بعض المعلومات هنا لم تدقق، فضلًا ساعد بتدقيقها ودعمها بالمصادر اللازمة.

زياد هب الريح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة. (مارس 2015)

زياد هب الريح قيادي في حركة فتح، ورئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية[1]، ولد في مدينة جنين، وقد ظهر زياد هب الريح بعد تحالفه مع جبريل الرجوب ضد الرئيس الراحل ياسر عرفات في (فضيحة بيتونيا الشهيرة ) حيث اتخذ عرفات قرارا بتعيين (اللواء زهير المناصرة ) قائدا اصلاحيا لجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية 2002-2004 ...ومن ثم تولى رئاسة الجهاز زياد هب الريح بعد الرجوب والمناصرة. وقاد (هب الريح )عملية التنسيق الأمني مع إسرائيل بنجاح تام. قبل ذلك كان من نشطاء حركة فتح قبل وخلال الانتفاضة الأولى في شمال الضفة الغربية وقد اعتقل لعدة سنوات على خلفية نشاطه في الحركة وحاليا وبحكم موقعه على قمة الهرم في الأمن الوقائي الفلسطيني حاز على عضوية المجلس الثوري لحركة فتح .

يعتبر انتصار حماس على إسرائيل ضرر له[عدل]

أثناء الحرب على غزة 2014 حذر زياد هب الريح من الفرح لانتصار حركة حماس في غزة على العدوان الإسرائيلي، واصفاً ذلك بالانعكاسات السلبية على جهاز وضباط الأمن الوقائي الفلسطيني. وقال لضباطه: (لا تفرحوا إذا انتصرت حماس في غزة، فهذا سيجلب لنا الضرر في الضفة)، محذرًا من تفاعل بعض عناصر الأمن الوقائي مع إنجازات المقاومة الفلسطينية في غزة. واستطال هب الريح كثيرًا في الحديث عن الانعكاسات التي ستحدث في الضفة الغربية في حال انتصرت المقاومة في غزة، مطالبًا ضباطه بعدم الانجرار لذلك.[2]

أنظر أيضاً[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]

Palestine flag.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فلسطينية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.