يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

بلوغ (إسلام)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

البلوغ في الشرع الإسلامي هو: الوصول إلى حد التكليف بالأحكام الشرعية، بأحد العلامات أو بلوغ مرحلة معينة من العمر. في دين الإسلام، يكون بلوغ المرء بداية للكثير من الأحكام التكليفية لأن البالغ يصير متصرفا ومسؤولا عن أفعاله، فمن هذه الأحكام:

  1. وجوب الفرائض الشرعية كالصلاة والصوم والحج
  2. إقامة الحدود والقصاص؛
  3. النكاح
Basmala White.png
Allah-eser-green New version.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام


العلامات الدالة على البلوغ[عدل]

علامات البلوغ هي: الأمارات الدالة على الوصول إلى حد التكليف بالأحكام الشرعية. ويحصل البلوغ بوجود هذه العلامات، أو معظمها، وبمعنى أوضح: وصول الصغير سن التكليف، الذي يكون فيه ظهور علامات أخرى.

  1. الاحتلام
  2. الحيض في الأنثى.
  3. ظهور شعر اللحية والشارب والإبط والعانة.
  4. غلظ الصوت.

عند الشافعية[عدل]

بأحد العلامات الثلاث وهي:

  1. الاحتلام لتسع سنين.
  2. الحيض في الأنثى في سن إمكانه وهو تسع سنين.
  3. تمام خمسة عشر سنة قمرية تحديداً.

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.