ذهان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ذهان
Psychosis
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 F20- F29[1]
وراثة مندلية بشرية 603342
مدلاين بلس 001553


الذهان (بالإنجليزية: Psychosis) هو مصطلح طبي نفسي للحالات العقلية التي يحدث فيها خلل ضمن إحدى مكونات عملية التفكير المنطقي rational thought والإدراك الحسي. الأشخاص الذين يعانون من الذهان قد يتعرضون لنوبات هلوسة hallucinations، والتمسك بمعتقدات توهمية delusional beliefs (مثلا توهمات رهابية paranoid delusions), وقد يتمثلون حالات من تغيير الشخصية مع مظاهر تفكير مفكك. تترافق هذه الحالات غالبا مع انعدام رؤية الطبيعة اللااعتيادية لهذه التصرفات وصعوبات في التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص الآخرين وخلل في أداء المهام اليومية. لذلك كثيرا ما توصف هذه الحالات بانها تدخل في نطاق " فقدان الاتصال مع الواقع ".[2]

الكلمة بالإنكليزية مشتقة من اللغة الاغريقية ومعناها الحالة الغير طبيعية للذهن. وهي تستعمل لتصف خلل في اتصال الإنسان بالواقع المحيط به. المصاب يعاني من احاسيس وهمية ومن افكار وهمية. وأحيانا يتصرف بشكل غريب وقلة تفاعله مع الناس حوله وقلة قدرته على العناية بنفسه والقيام بالاعمال اليومية.

يلعب التغير الكيميائي في المخ دوراً أساسياً في الإصابة بالذهان ، والمواد الكيميائية التي تدور حولها الأبحاث تعرف بـ(دوبامين) و(سيروتونين) وهي متواجدة في أجزاء كثيرة من المخ ، خاصةً في الفص الصدغي . [2] في التدريب الطبي الذهان psychosis يعتبر علامة على المرض غالبا ما يتم مقارنته بالحمى لأن كلا يمكن أن يكون لها أسباب متعددة ليست بادية للعيان.[2]

أعراض الذهان[عدل]

  1. الهلوسة: وهي استلام حسي في غياب محفزات خارجية. ممكن ان تحصل في اي حاسة من الحواس الخمسة، السمع أو النظر أو اللمس أو الذوق أو الشم، ممكن ان تكون بسيطة مثل ان يرى الإنسان اضواء أو الوان أو اصوات، أو ان تكون أكثر تعقيدا اي ان يسمع موسيقى أو يرى اناس أو حيوانات وغيرها.

أهم الهلاوس في الذهان هي الهلوسة السمعية، حيث يسمع المصاب اصوات قد تكون لشخص واحد أو لعدة اشخاص، وقد تتحدث هذه الأصوات عنه أو تتحدث معه، وقد تعلق على ما يفعل وعلى الأغلب تستهزاء منه مما يسبب له التوتر، أو انها تامره بالقيام باعمال معينة قد تكون مؤذية.

  1. الأفكار الوهمية: قد تكون افكار طارئة (تسمى اولية) ليست لها خلفية، وأو افكار ثانوية تكون متاثرة بخلفية الإنسان أو حالته الحالية مثلا معتقداته الدينية.
  2. الخلل في التفكير: يكون التفكير غير مترابط وغير مرتب في كلامه وفي كتابته. وفي الحالات الشديدة يكون الكلام عبارة عن كلمات لا علاقة لها ببعضها تسمى سلطة الكلمات.

كما أنه يكون غير مرتبط بالواقع ، وحكمه على الأمور غير صحيح ، وربما يفتقد البصيرة جزئياً أو كلياً ، وربما تكون هنالك تصرفات غير مقبولة اجتماعياً ، كما أن اضطرابات النوم شائعة بين هؤلاء المرضى . [3][4]

قياس الذهان[عدل]

هناك قائمة اسئلة تسمى The BPRS (Brief Psychiatric Rating Scale) وهي تعدد 18 نوع من الاعراض تنتمي إلى الذهان. حيث يسال الطبيب المريض ويلاحظ تصرفات المريض ويسال عائلته.

الأسباب[عدل]

أسباب الذهان كثيرة جدا. ممكن ان تكون أمراض جسمية أاو أمراض نفسيه أو غيرها.

  1. الذهان الذي يكون نتيجة أمراض جسمية (وليست نفسيه) ولذلك يسمى الذهان الثانوي:

امراض الجهاز العصبي[عدل]

  • اورام الدماغ
  • الخرف من نوع اجسام لوي.
  • التصلب المتعدد.
  • الساركويدوسس.
  • مرض لايم.
  • السفلس (الزهري).
  • مرض الخرف الزهايمر.
  • مرض باركنسون.

خلل في املاح الجسم[عدل]

  • انخفاض أو زيادة الكالسيوم
  • انخفاض أو زيادة الصوديوم
  • انخفاض البوتاسيوم
  • انخفاض أو زيادة المغنيسيوم
  • انخفاض الفوسفات

كذلك: انخفاض سكر الدم، الايدز، الجذام، داء الذئبة الحمامية، الملاريا، امراض في الدماغ، اختلال في الفيتامينات، الاصابة ببعض الفايروسات مثلا الانفلونزا والنكاف.

أمراض نفسية[عدل]

  • المخدرات واساءة استعمال الأدوية مثلا الامفيتامين والكوكائين والكحول.
  • إصابات الدماغ.
  • الفصام (الشيزوفرينيا).
  • ثنائية القطيبن.
  • الاكتئاب الشديد.
  • التوتر الاجتماعي الشديد.
  • قلة النوم
  • صرع معين مثلا من الفص الصدغي للدماغ.
  • التعرض لحوادث مريعة مثلا الحروب أو السجون.
  • توقيف فجائي لبعض الادوية.
  • أثناء الحمل أو بعد الولادة (بسبب تغيرات الهرمونات في الجسم)

مصادر[عدل]

  1. ^ http://apps.who.int/classifications/apps/icd/icd10online/
  2. ^ أ ب ت "Differential Diagnosis of Psychotic Symptoms: Medical "Mimics"". Psychiatric Times. اطلع عليه بتاريخ October 2013. 
  3. ^ Fusar-Poli، P.؛ Deste، G.؛ Smieskova، R.؛ Barlati، S.؛ Yung، AR.؛ Howes، O.؛ Stieglitz، RD.؛ Vita، A.؛ McGuire، P.؛ Borgwardt، S (Jun 2012). "Cognitive functioning in prodromal psychosis: a meta-analysis". Arch Gen Psychiatry 69 (6): 562–71. doi:10.1001/archgenpsychiatry.2011.1592. PMID 22664547. 
  4. ^ Brown، EC.؛ Tas، C.؛ Brüne، M. (Jan 2012). "Potential therapeutic avenues to tackle social cognition problems in schizophrenia". Expert Rev Neurother 12 (1): 71–81. doi:10.1586/ern.11.183. PMID 22149657. 

وصلات خارجية[عدل]