تضخم الطحال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
طَحَل
تصوير مقطعي محوسب يظهر فيه طَحَل لدى مريض يعاني من ابيضاض لمفاوي مزمن
تصوير مقطعي محوسب يظهر فيه طَحَل لدى مريض يعاني من ابيضاض لمفاوي مزمن

الاختصاص جراحة عامة  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 Q89.0، R16.1
ت.د.أ.-9 789.2، 759.0
ق.ب.الأمراض 12375
مدلاين بلس 003276
إي ميديسين ped/2139
ن.ف.م.ط. D013163

طَحَل[1] أو تضخّم الطحال[1][2] (بالإنجليزية: Splenomegaly) هو ازدياد حجم الطحال. يقع الطحال في الربع العلوي الأيسر من بطن الإنسان. يعتبر الطحل واحد من أربعة العلامات الأساسية لفرط نشاط الطحال، انخفاض معين في عدد خلايا الدم الجائلة مؤديًا إلى أي مزيج من انخفاض كمية الخلايا المُحبّبة، خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية; استجابة تكاثرية تعويضية في نقي العظم; وقابلية تصحيح هذه العيوب عن طريق استئصال الطحال.

تعريف[عدل]

لا يجب الخلط بين تضخم الطحال وتوحش الطحال، فتضخم الطحال يعني زيادة حجم الطحال مع أو بدون اضطراب وظائفه. أما توحش الطحال فيعني اضطراب وظائف الطحال حيث يقوم بتكسير خلايا الدم البيضاء وكرات الدم الحمراء والصفائح قبل اكتمال عمرها الافتراضي وقد يحدث ذلك بوجود زيادة في حجم الطحال أو بدون. وقد يصاب المريض بأحد الأثنين أو كلاهما معًا في وقت واحد.

صنّف الطبيب باولين وفريق عمله في ورقة بحثية منشورة[3] تضخم الطحال على النحو التالي:

  • طحل معتدل إذا كان البعد الأكبر للطحال يتراوح بين الـ 11-20 سم
  • طحل شديد إذا كان البعد الأكبر للطحال أكبر من 20 سم

وكلينيكيًا ففي الحالة الطبيعية يكون الطحال عضو غير محسوس بواسطة الفحص اليدوي للطبيب، وإن استطاع الطبيب أن يحسّ ولو جزء من الطحال بالفحص عندها يتم اعتبار الطحال متضخمًا، وذلك في البالغين. أما في حديثي الولادة فإن الطبيب يمكنه بالفحص اليدوي إحساس الطحال وحتى عمر 3 شهور.

الأعراض[عدل]

قد تشمل أعراض الطَحَل ألم بطني، ألم الصدر، وألم صدر شبيه بألم الصدر الجنبي عند امتلاء المعدة، المثانة البولية او الأمعاء، وآلام الظهر، والشبع المبكّر بسبب تضخم الطحال، أو أعراض أخرى لفقر الدم بسبب قلة الكريات.

العلامات[عدل]

بالفحص السريري يمكن للطبيب أن يحس بيده الحافة السفلية للطحال تحت حافة الضلوع اليسرى, كما يمكنه سماع صوت مميز للطحال المتضخم بواسطة السماعة الطبية. ولابد من تأكيد التشخيص بواسطة التصوير التليفزيوني على البطن أو أشعة الرنين المغناطيسي.

أسباب[عدل]

الأسباب الأكثر شيوعًا للتضخم الطحال في البلدان المتقدمة هي مرض كثرة الوحيدات العدوائية، واختراق الطحال من قبل خلايا سرطانية من ورم دموي خبيث، وفرط ضغط الدم البابي (في معظم الحالات ثانوي لمرض الكبد، وساركويد). وقد ينبع كذلك الطحل من الالتهابات الجرثومية، مثل الزهري أو عدوى تصيب الطبقة الداخلية في لقلب (إلتهاب الشغاف).[4]

تشمل الأسباب المحتملة للطَحل الشديد (الطحال العملاق) وفيه يكون وزن الطحال > 1000 غرام:

تشمل الأسباب المحتملة للطَحَل المعتدل وفيه يكون وزن الطحال <1000 غرام :

أسباب تضخم الطحال مصنفة إلى مجموعات حسب السبب
إزدياد الوظيفة تدفق دم غير طبيعي إرتشاح
وظيفة تكسير كريات الدم الحمراء التالفة

الوظيفة المناعية

العدوى البكتيرية والفيروسية والطفيلية

أمراض اضطراب المناعة

وظيفة تكوين الدم خارج النقي(الجزء من العظام المسؤول عن تصنيع الدم) وفيه يفضل نخاع العظام في القيام بوظيفته في تكوين خلايا الدم فتنتقل هذه الوظيفة إلى أعضاء أخرى هي الكبد والطحال مما يسبب زيادة حجمهما

  • تليّف نقوي وهو ورم سرطاني يصيب نخاع العظم مما يؤدي إلى تحول عملية تصنيع الدم إلى الكبد والطحال
  • أورام الدم ونخاع العظم لوكيميا
  • تعرض نخاع العظم للإشعاع مما يسبب فشله وتوقف وظيفته
فشل عضوي

وعائي

  • إنسداد الوريد الكبديّ
  • إنسداد الوريد البابيّ (متلازمة بانتي) : وهو المسؤول عن نقل الدم من الطحال والجهاز الهضمي إلى الكبد
  • متلازمة بود كياري
  • إنسداد الوريد الطحاليّ : وهو المسؤول عن نقل الدم من الطحال إلى الالوريد الأجوف السفلي ومنه إلى القلب

حالات عدوى

أمراض استقلابية

أورام حميدة أو خبيثة

العلاج[عدل]

إن كانت حالة تضخم الطحال مصاحبة لحالة توحش الطحال فلابد من إجراء جراحة استئصال الطحال, مع استمرار إجراء الفحوص واتخاذ العلاجات اللازمة لعلاج السبب إن أمكن.

ولأن الطحال دور هام في المناعة والدفاع عن الجسم ضد البكتيريا والفيروسات فإنه في حالة تقرير استئصال الطحال كعلاج لمريض ما لابد من تطعيم هذا المريض قبل العملية بعدة تطعيمات ضد بكتيريا المستدمية النزلية التي تتسبب في التهاب رئوي والتهاب سحائي مميت, وضد بكتيريا المكورة الرئوية وبكتيريا المكورة السحائية. ولابد أن يتعاطى المريض أيضًا التطعيم ضد الانفلونزا سنويًا, وفي بعض الحالات قد يوصف للمريض مضادات حيوية للوقاية.[11]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب المعجم الطبي الموحد.
  2. ^ قاموس المورد، البعلبكي، بيروت، لبنان.
  3. '^ Matacia-Murphy et al., Splenomegaly (Medscape, updated Apr. 2012)
  4. ^ Kaiser, Larry R.; Pavan Atluri; Giorgos C Karakousis; Paige M Porrett (2006). The surgical review: an integrated basic and clinical science study guide. Hagerstwon, MD: Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 0-7817-5641-3. 
  5. ^ Sproat، LO.؛ Pantanowitz، L.؛ Lu، CM.؛ Dezube، BJ. (Dec 2003). "Human immunodeficiency virus-associated hemophagocytosis with iron-deficiency anemia and massive splenomegaly". Clin Infect Dis. 37 (11): e170–3. PMID 14614691. doi:10.1086/379613. 
  6. ^ Friedman، AD.؛ Daniel، GK.؛ Qureshi، WA. (Jun 1997). "Systemic ehrlichiosis presenting as progressive hepatosplenomegaly". South Med J. 90 (6): 656–60. PMID 9191748. doi:10.1097/00007611-199706000-00017. 
  7. ^ Neufeld EF, Muenzer J. (1995). "The mucopolysaccharidoses". In Scriver CR, Beaudet AL, Sly WS, Valle D, eds. The metabolic and molecular bases of inherited disease.7th ed. Vol. 2. McGraw-Hill , New York. صفحات 2465–94. 
  8. ^ Suvajdzić، N.؛ Cemerikić-Martinović، V.؛ Saranović، D.؛ Petrović، M.؛ Popović، M.؛ Artiko، V.؛ Cupić، M.؛ Elezović، I. (Oct 2006). "Littoral-cell angioma as a rare cause of splenomegaly". Clin Lab Haematol. 28 (5): 317–20. PMID 16999722. doi:10.1111/j.1365-2257.2006.00801.x. 
  9. ^ Dascalescu، CM.؛ Wendum، D.؛ Gorin، NC. (Sep 2001). "Littoral-cell angioma as a cause of splenomegaly". N Engl J Med. 345 (10): 772–3. PMID 11547761. doi:10.1056/NEJM200109063451016. 
  10. ^ Ziske، C.؛ Meybehm، M.؛ Sauerbruch، T.؛ Schmidt-Wolf، IG. (Jan 2001). "Littoral cell angioma as a rare cause of splenomegaly". Ann Hematol. 80 (1): 45–8. PMID 11233776. doi:10.1007/s002770000223. 
  11. ^ American Medical Society for Sports Medicine (24 April 2014)، "Five Things Physicians and Patients Should Question"، Choosing Wisely: an initiative of the ABIM Foundation، American Medical Society for Sports Medicine، اطلع عليه بتاريخ 29 July 2014  , which cites
    • Putukian، M؛ O'Connor، FG؛ Stricker، P؛ McGrew، C؛ Hosey، RG؛ Gordon، SM؛ Kinderknecht، J؛ Kriss، V؛ Landry، G (Jul 2008). "Mononucleosis and athletic participation: an evidence-based subject review". Clinical journal of sport medicine : official journal of the Canadian Academy of Sport Medicine. 18 (4): 309–15. PMID 18614881. doi:10.1097/jsm.0b013e31817e34f8. 
    • Spielmann، AL؛ DeLong، DM؛ Kliewer، MA (Jan 2005). "Sonographic evaluation of spleen size in tall healthy athletes.". AJR. American journal of roentgenology. 184 (1): 45–9. PMID 15615949. doi:10.2214/ajr.184.1.01840045.