هذه المقالة اختصاصية وهي بحاجة لمراجعة خبير في مجالها.

قائمة اختراعات المسلمين في العصور الوسطى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


اختراعات المسلمين قدم العالم الإسلامي العديد من الاختراعات والاكتشافات في القرون الوسطى،[1][2][3][4] وكان العالم الإسلامي منطقة جيوسياسية امتدت من إسبانيا وأفريقيا في الغرب إلى أفغانستان وشبه القارة الهندية في شرق البلاد.[5] والاختراعات المذكورة هنا وضعت خلال العالم الإسلامي في العصور الوسطى، التي تغطي الفترة القرن الثامن الميلادي إلى القرن الثالث عشر الميلادي، من أوائل الخلافة العثمانية إلى الإمبراطوريات الصفوية والمغولية.[6] وقد قام العلماء المسلمون بابتكار وتطوير العديد من الأدوات والاختراعات في الكثير من مجالات العلم مثل الفلك والكيمياء

الطریق العلمیه[عدل]

كانت أهم خدمة لعلماء المسلمين للعالم هي اختراع الأسلوب العلمي الذي قيل أن ابن الهيثم قد قام به لأول مرة.[7][8][9] ثم آخر عظيم وقد ساعد علماء مثل ابن النفیس جابر بن الحيان ومحمد ابن زكريا رازي وغيرهم في زيادة العلم بهذه الطريقة.

ریاضیات[عدل]

حساب الهندي العربي[عدل]

في سنة 773 میلادی أو 156 هـ، جاء رجل (يُدعى كونكاه) من الهند إلى بلاط الخليفة منصور، الذي دخل حسابات كتاب السند الهندي (سيدانت). أمر الخليفة مجموعة بقيادة إبراهيم الفزاري بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية. وقام محمد ابن موسی الخوارزمي ویوسف الكندی فيما بعد بتصحيح هذا العمل مرة أخرى. بعد قرنين من الزمان، كتب كوشيار جيلاني كتابًا عن مبادئ الحساب في الهند

غير هؤلاء العلماء تدريجيًا النص الهندي إلى ما هو عليه اليوم، وهو ما يسمى بالأرقام الهندية العربية، والتي تُستخدم في البلدان الإسلامية وفي الأوروبا والشرق الأقصى.[10]

تطور الشكل الاعداد العربی- الهندی

علم الجبر[عدل]

كان محمد ابن موسی الخوارزمي والد علم الجبر، الذي أصبح فيما بعد أساس التقدم العلوم المهندیسه واسم هذا العلم مأخوذ من عنوان كتابه الجبر والمقابلة[11]

برهان الخلف[عدل]

إذا أثبتنا أن تناقض قضية أو اقتراح مستحيل، فهذا يعني أنه يثبت ذلك الافتراض أو الافتراض. ابن الهيثم أول من اخترع هذا الحجة خلف.[12]

مثلث باسكال[عدل]

قدم أبوبكرالكرجي مثلث باسكال لأول مرة في القرن العاشر الميلادي كان هذا قبل 7 قرون من عهد الباسكال[13]

أرقام الغامض[عدل]

كان أبو كامل من المصر أول من اخترع واستخدم الأعداد الغامضة في القرن التاسع[14]

عدد كسري[عدل]

محمد ابن حصار، عالم رياضيات مغربي من القرن الثاني عشر، اخترع طريقة تمثيل الكسر كوجه ومقام مفصولين بخط أفقي يسمى خط الكسر، والذي لا يزال مستخدمًا حتى يومنا هذا.[15]

ارقام الاعشاریه[عدل]

كان غياث الدين جمشيد كاشاني أول شخص هو استخدم العلامة العشرية في أوائل القرن الخامس عشر. قبله، تم عرض الأرقام غير الدقيقة كأعداد صحيحة مع كسر[16]

هندسة القطع المكافئ أو الزائدي[عدل]

كان ابن الهيثم عمر الخيام ونصیر الدين الطوسي أول من اخترع هندسة القطع المكافئ[17]

معادلات كوشي-ريمان[عدل]

اقترح ابن الهيثم الشكل الأول من معادلات كوشي وريمان[18]

قانون ظل التمام[عدل]

ابن الهيثم تم اقتراح هذه القانون لأول مرة[19]

الحسابات العددية[عدل]

في القرن الثاني عشر، حل شرف الدين الطوسي المعادلة التربيعية باستخدام طريقة الحساب العددي رافيني هورنر قبل خمسة قرون من رافيني وهورنر.[20]

كان غياث الدين الكاشاني أول من حل المعادلة التربيعية بالتكرار البسيط. لم يتم اكتشاف طرق التكرار والحسابات الرقمية في أوروبا حتى القرن التاسع عشر[21]

علم حساب المثلثات[عدل]

قدم نصیر الدين الطوسي علم المثلثات لأول مرة كعلم في القرن الثالث عشر الميلادي في كتابه شكل القطاع، وهو جزء من الرياضيات[22]

الصيغ المثلثية[عدل]

كان محمد بن جابر بن سنان البتاني أول من حدد الجيب في حساب المثلثات في وقت لاحق، مع ترجمة كتابه زیج الصابی، تُرجمت هذه الكلمة حرفيًا إلى الجيب (سینوس) في الغرب واستخدمت. كان يسمى الجانب الآخر بجيب التمام. كان المماس يسمى الظل والعكس كان يسمى ظل التمام.[23]

احسب رقم باي[عدل]

غياث الدين الكاشي عام 1424 م، باستخدام 805306368 (ثمانمائة وخمسة ملايين) مضلع، حسبت الرقم Pi حتى 16 منزلة عشرية، وهو رقم قياسي لم يكسر من قبل أي عالم رياضيات لمدة 180 سناة![24]

حل المعادلة التربيعية بتكمیل المربع[عدل]

حل المعادله بالطریق التكمیل المربعات

الخوارزمي ابدا طريقة استكمال مربع لحل المعادلة التربيعية كان خوارزمي أول شخص في كتابه الجبر والمقابلة يستطيع حل معادلة تربيعية من خلال الهندسة، والتي تسمى الحل عن طريق إنشاء المربعات والوصول إلى مربع واحد.[25]

حل المعادلات من درجاته الثالثه[عدل]

كان عمر الخيام أول عالم الرياضي الذی يحل معادلة الدرجة الثالثة في القرن الحادي عشر[26]

جملتان الخیام[عدل]

اكتشف عمر الخيام لأول مرة جملتين في القرن الحادي عشر الميلادي عرفتا فيما بعد باسم باسكال[27]

زوج الطوسي[عدل]

اكتشف نصیر الدين الطوسي لأول مرة في القرن الثالث عشر الميلادي أنه إذا كانت الدائرة الداخلية للدائرة الأكبر، والتي قطره تساوي نصف قطريًا، متشابكة، فعند الدائرة الصغيرة حول الدائرة الأكبر، كل نقطة من الدائرة الصغيرة يتحرك داخل المسافة القطرية الخاصة من دائرة كبيرة. أوضح هذا الاكتشاف الحركات الخطية الظاهرة للكواكب وأصبح فيما بعد موضوعًا للإدارة الأوروبية

زوج الطوسی

كما تم استخدامه مؤخرًا لتحويل الحركة الدورانية بشكل خطي[28]

قانون الكازينوس[عدل]

أشاد غياث الدين جمشيد الكاشي بأنرا لأول مرة في القرن رابع عشرالميلادي. يُعرف نفس السبب أيضًا في أوروبا باسم نظرية الكاشی[29]

الاستقرا الرياضي[عدل]

في اليونان القديمة، كانت هناك أمثلة منطقية لأصل استخدام الاستقراء، لكن أول شخص استخدم الاستقراء الرياضي في الرياضيات كان أبو بكر الكرجي

كان أبو بكر كارجي على وشك استخدام هذه الطريقة في كتابه الفخري في صناعة الجبر والمقابلة[30]

تابع الریاضی f (x)[عدل]

كان شرف الدين الطوسي أول عالم رياضيات يقدم مفهوم لاتابع الرياضي في القرن الثانی عشر بعد الميلاد التی خمس قرنین قبل إلى لايبنيز[31]

بركار التام[عدل]

بركار التام

هو نوع من العمل الذي كان قادرًا على التحرك ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى دائرة كلي القدرة، البيضاوي، والحاصل. يمكن استخدامه في رسم خطوط هندسية في العمارة الإسلامية وأعمال البلاط اخترع هذا الجهاز لأول مرة أبو سهل ابوسهل ويجان ابن رستم الكوهي في القرن التاسع الميلادي[32]

محاسبة الثنائیه[عدل]

كتاب الجبر والمقابلة الخوارزمي هو أول كتاب يشرح الأساليب الرياضية التي يستخدمها المسلمون لشرح الأساليب الحسابية المستخدمة اليوم. على وجه الخصوص، لحل القضايا الجينية المعقدة للغاية، خصص الفصل الأخير من الكتاب لعلم الوراثة، حيث أنشأ محاسبة ثنائية الاتجاه.[33]

النجوم[عدل]

هناك عدة أسباب وراء اهتمام المسلمين بعلم الفلك:

1- التأكيد على الكتاب المقدس للمسلمين في علم الفلك والحلف بمناسبة تلاوة النجوم والعظماء في سورة الواقعة.

2-  بحاجة إلى العثور على أوقات الشريعة للصلاة والصيام

 3- بحاجة إلى إيجاد طرق للحج والتجارة

المرصد[عدل]

تم بناء أول مرصد في العالم في بغداد (مرصد الشمسیه) في 825 بعد الميلاد[34]

جداول الزیج[عدل]

كان علماء الفلك المسلمون أول من أنشأ جداول متعرجة سجلت أسماء ومواقع النجوم والكواكب وأصولها. تم استكمال هذه الجداول باستمرار من قبل علماء الفلك اللاحقين بالملاحظات الجديدة التي قاموا بها، تاركين وراءهم عشرات المتعرجات التي تعود إلى قرنين من الزمان بعد ظهور الإسلام وحتى يومنا هذا.أولهم الزيج والسيني العرب، كتبه إبراهيم الفزاري (متوفی 777 میلادی).[35]

كشف الاندروميدا[عدل]

اكتشف عبد الرحمن الصوفي مجرة المرأة المسلسلة لأول مرة من على بعد 2.5 مليون سنة ضوئية فی عام میلادی964[36]

مسافة الأرض من الشمس[عدل]

كان ثابت بن قرة أول من قاس المسافة بين الأرض والشمس في منتصف القرن التاسع الميلادي[37]

احسب طول السنة الشمسية[عدل]

كان ثابت بن قرة أول من قاس بدقة طول السنة الانتقالية، فأعلن عنها بـ 365 يومًا و6 ساعات و9 دقائق و12 ثانيات[38]

الاسطرلاب[عدل]

اخترع اليونانيون النموذج الأولي للأسطرلاب، لكن المسلمين كانوا أول من معايرته واستخدامه للقياس. كان محمد بن إبراهيم الفزاري أول من أكمل الإسطرلاب في القرن الثامن الميلادي.[39] مكتشف النجم

مكتشف النجم من اختراعات جابر ابن الافلح

مكتشف النجم[عدل]

اخترع جابر بن أفلح أول مكتشف النجم في القرن الثاني عشر الميلادي، وهو مكینه الحاسوب الميكانيكي لحساب مواقع النجوم[40]

ذات الحلق[عدل]

ذات الحلق

ذات الحلق نموذج للنظام الشمسي يمكن بناؤه بمركز الأرض أو مركز الشمس وكل درجاتها وأوقاتها وأيامها. على الرغم من اختراعها في اليونان القديمة والصين، فقد تم معايرتها من قبل العلماء المسلمين عباس بن فرناس وإبراهيم فزاري، وفي الواقع اخترعوا الشكل القابل للاستخدام والحديث للقياس.[41]

اسطرلاب كروي[عدل]

اسطرلاب الكروی

يخترع العلماء المسلمون إسطرلابًا كرويًا أو ثلاثي الأبعاد من خلال الجمع بين ذات الحلق والإسطرلاب[42]

السدس[عدل]

السدس هو جهاز لقياس الزاوية بين النجوم، اخترعه لأول مرة فی عام 994 م على يد أبو محمود حميد بن خضر الخجندي لقياس انحراف محور الأرض[43][44]

الجغرافیا[عدل]

المیل[عدل]

قیاس طول القوس الارض فی عهد الخلیفه مامون

حوالي 830 م، كلف الخليفة مأمون مجموعة من العلماء، منهم يعقوب بن طارق وسند بن علي ومحمد بن كثير فرغاني يحيى بن أبي منصور خالد بن عبد الملك مرودي وأبو ريحان البيروني، لقياس طول الأرض. القوس الذي يتوافق مع درجة واحدة، ودقيقة واحدة (سدس) منه كان يسمى الميل، والذي أصبح وحدة قياس المسافة في الخلافة العباسية. كان طول هذه الوحدة حوالي 1.85 كم.[45]

قياس محيط وقطر الأرض[عدل]

ضاعف الجغرافيون في مشروع قوس مأمون المسافة التي حصلوا عليها بدرجة واحدة في 360 لتصل إلى 40248 كم لمحيط الأرض، وهو قريب جدًا من الرقم الحالي البالغ 40068 كم. تم استخدام هذا المقياس لاحقًا بواسطة كوبرنيكوس وكريستوفر كولومبوس.[46]

كروية الأرض[عدل]

يثبت قياس قطر ومحيط الأرض عام 830 م من قبل علماء مشروع قوس مأمون أنهم كانوا يعرفون كروية الأرض بيقين علمي، وهذا قبل حوالي 7 قرون من كريستوفر كولومبوس وماجلان! حدود العالم هو أول كتاب الجغرافی التی يصف كروية الأرض فی عام 982 م، أي قبل كريستوفر كولومبوس بحوالي 5 قرون!

أول أطلس الجغرافی[عدل]

أنشأ شريف الإدريسي، الجغرافي العربي من صقلية، أدق خريطة لجغرافيا العصور الوسطى في عام 1154 بعد الميلاد، وأطلق عليها لوح الراجر

الجداول الجغرافية[عدل]

احد من الجداول تقویم البلدان التی استخدم طول والارض الجغرافی

تقويم البلدان الذي كتبه أبو الفدا هو أول كتاب جغرافي يسرد جداول تحتوي على خطوط الطول والعرض والأماكن الواقعة في شرق وغرب كل مدينة.

آلة الصلاة[عدل]

في القرن الرابع عشر، بنى ابن شاطر جهازًا به ساعة شمسية وقبلة في نفس الوقت، ويمكنه إظهار وقت الصلاة واتجاهها في أي مكان.[47]

لوحة المدرج للبوصلة[عدل]

في القرن الرابع عشر، قام البحارة المسلمون بمعايرة البوصلة لتحديد مسار السفينة. قبل ذلك، كانت البوصلة تستخدم فقط للعثور على الاتجاهات الرئيسية، وليس لحساب الاتجاهات[48]

بوصلة جافة[عدل]

اخترع الصينيون البوصلة الأولى منذ 2000 عام، لكن أيديهم طفت في الماء. على ما يبدو، أدت حاجة المسلمين لإيجاد القبلة في الصحراء إلى اختراع بوصلة لا ماء يدور يدها على محور. في عام 1300 م، وصف الفلكي المصري مؤذن بن سمون بناء القبلة الجافة[49]

الرغبة المغناطيسية[عدل]

أدرك أحمد بن ماجد في القرن الخامس عشر الميلادي أثناء عمله على بوصلة ونجم قطبي الفرق بين المحور المغناطيسي ومحور الأرض. أدرك تلميذه عز الدين الوافعي وحسب التغيرات في الميل المغناطيسي بناءً على الزمان والمكان.[50]

الوهم السياح[عدل]

ذكر إسماعيل بن علي أبو الفدا (1273-1331 م) لأول مرة في كتابه تقويم البلدان أن السائح الذي يتحرك غربًا يختصر يومًا في تقويمه بسبب تحركه غربًا، وتحرك السائح شرقًا بسبب زيادة اليوم. يجلب. وتسمى هذه الظاهرة بالوهم السياح، والتي عايشتها مجموعة ماجلان بعد قرنين من الزمان[51]

إنتاج الغذاء[عدل]

المواد الطبية[عدل]

الفنون العسكرية[عدل]

قام العالم العربي السوري المسلم حسن الرماح بتأليف كتاب كتاب الفروسية والمناصب الحربية حيث وضع فيه شرح لصناعة أنواع عديدة من الصواريخ "الطيار" تختلف بالمدة والسرعة والحجم وكذلك نوع من الطوربيدات يصطدم بالسفن وينفجر، ويعتبر من عباقرة العلوم العسكرية الذين عرفهم العالم والتاريخ الإسلامي.

الأسلحة[عدل]

طربيدات: في مخطوطة للسوري الحسن الرماح في "كتاب الفروسية والمناصب الحربية " (1280م) ويشمل التصميم الأولى للطوربيد الغواص.

أول وحدة موسيقية[عدل]

لأول مرة في القرن السادس عشر، استخدم الجيش العثماني فرقة الموسيقية في مسيراتها، وتم تقليدها لاحقًا في أوروبا وأجزاء أخرى من العالم[52]

مدفع داردانیل[عدل]

في عام 1464، استخدم العثمانيون مدفع البرونزية صنعها منير علي. كان المدفع أكبر سلاح في ذلك الوقت ووزنه حوالي 31 طنًا.كرة الدردنيل المحفوظة حاليا في إنجلترا[53]

بندقية[عدل]

اخترع العثمانيون البنادق الأولى في السنوات الأخيرة من القرن الرابع عشر كعينة صغيرة من المدافع التي صنعوها للاستخدام الشخصي، والتي بدت وكأنها مدفع ولها فتيل، وكانت أول وحدة في العالم استخدام بندقية كانت وحدة من المدفعية العثمانية[54]

حرب الأسلحة النارية الأولى[عدل]

في معركة الموهوك عام 1526، حارب الجيش العثماني العدو بألفي بندقية قنص.[55]

صاروخ[عدل]

تم استخدام الصواريخ الأولى من قبل ملك الهند أكبر شاه عام 1526 في معركة سيمبال ضد عدو باستخدام فيلة الحرب. كانت هذه الصواريخ الأولى اليوم التي تحتوي على جسم مصنوع من اسطوانات فولاذية[56]

طوربيد البحر[عدل]

اخترعها حسن الرماح في وصفها في كتاب الفروسية والمناصب الحربية

بندقية الرشاش

بدأت أولى محاولات فتح الله شيرازي لبناء مدفع رشاش في القرن السادس عشر في بلاط أكبر شاه في الهند. قدم للملك بندقية من عيار 17 برميلًا[57]

جهاز التشفير وفك التشفير[عدل]

في مقال من القرن التاسع عشر حول فك تشفير الرسائل المشفرة، يصف الكندي طرق التشفير وفك التشفير[58]

تحليل الفركانس[عدل]

تتضمن أطروحة الكندي حول فك تشفير الرسائل المشفرة في القرن التاسع الميلادي أيضًا أول وصف لطريقة تحليل التردد[59]

صناعة النفط[عدل]

زيت اساسي[عدل]

اخترعها أبو علي سينا في القرن الحادي عشر

الكيروسين[عدل]

في القرن التاسع الميلادي، يصف محمد زكريا الرازي في كتابه الأسرار طريقتين لتحضير زيت المصباح، والذي يسميه نفط العبد بالتقطير.[60]

مصابح زيتية[عدل]

في القرن التاسع الميلادي، يصف محمد زكريا الرازي في كتابه الأسرار بناء نظام النفطا، أي مصباح الزيت.[61]

التقطير ما عدا بشكل منفصل[عدل]

في القرن التاسع الميلادي، يصف محمد زكريا الرازي في كتابه الأسرار طريقة تقسيم النفط الخام إلى منتجات بترولية مختلفة بالتقطير التجزيئي[62]

حقل نفط[عدل]

البترول والقار النفطي في القرن التاسع، تم استخراج أول حقل نفطي في باكو لإنتاج النفط. هكذا وصف المسعودي حقل النفط في القرن العاشر وماركو بولو في القرن الثالث عشر

أسفلت[عدل]

تم رصف بعض شوارع بغداد بالقار المستخرج من تقطير نفط الخام[63]

أول بئر نفط في العالم[عدل]

في عام 1593، تم حفر أول بئر نفط في العالم يدويًا على عمق 35 مترًا في حوض باكو[64]

مرهم زيت (فازلين)[عدل]

في عام 1273 بعد الميلاد، قال ماركو بولو عن زيت باكو إنه يتم تصديره يوميًا بواسطة مئات السفن والجمال لحرقها وتضميد الجراح[65]

استخراج الزيت الصخري[عدل]

الزيت الصخري أو زيت الرمل هو زيت موجود في المختبر جنبًا إلى جنب مع الرمل ويتم استخراجه باستخدام طرق مختلفة من الحرارة والبخار عالي الحرارة. تم اكتشاف مساویه ماردينی لأول مرة في القرن العاشر الميلادي[66]

آلة غزل القطن[عدل]

آله غزل القطن الذی اخترع بالهند الجوركانی

تم اختراع أول آلة لغزل القطن في الهند في القرن الرابع عشر تحت حكم آل جوركان دلهي[67]

ميكانيكي[عدل]

أطلق المسلمون على علم الميكانيكا "علم الحيلة". يمكن اعتبار الهندسة الإسلامية استمرارًا لتقاليد الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط ونتيجة لترجمة وتوسيع أعمال مثل علم الهواء المضغوط (فيلو بوزانتي)، والميكانيكا (هيرون الإسكندرية)، وأطروحة الساعات الزرقاء (أرخميدس).

مطحنة التروس (مع علبة التروس)[عدل]

تم بناء أول المطاحن المزودة بصناديق تروس لتنظيم سرعة وقوة دوران أحجار الرحى من قبل المسلمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.[68]

ساعت الوزن[عدل]

اخترع العلماء المسلمون الساعة التي تستمد طاقتها من الحركة الهبوطية للوزن[69]

ساعة مع بندول الزئبق[عدل]

تم استخدام الزئبق للتعويض عن تمدد وانكماش ذراع البندول ضد تغير الحرارة، مما يوفر ساعة دقيقة. يذكر كتاب Libros del saber de Astronomia عام 1277 أن مسلمي إسبانيا صنعوا مثل هذه الساعات التي كانت تعمل حتى القرن السابع عشر.[70]

أول طائرة[عدل]

قام عباس بن فرناس بأول رحلة طيران ناجحة عام 850 م[71]

محرك بخاري[عدل]

يصف تقي الدين التوربينات البخارية النبضية عام 1551 في كتابه الطرق السامية في الآلة الروحانية، ويذكر أيضًا أنه في القرن السادس عشر في إسطنبول قام بغزل المفرخ بقوة البخار وكان شائعًا في مطاعم إسطنبول.. كان ذلك قبل 118 عام من الاختراع الأول المحرك بواسطة جيوواني برانكا الإيطالي.[72]

دولاب الموازنة[عدل]

استخدم ابن بصال دولاب الموازنة لأول مرة في الأندلس في القرن الحادي عشر في مضخة مياه نظمت حركتها عن طريق تخزين الطاقة الميكانيكية.[73]

أعمدة الكامات[عدل]

لأول مرة في القرن الثالث عشر الميلادي، استخدم بديع الزمان الجزري قضيبًا دوارًا به نتوءات لفتح وغلق الصمامات في تصميماته وساعاته الآلية[74]

عمود مرفق[عدل]

استخدمه بديع الزمان الجزري عام 1206 م في تصميم مضخة مياه ذات أسطوانتين، والتي تم استخدامها بعد ستة قرون في المحركات البخارية ثم محركات الاحتراق الداخلي[75]

مضخة شفط المياه المكبس[عدل]

ماكينة ري اتوماتيكية بقوة الحمير - باستخدام التروس والمحاور والتوربينات - من اختراعات الجزري

صمم بديع الزمان الجزري مضخة ذات أسطوانتين بترتيب متباين (باكستر) في القرن الثالث عشر الميلادي، والتي كانت تحتوي على جميع مكونات المضخة الحديثة، مثل صمام العمود المرفقي في دولاب الموازنة، وما إلى ذلك، ويمكن رفع المياه إلى ارتفاع 13.6 متر.[76]

مضخة مياه بالریاح[عدل]

كانت المضخة التي تستخدمها طاقة الرياح لنقل المياه من مكان إلى آخر حوالي القرن التاسع الميلادي[77]

توربينات الرياح العمودية[عدل]

توربین الریاحیه العمودیه

تم اختراع أول توربينات الرياحیه العمودية بين القرنين السابع والتاسع الميلادي قلبه من شفرات الخشبية وو أحد الحجر المطحنة على قاعدها السفلي، مما كان وسيلة رائعة لتوليد الطاقة، خاصة في المناطق التي لم يكن النهر[78]

هیا القطاع[عدل]

في عام 1206 م، اخترع بديع الزمان الجزري ترس القطع لأول مرة لتحويل الحركة الدورانية إلى حركة ترددية لسحب المياه، والتي تستخدم على نطاق واسع في الصناعة اليوم.[79]

مصنع الصلب[عدل]

في القرن الحادي عشر، كانت مصانع الصلب والدرفلة لإنتاج الصلب شائعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، من الأندلس إلى آسيا الوسطى، باستخدام طاقة مياه الأنهار والمياه في عملهم.[80]

فولاذ دمشقی[عدل]

نوع من الفولاذ عالي الكربون كان يستخدم في صنع السيوف في الدول الإسلامية.[81]

كرة كاملة[عدل]

صنع الكشميري علي بن لقمان كرة معدنية غير ملحومة في كشمير في القرن السادس عشر وقدمها إلى جهانجير شاه. تم صنع عشرين من هذه المجالات. عندما تم اكتشاف هذه الكرات في الثمانينيات، اعتبر خبراء المعادن أن تقنية صنع المعادن هذه مستحيلة.[82]

علم استاتیك[عدل]

ثابت بن قرة هو مخترع مكانیك الاستاتیك في القرن التاسع الميلادي.[83]

الهندسة الهيدرولوجية[عدل]

مقتطف من كتاب أبو بكر كراجي عن إدارة المياه الجوفية

في عام 1010 م كتب أبو بكر الكرجي أول كتاب عن المياه الجوفية وكيفية استخلاصها وإدارتها. كان هذا الكتاب، المسمى "استخراج المياه الخفية"، أول كتاب مرجع لحفر القنوات وإدارة المياه الجوفية[84]

ميكانيكا الموائع والأتمتة[عدل]

حساس الصمام والعمود المرفقي[عدل]

كما قدمت بنوموسی الصمامات المستدقة أول تصميم للعمود المرفقي في القرن التاسع الميلادي في كتاب الحيل

صمام ثنائي الموضع[عدل]

يقدم بنموسي في كتاب الحيل تصميماً يتدفق من أنبوب مائي أو نبيذ من اختياره. للقيام بذلك، تستخدم صمامًا ثنائي الموضع، وهي الحالة الأولى في تاريخ الهندسة.[85]

صمام تناظري أو منظم[عدل]

ظهر صمام يمكن أن يزيد أو ينقص من معدل تدفق السائل لأول مرة في كتاب الحيل بنوموسي في القرن التاسع الميلادي[86]

مضيعة للوقت والساعة[عدل]

وصف بديع الزمان الجزري (القرن الثاني عشر الميلادي) ساعات الماء والشموع، ومعدات الترفيه، ومعدات الغسيل والوضوء، والنوافير، وآلات سحب المياه في كتاب المعرفة الحيل الهندسية الجامع بين العلم والعمل بأدق التفاصيل والتفاصيل الفنية لمثل هذه الأجهزة

الساعة تدق[عدل]

في سنة 807 م. أرسل هارون الرشيد سفيرا اسمه عبد الله إلى بلاط شارلمان، الإمبراطور فرانك. أحضر عبد الله إحدى هذه الأجهزة الغريبة كهدية. يكتب أينهارد، الذي كان سكرتير شارلمان، في وصفه:

كانت الساعة مصنوعة من معدن نحاسي... ساعة میاه قاسَت الحركة لمدة اثنتي عشرة ساعة، وفي النهاية، سقطت اثنتا عشرة رصاصة وسمعت الكأس التي أُغلِقت تحتها، وقفز نفس عدد الفرسان من البوابات

مقياس كثافة السوائل[عدل]

الخازنی فيزيائي ومهندس ميكانيكي من القرن الثاني عشر في مجال توازن السوائل وجداول الوزن الخاصة للعديد من السوائل. نظرية الجاذبية (القوة الشاملة الموجهة نحو مركز الكون، مركز الأرض)، وزن الهواء، التأثير الشعري، استخدام مقياس كثافة السوائل لقياس كثافة ودرجة حرارة السوائل، نظرية الرافعة، استخدام الموازين لتحقيق التوازن والوقت

مضخة مياه[عدل]

اخترع تقي الدين أربعة نماذج لمضخات المياه في القرن السادس عشر، وكان هناك نموذجان بها توربينات مائية. كان أحد النماذج عبارة عن مضخة مياه بقضيب يتحرك لأعلى ولأسفل قضيبًا في أنبوب شفط، والآخر عبارة عن مضخة مياه بست أسطوانات[87]

مضخة الریاحی[عدل]

تستخدم المضخات التي تعمل بطاقة الرياح وتنقل المياه من مكان إلى آخر منذ القرن التاسع الميلادي[88]

التوربينات الحرارية[عدل]

في تصميمه الأوتوماتيكي لمسدس الدجاج، يستخدم تقي الدين توربينًا فوق المدخنة، مما يحول الحركة الصاعدة للهواء الساخن إلى حركة دورانية. هذا هو أول توربين حراري تم اختراعه في القرن السادس عشر[87]

توربينات الرياح العمودية[عدل]

اخترع المسلمون توربينات الرياح الرأسية لأول مرة في القرنين السابع والتاسع الميلاديين[78]

مصابح الزيتية[عدل]

أول مصباح الزيت اخترعه محمد بن زكريا الرازي في القرن التاسع الميلادي، ويشير إليه في كتابه الأسرار بالنفتة[61]

قلم الحبر[عدل]

في القرن العاشر الميلادي، كتب علي أبوذر ماري (ت 974) في كتابه المجالس والمصيرات:

طلب الخليفة الفاطمي المعز الدين الله قلمًا لا يلوث يده أو ملابسه، وقلمًا يحفظ الحبر في خزان ويسمح برفعه رأسًا على عقب دون تسريب. له[89]

طرق هامة في التصنيع والإنتاج[عدل]

لأول مرة في أعمال بديع الزمان الجزري، يمكن رؤية أمثلة لأساليب هندسية مهمة في البناء والإنتاج:

  • وضع طبقات من العوارض الخشبية لتقليل تأثير إمالة الخشب
  • موازنة العجلات
  • استخدم الأنماط الخشبية والورقية
  • الصب على شكل رمل على الطراز الحديث
  • طحن مقعد الصمام لإغلاقها[76]

روبوت ميكانيكي هيدروليكي[عدل]

المد والجزر روبوت الموسيقى الميكانيكية الهيدروليكية

روبات الموسیقی كما اخترع الجزری

قام بديع الزمان الجزري ببناء أول إنسان آلي قابل للبرمجة حوالي 1200 م. وبسبب هذا، يُعرف بأب الهندسة الروبوتية في العالم. كان اختراعه عبارة عن قارب أزرق يقوم فيه أربعة موسيقيين اصطناعيين بعزف الأغاني وإمتاع الجمهور بالاحتفالات والاحتفالات الملكية، وكانت الآلات مبرمجة هيدروليكيًا بمساعدة الماء

جهاز الاتوماتی لأخذ الدم[عدل]

ملف:مكینه لاخذالدم.png
مكینه الاتوماتی لاخذ الدم

كان من الشائع جدًا في العصور الوسطى استقبال المرضى، ووفقًا لطب الجالينوس، كان يوصف الدم للعديد من الأمراض، بناءً على العمر والوزن وموسم السنة. لهذا السبب، كان هناك طابور طويل من المرضى ينتظرون أخذ الدم دائمًا أمام المحاضر، وكان على الطبيب أخذ الكمية الدقيقة من الدم منهم، وهو أمر صعب.[90]

صمم بديع الزمان الجزري أربعة أنواع من الأجهزة التي توجه الدم إلى الوعاء السفلي: وزن وعوامة تمت موازنة هما بحبل ملفوف حول قطعة نقود. تؤدي زيادة كمية الدم المأخوذة إلى حركة عائمة وفي النهاية حركة يد متصلة بعملة معدنية في أعلى تصنيف للجهاز ويمكن للممرضة رؤية كمية الدم التي يتم أخذها في نفس الوقت.

آلة موسيقية أوتوماتيكية[عدل]

يصف بنوموسي الفلوت الآلي الأول في كتاب الحيل.[91]

حلقة الفیدبك[عدل]

في القرن التاسع الميلادي، استخدم بنوموسي حلقات التغذية الراجعة للأتمتة في كتاب الحيل[85]

نظام التحكم في الهيكل المتغير[عدل]

نظام التحكم غير الخطي الذي ليس له وظيفة مميزة ثابتة وقد بدأ في النصف الثاني من القرن العشرين، استخدم بنوموسي أمثلة عليه في القرن التاسع الميلادي[92]

ذاكرة ميكانيكية[عدل]

في القرن التاسع الميلادي، استخدم بنوموسي الذاكرة الميكانيكية في بعض تصميماته للحفاظ المعلومات السابقة[93]

اختراع الحاسب الشكلیه الميكانيكية[عدل]

اخترع غياث الدين كاشي أداة مثيرة للاهتمام في القرن الرابع عشر وأطلق عليها اسم "طبقة المناطق". كما كتب أطروحة بعنوان نزهة الحدائق عن كيفية التعامل معها.

كان الجهاز عبارة عن كمبيوتر من نوعه يمكنه حل عدد من مشاكل الكواكب شكلیا، بما في ذلك التنبؤ بمواقع خطوط الطول للشمس والقمر بناءً على وقت ومكان الكواكب في مداراتها الإهليلجية، والتمديدات الجغرافية للشمس والقمر، والكواكب كان للكسوف الشمسي للأداة أيضًا قسامات وخطوط[94]

الموسيقى[عدل]

إن علم الموسيقى من العلوم الطبيعية المبنية على القواعد الرياضية، وهو ترتيب وتعاقب الأصوات المختلفة الدرجة المؤتلفة المتناسبة بحيث تتركب منها ألحان تستسيغها الأذن مبنية على موازين موسيقية متنوعة. أما قياسات الأبعاد الموسيقية الموجودة بين درجات السلم الموسيقي والعلاقة القائمة بينها فإنها تعتمد على جداول رياضية معلومة منذ بداية العصر العباسي، قام العلماء والفلاسفة العرب والمسلمون بدراسة الموسيقى العربية واستندوا في ذلك إلى النظرية الاغريقية القديمة التي اعتمدت في تحديدها للأبعاد الموسيقية على قياس أطوال الأوتار (وهي النظرية المعروفة باسم فيثاغورس).ب الأدوار” وكذلك “الرسالة الشرفية” من أبرز ما كتب من دراسات عن الموضوع. ولعدم شيوع أي نظام للتدوين الموسيقي (رغم المحاولات العديدة)، أفعطيت للأصوات الموسيقية أسماء اشتقت من أسماء المقامات (وهي النغمة المميزة للمقام، مثلاً النغمة التي يبدأ بها). ولكن لغاية اليوم لا يوجد إتفاق بصدد تردد هذه الأصوات.

المعدات[عدل]

اخترع جابر بن حيان الإنبيق؛ والشبيه الحديث الآن (المستخدم في إنتاج الكحول) هو وعاء المقطرة.[95]

الخزف[عدل]

الأدوات الفلكية[عدل]

الفلكيون المسلمون قاموا بتطوير العديد من الأدوات الفلكية، بالإضافة إلى أنواع متعددة من الأسطرلابات،[96][97] والتي تم اختراعها في الأصل على يد مريم الاسطرلابي في القرن الثاني قبل الميلاد، لكن تم إدخال العديد من التحسينات الهامة في العالم الإسلامي. هذه الأدوات استخدمها المسلمون في مجالات شتى مثل الفلك والتنجيم والأبراج والملاحة ومعرفة الوقت وتحديد اتجاه القبلة وما إلى ذلك.

الأسطرلابات[عدل]

الأسطرلاب العربي لسنة 1208

والخ..

الحاسبات التناظرية[عدل]

  • البلانيسفير على يد أبو الريحان البيروني في القرن الحادي عشر.
  • حاسوب تناظري لتقويم قمري شمسي ميكانيكي يعمل بتروس على يد أبو الريحان البيروني.
  • طبق الاقتران، وهي آلة حسابية استخدمت لتحديد الوقت الذي سيحدث فيه الاقتران الكوكبي. صنعت على يد غياث الدين الكاشي في القرن الخامس عشر.

كرات جغرافية محلّقة[عدل]

صورة مفصلة للإمبراطور المغولي جهانكير وهو يحمل الكرة الأرضية صنعها محمد صالح ثاتفي
كرة محلّقة

كرات محلّقة تعني أنها ذات حلقات (في الغالب متداخلة).

  • أنواع مختلفة من الكرات المحلّقة.
  • كرات سماوية يمكن من خلالها حساب ارتفاع الشمس والمطلع المستقيم والميل الزاوي للنجوم. صنعت في القرن الحادي عشر.
  • الأسطرلاب الكروي في القرن الرابع عشر.

اللؤلؤ الصناعي والتطهير لؤلؤ[عدل]

وصف جابر بن حيان في كتابه "الدورة المكنونة" كيفية صنع اللؤلؤ الصناعي وتنقية اللآلئ التي تغير لونها بسبب ماء البحر أو الزيت

زجاج ناعم بدون شوائب[عدل]

كان عباس بن فرناس أول من اخترع طريقة صنع الزجاج الشفاف وعديم اللون من الحجر في القرن التاسع الميلادي.[98]

نوافذ بزجاج ملون[عدل]

في القرن الثامن الميلادي، قدم جابر بن حيان 46 تعليمات أساسية لإنتاج الزجاج الملون الشفاف بدون شوائب في كتابه الدورة المكنونة

مرايا ذات تجويف ومقعرة وكروية[عدل]

قدم ابن الهيثم في البداية شرحًا تفصيليًا للمرايا المحدبة والمقعرة، وهما أسطوانيتان وكرويتان، كما قدم أول شرح تفصيلي للمرايا الكروية.

التلوين الاصناعي للأحجار الكريمة واللآلئ[عدل]

وصف كتاب جابر بن حيان "اللآلئ الخفية" كيف يمكن تلوين الأحجار الكريمة واللآلئ.

مصنع زجاج[عدل]

تم بناء أول وحدة صناعية خاصة بصناعة الزجاج والفخار في سوريا في القرن الثامن الميلادي. تم إجراء تجارب كبيرة في منطقة يبلغ طولها 2 كم حيث حدثت ابتكارات في إنتاج الزجاج الشفاف. تم بناء أول مصنع للزجاج في أوروبا من قبل المصريين في اليونان في القرن الحادي عشر، بعد ثلاثمائة عام من المسلمين.

بصريات[عدل]

المكبر[عدل]

اخترعها ابن الهيثم في القرن الحادي عشر.[99]

آلة تصوير[عدل]

اخترع ابن الهيثم أول حجره بها ثقب في 11 م[80]

نظرية انكسار الضوء[عدل]

مسئله الحسن أو ابن الهیثم

قدمه ابن الهيثم في القرن الحادي عشر.

قياس سماكة الغلاف الجوي للأرض[عدل]

يحيط بالأرض غلاف جوي يبلغ سمكه حوالي 15 كم. أثبت ابن الهيثم ذلك بتطبيق نظرية انكسار الضوء

حل مسیلة الحسن (الحازن)[عدل]

ابتكر بطليموس هذه المشكلة عام 150 بعد الميلاد، وكان ابن الهيثم أول من حلها في القرن التاسع الميلادي لما يقرب من سبعة قرون في بحثه عن اتجاه الضوء في الكرة.

السؤال هو أين يتم إلقاء الضوء من سطح الكرة (أو الدائرة) بحيث يصل انعكاسها (الذي يحدث وفقًا لقانون الانعكاس بزاوية متساوية) إلى النقطة التي نريدها.

يوضح الشكل البسيط أحادي البعد في لعبة البلياردو، أثاروا أيضًا مسألة مكان رمي الكرة بحيث يضرب انعكاسها كرة الخصم.

لحل المشكلة، كان على ابن الهيثم حل المعادلات التربيعية وإنشاء نوع من حساب التفاضل والتكامل.[100][101]

كانت حسابات ابن الهيثم معقدة للغاية وطويلة لدرجة أنه كان من الضروري الرجوع إليها مرة أخرى بعد عدة قرون باستخدام الأساليب التي اخترعها ديكارت لفهمها.

أخيرًا، في عام 1965، وجد جاك ألكين طريقة رياضية لحل هذا المشكل[102]

صناعة الورق[عدل]

أدى انتصار العباسيين على الإمبراطورية الصينية (أسرة تانغ) في معركة 751 بعد الميلاد إلى أسر الصينيين الذين علموا المسلمين طريقة صناعة الورق. في وقت لاحق، بنى المسلمون هذه المصانع في إسبانيا وانتقلوا تدريجياً إلى شمال أوروبا[103]

تقنيات للملاحة الجوية[عدل]

مظلة الهبوط[عدل]

في القرن التاسع في الأندلس، قام عباس بن فرناس باختراع نسخة بدائية من مظلة الهبوط أو ما يطلق عليه الآن باراشوت (بالإنجليزية: Parachute)‏. وصف جون لينهارد هذه المظلة في "في عام 852، خليفة جديد وتجربة غريبة: شخص جريء يدعي عباس بن فرناس قرر أن كتابه محركات إبداعنا كالآتي: يطير من على برج في قرطبة. لقد حطّ ثانية على الأرض باستخدام عباءة ضخمة على شكل أجنحة ليخفف من سقوطه. لقد أصيب بجروح طفيفة، وكان ابن فرناس الشاب هناك لكي يرى هذا."

مظلة شراعية[عدل]

بعد هذا الحدث بفترة قصيرة، قام ابن فرناس ببناء أول مظلة شراعية. معرفة ابن فرناس لميكانيكية الطيران انتشرت لأجزاء أخرى من أوروبا من مصادر عربية. طبقاً لفيليب حتي في كتابه تاريخ العرب: "ابن فرناس كان أول رجل في التاريخ يقوم بمحاولة عملية للطيران".

مُتَحَكمْات طيران[عدل]

عباس بن فرناس كان أول من قام بمحاولة طيران مُتَحَكمْ فيها. لقد قام بالتعديل في مُتَحَكمْات الطيران لمظلته الشراعية باستخدام جناحين صناعيين لكي يتحكم في ارتفاعه ويتمكن من تغيير اتجاهه. لقد عاد إلى الموضع الذي طار منه بنجاح، لكن هبوطه لم يكن ناجحاً.

أجنحة صناعية[عدل]

طائرة ابن فرناس الشراعية كانت الطائرة الأولي التي تملك أجنحة صناعية، والتي استخدمها في محاولة الطيران التي كللت بعدم النجاح. طبقاً لاوليا چلب في القرن السابع عشر، أن هيزارفين أحمد سيليبي كان أول طيار قام بمحاولة طيران ناجحة باستخدام جناحين صناعيين.

تقنية الكاميرا[عدل]

في العصور الماضية، آمن إقليدس وكلاوديوس بطليموس بأن العين تبعث أشعة ضوئية تمكننا من الرؤية. كان أول من أدرك أن الأشعة الضوئية لا تنبعث من العين، بل تدخل إليها، هو العالم المسلم الحسن بن الهيثم في القرن العاشر، والذي يعد أباً لعلم البصريات. وهو يعد أيضاً أول من نقل علم الفيزياء من الممارسة النظرية الفلسفية إلى الممارسة العملية، عن طريق تطويره للمنهج العلمي.المصطلح (كاميرا) أتٍ من كلمة قمرة العربية وتعني ثقب يبعث الضوء في مكان مظلم، وأول وصف لها عن ابن الهيثم.

الكاميرا ذات الثقب[عدل]

مثال تطبيقي على الكاميرا ذات الثقب

الحسن بن الهيثم أول من صنـع الكاميرا ذات الثقب بعد أن لاحظ الطريقة التي يمر بها الضوء خلال ثقب في مصراعي نافذة.

القمرة المظلمة[عدل]

استنتج ابن الهيثم أنه كلما صَغُر ثقب القمرة كلما كانت الصورة أفضل، وبهذا أنشأ أول قمرة مظلمة (بالإنجليزية: Camera Obscura)، والتي تعتبر كسلف " للكاميرا " الحالية.

المصطلح (كاميرا) في اللغة الإنجليزية أتى من العبارة اللاتينية camera obscura والتي تعني "الغرفة المظلمة"، وأول وصف لها عن ابن الهيثم.

الكيمياء[عدل]

الكميائيون المسلمون أول من اخترع عمليات تقطير خالصة تمكنهم من فصل المواد الكميائية بصورة كاملة. بالإضافة إلى ذلك، فقد طوروا أنواعاً عديدة من التقطير مثل التقطير الجاف والتقطير الهدّام والتقطير البخاري. وقد اخترعوا أيضاً أدوات تقطير مثل المعوجة والإنبيق والمِقْطر، هذا بالإضافة إلى ابتكار عمليات كميائية مختلفة وما يزيد عن ألفي مادة كميائية.

العمليات الكميائية[عدل]

جابر بن حيان

جابر بن حيان أول من اخترع العمليات الكميائية الآتية في القرن الثامن:

قام أبو بكر الرازي باختراع العمليات الكميائية الآتية في القرن التاسع:

  • التقطير الجاف.
  • التكليس Calcination.
  • التحليل، التصعيد، لتلغيم Amalgamation، التشميع، بالإضافة إلى طريقة لتحويل المادة الكميائية إلى عجينة سميكة أو مادة صلبة قابلة للانصهار.

وهناك عمليات كميائية أخرى أُخترعت من قبل علماء مسلمين آخرون مثل:

  • التقطير الهدّام، وقد أُخترعت في القرن الثامن لإنتاج القار من البترول.
  • التقطير البخاري على يد ابن سينا في بدايات القرن الحادي عشر لإنتاج الزيوت الأساسية Essential Oils.
  • تكرير المياه.

أدوات معملية[عدل]

صناعة العطور[عدل]

  • بدأت صناعة العطور على يد جابر بن حيان ويعقوب بن إسحاق الكندي.
  • أجري الكندي أبحاثاً مكثفة وتجارب على دمج نباتات مختلفة ومصادر أخرى لإنتاج العطور.
  • استخراج الشذي من خلال التقطير البخاري على يد ابن سينا في القرن الحادي عشر.

تقنية الساعة[عدل]

الساعات الفلكية[عدل]

قام الفلكيون والمهندسون المسلمون بإنشاء أنواعاً مختلفة من الساعات الفلكية عالية الدقة لاستخدامها في مراقباتهم.

  • قام الجزري بابتكار ساعة فلكية ضخمة تعمل بقوة الماء تقوم بعرض أجسام متحركة تمثل الشمس والقمر والنجوم. كما تعرض أيضاً دائرة الأبراج والمدار الشمسي والقمري. بها أيضاً خاصية فريدة هي مؤشر ينتقل عبر قمة ممر دخول ويجعل أبوباً تفتح تلقائياً كل ساعة.
  • وقام تقي الدين محمد بن معروف باختراع الساعة القابلة للملاحظة، والتي وصفها على أنها "ساعة ميكانيكية بها ثلاثة أقراص تعرض الساعات والدقائق والثوانِ". كانت تستخدم في الأغراض الفلكية، وبخاصة حساب المطلع المستقيم للنجوم. وتعتبر هذه الساعة من أهم الابتكارات في الممارسة الفلكية في القرن السادس عشر، حيث أن الساعات السابقة لها لم تكن دقيقة بما يكفي لاستخدامها في الأغراض الفلكية.

الساعات الشمعية[عدل]

الساعة الشمعية هي شمعة رفيعة عليها علامات ذات مسافات ثابتة (عادة تكون مرقمة)، وعندما تُحرق تدل على مقدار الزمن الذي مضي. على الرغم من أن الساعات الشمعية لم تعد تستعمل الآن، فهي تقدم طريقة ذات كفاءة جيدة للدلالة على الوقت في الليل أو الأيام الغائمة. وصف الجزري أعقد ساعاتٍ شمعيةٍ عُرفت حتى الآن. هذه الساعات صممت على أساس استخدام شمعة كبيرة ذات وزن ومقطع عرضي ثابت وذات معدل احتراق معروف، موضوعة في غلاف حديدي مع غطاء ملائم. الجزء السفلي من الشمعة يرقد في إناء عميق له حلقة جانبه متصلة بثقل موازن من خلال بكرة. كلما احترقت الشمعة، كلما دفعها الثقل إلى أعلى بسرعة ثابتة، في حين وجود آلة ذاتية التشغيل تعمل من الإناء الذي هو في أسفل الشمعة.

الطب والصحة[عدل]

اختبار المخدرات[عدل]

كان ابن سينا أول من ذكر في كتابه القانون أنه يجب اختبار المخدرات[104]

أول رخصة طبية وأول نظام طبي[عدل]

في عام 931 م وافق خلیفه المقتدر رسم الممارسة الحصول على رخصة الطب، والتي تُمنح للطبيب من خلال النظام الطبي بعد الفحص والمقابلة. عين سنان بن ثابت أول رئيس للنظام الطبي[105]

ديودورانت[عدل]

يوضح الزهراوي عام 1000 م في كتابه التصريف طريقة تحضير الأسطوانات الصلبة العطرية، وهي أول مادة مُثْلِقة معروفة[106]

اختراع الصابون[عدل]

كان محمد بن زكريا الرازي أول من أدخل طريقة استخلاص الجلسرين من زيت الزيتون وصنع الصابون منه. منذ القرن التاسع الميلادي، كان الصابون يُصنع في سوريا باستخدام زيت الزيتون والسودا ويرسل إلى جميع أنحاء العالم[107]

حلق اللحية وحلق الرأس[عدل]

أدخل زرياب حلاقة اللحية لأول مرة في إسبانيا الإسلامية في القرن التاسع. أيضًا، حتى وقته، كان للرجال والنساء شعر طويل وشعر مستعار. زریاب اخترع أسلوب التصحيح الحديث وانتشر في إسبانيا إلى بقية أوروبا[108]

شامبو[عدل]

قبر الدين محمد مبتكر الشامبو لأوروبا في برايتون بإنجلترا

في عام 1814، افتتح مسلم الهندي يدعى ساكه دين محمد حمامًا عامًا في برايتون بإنجلیز، وقدم استخدام الشامبو إلى أوروبا كعلاج عشبي[109]

معجون الأسنان[عدل]

صنع زرياب أول معجون أسنان معطر بشكله الحالي في القرن التاسع الميلادي ونشره في إسبانيا في ذلك الوقت.[110]

مستشفي الامراض العقلية[عدل]

في عام 872، أنشأ أحمد بن طلون أول مستشفى للأمراض النفسية في القاهرة[111]

حقنة[عدل]

استخدم عمار الموصلی لأول مرة حقنة زجاجية لإزالة المياه البيضاء من عيون المرضى في القرن التاسع[112]

تخدير[عدل]

كان الزهراوي وابن زهر أول من استخدم الإسفنج المشبع بالمواد الأفيونية أو إسفنجات التخدير المرضى قبل الجراحة[113]

بضع القصبة الهوائية[عدل]

أو تراكئوتومی...بضع القصبة الهوائية أو التنبيب الرغامي اخترعه ابن زهر لأول مرة علی ماعز[114]

كانول[عدل]

الزهراوي، مخترع الكانيولا، كان مريضًا لسحب الدم وحقن السوائل في الجسم[115]

خيط جراحي[عدل]

الزهراوي هو أول من اخترع استخدام أمعاء القطط في الجراحة عام 1000 بعد الميلاد، ولا يزال يستخدم حتى اليوم[116]

تطهير الجروح[عدل]

كان ابن سينا أول من عزا قيح الجرح إلى عوامل خارجية وطهره بالنبيذ القوي القديم.

الهيموفيليا[عدل]

شرح الزهراوي لأول مرة الطبيعة الموروثة للهيموفيليا عام 1000 م في كتابه التصريف[115]

أمراض معدية[عدل]

اكتشف لسان الدين ابن الخطيب عدوى الأمراض في القرن الرابع عشر الميلادي، أي قبل باستور بخمسة قرون.[117]

الجراحة[عدل]

حوالي 1000 بعد الميلاد، كتب الزهراوي كتابًا من 1500 صفحات عن الطب والتقنيات الجراحية يسمى التصريف، والذي تم تدريسه في الجامعات الأوروبية لمدة خمسة قرون[118]

تجارب على الحيوانات[عدل]

كان أول من اخترع تجارب طبية تجريبية على الحيوانات هو العالم الأندلسي المسلم ابن زهر الذي اخترع هذه الطريقة في القرن الثاني عشر[119]

أدوات غرفة العمليات[عدل]

اخترع الزهراوي أكثر من 200 أدواة جراحية، بما في ذلك أنواع مختلفة من السكاكين الجراحية، وجامع، وقواطع، وزردية، ومضاربين، وكذلك الأدوات المصممة لطرقه المفضلة في الكي والإغلاق. كما اخترع خطافات مزدوجة الرأس لاستخدامها في الجراحة.العديد من هذه الأدوات لم يستخدمها أي جراح سابق.[120]

جراحة الصداع النصفي[عدل]

كان الزهراوي أول من أوصى بإجراء جراحي لإغلاق الشريان الصدغي للصداع النصفي، وقد أعاد جراحو جنوب إفريقيا إحياء هذه الطريقة في القرن الحادي والعشرين.[121]

مفهوم الرؤية[عدل]

كان ابن هيثم أول من اكتشف من خلال التجربة أن العين عضو غير نشط وجهاز بصري يعالج الضوء المنعكس من الأشياء. قبله، كانت النظرية اليونانية أن العين لها ضوء أو اتجاه ومن خلالها تدرك الأشياء.[122]

اعتلال الأعصاب البصرية[عدل]

اقترح ابن هيثم لأول مرة نظرية تقلص أعصاب العين اليمنى واليسرى قبل أن تصل إلى الدماغ في القرن الحادي عشر، وأكمل إسماعيل الجرجاني هذه النظرية في القرن الثاني عشر[123]

اختراع حروف منقوشة للمكفوفين[عدل]

زين الدين آمدی، عالم أعمى وبائع كتب من بغداد، اخترع لأول مرة نظام أبجدي بارز في القرن الرابع عشر، قبل خمسة قرون من اختراع طريقة بريل التي تحمل أوجه تشابه.[124]

نظرية الجهاز الهضمي[عدل]

قام أحمد بن أبي اشعث عام 959 م (900 عام قبل اقتراح ويليام بومونت بنظرية الجهاز الهضمي) بفحص الجهاز الهضمي للحليب الحي وتشريح جثته لمعرفة كيفية عمل الجهاز الهضمي ووصفه في كتابه[125]

نظام الدورة الدموية[عدل]

يرفض ابن نفيس، في تعليقه على كتاب القانون ابن سيناء، نظرية جالينوس للدورة الدموية ويقدم نظرية جديدة تستند إلى أن الرئتين في مسار الدورة الدموية من القلب. بهذا المعنى، اكتشف نظام الدورة الدموية قبل أربعة قرون من ويليام هارفي.[126]

اكتشفت قسطا بن لوقا جهاز الدورة الدموية بشكل مجزا في القرن التاسع[127]

السل مرض معد[عدل]

اكتشف ابن ربن الطبري انتشار مرض السل في القرن التاسع الميلادي، مما ساعد على منع انتشاره[128]

الموسوعة الطبية الأولى[عدل]

كتب ابن ربن الطبري أول موسوعة طبية تسمى فردوس الحكمة في القرن التاسع[129]

زراعة الاسنان[عدل]

الزهراوي هو أول شخص في تاريخ طب الأسنان يقوم بزراعة الأسنان[130]

تحجيم الأسنان[عدل]

الزهراوي هو أول من اخترع أداة لإزالة البلاك لمنع أمراض اللثة[131]

سلسلة غذائية[عدل]

في كتابه "الحيوان" من القرن التاسع، يصف جاحظ السلسلة الغذائية على أنها تنتهي بنباتات من أعلى إلى حيوانات منخفضة[132]

عادات الأكل[عدل]

يقال أن زرياب هو من اخترع في القرن التاسع الميلادي طريقة الأكل المتدرج (حساء - طبق رئيسي - حلوى) في إسبانيا (الأندلس) ونشرها من هناك إلى بقية أوروبا.[133]

أخرى[عدل]

القهوة[عدل]

تعتبر اليمن هي أول بلد احتست القهوة

تحليل الشفرات وتحليل التكرار[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ p. 45, Islamic & European expansion: the forging of a global order, Michael Adas, ed., Temple University Press, 1993, (ردمك 1-56639-068-0).
  2. ^ Max Weber & Islam, Toby E. Huff and Wolfgang Schluchter, eds., Transaction Publishers, 1999, (ردمك 1-56000-400-2), p. 53
  3. ^ جورج صليبا (1994), A History of Arabic Astronomy: Planetary Theories During the Golden Age of Islam, pp. 245, 250, 256–57. New York University Press, (ردمك 0-8147-8023-7).
  4. ^ King, David A. (1983)، "The Astronomy of the Mamluks"، Isis، 74 (4): 531–55، doi:10.1086/353360. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الوسيط |ref=harv غير صالح (مساعدة)
  5. ^ برنارد لويس، ما الخطأ الذي حدث؟:
    «"There have been many civilizations in human history, almost all of which were local, in the sense that they were defined by a region and an ethnic group. This applied to all the ancient civilizations of the Middle East—Ancient Egypt, Babylon, Persia; to the great civilizations of Asia—India, China; and to the civilizations of Pre-Columbian America. There are two exceptions: مسيحية and إسلام. These are two civilizations defined by religion, in which religion is the primary defining force, not, as in India or China, a secondary aspect among others of an essentially regional and ethnically defined civilization. Here, again, another word of explanation is necessary."»
  6. ^ Danny Yee، "Islam: The Straight Path, John L. Esposito, Oxford University Press 1998"، Danny Yee's Book Reviews، مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2009.
  7. ^ Ackerman, James S (1991)، ISBN 978-0-262-01122-8 (المحرر)، (1991), Distance Points: Essays in Theory and Renaissance Art and Architecture, Cambridge, Massachusetts: ,، MIT Press.
  8. ^ Haq, Syed (2009)، ISSN 1703-7603 (المحرر)، Science in Islam". Oxford Dictionary of the Middle Ages".، Oxford.
  9. ^ Gorini, Rosanna (أكتوبر 2003)، . "Al-Haytham the man of experience. First steps in the science of vision" (PDF)..، Journal of the International Society for the History of Islamic Medicine. 2 (4): 53–55.
  10. ^ Martin Levey and Marvin Petruck (1965)، Principles of Hindu Reckoning, translation of Kushyar ibn Labban Kitab fi usul hisab al-hind, p. 3,، University of Wisconsin Press,.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  11. ^ Gandz, S. (1936)، The Sources of Al-Khowārizmī's Algebra"، Osiris، ص. 263–277.
  12. ^ Eder, Michelle (23 يناير 2008)، Views of Euclid's Parallel Postulate in Ancient Greece and in Medieval Islam,، Rutgers University,.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  13. ^ Selin, Helaine (12 مارس 2008)، ISBN 978-1-4020-4559-2 (المحرر)، Encyclopaedia of the History of Science, Technology, and Medicine in Non-Western Cultures...، Springer Science & Business Media، ص. p. 132. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  14. ^ Sesiano, Jacques (2000)، "Islamic mathematics". In Selin, Helaine; D'Ambrosio, Ubiratàn (eds.). Mathematics Across Cultures: The History of Non-Western Mathematics.، Springer.، ص. p. 148. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  15. ^ PreAlgebra. Aufmann (2005)، Barker, Lockwood. Houghton..، Mifflin. 4Ed، ص. p. 159. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  16. ^ P. Luckey (1951)، Die Rechenkunst bei Ğamšīd b. Mas'ūd al-Kāšī، Steiner, Wiesbaden.
  17. ^ Boris A. Rosenfeld and Adolf P. Youschkevitch (1996)، "Geometry", in Roshdi Rashed, ed. , Encyclopedia of the History of Arabic Science, Vol. 2,، Routledge, London and New York، ص. p. 447–494. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  18. ^ RASHED, ROSHDI;، 10.4324/9780203329030. ISBN (المحرر)، Encyclopedia of the History of Arabic Science..{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link) صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  19. ^ RASHED, ROSHDI; collaboration, in; MORELON, RÉGIS (1996)، (1996). Encyclopedia of the History of Arabic Science. (ط. doi:10.4324/9780203329030. ISBN 978-0-203-32903-0).{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  20. ^ O'Connor & Robertson (1989)، ). To al-Tusi, "solution" meant "positive solution", since the possibility of zero or negative numbers being considered genuine solutions had yet to be recognised at the time، Hogendijk,، ص. 71.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  21. ^ O'Connor, John J. ; Robertson, Edmund F. ,، "Ghiyath al-Din Jamshid Mas'ud al-Kashi", MacTutor History of Mathematics archive,، University of St Andrews.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link) صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  22. ^ Al-Tusi_Nasir biography"... "One of al-Tusi's most important mathematical contributions was the creation of trigonometry as a mathematical discipline in its own right rather than as just a tool for astronomical applications. In Treatise on the quadrilateral al-Tusi gave the first extant exposition of the whole system of plane and spherical trigonometry. This work is really the first in history on trigonometry as an independent branch of pure mathematics and the first in which all six cases for a right-angled spherical triangle are set forth، www-history.mcs.st-andrews.ac.uk، Retrieved 2018-08-05. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  23. ^ Chisholm, Hugh, (1911)، "Albategnius". Encyclopædia Britannica. 1 (11th ed.).، Cambridge University Press.، ص. p. 491. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)صيانة CS1: extra punctuation (link) صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  24. ^ O'Connor, John J. ; Robertson, Edmund F. (Archived from the original on 12 April 2011)، "Ghiyath al-Din Jamshid Mas'ud al-Kashi". MacTutor History of Mathematics archive... {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  25. ^ Maher, P. (1998)، "From Al-Jabr to Algebra". Mathematics in School. 27، ص. 14-15.
  26. ^ Khayyam biography"However, Khayyam himself seems to have been the first to conceive a general theory of cubic equations، www-history.mcs.st-and.ac.uk، Retrieved 13 July 2018.. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  27. ^ Taming the unknown. A history of algebra from antiquity to the early ttwentieth century" (PDF). 727.، Bulletin of the American Mathematical Society:.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  28. ^ E. S. Kennedy ((Autumn 1966))، Late Medieval Planetary Theory", , Isis 57, #3, (ط. JSTOR 228366)، ص. 365-378. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  29. ^ Pickover, Clifford A، ISBN 978-1-4027-5796-9 (المحرر)، The Math Book: From Pythagoras to the 57th Dimension, 250 Milestones in the History of Mathematics..، Sterling Publishing Company, Inc.، ص. p. 106. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  30. ^ راشد ر (2009)، ISBN 978-0-7923-2565-9 (المحرر)، , "Mathematical induction: al-Karajī and al-Samawʾal", The Development of Arabic Mathematics: Between Arithmetic and Algebra, Boston Studies in the Philosophy of Science, 156,,، Springer Science & Business Media.
  31. ^ Nasehpour, Peyman ((August 2018)، . "A Brief History of Algebra with a Focus on theDistributive Law and Semiring Theory". Department of Engineering ScienceGolpayegan University of TechnologyGolpayegan, Isfahan ProvinceIRAN: 2. arXiv:1807.11704. Bibcode:2018arXiv180711704N. "apparently the idea of a function was proposed by the Persian mathematician Sharaf al-Din al-Tusi (died 1213/4), though his approach was not very explicit, perhaps because of this point that dealing with functions without symbols is very difficult. Anyhow algebra did not decisively move to the dynamic function substage until the German mathematician Gottfried Leibniz(1646–1716). {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  32. ^ John Lennart Berggren, Hogendijk (2003)، The Fragments of Abu Sahl al-Kuhi's Lost Geometrical Works in the Writings of al-Sijzi, in: C. Burnett, J.P. Hogendijk, K. Plofker, M. Yano (eds): Studies in the History of the Exact Sciences in Honour of David Pingree, , ,، Leiden: Brill، ص. pp. 605–665. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)
  33. ^ Westland, J. Christopher (2020)، Audit Analytics: Data Science for the Accounting Profession. Cham: Springer International Publishing line feed character، ص. 4.
  34. ^ Micheau, Francoise. (1996)، "The Scientific Institutions in the Medieval Near East": , in Rashed, Roshdi; Morelon, Régis، ص. 992-993.
  35. ^ Blake, Stephen P. (2013)، Time in Early Modern Islam: Calendar, Ceremony, and Chronology in the Safavid, Mughal, and Ottoman Empires. Cambridge:، Cambridge University Press.
  36. ^ Kepple, George Robert; Glen W. Sanner (1998)، (1998). The Night Sky Observer's Guide. 1. Willmann-Bell. p. 18. ISBN 0-943396-58-1.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  37. ^ زیجرید هونكه، ثقافة الإسلام في أوروبا المجلد 1، ص. ص 206.
  38. ^ زیجرید هونكه.، ثقافة الإسلام في أوروبا المجلد 1، ص. 206.
  39. ^ Richard Nelson Frye:، Golden Age of Persia.، ص. p. 163. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحة= has extra text (مساعدة)صيانة CS1: extra punctuation (link)
  40. ^ Lorch, R. P. (1976)، "The Astronomical Instruments of Jabir ibn Aflah and the Torquetum"..:، . Centaurus، ص. 11–34.
  41. ^ Al-Makkari, (1986)، Nafh Al-Teeb, Volume 4.، Dar Al-Fikre, Egypt,.، ص. 348–349.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  42. ^ Emilie Savage-Smith (1993). "Book Reviews", Journal of Islamic Studies 4 (2), pp. 296–299.
  43. ^ Tekeli, Sevim (1958), 'Nasiruddin, Takiyuddin ve Tycho Brahe'nin Rasat Aletlerinin mukayesesi'. Ankara Universitesi Dil ve Tarih-Cografya Fakültesi Dergesi, XVI, p. 4. (in Turkish).
  44. ^ O'Connor, John J. ; Robertson, Edmund F. , "Abu Mahmud Hamid ibn al-Khidr Al-Khujandi", MacTutor History of Mathematics archive, University of St Andrews.
  45. ^ Cytryn-Silverman, Katia (2007). "The Fifth Mīl from Jerusalem: Another Umayyad Milestone from Southern Bilād Al-shām". Bulletin of the School of Oriental and African Studies, University of London. 70 (3): 603–610.
  46. ^ Gharā'ib al-funūn wa-mulah al-`uyūn (The Book of Curiosities of the Sciences and Marvels for the Eyes), 2.1 "On the mensuration of the Earth and its division into seven climes, as related by Ptolemy and others," (ff. 22b-23a).
  47. ^ King, David A. (1983). "The Astronomy of the Mamluks". Isis. 74 (4): ۵۴۷.
  48. ^ Tibbetts, G. R. (1973). "Comparisons between Arab and Chinese Navigational Techniques". Bulletin of the School of Oriental and African Studies. 36 (1): 97–108 [105–6].
  49. ^ Schmidl, Petra G. (1996–97). "Two Early Arabic Sources On The Magnetic Compass". Journal of Arabic and Islamic Studies. 1: 81–132.
  50. ^ Schmidl, Petra G. (2014-05-08). "Compass". In Ibrahim Kalin (ed.). The Oxford Encyclopedia of Philosophy, Science, and Technology in Islam. Oxford University Press. pp. 144–6.
  51. ^ Winfree, Arthur T. (2001). The Geometry of Biological Time (2nd ed.). New York: Springer Science & Business Media. p. 10. ISBN 978-1-4757-3484-3.
  52. ^ Bowles, Edmund A. (2006), "The impact of Turkish military bands on European court festivals in the 17th and 18th centuries", Early Music, Oxford University Press, 34 (4): 533–60, doi:10.1093/em/cal103, S2CID 159617891.
  53. ^ Schmidtchen, Volker (1977b), "Riesengeschütze des 15. Jahrhunderts. Technische Höchstleistungen ihrer Zeit", Technikgeschichte 44 (3): 213–237 (226–228).
  54. ^ Ágoston, Gábor (2011). "Military Transformation in the Ottoman Empire and Russia, 1500–1800". Kritika: Explorations in Russian and Eurasian History. 12 (2): 281–319 [294]. doi:10.1353/kri.2011.0018. "Initially the Janissaries were equipped with bows, crossbows, and javelins. In the first half of the 15th century, they began to use matchlock arquebuses, although the first references to the Ottomans’ use of tüfek or hand firearms of the arquebus type (1394, 1402, 1421, 1430, 1440, 1442) are disputable.
  55. ^ Ágoston, Gábor (2008), Guns for the Sultan: Military Power and the Weapons Industry in the Ottoman Empire, Cambridge University Press, p. 24, ISBN 978-0-521-60391-1.
  56. ^ MughalistanSipahi (19 June 2010). "Islamic Mughal Empire: War Elephants Part 3". Retrieved 28 November 2012 – via YouTube.
  57. ^ Bag, A.K. (2005). "Fathullah Shirazi: Cannon, Multi-barrel Gun and Yarghu". Indian Journal of History of Science. 40 (3): 431–436. ISSN 0019-5235.
  58. ^ Al-Kadi, Ibrahim A. (1992). "The origins of cryptology: The Arab contributions". Cryptologia. 16 (2): 97–126. doi:10.1080/0161-119291866801.
  59. ^ Broemeling, Lyle D. (1 November 2011). "An Account of Early Statistical Inference in Arab Cryptology". The American Statistician. 65 (4): 255–257. doi:10.1198/tas.2011.10191. S2CID 123537702.
  60. ^ Kent, James A. ; Bommaraju, Tilak V. ; Barnicki, Scott D. (2017). Handbook of Industrial Chemistry and Biotechnology. Springer Science+Business Media. p. 18. ISBN 978-3-319-52287-6.
  61. أ ب Zayn Bilkadi (University of California, Berkeley), "The Oil Weapons", Saudi Aramco World, January–February 1995, pp. 20–27.
  62. ^ Forbes, Robert James (1958). Studies in Early Petroleum History. Brill Publishers. p. 149.
  63. ^ Science and Technology in World History edited by William E. Burns صفحه 20۸. line feed character.
  64. ^ Smil, Vaclav (2017). Energy and Civilization: A History. Cambridge: The MIT Press. p. 246. ISBN 978-0-262-03577-4.
  65. ^ ماركو بولو للسفريات، المجلد 3، الصفحة 46.
  66. ^ Forbes, Robert James (1970). A Short History of the Art of Distillation from the Beginnings Up to the Death of Cellier Blumenthal. Brill Publishers. pp. 41–42. ISBN 978-90-04-00617-1.
  67. ^ Irfan Habib (2011), Economic History of Medieval India, 1200–1500, pp. 53–54, Pearson Education.
  68. ^ Donald Routledge Hill (1996), "Engineering", p. 781, in (Rashed & Morelon 1996, pp. 751–95).
  69. ^ Hassan, Ahmad Y, Transfer Of Islamic Technology To The West, Part II: Transmission Of Islamic Engineering, History of Science and Technology in Islam.
  70. ^ Silvio A. Bedini (1962), "The Compartmented Cylindrical Clepsydra", Technology and Culture, Vol. 3, No. 2, pp. 115–141 (116–118).
  71. ^ سلیم الحسنی -1001 اختراعات المسلمین.
  72. ^ Ahmad Y. Hassan (1976), Taqi al-Din and Arabic Mechanical Engineering, p. 34-35, Institute for the History of Arabic Science, University of Aleppo.
  73. ^ Letcher, Trevor M. (2017). Wind energy engineering: a handbook for onshore and offshore wind turbines. Academic Press. pp. 127–143. ISBN 978-0-12-809451-8.
  74. ^ Georges Ifrah (2001). The Universal History of Computing: From the Abacus to the Quatum Computer, p. 171, Trans. E.F. Harding, John Wiley & Sons, Inc. (See [1] Archived 8 October 2006 at the Wayback Machine).
  75. ^ Ahmad Y. al-Hassan, The Crank-Connecting Rod System in a Continuously Rotating Machine Archived 12 March 2013 at the Wayback Machine.
  76. أ ب Donald Hill, "Mechanical Engineering in the Medieval Near East", Scientific American, May 1991, pp. 64-9 (cf. Donald Hill, Mechanical Engineering Archived 25 December 2007 at the Wayback Machine).
  77. ^ Lucas, Adam (2006), Wind, Water, Work: Ancient and Medieval Milling Technology, Brill Publishers, p. 65, ISBN 90-04-14649-0.
  78. أ ب Eldridge, Frank (1980). Wind Machines (2nd ed.). New York: Litton Educational Publishing, Inc. p. 15. ISBN 0-442-26134-9.
  79. ^ Donald Hill (2012), The Book of Knowledge of Ingenious Mechanical Devices, page 273, Springer.
  80. أ ب Adam Robert, Lucas (2005). "Industrial Milling in the Ancient and Medieval Worlds: A Survey of the Evidence for an Industrial Revolution in Medieval Europe". Technology and Culture. 46 (1): 1–30 [10].
  81. ^ Pacey, Arnold (1991). Technology in World Civilization: A Thousand-year History. MIT Press. p. 80. ISBN 978-0-262-66072-3.
  82. ^ Savage-Smith, Emilie (1985), Islamicate Celestial Globes: Their History, Construction, and Use, Smithsonian Institution Press, Washington, DC.
  83. ^ Holme, Audun (2010). Geometry: our cultural heritage (2nd ed.). Heidelberg: Springer. p. 188. ISBN 978-3-642-14440-0. Retrieved 2021-03-10.
  84. ^ گوبلو، هانری (1371). قنات: فنی برای دستیابی به آب. ترجمهٔ ابوالحسن سروقدمقدم ومحمدحسین پاپلی‌یزدی. مشهد: معاونت فرهنگی آستان قدس رضوی قدس رضوی. صص. 3۷۶..
  85. أ ب Mayr, Otto (1970). The Origins of Feedback Control. MIT Press. pp. 42–43.
  86. ^ Mayr, Otto (1970). The Origins of Feedback Control. MIT Press. p. 42.
  87. أ ب Hill, Donald R. (1978). "Review of Taqī-al-Dīn and Arabic Mechanical Engineering. With the Sublime Methods of Spiritual Machines. An Arabic Manuscript of the Sixteenth Century". Isis. 69 (1): 117–118. doi:10.1086/351968. JSTOR 230643.
  88. ^ Lucas, Adam (2006), Wind, Water, Work: Ancient and Medieval Milling Technology, Brill Publishers, p. 65, ISBN 90-04-14649-.
  89. ^ Bosworth, C. E. (1981). "A Mediaeval Islamic Prototype of the Fountain Pen?". Journal of Semitic Studies. 26 (1): 229–234. doi:10.1093/jss/26.2.229.
  90. ^ https://aljazaribook.com/en/2019/01/14/the-monk-basin_en/. {{استشهاد بكتاب}}: روابط خارجية في |عنوان= (مساعدة)
  91. ^ Koetsier, Teun (2001). "On the prehistory of programmable machines: musical automata, looms, calculators". Mechanism and Machine Theory. Elsevier. 36 (5): 589–603.
  92. ^ J. Adamy & A. Flemming (November 2004), "Soft variable-structure controls: a survey" (PDF), Automatica, 40 (11): 1821–1844, doi:10.1016/j.automatica.2004.05.017.
  93. ^ Masood, Ehsad (2009). Science and Islam A History. Icon Books Ltd. pp. 161–163.
  94. ^ Kennedy, Edward S. (1951), "An Islamic Computer for Planetary Latitudes", Journal of the American Oriental Society, American Oriental Society, 71 (1): 13–21, doi:10.2307/595221, JSTOR 595221.
  95. ^ Michael Hamilton Morgan, [Lost History : The Enduring Legacy of Muslim Scientists, Thinkers and Artists] (Washington D.C.: National Geographic, June 2008) p: 164
  96. ^ See p. 289 of Martin, L. C. (1923)، "Surveying and navigational instruments from the historical standpoint"، Transactions of the Optical Society، ج. 24، ص. 289–303، Bibcode:1923TrOS...24..289M، doi:10.1088/1475-4878/24/5/302، ISSN 1475-4878، مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2018.
  97. ^ Berggren, J. Lennart (2007)، "Mathematics in Medieval Islam"، في Katz, Victor J. (المحرر)، The Mathematics of Egypt, Mesopotamia, China, India, and Islam: a Sourcebook، دار نشر جامعة برنستون، ص. 519، ISBN 978-0-691-11485-9
  98. ^ Phillip K. Hitti, History of the Arabs (MacMillan Education Ltd, Tenth Edition, 1970) p: 598.
  99. ^ Kriss, Timothy C. ; Kriss, Vesna Martich (April 1998). "History of the Operating Microscope: From Magnifying Glass to Micro neurosurgery". Neurosurgery. 42 (4): 899–907.
  100. ^ Katz, Victor J. (1995), "Ideas of Calculus in Islam and India", Mathematics Magazine, 68 (3): 163–74, doi:10.2307/2691411, JSTOR 2691411.
  101. ^ O'Connor, J. J. ; Robertson, E. F. , eds. (November 1999), "Abu Ali al-Hasan ibn al-Haytham", MacTutor History of Mathematics archive, Scotland: School of Mathematics and Statistics, University of St Andrews, retrieved 20 September 2008.
  102. ^ Elkin, Jack M. (1965), "A deceptively easy problem", Mathematics Teacher, 58 (3): 194–99.
  103. ^ Lunde and Stone, Mas'udi. The Meadows of Gold, The Abbasids, p. 14.
  104. ^ Meinert CL, Tonascia S (1986). Clinical trials: design, conduct, and analysis. Oxford University Press, USA. p. 3. ISBN 978-0-19-503568-1.
  105. ^ ثقافه الاسلام فی اروب- زیجرید هونكه مجلد2 ص72.
  106. ^ Snodgrass, Mary Ellen (2015). World Clothing and Fashion: An Encyclopedia of History, Culture, and Social Influence. Routledge. p. 153.
  107. ^ Ahmad Y. al-Hassan (2001), Science and Technology in Islam: Technology and applied sciences, pages 73-74 Archived 2017-12-09 at the Wayback Machine, UNESCO.
  108. ^ Lebling Jr. , Robert W. (July–August 2003), "Flight of the Blackbird", Saudi Aramco World: 24–33, retrieved 28 January 2008.
  109. ^ Teltscher, Kate (2000). "The Shampooing Surgeon and the Persian Prince: Two Indians in Early Nineteenth-century Britain". Interventions: International Journal of Postcolonial Studies. 2 (3): 409–23.
  110. ^ Robert W. , Lebling Jr. "Flight of the Blackbird". Saudi Aramco World.
  111. ^ Koenig, Harold George (2005). Faith and mental health: religious resources for healing. Templeton Foundation Press. ISBN 1-932031-91-X.
  112. ^ Finger, Stanley (1994). Origins of Neuroscience: A History of Explorations into Brain Function. Oxford University Press. p. 70. ISBN 978-0-19-514694-3.
  113. ^ Middle East Journal of Anesthesiology". Middle East Journal of Anesthesiology. 4: 86. 1974.
  114. ^ Missori, Paolo; Brunetto, Giacoma M. ; Domenicucci, Maurizio (7 February 2012). "Origin of the Cannula for Tracheotomy During the Middle Ages and Renaissance". World Journal of Surgery. 36 (4): 928–934. doi:10.1007/s00268-012-1435-1. PMID 22311135. S2CID 3121262.
  115. أ ب Cosman, Madeleine Pelner; Jones, Linda Gale (2008). Handbook to Life in the Medieval World. Handbook to Life Series. 2. Infobase Publishing. pp. 528–530. ISBN 978-0-8160-4887-8.
  116. ^ Ingrid Hehmeyer and Aliya Khan (2007). "Islam's forgotten contributions to medical science", Canadian Medical Association Journal 176 (10).
  117. ^ M. W. Dols, The black death in the Middle East, New Jersey, 1977, 322. M. Aguiar Aguilar, "Aproximación al léxico árabe medieval de la epidemia y de la peste", Medicina e Historia (2014) http://issuu.com/fundacionuriach/docs/m_h_2_2014_v7_r. {{استشهاد بكتاب}}: روابط خارجية في |عنوان= (مساعدة)
  118. ^ al-Zahrāwī, Abū al-Qāsim Khalaf ibn ʻAbbās; Studies, Gustave E. von Grunebaum Center for Near Eastern (1973). Albucasis on surgery and instruments. University of California Press. ISBN 978-0-520-01532-6. Retrieved 16 May 2011.
  119. ^ Abdel-Halim, Rabie E. (September 2005). "Contributions of Ibn Zuhr (Avenzoar) to the progress of surgery: a study and translations from his book Al-Taisir". Saudi Med J. 26 (9): 1333–9. PMID 16155644.
  120. ^ Holmes-Walker, Anthony (2004). Life-enhancing plastics: plastics and other materials in medical applications. London: Imperial College Press. p. 176. ISBN 978-1-86094-462-8.
  121. ^ Shevel, E; Spierings, EH (April 2004). "Role of the extracranial arteries in migraine headache: a review". Cranio: The Journal of Craniomandibular Practice. 22 (2): 132–6. doi:10.1179/crn.2004.017. PMID 15134413. S2CID 12318511.
  122. ^ Hehmeyer, Ingrid; Khan Aliya (8 May 2007). "Islam's forgotten contributions to medical science". Canadian Medical Association Journal. 176 (10): 1467–1468.
  123. ^ Wade, N. J. (2006). Perception and Illusion: Historical Perspectives. Springer Science & Business Media. p. 64. ISBN 978-0-387-22723-8.
  124. ^ Rispler-Chaim, Vardit (2007). Disability in Islamic law. Springer. p. 134. ISBN 978-1-4020-5051-0.
  125. ^ Haddad, Farid S. (18 March 2007). "InterventionaI physiology on the Stomach of a Live Lion: AlJ, mad ibn Abi ai-Ash'ath (959 AD)". Journal of the Islamic Medical Association. 39: 35. doi:10.5915/39-1-5269. Retrieved 4 December 2011.
  126. ^ Knowledge of the circulation of the blood from Antiquity down to Ibn al-Nafis". Hamdard Medicus. 37 (1): 24–26. 1994.
  127. ^ Mahlooji, Kamran; Abdoli, Mahsima; Tekiner, Halil; Zargaran, Arman (2021-03-23). "A new evidence on pulmonary circulation discovery: A text of Ibn Luqa (860–912 AD)". European Heart Journal. doi:10.1093/eurheartj/ehab039. ISSN 0195-668X.
  128. ^ Arnaldez, R. , Le Paradis de la sagesse du medecin 'Ali b. Rabbān al-Tabarī," Documenti e studi sulla tradizione filosofica médiévale, 8 (1997), pp. 389-402.
  129. ^ Siggel, Alfred (1951). Die indischen Bücher aus dem Paradies der Weisheit über die Medizin des' Alī ibn Sahl Rabban al-Ṭabarī. Übersetzt und erläutert. Wiesbaden: Akademie der Wissenschaften und der Literatur.
  130. ^ Ingle, John Ide; Baumgartner, J. Craig (2008). Ingle's Endodontics. PMPH-USA. p. 1281."The individual first credited with the principle of extraction and replantation was an Arabian physician by the name of Abulcasis who practiced in the eleventh century.
  131. ^ Andrews, Esther K. (2007). Practice Management for Dental Hygienists. Lippincott Williams & Wilkins. p. 6."Abu al-Qasim, also known as Abulcasis, wrote an encyclopedia of medicine and surgery (al-Tasrif) that is now kept at Oxford University. His unique contribution to dentistry reported the relationship between calculus and periodontal disease. He promoted prevention by recommending scaling calculus above and below the gums until all accretions were removed even if it takes multiple visits.
  132. ^ Zirkle, Conway (April 25, 1941). "Natural Selection before the 'Origin of Species'". Proceedings of the American Philosophical Society. Philadelphia, PA: American Philosophical Society. 84 (1): 71–123. ISSN 0003-049X. JSTOR 984852.
  133. ^ Susanne Utzt, Sahar Eslah, Martin Carazo Mendez, Christian Twente (30 October 2016). Große Völker 2: Die Araber [Great peoples 2: The Arabs] (Video documentary) (in German). Germany: Terra X via ZDF. Event occurs at 24:05 min. Retrieved 13 January 2017.