هذه المقالة بحاجة لتهذيب لتتناسب مع  دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

إطلاق الريح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.(سبتمبر 2011)
إطلاق الريح
الاختصاص طب الجهاز الهضمي
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية،  وموسوعة أوتو  تعديل قيمة خاصية وصفها المصدر (P1343) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 R14.2
ت.د.أ.-9 787.3
ن.ف.م.ط. D005414
حيوان الظربان

يُعرّف التطبل[1][2][3] أو امتلاء البطن بالغازات أو غازات الأمعاء أو الضرطة أو الريح طبياً بطرد الغازات من الشرج. تنتج هذه الغازات إما من المعدة أو من الأمعاء، كما يمكن أن يكون مصدرها الهواء الخارجي.

تخرج الغازات عن طريق انقباض عضلات الأمعاء والقولون ومن ثم عبورها من خلال المستقيم، مما يجعلها تتسم برائحة الفضلات. أما الصوت الذي يرافقها عادةً فهو بسبب اهتزاز المصرة الشرجية وانغلاق الإليتين. أما حجم الغاز المخرج وعدد مرات إخراجه فقد تكون شديدة الاختلاف بين الأفراد.

وفي اللغة خروج الغازات من الشرج مع صوت ، فإن خرج الريح دون صوت سموه في العربية الفصحى فساء. وللحيوانات تسمى ضرطة البعير الردام، وضرطة الحمار الحصام، اما العنز إذا ضرط يقال حبق العنز أي ضرط.

يقول المختصون إن كمية الغازات التي ينتجها الجسم أثناء الهضم أكثر بكثير مما يخرجه على شكل خروج ريح ولكن هناك بكتريا حميده تعيش في الأمعاء تمتص لحسن الحظ هذه الغازات، فتقلل من كميتها.

يعد خروج الريح وسيلة دفاع لحيوان الظربان أو السكنك. فإذا شعر بخطر فإنه يطلق الريح التي تقوم بتلويث الجو برائحة مقرفة تمتد إلى ميلين مربعين.

إن الصوت الصادر مع خروج الريح ينتج من جراء ارتجاج عضلة الشرج.

التركيب[عدل]

يمكن تقسيم الغازات لنوعين:

  1. الغازات الخارجية التي تكوّن 90% من الغازات وهي غازات يستنشقها الإنسان من الهواء الخارجي مثل النيتروجين، الأوكسجين، الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون. جميع هذه الغازات عديمة الرائحة.
  2. الغازات الداخلية التي تشكل 10% من الغازات وهي غازات تنتجها بكتيريا تعيش في الجهاز الهضمي بتكافل مع الإنسان. الغاز الداخلي الأساسي هو الميثان وهو غاز عديم الرائحة أيضاً. هنالك مركبات أخرى وهي التي تعطي الضرطة الرائحة مثل حمض البوتيرات وبعض المركبات الكبيريتية الناتجة عن تحليل الزلاليات.

مسببات[عدل]

العديد من الأصناف الغذائية تؤدي إلى تكوين الريح الساخن. الفاصولياء، البصل، العدس، البطاطا الحلوة، الكستناء، الملفوف، القنبيط الأخضر، البروكولي، الخميرة المستعملة في الخبيز، الفول السوداني.

مراجع[عدل]

  1. ^ قاموس المورد، البعلبكي، بيروت، لبنان.<refABC Southern Queensland: "Could skippy stop cows farting and end global warming?" February 3, 2006. Example of error. Although the article doesn't specify whether the methane is released by flatulence or eructation, it appears the headline-writer assumes it's through flatulence. نسخة محفوظة October 14, 2007, على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Medical Dictionary: Flatulent". ميريام وبستر. اطلع عليه بتاريخ August 24, 2015. 
  3. ^ "Flatulence". ميريام وبستر. اطلع عليه بتاريخ August 24, 2015.