يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

زنقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2013)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)

قرية زنقية...تقع هذه القرية في شرق جبل مرة بمنطقة حدودية بين شمال و جنوب دارفور وتبعد من عاصمة ولاية شمال دارفور الفاشر حوالي 85 كيلومترا.و تعتبر قرية زنقية رئاسة مجلس زنقية و الذي يضم باضافة لزنقية كل من قرية ود بحر و بلدو و عدد سكانها حوالي 1400 نسمة. سكان القرية من قبيلة الفور اغلبهم من أحفاد الشيخ بخاري رحمه الله رجل الطريقة التيجانية الذي استشهد في معركة منواشي 1874 مع السلطان إبراهيم قرد و كبار اعيان دارفور آنذاك. من أشهر الشخصيات بمنطقة زنقية المرحوم الأستاذ: محمد آدم تاج الدين علي بخاري المشهور بـــ(محمد بوش) أحد أحفاد الشيخ بخاري اللذي كرس حياته للعمل في مجال التعليم معلما ومربيا لأكثر من ثلاثون عاما بولاية شمال دارفور وله الفضل في انتشار التعليم بمناطق شرق جبل مرة و محلية طويلة و ما حولها. و مولانا المرحوم علي تاج الدين علي بخاري و الشيخ يوسف عبد المجيد علي بخاري و يعتبر من افقه علماء الميراث المعاصرين في ولاية شمال دارفور الآن. تعتبر هذه القرية من أقدم مراكز تعليم القراءن الكريم حيث كان بها خلوة الشيخ آدم عبد المؤمن حسن و المشهور بـــ فكي آدم بوك وكان آنذاك من اثرياء شرق جبل مرة واسس خلوة إسلامية والتي خرجت الآلاف من حفظة كتاب الله الكريم من مختلف قرى دارفور و من ثمرات هذة الخلوة توافد الكثيرين اليها طلبا للعلم ومن محاسن الصدف أن يساهم طلاب هذة الخلوة في تعمير المنطقة و الإقامة بها ونذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر الشيخ المرحوم عيسى ود تور الذي قدم مع أخوة له من منطقة فروك الواقعة في الطرف الشمالي لمحافظة كتم طلبا للعلم وهم في بواكير صباهم إلا أن طيب المعشر وحفاوة الاستقبال من طرف شيخهم المرحوم ادم بوك وجموع اهل المنطقة اضافة لجمال منطقة زنقة كانت حافزا لهم للتفكير في الإقامة الدائمة للمساهمة في تحويل قرية صغيرة نشأة على الشرق من زنقية عرفت بحلة ود بحر تيمنا بالشيخ المرحوم عمر بحر والد المرحوم هارون عمر .

توجد بمنطقة زنقية مدرسة أساسية مختلطة بنين و بنات تاسست عام 1980’ تخرج منها المئات من حملة الشهادات الجامعية و أشهرهم الدكتور عبد الغني عيسى تور (أستاذ علم اللغة التطبيقي المساعد بجامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية و المهندس عبد العزيز آدم ابكر والذي يعمل مهندسا مدنيا بشركة بارسون في محافظة الخرج بالمملكة العربيةالسعودية و الأستاذ علي عبد الرحمن عبدالمولى مدير برامج بمنظمة تريانقل الفرنسية بجمهورية أفريقيا الوسطى), كما أن هنالك العشرات من حملة الشهادات العليا دبلوم عالي و ماجستير و العشرات ممن يعملون في مهنة التدريس و المنظمات الدولية بولايات دارفور بدرجات مختلفة ). و تتميز منطقة زنقية بوجود عدد هائل من المثقفين اللذين يجيدون اللغة الإنجليزية و التي تعتبر لغة التواصل بين مكونات شعوب العالم اليوم و من بينهم الأستاذ : آدم طاهر’ عبدالدائم علي ابكر, الأستاذ عبود, آدم حسين , أحمد يوسف , عبد الله عبد المجيد’ ومحمد طاهر,,,و اخرون

 توجد عيادة طبية تحت اشراف المساعدين الطبيين وهم: آدم خليل  و آدم محمد ابكر.
City Front.png
هذه بذرة مقالة عن مدينة أو بلدة أو قرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.