الأوروبي ، والذي كان حزب فاين جايل عضوًا فيه.[8]

تخرج من مدرسة الطب في عام 2003 ، بعد أن أكمل فترة تدريبه في مستشفى KEM في مومباي.[9] قضى عدة سنوات كطبيب غير استشاري في مستشفى سانت جيمس ومستشفى كونولي قبل قبوله كطبيب عام في سنة 2010.[10]

الحياة السياسية[عدل]

مجلس مقاطعة فينغال: 2003-2007[عدل]

كان فرادكار يبلغ من العمر عشرين عاما وطالب في السنة الثانية في الطب عندما ترشح ولكنه فشل في انتخابات المحلية عام 1999 في منطقة مولهودارت. تم اختيار فرادكار في مجلس مقاطعة فينغال في عام 2003. في الانتخابات المحلية لعام 2004، حصل على أعلى تصويت من حيث الأفضلية في البلاد بـ 4،894 صوتًا وتم انتخابه في أول دورة.[11]

البرلمان الأيرلندي: 2007 - حتى الآن[عدل]

تم انتخاب فرادكار في البرلمان الأيرلندي في الانتخابات العامة لعام 2007.[12] ثم عينه زعيم المعارضة إندا كيني في المقعد الأمامي كمتحدث باسم المشاريع والتجارة والتوظيف حتى تعديل عام 2010، الذي أصبح بعده متحدثًا رسميًا في مجال الاتصالات والطاقة والموارد الطبيعية.[13] في الانتخابات العامة لعام 2011 ، أعيد انتخاب فارادكار إلى البرلمان الأيرلندي، مع 8،359 صوتًا من الأفضلية الأولى (19.7٪ من الأصوات في دائرة انتخابية مؤلفة من 4 مقاعد)

وزير النقل والسياحة والرياضة: 2011-2014[عدل]

عندما شكل حزب فاين جايل حكومة ائتلافية مع حزب العمال، عين فرادكار وزيرا للنقل والسياحة والرياضة في 9 مارس 2011.[14] واعتبر هذا تعيينا مفاجئًا، حيث لم يكن فارادكار معروفًا بكونه من عشاق الرياضة. قال إنه بينما كان يعرف "الكثير من الحقائق ... أنا لا أعزف الرياضة"."[15]

في مايو / أيار 2011، اقترح فرادكار أن أيرلندا "من غير المرجح" استئناف الاقتراض في عام 2012 وقد تحتاج إلى خطة إنقاذ ثانية، مما تسبب في توتر في الأسواق الدولية حول مصداقية أيرلندا..[16][17] أعرب كل من العديد من زملائه في الحكومة والبنك المركزي الأوروبي عن استيائهم من صراحة فرادكار.[18][19] كرر تاوسيتش إندا كيني خط الحكومة الأيرلندية، أن الدولة لن تحتاج إلى المزيد من الإنقاذ من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وقال أنه حذر جميع الوزراء من خلق قلق في الاقتصاد علانية.[20][21] وقال فارادكار أن رد الفعل على القصة كان سيئا ولكنه لم يتم اقتباسه بشكل خاطئ.[22] وصفت صحيفة "هيرالد نيوز" الأيرلندية الوزير فرادكار "بالحماقة" عدة مرات.[23][24]

وزير الصحة: ​​2014-2016[عدل]

فارادكار عند افتتاح وحدة في مستشفى كونولي في يوليو 2014

في تعديل وزاري في يوليو 2014 ، أصبح فارادكار وزيرا للصحة.[25][26]

تمت إعادة إنتخابه في البرلمان الأيرلندي في الانتخابات العامة في فبراير 2016. احتفظ بمنصبه كووير للصحة حتى مايو 2016، بسبب التأخير في تشكيل الحكومة. في واحدة من آخر قراراته كوزير للصحة، قام فرادكار بخفض 12 مليون يورو من مجموع 35 مليون يورو المخصصة لميزانية تلك السنة لرعاية الصحة العقلية، حيث أخبر البرلمان أن خفض الميزانية "ضروري حيث يمكن استخدام التمويل بشكل أفضل في مكان آخر."[27]

وزير الحماية الاجتماعية: 2016-2017[عدل]

في 6 مايو 2016، بعد انتهاء محادثات تشكيل الحكومة، عين فرادكار من قبل إندا كيني كوزير للحماية الاجتماعية.[28] خلال فترة وجوده في الوزارة ، أطلق حملة ضد الاحتيال في مجال الرعاية الاجتماعية.[29]

رئيس وزراء أيرلندا و زعيم حزب فاين جايل: 2017 - الآن[عدل]

في 2 يونيو 2017 ، تم انتخاب فارادكار زعيمًا لحزب فاين جايل، بفوزه على سيمون كوفيني.[30] على الرغم من أن كوفيني حظي بدعم عدد من أعضاء الحزب اكثر من فرادكار، إلا أن المجمع الانتخابي كان أكثر ترجيحاً لأصوات نواب البرلمان في الحزب الذين يدعمون بشدة فرادكار.[31]

ومثل إندا كيني، اعتمد فرادكار على دعم المستقلين وامتناع نواب البرلمان من حزب "فيانا فيل" عن دعم رئاسته للوزراء. في 14 يونيو 2017، تم تعيينه رئيسا للوزراء في تصويت 57-50 مع امتناع 47 عن التصويت.[32] لقد أصبح أول رئيس وزراء مثلي الجنس في أيرلندا، وكذلك أصغرهم سنا. ولكنه ليس أصغر رئيس حكومة في الجمهورية الإيرلندية، إذ كان كل من إيمون دي فاليرا ومايكل كولينز (سياسي أيرلندي) أصغر سنا عند تولي منصب رئيس الحكومة. فرداكار أيضا أول رئيس حكومة أيرلندية من أصل نصف هندي.[33] وكانت هذه المرة الأولى التي يخلف فيها شخص من حزب فاين جايل شخصا آخر من نفس الحزب لمنصب تاوسيتش.

كان أول عمل لـفرادكار كتاوسيتش الإعلان عن استفتاء حول الإجهاض في 2018. وقال إن الحكومة ستضع خريطة طريق لكيفية تحقيق اقتصاد يعتمد على خفض الكربون. [34]

أوشكت حكومته عاى الإنهيار تقريبا نتيجة لفضيحة كانت نائبة رئيس الوزراء فرانسيس فيتزجيرالد مشاركة فيها. هدد حزب فيانا فيل، الذي كان في اتفاق الثقة والموارد مع حزب فاين جايل، بتصويت لحجب الثقة في نائبة رئيسة الوزراء فيتزجيرالد. كان من الممكن أن يؤدي هذا الإجراء إلى انهيار الحكومة وحدوث انتخابات عامة. على الرغم من أيام من الجمود، تم تجنب الأزمة، بعد استقالة فيتزجيرالد من الحكومة لمنع الانتخابات، التي لم ترغب في معظم البلاد بسبب احتمال تعطيلها للموقف الايرلندي في مفاوضات انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. بعد ذلك بوقت قصير، عين فرادكار منافسًه السابقً فيرئاسة حزب فاين جايل ووزير الخارجية والتجارة سيمون كوفيني في منصب نائبه، وعين هيذر همفريز وزيرة للأعمال والمشاريع والابتكار وجوسيفا ماديجان كوزير للثقافة والتراث في تعديل وزاري صغير .

بعد فترة قصيرة من أزمة فيتزجيرالد، تم التوصل إلى طريق مسدود في محادثات انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، حيث اعترضت زعيمة حزب التوحد الديمقراطي أرلين فوستر على اتفاق بين فرادكار، رئيسة الوزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. منع هذا التوصل إلى اتفاق مع اقتراب الموعد النهائي. وصرح فرادكار بأنه "فوجئ" و "أصيب بخيبة أمل" في عدم تمكن المملكة المتحدة من التوصل إلى اتفاق. ومع ذلك، في وقت لاحق من هذا الأسبوع تم التوصل إلى اتفاق بالإجماع. أفاد فرادكار أنه تلقى ضمانات من المملكة المتحدة لن يكون هناك حدود صعبة بين ايرلندا وايرلندا الشمالية. وقال في وقت لاحق إنه وحكومته "حققوا كل ما سعوا لتحقيقه" خلال المحادثات قبل أن يقتبس عن رئيس الوزراء البريطاني السابق وينستون تشرشل بقوله "هذه ليست النهاية ، هذه نهاية البداية". أظهرت إستطلاعات للرأي اجري خلال هذه الأيام، فرادكار نسبة موافقة تبلغ 53٪، وهي أعلى نسبة لأي تاوسيتش منذ عام 2011، وأظهرت حزب فاين جايل بفارق 11 نقطة عن حزب فيانا فيل، وكانت نسبة الرضا عن الحكومة أيضًا عند 41٪، وهو أعلى معدل منذ ما يقرب من 10 سنوات.[35] زعم كاتب العمود الايرلندي "بات ليهي" أن فارادكار قد انتهى عام 2017 "على مستوى عال"، وأطلقت عليه جريدة " أيريش سنتر" الأيرلندية "أفضل ساعة للتاوسيتش".[36][37] في يناير 2018، وصلت نسبة موافقته إلى 60٪، وهو أعلى مستوى لأي تاوسيتش في العشر سنوات الماضية. [38]

في يناير 2018، أعلن أن الاستفتاء على إلغاء التعديل الثامن لأيرلندا الذي يمنع أي تحرير لقوانين الإجهاض المقيدة سيجري في مايو. إذا تم تمريره، فإنه سيسمح للحكومة بإدخال تشريع جديد. وقد اقترح أن يُسمح للنساء بالوصول غير المقيد إلى الإجهاض حتى 12 أسبوعًا، مع وجود استثناءات إذا كانت حياة الأم في خطر حتى ستة أشهر. وقال فرادكار إنه سيحارب من أجل تحرير القوانين، قائلاً إن عقله قد تغير بعد مراجعة قضية خلال فترة عمله كوزير للصحة.[39] تم في مايو تمرير الاستفتاء بأغلبية ساحقة.

الحياة الشخصية[عدل]

فرادكار هو أول زعيم حكومة أيرلندي من أصل هندي حيث ولِدَ والده آشوك في الهند وانتقل إلى أيرلندا خلال ستينيات القرن العشرين،[40] وقد زار ليو فرادكار الهند في عدد من المناسبات. أكمل تدريبه الطبي في مستشفى KEM في مدينة مومباي حيث ترعرع والده خلال طفولته. وفقاً لعائلة فرادكار الهندية، فهو مثال على "الهندي العالمي".[41]

أثناء مقابلة مع إذاعة RTÉ في 18 يناير 2015 (يوم عيد ميلاده السادس والثلاثين)، تحدث فرادكار علانية لأول مرة عن كونه مثلي الجنس: "إنه ليس شيئًا يحددني. أنا لستُ سياسيًا نصف هندي، أو سياسي طبيب أو سياسي مثلي الجنس، إنه جزء من هويتي، إنه لا يحددني، أنا افترض أنه جزء من شخصيتي".[42] هذا ما جعله أول وزير مثلي الجنس في أيرلندا.[43] وكان فرادكار من أبرز مناصري استفتاء الزواج من نفس الجنس.[44][45]

كان عمره 38 سنة عند انتخابه رئيس وزراء إيرلندا، وأصبح أصغر شخص يتولى المنصب. وهو أول رئيس حكومة في أيرلندا ورابع رئيس حكومة يعلن عن مثليته في العالم في العصر الحديث (بعد رئيسة وزراء آيسلندا السابقة من 2009 إلى 2013 يوهانا سيغورذاردوتير و رئيس وزراء بلجيكا السابق من 2011 الى 2014 إليو دي روبو ورئيس وزراء لكسمبورغ الحالي منذ سنة 2013 كزافييه بيتل).

يعيش فرداكار منذ سنة 2015 مع شريكه، ماثيو باريت، وهو طبيب في مستشفى جامعة ماتر ميسريكوردياي.[46][47]

مراجع[عدل]

  1. ^ "More 'disappointments than appointments' over cabinet selection – Varadkar". RTE. 8 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. Mr Varadkar, who is on course to be elected taoiseach in the Dáil next Wednesday, ... He described his meetings with Fianna Fáil and Independents yesterday as "fruitful". 
  2. ^ "Leo Varadkar: Born to an Indian father, a historic gay PM for Ireland". Hindustan Times (باللغة الإنجليزية). 3 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
  3. ^ "Ireland appears set to elect first openly gay prime minister". NBC News (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
  4. ^ "Varad village in Maharashtra rejoices as Leo Varadkar is set to be Irish PM". IndianExpress.com. 3 June 2017. 
  5. ^ Henry McDonald (2 June 2017). "Leo Varadkar, gay son of Indian immigrant, to be next Irish PM". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
  6. ^ "Index entry". FreeBMD. ONS. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018. 
  7. ^ Bielenberg، Kim (4 June 2011). "Why Leo, the petulant political puppy, is still happily wagging his tail". Irish Independent. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2017. His father is Hindu and his mother Catholic. When they got married in church they had to get special permission and agree to bring up the children as Catholic. Varadkar once said: "They deliberately decided that if we were to be brought up in a Western country that we would be brought up in the culture of our country. I think it's a sensible thing." 
  8. ^ "The Saturday Interview". The Irish Times. 20 November 2010. 
  9. ^ "Ireland's new Prime Minister Leo Varadkar is a 'real global Indian', says family back home - Firstpost". www.firstpost.com. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2018. 
  10. ^ "Leo Varadkar | Biography & Facts". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
  11. ^ "Leo Varadkar". ElectionsIreland.org. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2009. 
  12. ^ "Mr. Leo Varadkar". Oireachtas Members Database. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2009. 
  13. ^ Bardon، Sarah (3 June 2017). "Profile: Leo Varadkar (FG)". The Irish Times. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2017. 
  14. ^ "Noonan named as new Finance Minister". RTÉ News. 9 March 2011. 
  15. ^ Sheahan، Fionnan (15 September 2011). "'True blue' Varadkar gets red card as Dáil officials flag problem". Irish Independent. 
  16. ^ "To borrow a phrase, Minister". The Irish Times. 1 June 2011. 
  17. ^ Bartha، Emese؛ Quinn، Eamon (30 May 2011). "Bond Auctions Test Contagion Fears". وول ستريت جورنال. 
  18. ^ Collins، Stephen؛ Beesley، Arthur (31 May 2011). "Cabinet colleagues angered at Varadkar bailout view". The Irish Times. 
  19. ^ Noonan، Laura (10 June 2011). "Trichet talks 'verbal discipline' after Leo's gaffe". Irish Independent. 
  20. ^ O'Regan، Michael؛ O'Halloran، Marie (31 May 2011). "State 'won't require' second bailout". The Irish Times. 
  21. ^ Sheahan، Fionnan؛ Kelpie، Colm (1 June 2011). "Kenny lays down law to ministers after Varadkar's gaffe on bailout". Irish Independent. 
  22. ^ "Bailout comments were 'hyped up' – Varadkar". RTÉ News. 2 June 2011. 
  23. ^ "New gaffe is just one of a growing list". Evening Herald. 30 May 2011. 
  24. ^ "Leo won't become king of the political jungle with his roaring gaffes". Evening Herald. 5 September 2008. 
  25. ^ "Taoiseach announces new Cabinet". RTÉ News. 11 July 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2014. 
  26. ^ Kelly، Fiach (11 July 2014). "Leo Varadkar to replace Reilly as Minister for Health". The Irish Times. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2014. 
  27. ^ McKeowen، Michael (27 April 2016). "Varadkar: 'Mental health funding cuts were not supposed to happen but they are necessary as the funding could be better used elsewhere'". تمت أرشفته من الأصل في 7 May 2016. 
  28. ^ Leo Varadkar insists new ministry is not a demotion نسخة محفوظة 8 May 2016 على موقع واي باك مشين., ديلي ميرور, 7 May 2016
  29. ^ McDermott، Stephen (11 June 2017). "The Government saved THIS much investigating dole fraud in Dublin". dublinlive. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
  30. ^ "Varadkar 'delighted and humbled' by election result". RTÉ.ie. 2 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017. 
  31. ^ "Results of the combined votes cast by the Electoral College. #FGLE17". Twitter. 2 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2017. 
  32. ^ "Leo Varadkar elected as Republic of Ireland's taoiseach". BBC News. 14 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2017. 
  33. ^ McDonald، Henry (3 June 2017). "Leo Varadkar, gay son of Indian immigrant, to be next Irish PM". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2017. 
  34. ^ "Abortion referendum to be held next year, Varadkar says". Irish Times. 
  35. ^ "Fine Gael support surges on back of Brexit row". The Irish Times. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2018. 
  36. ^ "Pat Leahy: Varadkar ends 2017 on a high thanks to Brexit talks". Irishtimes.com. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2018. 
  37. ^ "Finest hour for Taoiseach Varadkar over Brexit border issue". Irishcentral.com. 9 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2018. 
  38. ^ Loscher, Damian (25 January 2018). "Leo Varadkar's popularity rating grows to Bertie Ahern proportions". Irish Times. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  39. ^ Murray، Shona؛ Doyle، Kevin (29 January 2018). "Leo Varadkar reveals abortion referendum will be held in May". Independent.ie. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  40. ^ ELeathanach 266, (بالأيرلندية) 6 يونيو 2017
  41. ^ "Ireland's new Prime Minister Leo Varadkar is a 'real global Indian', says family back home - Firstpost". www.firstpost.com. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2018. 
  42. ^ "Leo Varadkar: 'I am a gay man', Minister says". The Irish Times. 18 January 2015. تمت أرشفته من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015. 
  43. ^ "Irish Cabinet member tells nation he's gay, becomes Ireland's 1st openly gay government minister". Fox News Channel. 
  44. ^ "Leo Varadkar: 'I wanted to be an equal citizen . . . and today I am'". The Irish Times. 
  45. ^ Nial O'Connor (23 May 2015). "10 factors behind the 'Yes' side's victory". The Irish Independent. 
  46. ^ "Meet the dashing doctor boyfriend supporting Leo Varadkar in his Fine Gael leadership bid". The Independent. 21 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2017. 
  47. ^ Barton، Sarah (17 May 2017). "Fine Gael leadership race: Leo Varadkar". The Irish Times. تمت أرشفته من الأصل في 08 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2017.