الكويرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الگويرة
(بالعربية: الكويرة)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
Laguera view.jpg
ساحل الگويرة

تاريخ التأسيس 30 نوفمبر 1920  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد  المغرب[2]
الجهة الداخلة وادي الذهب
الإقليم إقليم أوسرد
خصائص جغرافية
إحداثيات 20°50′00″N 17°05′30″W / 20.833333333333°N 17.091666666667°W / 20.833333333333; -17.091666666667  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 2 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 0 نسمة (إحصاء 2014)
  • عدد الأسر 0 (2014)[1][3]  تعديل قيمة خاصية (P1538) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت GMT
التوقيت الصيفي GMT +1 غرينيتش
الرمز الهاتفي (212+)
الرمز الجغرافي 2462651  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

الكويرة (بالإسبانية: La Agüera)‏ كما سماها الإسبان عندما دخلوها، واسمها المحلي هو بئر الذئب، تيمنًا ببئر مالحة حفرها السكان الأصليون في المنطقة لتوريد الإبل. وهي قرية مهجورة في المغرب تقع على ساحل المحيط الأطلسي، بالطرف الغربي لشبه جزيرة رأس نواذيبو متلاصقة مع مدينة نواذيبو الموريتانية من الشرق لا يفصلهما سوى مسافة 15 كلم، ومن الغرب والجنوب المحيط الأطلسي ومن الشمال إقليم واد الذهب، كونها اقصى نقطة في جنوب المغرب، تبعد عن مدينة الداخلة بأزيد من 700 كلم.[4]

تاريخ[عدل]

خلال الإستعمار الإسباني كانت الكويرة كمدينة صغيرة وتتوفر على مختلف البنيات التحتية المهمة كمدرسة، مستوصف، مركز البريد، كنيسة، بنك.، وكانت تتوفر على بواخر بخارية تعمل على ربط المدينة بجزر الكناري لنقل الأشخاص والبضائع، وقد كان الصيد البحري من بين أهم الأنشطة التجارية في الكويرة آنذاك، وساعد بناء معمل خاص بتصدير وتمليح السمك إلى إستقرار السكان بالكويرة، وتشير الإحصائيات القديمة الإسبانية إلى وجود 250 أوروبي، وأكثر من 1600 صحراوي من قبائل مختلفة مقيمين في المدينة، لكن الإستقرار والتطور الذي عرفته الكويرة سرعان ما سيتوقف بسبب زيادة الصراعات المسلحة بين جبهة البوليساريو والعسكريين الإسبان مما أجبر الساكنة الأوروبية على مغادرة المدينة.[5]

المناخ[عدل]

مناخها معتدل و رطب طوال السنة بمعدل 15 إلى 17 درجة مئوية في الشتاء، و 18 إلى 23 درجة في الفصول الأخرى تقل فيها الأمطار كباقي المناطق الصحراوية.

الطبيعة[عدل]

لافتة مرورية مغربية تظهر عليها المسافة إلى الڭويرة

تقع على شاطئ بطول يزيد عن 40 كم، غني بالأسماك وبفعل عزلة المنطقة جلبت الكثير من الأحياء البحرية النادرة جعلت موطنها فيها مثل عجول البحر و أسود البحر المعرضة للانقراض، بالإضافة إلى أنواع أخرى، ناهيك عن أصناف كثيرة من الطيور المهاجرة مثل أبو ملعقة والنورس و غيرها التي تصل إلى المنطقة في الشتاء هربا من صقيع الشمال الأوروبي، يوجد أيضا بعض الذئاب التي تقتات على سرطان البحر وبقايا أسماك نافقة.

سياسة[عدل]

منذ توقيع اتفاق السلام مع جبهة البوليزاريو الذي بموجبه خرجت موريتانيا من حرب الصحراء الغربية بتاريخ 5 غشت 1979، بقيت المدينة تحت سيطرة موريتانيا هذا لأنها تشكل منطقة استراتيجية بالنسبة لموريتانيا كونها على تخوم العاصمة الاقتصادية لموريتانيا، في انتظار تسوية نهائية للقضية الصحراوية برمته بحسب تفاهمات بين المملكة المغربية والسلطات الموريتانية. كما ظلت المنطقة معزولة تماما تحرسها فرقة من حرس الحدود الموريتاني قليلي العدد يتموقعون أساسا داخل المدينة وعلى الحدود. أما وسط منطقة لكويرة وجنوبها هو عبارة عن سهول تتخللها هضاب على الشاطئ معزولة وبعيد عن عبث الإنسان.[6]

السكان[عدل]

حسب التقسيم الإداري للمملكة المغربية فالكويرة جماعة حضرية في إقليم أوسرد بجهة الداخلة وادي الذهب، وحسب آخر إحصاء وهو الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014، فالكويرة لا يسكن بها أي مواطن، وهذا راجع بالأساس إلى صعوبة الوصول للمدينة ومخاطر الألغام، والحالة السياسية للمنطقة. لكن معظم السكان الذين تربطهم بالمدينة علاقة قبلية أو تاريخية يعيشون بمدينة الداخلة التي تقع بها مختلف الإدارات العمومية الخاصة بالكويرة.

مراجع[عدل]

  1. أ ب المحرر: المندوبية السامية للتخطيط
  2. ^   تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات"صفحة الكويرة في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ http://rgph2014.hcp.ma/file/166326/
  4. ^ (بالصور) مدينة “لكويرة”…الجوهرة المنسية نسخة محفوظة 26 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "تاريخ مدينة الكويرة". مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ جريدة القدس العربي. نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.