اختزالية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ديكارت يرى أن الحيوانات غير البشرية يمكن تفسيرها بصورةٍ مُختزلةٍ على أنها آلات ذاتية التشغيلدي هومين (De homine)، ‏1662.

الاختزالية تعني إما (أ) نهجًا لفهم طبيعة الأشياء المُعقدة عن طريق اختزالها إلى تفاعلاتٍ من أجزائها، أو إلى أشياء أكثر بساطةً أو أشياء أكثر أساسيةً أو (ب) موقفًا فلسفيًّا يعني أن أي نظام مُعقّد ليس سوى مجموع أجزائه، وأنه يمكن اختزال أي جزء منه إلى أجزاء تتألف من مُقَوّمات أساسية فردية.[1] ويُمكن أن يُقال هذا على الأشياء والظواهر والتفسيرات والنظريات والمعاني.

تعكس الاختزالية بقوةٍ منظورًا مُعينًا على السببية. وفي إطار العمل الاختزالي، تُسمى الظواهر التي يمكن تفسيرها بشكلٍ كاملٍ من حيث العلاقات بين ظواهر أخرى أكثر أساسيةً الظاهرة الثانوية (epiphenomena) (هي ظاهرةٌ ثانويةٌ تحدُث جنبًا إلى جنب مع ظاهرة أولية أو بالتوازي معها). وغالبًا ما يكون هناك تَضْمِين بألا تبذل الظاهرة الثانوية أي قوةً سببيةً على الظواهر الأساسية التي تفسرها.

لا تحول الاختزالية دون وجود ما يمكن تسميته بـ الظواهر المنبثقة، ولكنها تستلزم القدرة على فهم تلك الظواهر بشكلٍ كاملٍ من حيث العمليات التي تتكون منها. ويُعد هذا الفهم الاختزالي مُختلفًا للغاية عن ذلك الذي يتم تضمينه عادةً عن طريق مصطلح 'الانبثاق'، الذي يقصد إجمالاً أن ما ينبثق هو أكثر من مجموع العمليات التي ينبثق منها.

تحاول الاختزالية الدينية عمومًا تفسير الدين عن طريق تلخيصه في أسباب غير دينية مُعينة. ومن الأمثلة القليلة للتفسيرات الاختزالية لوجود الدين: أنه يمكن اختزال الدين إلى مفاهيم الإنسانية من صوابٍ وخطأ، وأن الدين في الأساس هو محاولةٌ بدائيةٌ للسيطرة على بيئاتنا، وأن الدين يُعد طريقة لتفسير وجود العالم المادي. ويستخدم علماء الأنثُرُوبُولوجيا (علماء بعلم الإنسان) إدوارد بيرنت تايلور (Edward Burnett Tylor) وچيمس چورج فريزر (James George Frazer) بعض الحجج الاختزالية الدينية.[2] وتُعد فكرة سيغموند فرويد (Sigmund Freud) بأن الدين لا شيء سوى وَهْمٍ وعرض الماركسِيَّة للدين على أنه "تنهيدة المظلومين"، مُقدمًا فقط "السعادة الوهمية للبشرية"، هما تفسيران اختزاليان مؤثران آخران للدين.[3]

هناك درجة مُعينة للاختزالية في العلوم الاجتماعية، والتي تحاول غالبًا تفسير مجالات النشاط الاجتماعي بأكملها كمُجرد ميادين فرعية لميدانهم الخاص. وكمثال، يحاول خبراء الاقتصاد الماركسيون غالبًا تفسير السياسة باعتبارها تابعةً للاقتصاد، وينظر علماء الاجتماع في بعض الأحيان إلى الاقتصاد والسياسة كمُجرد مجالات فرعية للمجتمع.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ See e.g. Reductionism in the Interdisciplinary Encyclopedia of Religion and Science.
  2. ^ Strenski, Ivan. "Classic Twentieth-Century Theorist of the Study of Religion: Defending the Inner Sanctum of Religious Experience or Storming It." Pages 176-209 in Thinking About Religion: An Historical Introduction to Theories of Religion. Malden: Blackwell, 2006.
  3. ^ For the Marx citation, see Opium of the people

كتابات أخرى[عدل]

  • Dawkins, Richard (1976), The Selfish Gene. Oxford University Press; 2nd edition, December 1989.
  • Descartes (1637), Discourses, Part V.
  • Dupre, John (1993), The Disorder of Things. Harvard University Press.
  • Jones, Richard H. (2000), Reductionism: Analysis and the Fullness of Reality. Bucknell University Press.
  • Laughlin, Robert (2005), A Different Universe: Reinventing Physics from the Bottom Down. Basic Books.
  • Nagel, Ernest (1961), The Structure of Science. New York.
  • Ruse, Michael (1988), Philosophy of Biology. Albany, NY.
  • Dennett, Daniel. (1995) Darwin's Dangerous Idea. Simon & Schuster.
  • Fritjof Capra (1982), The Turning Point.
  • Alexander Rosenberg (2006), Darwinian Reductionism or How to Stop Worrying and Love Molecular Biology. University of Chicago Press.
  • Steven Pinker (2002), The Blank Slate: The Modern Denial of Human Nature. Viking Penguin.
  • Stephen Weinberg (1992), Dreams of a Final Theory: The Scientist's Search for the Ultimate Laws of Nature, Pantheon Books.
  • Steven Weinberg (2002) describes what he terms the culture war among physicists in his review of A New Kind of Science.
  • Eric Scerri The reduction of chemistry to physics has become a central aspect of the philosophy of chemistry. See several articles by this author.
  • Lopez, F., Il pensiero olistico di Ippocrate. Riduzionismo, antiriduzionismo, scienza della complessità nel trattato sull'Antica Medicina, vol. IIA, Ed. Pubblisfera, Cosenza Italy 2008.

وصلات خارجية[عدل]